الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار: رفع التجميد عن 890 ملف    موارد مائية: تخفيف اجراءات حفر الآبار ذات الاستخدام الفلاحي    تمديد تعليق الدراسة لمدة 7 أيام    الجزائر تتبرع بمليون جرعة لقاح لتونس    تمديد تعليق الدراسة لسبعة ايام إضافية اعتبارا من الأحد    كورونا: 2130 إصابة جديدة, 1152 حالة شفاء و13 حالة وفاة خلال ال24 ساعة الأخيرة في الجزائر    المؤسسة المينائية لسكيكدة: ارتفاع بنسبة 5 بالمائة في حجم النشاط المينائي خلال 2021    للإذاعة الوطنية مسؤولية كبيرة في التصدي للمخططات العدائية    بعد اجتماع أعضاء الخلية المحليّة لمتابعة سير السّنة الجامعية مساء الاربعاء    وجود إرادة سياسية لتعزيز أواصر التواصل الثقافي بين الشعبين الجزائري والمصري    شركة نفطال تعتزم إنجاز أنبوب لنقل غازي البوتان والبروبان من ارزيو إلى العاصمة    كاس الكونفدرالية: ش.القبائل/ روايال ليوبارد: عقد الاجتماع الفني في غياب ممثل الفريق الايسواتيني    كوفيد-19 : البروفيسور رشيد بلحاج يدعو إلى الإسراع في تلقي التلقيح    تأجيل محاكمة جميلة تمازيرت الى 10 فيفري    البرلمان الاندلسي: ندوة حول تورط الشركات الأوروبية في نهب ثروات الصحراء الغربية    الرئيس الصحراوي يحمل دولة الاحتلال مسؤولية التطورات الخطيرة التي تهدد السلم والأمن في المنطقة    المغرب : جماعة العدل و الاحسان ترسم صورة قاتمة عن الانحدار الحقوقي بالمملكة    البودرة تهزم حليب البقر والندرة تستمر !    مجلس قضاء الجزائر: انطلاق جلسة الاستئناف في قضية اللواء المتقاعد علي غديري    الدرك يدعو من سحبت منه رخصة السياقة لاسترجاعها    يدا في يد لمواجهة مختلف التحديات عربيا وإفريقيا    بوسليماني يدعو الصحافة الوطنية إلى مضاعفة جهودها    افتتاح الطبعة 53 من معرض القاهرة الدولي للكتاب    حقق نصرا لجبهة التحرير الوطني على الصعيد السياسي    الحكومة تدرس مشاريع مراسيم تخص عدة قطاعات منها الصناعة    بلماضي يشرع في البحث عن حلول في فترة وجيزة    البحث في سمات الوعي الوطني وتفكيك الاستعمار    المشهد الدولي المعاصر بين الغرائزية والعقلانية    من واجبنا إحياء تراثنا القديم وتثمينه    تحصيل أزيد من 53 مليون دج من جمع الزكاة    ارتفاع سعر البرنت إلى قرابة 88 دولارا    حجز 50 قطعة أثرية تعود للفترة الرومانية    نقاش في ثنائية اقتصاد المعرفة والجامعة    باريس تمضي في استفزاز الجزائر    لا نتائج مشرفة ولا إدارة واقفة    جاهزون لإنجاح دورة وهران    روايتا "زنقة الطليان" و "الهنغاري" ضمن القائمة الطويلة لجائزة "البوكر 2022"    الردع...الحلقة الضائعة    توّحل سد فرقوق ينتظر حلولا استعجالية لإنقاذ حمضيات معسكر    انطلاق التجارب التقنية ب 11 ورشة منذ أسبوعين    الغرب على أعتاب موسم كارثي    توفر الأدوية الموصوفة في البروتوكول العلاجي    «قرار تمديد تعليق الدراسة بيد اللجنة العلمية»    المطلوب رؤية واضحة بالتنسيق مع مصادر الإنتاج    توقيف 5 داعمين للجماعات الإرهابية وكشف 7 مخابئ    السنغال تتأهل للدور ربع النهائي    حرب استنزاف دعائية بين الغرب وروسيا    الطبعة الأولى في ماي المقبل    الرائد يعمق الفارق وقمة "الوصافة" بدون فائز    توقيف مجرم خطير    الإطاحة بشخصين بتهمة سرقة محل تجاري    تأجيل تربص منتخب كيك بوكسينغ إلى موعد لاحق    استمرار تبنّي المواهب الشابة    صدور الجزء الثالث    اليتيم في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    الكويت تفرض 6 شروط لالتحاق النساء بالجيش    هذه قواعد التربية الصحيحة    لغتي في يومك العالمي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي: إعداد ورقة طريق لبعث نمو الصناعة
نشر في الجمهورية يوم 04 - 12 - 2021

كشف وزير الصناعة, أحمد زغدار, أنه سيتم, خلال الندوة الوطنية حول الانعاش الصناعي, التي افتتحت اليوم السبت بقصر الأمم بالعاصمة, تقديم مشروع خطة عمل لمناقشتها وإثرائها واعتمادها كورقة طريق من طرف كل الفاعلين الاقتصاديين والاداريين, بهدف بعث نمو الصناعة بالجزائر.
