لمنح الثقة للحكومة الجديدة    المغرب تتوج بلقب شمال إفريقيا    المكتب الفيدرالي‮ ‬يرفض تأجيل الجولة    لمقاولي‮ ‬المؤسسات المصغرة    رئيس الجمهورية‮ ‬يتعهّد بتحقيق ما تبقى من مطالبه‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬38‮ ‬حراڤاً‮ ‬من جنسيات مختلفة    عودة الرحلات تدريجياً‮ ‬في‮ ‬المطارات    استفاد منها أزيد من‮ ‬250‮ ‬شخص بتيسمسيلت‮ ‬    العاصمة بدون ماء‮!‬    بصيغة الترقوي‮ ‬العمومي    تبسة    الضغط ونقص الإمكانيات‮ ‬يزيد من معاناتهم‮ ‬    إثر فتح هذا البلد لقنصلية مزعومة في‮ ‬مدينة العيون    تخص ثلاث قضايا‮ ‬    «الحراك» حمى البلاد من الانهيار والحذر من الاختراق    جثمان الأديب يحياوي يواري الثرى بمسقط رأسه في عين الخضراء    قال أنها تنسف كل مبادرة للحل العادل للقضية الفلسطينية‮.. ‬قوجيل‮: ‬    الوزير بومزار‮ ‬يرافق الصحفيين    سنة كاملة لحراك رسم معالم جزائر جديدة وحارب الفساد    ألمانيا تحذر من تهديد أمني من اليمين المتطرف    وزارة الخارجية تستدعي سفير الجزائر بأبيدجان للتشاور    كورونا: الصحة العالمية تحذر من "مشكلة خطيرة" ووزيرة أكرانية في الحجر الصحي    مشنوق داخل إسطبل    إنقاذ خمسة مختنقين بالغاز    مسابقة لأحسن المشاريع التنموية    “إير آلجيري” تستأنف رحلاتها الدولية والداخلية    إعادة دفن رفات أربعة شهداء    تراجع فاتورة استيراد الجزائر للمواد الغذائية بأكثر من 501 مليون دولار    الإمارات تتكفل بإجلاء رعايا عرب من ووهان الصينية    شروط البناء    الوحدة الإنتاجية لإدارة السجون نموذج رائد    جهاز المراقبة ضد الجراد الجوال في حالة نشاط    عامان حبسا لشخصين زرعا الرعب بالحي الفوضوي    244 قرص مهلوس من مختلف الأنواع    هريات لتعويض لڤرع وشاوطي إحتياطي    « لوما » في العاصمة من أجل العودة غانمة    الانتقال الطاقوي بالجزائر محور ملتقى دولي بجامعة مستغانم    مخرجون شباب يبدعون في تصوير الثورة الجزائرية    « الدّلاطنة» لإبداعات الشباب الحرّ قريبا على ركح وهران    تحسيس الشباب بالتسامح والتعايش اللغوي والأخوة    تسليم جوائز صالون بايزيد عقيل الثقافي    داربي الغرب بدون جمهور    رزيق يلتقى ممثلين عن شُعب إنتاجية في عدة قطاعات    احتجاج على هامش الربح و منع البيع المشروط    العائلة تربط الحالة باللقاح ومديرية الصحة تفند    كورونا.. أنباء سعيدة من الصين ومخيفة في إيطاليا    المدافعة عن فرنسا بامتياز وخادمة المستعمر    ثقافة التبليغ في حالة الشهادة على الجريمة غائبة    التركيز على رقمنة الخدمات    نقاط قسنطينة حتمية للتدارك    تطليق السلبيات    مواجهة بين قطبي الترتيب العام في بسكرة    ويل لكل أفاك أثيم    هزة أرضية بشدة 4.3 بجيجل    ترفع    نبضنا فلسطيني للأبد    أثقل الصلاة على المنافقين صلاة العشاء وصلاة الفجر    مسجدان متقابلان لحي واحد!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بخصوص قضية الصحراء الغربية:
"سلوك بعثة الجزائر أفضل رد على مناورات الوفد المغربي"
نشر في الحياة العربية يوم 29 - 03 - 2015

وصف أمس وزير الشباب عبد القادر خمري ما قامت به البعثة المغربية المشاركة في المنتدى العالمي بتونس من بلبلة واختلاق للمشاكل تجاه البعثة الجزائرية ب "المناورات" بخصوص قضية الصحراء الغربية، معتبرا ردة فعل الشباب الجزائري المشارك في المنتدى موقفا وطنيا مشرفا يليق بمستوى الجزائر وقيمتها.
