الولايات المتحدة الامريكية تهنئ الجزائر على اجراء الانتخابات الرئاسية    الخليفة العام للطريقة التيجانية يهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    فولكسفاغن تعلق نشاطها في الجزائر    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    السودان: المحكمة تقضي بإيداع عمر البشير مؤسسة الإصلاح الاجتماعي لمدة عامين بتهمة الفساد    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 300 منزل بشبكة الغاز الطبيعي بمشتة بئر خشبة في أم البواقي    قطاع الصحة يتدعم بمنشآت نوعية في الشلف    الرئيس التونسي يهنئ عبد المجيد تبون بفوزه في الاستحقاق الرئاسي    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    الرئيس الأرجنتيني الجديد يعود إلى عمله القديم    وفاة 6 أشخاص في حوادث مرور خلال ال 24 ساعة    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    زوجة البشير خلف القضبان    لا تهميش ولا إقصاء ومحاربة الفساد ستتواصل    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    قبل نهاية السنة الجارية بسيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    يهدف لتحقيق التنويع والتنمية الاقتصاديين‮ ‬    البيان الختامي‮ ‬لاجتماع البوليساريو‮ ‬يكشف‮:‬    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    قدرت قيمتها ب1‮ ‬مليار و880‮ ‬مليون دج    في‮ ‬الضفة الغربية للقدس    تبون رئيسا بأكثر من 58 بالمائة من الأصوات    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    تقرير أممي يفضح دولا وشركات    «فوزنا على العميد لم يأت صدفة وسنذهب بعيدا في الكأس»    6 مروّجي مخدرات وراء القضبان    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    «الشركة الاقتصادية ستكون على رأس النادي مطلع السنة الجديدة»    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    أول رحلة لقطار وهران-الشلف هذا الاربعاء    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    تبون‮ ‬يؤكد بعد فوزه بالرئاسيات‮:‬    فيما ضبط كميات معتبرة من الكيف المعالج‮ ‬    أعلن عن دعمه للرئيس المنتخب    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    اجتماع موسع تحضيرا للدخول المدرسي المقبل    إدانة "مجرم بريطانيا الأول" ب37 تهمة    مؤتمر حول "سؤال الحرية اليوم"    ضرورة تقبل المراهقة واحتضانها    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    الوعي بالحرية لا يعني امتلاك الحرية    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جمعية الشلف ... الجمعية تريد مواصلة النتائج الإيجابية ولن تسمح في البطولة
نشر في الهداف يوم 04 - 05 - 2011

تواصل جمعية الشلف تحضيراتها استعدادا لما ينتظرها في البطولة بعد تأجيل مباراة هذا الأسبوع،
والتي كانت مقررة أمام مولودية العاصمة، ليجد المدرب إيغيل نفسه اليوم يحضر لمباراة الجولة ال 22 التي سيلاقي فيها الضيف مولودية سعيدة. حيث يراهن "الشلفاوة" كثيرا على هذه المباراة من أجل الإبقاء على هيبة ملعب بومزراڨ وتعزيز الرصيد بنقاط جديدة من شأنها أن تبقي الفارق بين الجمعية وملاحقها الأول على حاله، حتى وإن أصبحت الأمور صعبة نوعا ما بعد الفوز الأخير للوفاق أمام اتحاد العاصمة، والذي جعل الفارق يتقلّص إلى تسع نقاط، لتنتعش حظوظه في التنافس على اللقب ومحاولة خطفه من الجمعية.
إجماع على صعوبة المأمورية
رغم الفارق الكبير الموجود بين الرائد جمعية الشلف والملاحق وفاق سطيف قبل نهاية الموسم ب 11 جولة، إلا أن هذا لا يعني إطلاقا أن أمر اللقب قد حُسم فيه مسبقا، ولا نستطيع الجزم إطلاقا أن الشلف تكفيها نقاط اللقاءات التي ستلعبها في بومزراڨ، بل على العكس تماما فإن هناك إجماعا في مختلف معاقل الأنصار وحتى عند اللاعبين أنفسهم، أن المنافسة ستكون شرسة، على أساس أن الوفاق الفائز بنقاط مباراته الأخيرة أمام الاتحاد أبقى على حظوظه قائمة في التنافس على لقب البطولة، كما أن الابتعاد الطويل لرفقاء مسعود عن المنافسة زاد من التخوّف، خاصة أن تأجيل مباراتي الشبيبة والمولودية قد يخلط أوراق إيغيل كلية بما أن الفريق سيجد نفسه أمام حتمية لعب 11 مباراة في ظرف وجيز جدا. ومع هذا فإن البعض يرى أن الراحة الطويلة وتقليص الوفاق للفارق يجعل رفقاء سوداني يلعبون اللقاءات القادمة بكل جدية وبعيدا عن أيّ غرور كان من الممكن أن يسبّبه بقاء الفارق على حالته الأولى (12 نقطة كاملة).
