لعمامرة يستقبل من قبل الرئيس الرواندي    مصادقة على مشاريع قوانين تخص 12 أمرا رئاسيا    الجزائر قادرة على تزويد اسبانيا بالمزيد من الغاز    حتى لا تضيع الفرصة    درس نموذجي عن الثّورة بالمؤسّسات التّكوينية    بيوت الوضوء بالمساجد ستبقى مغلقة    إفلح محمد: الديون تؤثر سلبا على استثمارات الشركة    تغليب المصلحة العليا للوطن والابتعاد عن الفرقة والتنازع    تنسيق أكبر بين قطاعي الصّحة والتّعليم العالي    سبل تعزيز التعاون الشرطتين محور تباحث المدير العام للأمن الوطني ونظيره النيجيري    غياب خذايرية لعدة أسابيع بسبب الإصابة    لجنة الكاف تتلقى تقريرا شاملاً حول التحضيرات    انطلاق حملة تطعيم الأنصار في ملعب مصطفى تشاكر    تسجيل 87 إصابة جديدة بفيروس كورونا 5 وفيات و71 حالة شفاء    إطلاق سراح رجل الأعمال التونسي نبيل القروي وشقيقه    البطولة العربية للسباحة -2021: عرجون يضيف ميدالية ذهبية جديدة لرصيد الجزائر    ورقلة: غرس 30 ألف شجيرة إلى غاية نهاية مارس 2022    الشرطة تطيح بشبكة تدير محلا للدعارة وتحجز 1425 قرصا مهلوسا بجيجل    البرهان: لم نقم بانقلاب وحمدوك ليس معتقلا بل في منزلي    بلحيمر: الهجمات العدائية ضد الجزائر "دليل قوي على أننا نسير على النهج القويم"    المخرج انيس جعاد يعود بفيلم روائي طويل بعنوان "الحياة ما بعد"    ضرورة مرافقة مؤسسات صناعة السفن لرفع قدرتها الإنتاجية    تساقط أمطار تكون أحيانا في شكل زخات رعدية على عدة ولايات من الوطن    أيمن بن عبد الرحمان يتحادث مع نظيرته التونسية بالرياض    "مراجعة النقطة الاستدلالية والضريبة على الدخل سيكون لها أثر على معيشة عمال القطاع"    صحيفة تهاجم مدرب ليون بسبب يوسف عطال    تسهيلات للوكالات السياحية لاستئناف نشاطها    بن بوزيد يدعو المواطنين للإقبال بكثافة على التلقيح    الفاف يطالب "كاف" بالمعاملة بالمِثل..    انتشار الفقر في الوطن العربي بسبب الفساد وفشل التنمية (الجزء الثاني)    تعليمات باستخدام مواد البناء التقليدية للمحافظة على البيئة والمساهمة في ترقية السياحة المحلية    تصفيات كأس إفريقيا لكرة القدم سيدات : الكاف تقرر تأجيل مباراة السودان/ الجزائر إلى موعد لاحق    رزيق: إحصاء نحو 6000 مستورد وهمي عبر الوطن    اصابة 7 أشخاص في 3 حوادث بطرقات بلعباس    ملتقى وطني حول الذاكرة التاريخية واشكالية كتابة التاريخ يوم 8 نوفمبر القادم    إعجاب بالعراقة والتاريخ    أهمية الوحدة الفلسطينية لتحقيق المطامح المشروعة للشعب الشقيق    وفاة شخصين وإصابة 128 آخرين بجروح خلال 24 ساعة الماضية    الرئيس تبون يحيي النجوم القدماء للمنتخب الوطني    تسهيلات لدفن البيروقراطية    العدالة والقانون فوق الجميع    تعليمات لإعطاء الجرعة الثالثة من لقاح كورونا    وزير داخلية النيجر يزور مؤسسات تابعة للأمن والحماية المدنية    5 سنوات للص لواحق المركبات    في معرض لوس أخوس ديل موندو    المتاجرة بالأدب جريمة    صدور الترجمة الإيطالية لرواية "سكرات نجمة"    البجاويون عازمون على رفع التحدي    متهم مبني للمجهول !    الجزائر ستكون منصة لتجسيد الصيرفة الإسلامية بإفريقيا    تحفيزات للاستثمار و توسيع نشاطات سوناطراك و سونلغاز    «احتمال الموجة الرابعة قائم مع ظهور متحورات جديدة»    سورة البقرة.. سنام القرآن    بعث مشروع العلامة "نحاس قسنطينة" الأشهر المقبلة    هذه قصة النبي سليمان مع الهدهد الفصيح    الأطباء هم سادة الموقف..    مكسورة لجناح    الوزير الأول: احياء ذكرى المولد النبوي "مناسبة لاستحضار خصال ومآثر الرسول صلى الله عليه وسلم"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



عبد الحميد عفرة: 865 منطقة مهددة بالفيضان في الجزائر
نشر في الحياة العربية يوم 22 - 09 - 2021

كشف مندوب المخاطر الكبرى بوازرة الداخلية والجماعات المحلية عبد الحميد عفرة عن الشروع في مراجعة القانون المتعلق بالكوارث الطبيعية ومخططات الوقاية ابتداء من الأسبوع المقبل عبر استشارة واسعة سيشارك فيها خبراء وممثلو المجتمع المدني، مؤكدا على ضرورة اعتماد اطار"سنداي" الذي تحول من فكرة تسيير الكارثة إلى فكرة تسيير خطر الكارثة .
