إصلاحات الرئيس تبون شجاعة وتزعج فرنسا    الوضعية الصحية والذاكرة ورقمنة الإدارة في جدول الأعمال    تناشد الصليب الأحمر التدخل العاجل للإفراج عن الأسرى    بعد المستويات العالية التي قدماها    لفك العزلة على العائلات المعوزة    بعد سقوطه على كهف    إثر أزمة قلبية مفاجئة    يعتبر صديقا للجزائر    في إطار خطة لتوفير ملياري يورو    هل سيستقيل زطشي ومدوار؟    بموجب تعديل في مشروع قانون المالية التكميلي    أوقف ثلاثة أشخاص بجنوب البلاد    هكذا فضحت مظاهرات 17 أكتوبر فرنسا الاستعمارية    ارتكبتها فرنسا الاستعمارية في حق الجزائريين    اشادة بالوزيرة بن دودة    خلال شهر رمضان المنقضي    المديرية العامة للوظيف العمومي تكشف:    التصعيد في ليبيا يهدّد استقرار المنطقة    أمين عام جديد ل “الأفلان” بولادة قيصرية ومفاجئات فاقت كافة التوقعات في إجتماع اللجنة المركزية    نقص في الكمامات ومضاربة في أسعارها    458 مخالفا للحجر خلال رمضان    مصادرة 3.4 كلغ كيفا    تعيين نائب الرئيس يتعارض مع الإرادة الشعبية    النادي الاقتصادي الجزائري يستقبل 200 مشروع    أعتقد أنه لا يمكننا استئناف البطولة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    30 ألف أورو للإبقاء على بن عيادة    مشروعان لتحويل الكهرباء    سوناطراك مساهما رئيسيا في شركة "ميدغاز"    السعودية تعتزم تنظيم مؤتمر افتراضي لمانحي اليمن هذا لثلاثاء    زوجة الشرطي المتهم تطلب الطلاق وتقدم التعازي    سوناطراك مساهم رئيسي في شركة «ميدغاز»    "رأيت الجنود الفرنسيين يحرقون أمي وهي حية"    الإطاحة بسارق طيور    زوجة قاتل "فلويد" تطلب الطلاق    ترامب يعلن القطيعة مع منظمة الصحة العالمية    سيول الأمطار تغمر الشوارع و تسدّ مداخل المباني بتيسمسيلت    سنابل الخير توزّع 3500 قفة على المعوزين    بن يمينة يدخل مخططات تيطاوين التونسي    « إستدعائي للمشاركة في «كان « الغابون اكبر نجاح بالنسبة وحلمي إنهاء مسيرتي مع الحمراوة»    «الوثائقي خرج عن نطاق الأدبيات واحترام الغير»    سيادة وشعب الجزائر خط أحمر    « القيطنة » زاوية العلماء ومشايخة الفقه    «قطار الدنيا» إنتاج جديد لمسرح علولة بوهران    راحة الزائر في مسجد «سيدي الناصر »    وفاة الفنان المصري حسن حسني إثر أزمة قلبية    من أفطروا في رمضان وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    توقيف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    توقيف "مير" زموري    دعوات إلى الاعتماد على الترتيب الحالي و إلغاء السقوط    78 مليار سنتيم للتكفل بمناطق الظل    تثبيت ممر تعقيم بمدخل المؤسسة الاستشفائية دحماني سليمان    «نون يا رمز الوفاء»    لجنة المالية في البرلمان توافق على تخفيف الزيادات على رسوم السيارات الصغيرة    خفيف الظل    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    روسيا وألمانيا تؤكدان على الحل السياسي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تساقطات تنقذ 10٪ من المحاصيل الكبرى بغليزان
إنتاج ضعيف لا يتعدى 5 في المائة
نشر في الجمهورية يوم 30 - 03 - 2016

* شُح الأمطار يتسبب في تضرر كلي بالمناطق ذات القدرات العالية
لم تكن الأمطار الأخيرة المتساقطة على مناطق غليزان على غرار أخرى من الوطن ، كافية لإنقاذ الموسم الفلاحي 15 / 2016 ، لكنها ساهمت في إنقاذ حوالي 10 في المائة فقط من المحاصيل الكبرى بعد تسجيل أضرار كبيرة التي تسببت فيها قلة التساقطات المطرية الخريفية . و قال رئيس الغرفة الفلاحية بلقاسم سعدي ، أن شُح الأمطار هذا العام تسبب في تضرر زراعات الحبوب في ربوع الولاية سيما بالمناطق ذات القدرات العالية و أتلف 90 بالمائة من المساحة الإجمالية المقدرة بحوالي 144 ألف منها قرابة 60 في المائة من القمح الصلب ، و أن محصول هذا العام سيكون بمردود جد ضعيف لا يتعدى 5 في المائة على مستوى المساحات التي مكنت الأمطار الأخيرة من إنقاذ نحو 10 في المائة منها . و أضاف أن المنطقة شهدت موجة جفاف و تأخر سقوط الأمطار في الفترة الممتدة من شهر نوفمبر الماضي إلى غاية مارس الحالي و هو ما أضر بالمحاصيل الكبرى التي تحتاج للأمطار التي لم تتوفر خلال تلك الفترة .و قد ساهمت تلك التساقطات الأخيرة في إنقاذ إلا حوالي 10 في المائة من المساحة المزروعة بالحبوب و التي مكنت على الأقل من توفير الأعلاف للماشية و الحشائش و التي قد تساهم في التخفيف من الأضرار الكبيرة التي تسببت فيها قلة التساقطات ، في حين أن المساحات المسقية و التي تقدر بحوالي 2200 هكتار موزعة على عدة مناطق بالولاية لم تتأثر ، نظرا لاعتمادها على مياه السقي بكمية بلغت 5 ملايين متر مكعب هذا الموسم ، مشيرا إلى أن مردود هذه المساحة و المخصصة لتكثيف البذور ، لا يتجاوز 10 قناطير في الهكتار الواحد . و أبرز محدثا أن المناطق ذات القدرات العالية على غرار المناطق الأخرى و التي تتمركز في الجهة الجنوبية كواد سلام و أولاد يعيش و الشمالية مثل مازونة و سيدي أمحمد بن علي ، تضررت كليا رغم أن الموسم عرف تساقط الأمطار في الفترة الأخيرة، إلا أنها تأخرت بشكل كبير في هذه الفترة من الموسم الفلاحي و لم تكن كافية في الوقت الذي تحتاج فيه المزروعات إلى كميات هامة من الماء إنطلاقا من عملية حرث الأرض و إعدادها للزراعة إلى المرحلة التي تساهم في إمتلاء الحبوب ، و بالتالي سيكون المحصول جد ضعيفا في المناطق التي تعتمد زراعة الحبوب بشتى أنواعها خصوصا في أهم المناطق الزراعية التي تحتل الحبوب أعلى منتوج و بمردود يفوق 50 ق /ه و منها منداس و بعض المناطق الشمالية . و أكد أحد فلاحي الولاية أنه و إلى جانب المحاصيل الكبرى ، فهناك منتجات مختلفة كالأشجار المثمرة و الخضروات تأثرت لهذه الأسباب التي أضرت بالموسم الفلاحي الحالي بنسبة 90 في المائة و توقف معها أمل الفلاحين في تحقيق إنتاج و محصول كبير يتجاوز المليوني قنطار قبل الموسم الماضي . يذكر أن منتوج الحبوب بلغ حوالي مليون قنطار قنطار من مختلف الأصناف المزروعة على مساحة بحوالي 136 ألف هكتار برسم الموسم 14 / 2015 .

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.