الجمعية تعاني دوما في الجولات الأخيرة من البطولة
وليست المعطيات السابقة فقط التي ستجعل الخرجات القادمة للجمعية صعبة جدا، فالجمعية في العشرية الأخيرة كانت دائما تجد صعوبات كبيرة في إنهاء الموسم بنفس النسق الذي لعبت به لقاءات المرحلة الأولى. ففي الموسم الماضي تحوّل حلم الأنصار من التنافس على ضمان مرتبة مؤهّلة لمنافسة خارجية إلى ضمان البقاء، بسبب النتائج الكارثية التي سجلها الفريق في الثلث الأخير من البطولة (ستّ هزائم، تعادلان وانتصاران فقط)، وفي الموسم الذي سبق اكتفى الفريق في مرحلة العودة كاملة بتحقيق ثلاثة انتصارات وستة تعادلات مقابل الانهزام في سبع مناسبات كاملة، رغم أن الفريق أنهى يومها المرحلة الأولى في المرتبة الثانية. وطوال المواسم الستة الأخيرة كان الفريق ينهي الموسم بصعوبة كبيرة، ويعود آخر موسم واكب فيه "الشلفاوة" سير البطولة إلى آخر جولة من جولاتها مع المدرب بلحوت عندما ضيّع الفريق البطولة.
اللاعبون عازمون على التألق مع نهاية هذا الموسم
وقد أكد لاعبو الجمعية أنهم لم يعودوا يفكرون في اللقاءات السابقة والنتائج الرائعة التي سجلوها، خاصة أن الحديث عن تلك النتائج قد يعرّضهم إلى نوع من الغرور، موضحين أنهم اليوم يجتهدون أكثر لأجل تأكيد عدم تأثرهم بهذا التوقف الطويل، من خلال تحقيق نتيجة إيجابية أمام ضيفهم القادم مولودية سعيدة، والتأكيد أن الجمعية
لا تُقهر بملعبها.
الفوز بلقاءات الشلف يعني ضمان المشاركة الثانية في رابطة الأبطال
والأكيد أن الوضعية الحالية لجمعية الشلف في الترتيب العام ترشّحها بنسبة كبيرة للمشاركة في منافسة خارجية من جديد، لكن شريطة أن يحافظ الفريق على وتيرة النتائج الإيجابية إلى نهاية الموسم، ليكون الأكيد أن بلوغ حصيلة 60 نقطة بعد إبقاء جميع نقاط اللقاءات الستة التي سيلعبها الفريق بالشلف، يضمن للفريق المرتبة الثانية على أقل تقدير حتى وإن فازت الأندية الأخرى التي تطمح لاحتلال واحدة من المراتب الأولى (شبيبة القبائل، بجاية والحراش)، بجميع لقاءاتها المتبقية.
مدوار، اللاعبون والأنصار كلّهم يريدون اللقب
وإذا كان بعض المتتبعين يرى أن المأمورية صعبة على "الشلفاوة" لأجل خطف لقب أول بطولة احترافية في الجزائر، فإن الأمور مختلفة تماما عند الغالبية. فبداية من الرئيس مدوار، مرورا بالطاقم الفني وبقية التعداد، وصلوا إلى قناعة قدرتهم على افتكاك لقب البطولة رغم أنها دخلت مرحلة الحسابات، وهي القناعة نفسها الموجودة بقوة عند الأنصار الذين رفعوا من الآن شعار "شمبيوني... شمبيوني".
