الوادي‮ ‬    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    سيحضر كأس إفريقيا بمصر    إدارة مولودية العاصمة طلب خدماته    بسبب حيازته للكوكايين    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    عبر مختلف المراكز الإستشفائية بالجلفة‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    وسط إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة‮ ‬    قوري‮ ‬يطيح بعمر بن عمر    مطلع الأسبوع المقبل    بينهم الوزيران السابقان كريم جودي‮ ‬وعمار تو‮ ‬    في‮ ‬اجتماع شاركت فيه‮ ‬70‮ ‬جمعية ومنظمة ونقابة    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    إلى مستويات أعلى وأكبر    بوهدبة يطالب بالسرعة والفاعلية في التدخل    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    القانون يطبق على الجميع دون استثناء..    ترامب يؤكد جاهزيته لعقد مفاوضات مع طهران    بحث فرص الشراكة بين صربيا وإفريقيا    هزة أرضية بقوة 3,5 درجات عين تموشنت    الشعب الفلسطيني أسقط الصفقة الأمريكية    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    انطباعات رؤساء غرف التجارة والصناعة الولائية    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    بصمات حذاء تقود سارق جاره بكنستال إلى السجن    المجتمع المدني يطالب بفتح تحقيق حول توزيع الأراضي الفلاحية    مقبرة سي عمار بعين بودينار بمستغانم تتعرض للنبش بحثا عن الكنز    عودة الطوابير أمام التعاونيات الحبوب والبقول الجافة    يحيا الشعب ويحيا العدل    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    الجمعية العامة للمساهمين تجتمع اليوم لتنصيبه بصفة رسمية وهيبروك تكتفي بالسبونسور    شلل في حركة النقل بعد توقّف 20 حافلة    «الآبار" ستتفاوض مع اللاعبين وعبيد باق    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    الوالي ينصب "دريكتوار" لتسيير الفريق    السودان وإريتريا يتفقان على فتح الحدود بينهما    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    قتل ملايين الكتاكيت الذكور يثير جدلاً واسعاً    فتاة تصدم الأطباء    صرّاف آلي "مجنون" يقذف النقود على الطريق    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    الباحثون يثمّنون الموروث ويدعون إلى إعادة إحيائه    أمشي من دون حذاء… هي معاناتك مع التقاعد    أتبّع خطى سيد الخلق… تسير على نهج رسول الله    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    حكم من توفي خلال أداء مناسك الحج أو العمرة    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





يتعلّق الأمر بجبهة جاب الله والافافاس وحمس والنهضة: نواب المقاطعة الانتخابية لن يحضروا مراسيم اليمين الدستورية
نشر في الحياة العربية يوم 26 - 04 - 2014

أعلن العديد من نواب المجلس الشعبي الوطني الذين قاطعت أحزابهم الانتخابات الرئاسية ل17 افريل، عن عدم حضورهم مراسم أداء اليمين الدستورية المرتقبة غدا الاثنين من قبل الرئيس المنتخب عبد العزيز بوتفليقة.
وأعلن قرار المقاطعة وعدم المشاركة الكتل البرلمانية لكل من النهضة والعدالة والتنمية وجبهة القوى الاشتراكية "الأفافاس"، وحركة مجتمع السلم "حمس".
وأول من اعلن مقاطعة مراسم اليومين الدستورية، هم نواب عبد الله جاب الله، الذين أكدوا في بيان موقع من قبل الأخضر بن خلاف أمس "نعلن مقاطعتنا اليمين الدستورية"، وعدّد بن خلاف أسباب ذلك فقال "كنا نتمنى أن يكون هذا الموعد مرحلة فاصلة في حياة أمتنا لتنتقل إلى دولة القانون بترسيخ ديمقراطية حقيقية، ولكن وكلاء النظام فضلوا هدر وقت الأمة في مسرحية انتخابية أرادتها السلطة أن تكون على الشكل الذي لم نعهده منذ الاستقلال".
في نفس السياق، أفاد رئيس حركة الإصلاح الوطني جهيد يونسي في ندوة صحفية عقدها أمس بمقر الحركة أن "الأحزاب الأعضاء في قطب قوى التغيير، ستقاطع مراسيم تنصيب الرئيس بوتفيلقة"، مشيرا إلى أن هذه الأحزاب تلقت دعوات رسمية من الرئاسة للحضور وقررت مقاطعة هذه المراسيم، وينطبق القرار على النواب المنضويين تحت راية هذه الأحزاب.
وكان يونسي يتحدث عن قطب قوى التغيير المتآلف من 13 حزبا سياسيا. بينما يسير موقف حركة النهضة في نفس الاتجاه، حيث قال المكلف بالإعلام في حركة النهضة محمد حديبي أمس إن "هيئات الحركة ستتخّذ موقفا في الساعات القادمة بالمقاطعة أو المشاركة في الاحتفالية"، بينما أشار رئيس الكتلة البرلمانية لجبهة القوى الاشتراكية شافع بوعيش أن" نواب الأفافاس لم يشاركوا في مراسيم أداء اليمين الدستورية".
لكن جبهة العدالة والتنمية، كانت راديكالية في مواقفها مقارنة مع الأحزاب الأخرى، اذ لاحظ بن خلاف ما اسماه "إصرار السلطة على إفساد الممارسة السياسية في البلد وبخاصة الاستحقاقات الانتخابية وذلك بعدم مراجعة القائمة الانتخابية وغياب العدل في تعاطي الإعلام مع المترشحين، والتوظيف الفاضح لمؤسسات الدولة وإمكاناتها المادية والبشرية لصالح مرشح السلطة، مع استعمال المال الفاسد في شراء الذمم". كما أشار إلى ما وصفه "انحراف مسار الانتخابات، فبدل أن تكون هذه الانتخابات عامل استقرار وطريقا للتعبير عن السيادة الشعبية فإن نتائجها المسبقة وعواقبها المباشرة أضحت طريق لتفكك مؤسسات وأسس الدولة الهشة، وتكريس منطق الجهوية المقيتة والذي ظهرا جليا في خطابات وكلاء الرئيس".
ودعا بيان عبد الله جاب الله، من اسماهم ب"الغيورين على هذا الوطن والمعارضة الجادة إلى مراجعة مواقفها المختلفة من السلطة الحاكمة و سياساتها و برامجها وأجندة عملها و أن تتوحد حول موقف الرفض لها و العمل للاتفاق حول مستلزمات التحول الديمقراطي السليم و الصحيح و الضمانات الدستورية و القانونية للرجوع إلى مسار انتخابي تحترم فيه الإرادة الشعبية وبناء دولة القانون بمؤسسات شرعية تكون بعيدة كل البعد عن الهيمنة الشخصية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.