وقال وزير الشباب في تصريح له على هامش إشرافه على إفنتاح قرية التسلية بساحة المكتبة الوطنية وفندق السوفيتال بالحامة بالجزائر العاصمة والتي انطلقت فعاليتها برعاية متعامل الهاتف النقال "أريدو" والتي تمتد من 28 مارس إلى غاية 29 جوان المقبل من السنة الجارية والذي كان مرفوقا بكل من وزير التكوين والتعليم المهنيين نور الدين بدوي ووزير الري والموارد المائية حسين نسيب ووزيرة الثقافة نادية لعبيدي شرابي ووالي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ، "بخصوص البعثة التي أرسلتها وزارة الشباب والتي كان فيها حوالي 1200 جزائري من جمعيات وإعلاميين وممثلين عن المجتمع المدني وشباب إلى تونس للمشاركة في المنتدى العالمي، والتي عرفت تجاوزات بخصوص قضية الصحراء الغربية كان لشبابنا موقف وطني مشرف، وشارك في هذا المنتدى بزخم ثقافي كبير بمستوى الجزائر وقيمتها، حيث لكان للإخوان المغاربة موقفهم من قضية الصحراء الغربية، وكان لنا موقفنا من قضية الصحراء وتضامننا مع الشعب الصحراوي من أجل تقرير المصير وهو موقف معروف بالنسبة للجزائريين فتصرفنا كان ذا مستوى جيد رغم المناورات التي كانت تقوم بها المغرب".
وذكرت وسائل إعلام تونسية، أول أمس، أن مناوشات عنيفة وقعت بين جزائريين ومغاربة خلال المنتدى الاجتماعي العالمي التي تحتضنه العاصمة التونسية "تونس" وذلك بسبب قضية الصحراء الغربية.
وومن جهة أخري اضطر المنظمون في المنتدى لإيقاف المؤتمر الذي كان مخصصا لمناقشة الحركات الاجتماعية في المغرب العربي بعد أن سادت حالة من الفوضى والتي رفع خلالها مشاركون شعارات وأعلام جزائرية.
للإشارة ناقش المنتدى العالمي، الذي بدأ أعماله في ال24 من الشهر الجاري انتهي أمس السبت، أبرز القضايا المرتبطة بالتحولات الاقتصادية وحقوق الإنسان والطبقات العمالية بالإضافة إلى العولمة البديلة والنضالات الاجتماعية والتحررية في العالم بمشاركة قرابة خمسة آلاف جمعية ومنظمة من أنحاء العالم.
.. الشّاب يعاني اليوم من عدّة ضغوطات على رأسها البطالة
وعن قرية التسلية التي تم افتتاحها أكد خمري إلى أنّ الشّاب الجزائري يعاني اليوم من عدّة ضغوطات على رأسها البطالة والتي تعد هاجسا يلاحقهم، مؤكدا أنّ وزارة الشّباب تسعى جاهدة بغية التخفيف من تلك الضغوطات وذلك بالعمل من أجل تحسين المحيط وكذا توفير عامل الترفيه عن النّفس كوسيلة للرّفع من معنويات الشّاب . مشيرا في ذات الوقت أنّ وزارته تعمل على إنجاز استراتيجيات كبيرة في قطاع الشّباب .
واعتبر المتحدث أنّ مركز التسلية الذي نٌظّم تحت رعاية متعامل الهاتف النّقال "أوريدو" والتسهيلات المقدمة من والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ ، فرصة كبيرة للشّباب وكذا عائلاتهم، قائلا "أنّ العائلات التي زارت القرية عبّرت عن استحسانها للمبادرة، وقرية التسلية هذه عرفت قناعة كبيرة في أوساط الشّباب والمسؤولين على رأس القطاع، فالترفيه جزء من حياة الفرد كما أنّه ضروري ومكمّل للتربية والتكوين كوسيلة للحفاظ من أخطار الشّارع وهوضرورة وحاجة من حاجات الحياة العصرية".
وكشف الوزير عن وصول ما يزيد 2500 شاب إلى العاصمة أوّل أمس بالموازاة مع عطلة الربيع، فيما توجه بالمقابل حوالي 10 آلاف شاب من مختلف ولايات الشمال إلى للجنوب للتعرف على جنوبنا الكبير حيث سيتم الأمر على دفعتين، موضحا أنّ كل هذا الحراك يساهم في التبادل ويساهم في التبادل وإعطاء فرصة لشبابنا للتعرف على جمال بلادنا وفضائل شعبينا، وهي مسارات مفيدة للشباب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.