إيغيل يفكّر في استئناف المنافسة بقوّة
من جهة أخرى، يصرّ المدرب إيغيل على الاكتفاء بالعمل في صمت وتفادي الإدلاء بأيّ تصريح، عندما أكد أن تصريحاته لن تغيّر من الواقع شيئا مهما اشتكى ومهما قال. ليؤكد مرّة أخرى أنه يفكر في تسيير اللقاءات المتبقية لقاء بلقاء، وأن كامل تركيزه في الفترة الحالية على المباراة الأولى التي سيلعبها الفريق بعد عشرة أيام أمام مولودية سعيدة، وهي المباراة التي يتمنى جميع أعضاء الطاقم الفني أن يظهر فيها الفريق جاهزيته لما تبقى من مشوار، وعدم تأثره بالابتعاد الطويل عن المنافسة.
------------------------------------------------
سوڨار: "أمر اللقب لم يُحسم فيه بعد، لكننا لن نفرّط فيه"
كيف تسير تحضيراتكم في الأسبوع الثالث بعيدا عن أجواء المنافسة؟
التحضيرات تسير بصفة عادية ومثل باقي الأيام السابقة، وبالنظر إلى ابتعادنا الطويل عن المنافسة، فضّل الطاقم الفني تفادي إرهاقنا أين أصبح ينوّع في التحضير بين التركيز على الجانب البدني من جهة و"التكتيكي" من جهة أخرى. والتعداد في هذه الفترة بالذات لم يعد بحاجة إلى تحضير نفسي مادامت معنويات الجميع في السحاب. كما أن إقبالنا على مواجهات مهمة قبل نهاية الموسم بجولات يجعلك محضرا تلقائيا.
لكن الابتعاد الطويل عن المنافسة أصبح يُخيف الأنصار كثيرا؟
اعتقد أن أنصارنا يعرفون فريقهم جدا، وبعد النتائج الأكثر من رائعة التي سجلناها مباشرة مع بداية المرحلة الثانية من البطولة، أصبحوا مقتنعين أنه بإمكان فريقهم فرض منطقه في بطولة هذا العام، لهذا هم متشوّقون خاصة في الفترة الحالية لرؤية فريقهم يواصل اللقاءات المتبقية من هذا الموسم بنفس قوّة اللقاءات السابقة والتتويج بلقب البطولة في أسرع وقت، لهذا هم خائفون. لكن بالمناسبة أوجّه لهم رسالة أوضح فيها أن ابتعادنا عن المنافسة ليس معناه أننا في عطلة، فنحن نحضّر بجدية كبيرة وندرك جيّدا ما ينتظرنا قبل نهاية الموسم، وأؤكد أنه لا أحد بإمكانه تصوّر العزيمة الكبيرة والإصرار على التألق إلى نهاية الموسم الذي أصبح يحدو جميع اللاعبين .
كيف ترى بقية المشوار في البطولة؟
المرتبة التي نتواجد فيها ليست وليدة الحظ، وإنما هي ثمرة عمل متواصل، فجمعية الشلف أصبحت معروفة في المواسم الأخيرة بثبات نتائجها واستقرار طاقميها الإداري والفني، وهي من بين الفرق التي لعبت تقريبا في المواسم الستة الأخيرة الأدوار الأولى. أما هذا الموسم اعتقد أن الأمور مختلفة نوعا ما، فالفريق كان محظوظا من البداية بما أننا انتهزنا الفرصة ولم نضيّع أيّ نقطة أمام أنصارنا، وأكثر من هذا عرفنا كيف نفرض منطقنا في غالبية اللقاءات التي لعبناها خارج الشلف. لهذا أرى أنه لم يبق أكثر من الذي مضى، فعلينا استغلال الفرصة ولا نخيّب أنصارنا الذين انتظروا كثيرا هذا اللقب منذ وقت طويل. وأضيف لك شيئا آخر.
تفضّل...
ربّما البعض لا يعرف ما يمثله التتويج بالبطولة لنا نحن اللاعبين وحتى إدارة الفريق والأنصار. جميعا نعلم علم اليقين أن هذا اللقب ينقص الشلف وسندخل جميعنا تاريخ الجمعية من أوسع الأبواب، ولهذا لا نريد تضييع الفرصة.