وأوضح عفرة لدى حلوله على برنامج ضيف الصباح للقناة الأولى الأربعاء أن القانون المتعلق بالكوارث الطبيعية وتسييرها في إطار التنمية المستدامة الصادر في 2004 لم ينفذ إلى غاية الآن بسبب عدم تحديد المسؤوليات والأهداف وآجال التنفيذ .
وقال عفرة في هذا الخصوص "القانون الذي يسير الأخطار الكبرى الصادر في 2004، يحدد 10 مخاطر كبرى، أحدها يتضمن 5 مخاطر متعلقة بالتقلبات المناخية، غير أن القانون لم ينفذ لأنه لم يحدد المسؤوليات، وفي أي آجال يجب أن تنفذ الخطط إلى جانب عدم تحديد الأهداف الإستراتيجية فهي كيفية وليس كمية".
وأكد عفرة أن الاضطرابات الجوية الحادة التي ليست إلا نتيجة للتغيرات المناخية العالمية ستشتد مستقبلا وسيرتفع معدل حدوثها سواء كانت فيضانات وحرائق ، موجات حر أو برد، لذلك وجب التأقلم مع ما هو واقع الآن وما هو آت بخطط عملية .
وعن كمية الأمطار التي سقطت الثلاثاء، قال مندوب المخاطر الكبرى إنها وصلت إلى 50 ملم في بعض المناطق وهي الكمية التي تتساقط عادة في شهر كامل، مشيرا إلى أن الخسائر لم تكن كبيرة، وشدد على ضرورة الانتقال السريع من "تسيير الكارثة الى تسيير خطر الكارثة بالإستباقية والإنذار المبكر والتنبؤ والوقاية " .
وأضاف ضيف الأولى بالقول "هناك استراتيجية وطنية للحد من مخاطر الفيضانات حددت 865 منطقة مهددة بالفيضان معروفة بالمساحة ومنسوب الفيضان المحتمل ونوعية التربة في تلك المناطق وحتى الغطاء النباتي الذي يشكل عاملا أساسيا في حدوث الفيضان من عدمه " .
الجزائر اليوم لديها محطات قياس نسبة المياه لكنها ليست رقمية يضيف عفرة وكمرحلة أولى يتوجب تحويل المحطات من التسجيل العادي إلى الرقمي ليتم توصيلها بمحطة مركزية تراقب كل المعطيات وعند تسجيل ارتفاع منسوب المياه المتوقع تعطي الإشارة لتفعيل مخطط الانقاذ والوقاية، وعندما تتجاوز الوضعية قدرات البلدية او الدائرة أو الولاية يتم اتخاذ إجراء لغلق الطريق أو لغلق السوق الأسبوعي أو غلق المدارس لتفادي وقوع أضرار".
وبحسب عفرة عبد الحميد فإن كل الظواهر المناخية طبيعية ، ومن يحول الظاهرة إلى الكارثة هم البشر سواء بطريقة مباشرة او غير مباشرة كالسكن الهش والبناء على ضفاف الوديان ورمي النفايات بشكل عشوائي لذلك لابد من التوعية والتدخل من طرف السلطات المعنية كما يتوجب على المواطنين مراعاة الإجراءات الوقائية لكي لا يساهموا في تفاقم الوضع".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.