واوضح السيد زغدار, في كلمته الافتتاحية للندوة الوطنية حول الإنعاش الصناعي, التي افتتحت تحت رئاسة رئيس الجمهورية, السيد عبد المجيد تبون, أن هذه الندوة
تهدف الى "الانطلاق في مسار يسمح لجميع الفاعلين بتوحيد جهودهم بشكل أفضل لإعادة بعث نمو الصناعة, ومن خلالها نمو الاقتصاد الوطني برمته".
ولتحقيق ذلك, يقول السيد زغدار, سيتم خلال هذه الندوة "تقديم مشروع خطة عمل طموحة, عملية وواقعية لمناقشتها وإثرائها واعتمادها كورقة طريق لكل الفاعلين الاقتصاديين والاداريين في إطار حوار بناء ومجد".
وأكد الوزير أن الاستراتيجية الموضوعة من طرف الوزارة تسعى إلى تحقيق هدفين أساسيين هما : الاحلال التدريجي للواردات بالمنتجات المحلية وتنمية منطق تصدير
السلع الصناعية لدى الفروع الصناعية.
واضاف السيد زغدار ان المنهجية المتبعة تهدف كذلك إلى "تسخير جميع الوسائل المتاحة التي تدفع بعملية التصنيع في البلاد على أسس متينة, مع استخلاص الدروس
من التجارب الماضية, ومراعاة الحقائق المتعلقة بتحسين البيئة الاقتصادية وتحرير المبادرات".
إضافة لذلك, تتضمن خطة عمل وزارة الصناعة إجراء "مراجعة شاملة لنمط حوكمة المؤسسات العمومية من أجل تمكينها من استئناف النمو وتشكيل ممثلين رئيسيين في
السوق الوطنية وولوج السوق الدولية", يقول السيد زغدار.
وأكد الوزير أن "الشركات الخاصة ستحظى بنفس العناية من طرف القطاع للرفع من حجمها الاقتصادي وقدراتها الإنتاجية والتنافسية بالنظر لأهمية الاستثمارات ومبادرات التحديث المتخذة, مع العمل على إزاحة العقبات ذات الطبيعة البيروقراطية وأوجه القصور من حيث اللوجستيات, أو التشريعات, أو الإجراءات, أو المعايير على المستوى الوطني".
كما ذكر السيد زغدار بأن خطة عمل الحكومة, المنبثقة من برنامج رئيس الجمهورية, "تعول على المشاركة القوية للصناعة في تنشيط الاقتصاد الوطني والرفع من مساهمتها في الناتج المحلي الخام, كما تهدف بشكل خاص إلى تحسين الكفاءة الاقتصادية, وتثمين الموارد من خلال تحويلها وإنتاج سلع موجهة لدعم القطاعات الأخرى والمشاركة في تغطية الاحتياجات المتزايدة للسكان".
وعليه, يضيف الوزير, تم تحديد أربع محاور أساسية تعالج على مستوى ورشات هذه الندوة والتي تغطي جل الإشكالات التي يعرفها القطاع وهي دعم المؤسسات وترقية
الانتاج الوطني والصادرات, تحسين بيئة الاستثمار ووفرة العقار, حوكمة المؤسسات العمومية الاقتصادية ودور الدولة كمساهم وعمليات الادماج والتنويع وتطوير التنافسية.
وبخصوص اختيار "معا من أجل رفع التحدي" كشعار للتظاهرة, أكد أن رئيس الجمهورية "سيكون المرافق والمشجع والداعم لهذا الخيار الاستراتيجي", مشيرا الى رفع هذا التحدي سيضيف "لبنة أخرى في بناء صرح -الجزائر الجديدة- التي يجد فيها كل جزائري من داخل الوطن او خارجه, ضالته وراحته".
وعبر الوزير عن أمله في تكون مشاركة المتخصصين والخبراء والأكاديميين والاطارات خلال هذه الندوة "فعالة ومثمرة" لوضع ورقة طريق والعمل على تجسيدها في الآجال المسطرة.
يذكر أن أشغال هذه الندوة تجري من 4 الى 6 ديسمبر بقصر الأمم (فيما يخص جلسة الافتتاح) وبالمركز الدولي للمؤتمرات, عبد اللطيف رحال (فيما يخص فضاءات النقاش والورشات ومعرض للمؤسسات الصناعية).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.