لكن ملاحقكم المباشر وفاق سطيف قلّص الفارق بينه وبينكم إلى تسع نقاط، وهو يطمح كذلك إلى التتويج باللقب، ألا ترى أن الضغط سيكون عليكم في اللقاءات القادمة؟
الضغط سيكون على الفريق الملاحق وليس علينا نحن، فنحن سنلعب لقاءاتنا بصورة عادية، نيتنا اليوم تتمثل في الفوز بجميع نقاط الشلف التي سنكافح من أجلها بمساعدة أنصارنا، ومقابل هذا سنعمل على تسيير اللقاءات الخمسة التي سنلعبها خارج الشلف، والعمل على جلب بعض النقاط. لهذا لا يهمّنا أي فريق آخر أو أيّ ملاحق.
نتحدث عن خرجتكم القادمة أمام مولودية سعيدة التي ينتظرها الجميع على أحرّ من الجمر، كيف ترى هذه المباراة؟
أكيد أننا سنلعب المباراة بنية واحدة وهي الفوز، فحسابات البطولة لم تُحسم بعد، ولن نسمح في هذا اللقب كما قلت لك، رغم أنه لا تزال 11 مباراة في اللعب، وهو ما يمثل 33 نقطة.. لهذا سنحاول أن نسير ما تبقى من جولات مقابلة بمقابلة، وتركيزنا اليوم على سعيدة التي سنعمل على الفوز عليها مثلما فزنا على ضيوفنا السابقين ولو بأقل فارق، وبعدها ستكون أمامنا لقاءات أخرى مهمّة، والأكيد أن لكل مباراة حساباتها.
يبدو أنك مازلت متمسّكا بلقب البطولة؟
اللقب ليس قناعة سوڨار فحسب، بل هي قناعة كل اللاعبين وحتى الأنصار. فالجمعية تملك كامل المؤهّلات للحفاظ على المركز الريادي، رغم أننا نعلم جيّدا أن المهمة صعبة وربما صعبة جدا، على أساس أن اللقاءات المتبقية ستكون أمام أندية تهمّها النقاط كثيرا، وهذا موقف الأنصار أو كلّ من هو شلفي ومشجّع للجمعية. فلو تتجول في شوارع الشلف وتسأل أيّ إنسان كان يقول لك إن اللقب سيكون شلفيا، والتكهّن غير قابل للنقاش.
سوڨار من الأسماء المتواجدة في نهاية عقدها هذا الموسم، هل تفكّر في تجديد عقدك والبقاء في الشلف أو تغيير الأجواء؟
أتواجد في نهاية عقدي، لكن والله لا أفكر في هذا الأمر على الإطلاق، وما أؤكده لك أنني مرتاح جدا في الشلف ولا شيء ينقصني معها وأحمد الله كثيرا. ومثلي مثل بقية الزملاء لا نفكّر إطلاقا في نهاية عقودنا، بل كامل تفكيرنا على ما ينتظرنا من لقاءات في البطولة والكيفية التي سنعمل بها لإنهاء الموسم بقوة.
هل من كلمة تريد توجيهها للأنصار؟
أقول وأؤكد أن مهمّة جلب لقب البطولة للشلف وإسعاد كامل المنطقة أو الجهة الغربية ككل ليس مسؤولية اللاعبين أو مدوار وإيغيل أو رجال الولاية فقط، لكن المسؤولية هي للأنصار كذلك. لهذا أتمنى أن يكونوا بقوّة ليس أمام سعيدة فقط، بل في جميع اللقاءات الستة التي سنلعبها في بومزراڨ، لأننا سنلاقي فرقا ستكافح من أجل الصمود في وجهنا وخطف النقاط منا. ولهذا سنكون بحاجة ماسة إلى وقفة أنصارنا حتى نضمن نقاط لقاءات الشلف.
------------------------------------------------
التفكير في سعيدة بدأ هذا الأسبوع
بعد راحة يومين التي استفاد منها لاعبو الجمعية واستئنافهم التدريبات مساء أول أمس الاثنين، يكون الفريق باشر الاستعدادات للمواجهة المقبلة التي تنتظر الفريق في بومزراڨ أمام الضيف مولودية سعيدة. ومنذ بلوغ مسامع اللاعبين خبر تأجيل مباراة "العميد" وهم يفكرون بجدية في مباراة سعيدة، غير مبالين بابتعادهم الطويل عن المنافسة واكتفائهم فقط بالتحضيرات.
غيابات بالجملة في الاستئناف
عرفت حصة الاستئناف التي أجراها الفريق مساء الاثنين تحت أمطار غزيرة جدا بملعب محمد بومزراڨ عدّة غيابات، أين اقتصر الحضور على 18 لاعبا فقط. حيث غاب إلى جانب المصاب بلهاني، ثلاثي المنتخب العسكري (ناصري، معمر يوسف، بن طيب)، إضافة إلى القائد زاوي، سوداني وجديات.
إيغيل أنهى الحصة بمباراة تطبيقية
بعد العمل الجماعي الذي أعدّه المدرب إيغيل مع بداية الحصة، برمج قبل النهاية مباراة تطبيقية في منتصف الملعب عرفت تنافسا شديدا بين اللاعبين، وقد تألق فيها بشكل لافت الحارس الشاب مداح، الذي عرف كيف يحافظ على شباكه نظيفة.
حصة للتقوية صبيحة أمس ومواجهة وادي ارهيو في المساء
فضّل المدرب إيغيل أمس برمجة حصة عضلية بالقاعة رفع خلالها حجم العمل، حيث أجهد كثيرا لاعبيه، وهذا لأجل تعويدهم على التحمّل أكثر. وقد عمد إيغيل على تطبيق هذا البرنامج رغم إدراكه أن التشكيلة معنية في المساء بمباراة تحضيرية أمام وادي ارهيو بملعب بومزراڤ.
------------------------------------------------
ستلعب خمسة لقاءات في ظرف أسبوعين
الشلف مقبلة على برنامج ماراطوني ومدوار يصفه بالجهنمي
أثار برنامج الجولات الخمس القادمة لشهر ماي الجاري الذي أعلنته الرابطة الوطنية، حيرة إدارة جمعية الشلف وطاقمها الفني ليس بسبب التأخر الذي حدث في الإعلان عن البرنامج، وإنما بسبب البرنامج في حد ذاته. حيث اتضح أن الشلف مقبلة على برنامج ماراطوني، إذ ستلعب خلال أسبوعين خمسة لقاءات كلها أمام منافسين كبار، بداية الداربي أمام مولودية وهران ثم لقاءي شبيبة القبائل وأهلي البرج المهدد بالسقوط، فضلا عن مولودية الجزائر وشباب بلوزداد. وهي البرمجة التي ستدفع دون شك المدرب إيغيل إلى إعادة النظر في حساباته بشكل جيد، سواء من حيث البرنامج الذي سيعده للاعبيه أو من خلال دراسته لمنافسيه.
البداية ستكون مع سعيدة يوم 13 ماي
وستكون عودة التشكيلة الشلفية إلى المنافسة باستقبال مولودية سعيدة، في داربي كبير وواعد لحساب الجولة 22 سيجرى يوم 13 ماي على الساعة السابعة على ملعب بومزراڤ. وهي المباراة التي ينوي أشبال إيغيل مزيان دخولها بقوة، قصد تأكيد سلسلة النتائج الإيجابية التي حققتها من قبل.
إيغيل يخشى قلة المنافسة
ورغم أن كل لاعبي الجمعية يدركون أنهم مطالبون بالظفر بنقاط لقاء سعيدة، خاصة أن هذا المنافس أقصاهم في الدور ربع النهائي من منافسة كأس الجمهورية، ناهيك عن أن إجراء المباراة في الشلف يعني ضرورة محافظة الجمعية على هيبتها داخل قواعدها، طالما أنها لم تخسر أي مباراة ولم يفرض عليها أي منافس التعادل في بومزراڤ. إلا أن أكثر ما يخشاه إيغيل مزيان، هو تأثر عناصره بابتعادهم عن المنافسة لشهر كامل، لم تجر فيه التشكيلة لحد الآن سوى مباراة ودية واحدة جمعتها أمس بشباب وادي ارهيو.
داربي "الحمراوة" في زبانة بعده بأسبوع
وبعد أسبوع من استقبال مولودية سعيدة، ستكون التشكيلة الشلفية على موعد مع مباراة لا تقل أهمية عن سابقتها، ستجمع زملاء سمير زاوي بمضيفهم مولودية وهران، في داربي كبير وواعد وبحسابات متباينة للفريقين. حيث سيجرى اللقاء على ملعب الشهيد أحمد زبانة بوهران يوم 21 ماي القادم بداية من الساعة الرابعة مساء، وهو اللقاء الذي ينتظره أنصار الفريقين منذ مدة.
المرحلة الماراطونية تبدأ أمام "الكناري"
وبما أن الرابطة الوطنية حددت تواريخ المباريات المتأخرة، في نفس الوقت مع إجراء لقاءات البطولة، فإن الشلف ستكون على موعد مع خوض أول لقاء متأخر، سيجمعها بحامل كأس الجمهورية لهذا الموسم شبيبة القبائل يوم 24 ماي بالشلف. وبهذا اللقاء ستبدأ الجمعية رحلتها الماراطونية، طالما أنها ستلعب لقاء قمة الغرب أمام الحمراوة يوم 21 ماي في وهران، وبعده بثلاثة أيام ستستقبل شبيبة القبائل.
راحة المحارب ستكون عقب لقاء بلوزداد
وعلى اعتبار أن الشلف ستواجه شبيبة القبائل مثلما ذكرنا يوم 24 ماي المصادف ليوم الثلاثاء، فإنها ستبقى في معقلها تترقب وصول مباراتها أمام شباب بلوزداد المقررة يوم الجمعة 27 ماي، وتأمل في تحقيق فوز يبقيها على عرش ريادة الترتيب، ويضاعف من حظوظها " في نيل اللقب، قبل أن ترحل إلى البرج لمواجهة الأهلي المحلي يوم 31 ماي. وبما أن عدد الأيام الفاصلة بين لقاءات م. وهران، ش. القبائل وش. بلوزداد هو ثلاثة في حين أن أربعة أيام تفصل ببين مباراة ش. بلوزداد ولقاء أ. البرج فإن المدرب المساعد بن شوية شبه ذلك اليوم الإضافي ب "راحة المحارب"، الذي سيستغله أبناء إيغيل للراحة قبل السفر إلى البرج يوم 31 ماي، ومن هناك إلى العاصمة لمواجهة مولودية الجزائر في مباراة متأخرة في الرابع من شهر جوان القادم.
بن شوية: "علينا التحضر جيدا وتسيير المرحلة القادمة بحذر"
وبما أن إيغيل لا يريد إماطة اللثام رأيه في قضية التأجيلات، فقد اتصلنا بمساعده بن شوية الذي صرح بخصوص البرمجة التي أعلنت عنها الرابطة قائلا: "لا أعرف كيف سيكون الحال خاصة أننا استفدنا من راحة مدتها شهر ونحن الآن مقبلون على مجموعة من اللقاءات الماراطونية. لكن على العموم سنحاول أن نحضر لها بشكل جيد ومثلما يتطلب الحال، ونسير ما ينتظرنا بحذر شديد، وكل أملي أن تبتعد الإصابات عن لاعبينا".
مدوار يصف البرنامج بالجهنمي
أما الرئيس عبد الكريم مدوار فقد وصف البرنامج الذي وضعته الرابطة لشهر ماي بالجهنمي، خاصة أن فريقه سيلعب في مدة أسبوعين خمسة لقاءات كلها أمام أندية قوية، حيث قال: "كان على الرابطة أن تستشير على الأقل الأندية قبل وضع البرنامج، لتضعه بشكل جيد ودقيق. ولكن مع خوضنا لخمسة لقاءات في ظرف أسبوعين لا يمكن إلا القول إن البرمجة ستكون جهنمية على فريقي، ونحن بهذه الطريقة نعتبر أنفسنا ضحية".
------------------------------------------------
برنامج جمعية الشلف في شهر ماي:
الجولة 22: الجمعة 13 ماي بملعب الشلف: ج. الشلف– م. سعيدة
الجولة 23: السبت 21 ماي بملعب زبانة: م. وهران– ج. الشلف
الجولة 20: الثلاثاء 24 ماي بملعب الشلف: ج. الشلف– ش. القبائل
الجولة 24: الجمعة 27 ماي بملعب الشلف: ج. الشلف– ش. بلوزداد
الجولة 25: الثلاثاء 31 ماي بملعب البرج: أ. البرج– ج. الشلف
الجولة 21: السبت 4 جوان (لم يحدد الملعب بعد): م. الجزائر- ج. الشلف
------------------------------------------------
مسعود: "عرض مهداوي والمشاركة في المونديال يهمني"
غبت عن حصة الاستئناف هل لنا أن نعرف السبب؟
أنا أشتكي من الزكام منذ الخميس الفارط، ما جعلني أطلب من المدرب يوم الجمعة إعفائي من المشاركة في المباراة التطبيقية التي برمجها يومها. وبما أني لم أشف بعد فقد اتصلت بالطاقم الفني وأعلمته عن عدم قدرتي على المشاركة في حصة الاستئناف، وحتى حصة صبيحة اليوم لم أحضرها بسبب المرض. (الحوار أجري مساء أمس الثلاثاء)
ومتى ستكون عودتك؟
الأمر متوقف على تماثلي طبعا للشفاء، ولو أنني أشعر حاليا بتحسن ورغم ذلك سأزور الطبيب غدا، وإن كان بإمكاني العودة فسأسجل حضوري بشكل عادي في حصة الغد (يقصد حصة اليوم).
هذه الأيام أغلب العناصر تشتكي من المرض، فما السبب برأيك؟
السبب واضح ويتمثل في تغير الأحوال الجوية، لأن الحرارة التي تميز الشلف هذه الأيام صاحبتها في بعض الأوقات أمطار وأصبح الجو باردا، ما أثر دون أن نشعر في صحتنا. ولكن حاليا وحسب الاتصالات التي جمعتني بعدد من زملائي فإن الجميع تحسنت حالته.
بلغنا أنك تلقيت عرضا للالتحاق بالمنتخب العسكري، هل تؤكد ذلك؟
هذا صحيح، فقد تكلم معي الرئيس عبد الكريم مدوار وكذا المدرب الوطني للمنتخب العسكري عبد الرحمن مهداوي، وعرضا عليّ فكرة الالتحاق بالمنتخب والمشاركة في كأس العالم العسكرية التي ستجرى في "ريو ديجانيرو" البرازيلية شهر جويلية القادم. وقد أسعدني العرض كثيرا خاصة أن الموسم يكون قد انتهى في تلك الفترة، ولهذا أقول إن عرض مهداوي للمشاركة في المونديال يهمني كثيرا، وأتمنى المشاركة وتشريف ثقته بي.
المنافسة ستمنحكم خبرة وتجربة إضافية، ما تعليقك؟
هذا أكيد، خاصة أنها ستجمع منتخبات كبيرة وقوية ويحضرها وجوه كبيرة من الرياضيين والمختصين، ولم لا تكون الفرصة مواتية لي لأكشف عن مواهبي وأشرف ثقة الناخب الوطني العسكري، مثلما شرفت من قبل ثقة المدرب عبد الحق بن شيخة في كأس أفريقيا للمحليين، التي لعبناها في السودان وبلغنا دورها نصف النهائي.
علمنا أنك التقيت الرئيس مدوار وعرض عليك فكرة تمديد عقدك، هل تؤكد ذلك؟
بالفعل لقد التقيت منذ أسبوعين تقريبا بالرئيس مدوار وعرض عليّ فكرة تمديد عقدي، وأخبرته مثلما قلت لكم في السابق أن عقدي مع الشلف لازال ساري المفعول إلى غاية 2012، ولكن في نفس الوقت لم أرفض طلبه، بل تناقشنا في المسألة وتحدثنا في عدة أمور.
هل لنا أن نعرف ما الذي تحدثتم فيه؟
أمور عامة، تخص البطولة والنتائج التي نحققها، فضلا عن المسؤولية الثقيلة التي تنتظرنا في الجولات القادمة للمحافظة على ريادة ترتيب البطولة. كما أن الفترة الطويلة من الراحة التي استفدنا منها كان لها نصيب في حديثنا، لأنها شغلت تفكير الرئيس كثيرا.
بالنسبة إليك، هل جددت عقدك أم تريد مزيدا من الوقت؟
أقولها وبصفة رسمية أنا مقتنع بالبقاء في الشلف، ولن أجد فريقا آخر أفضل وأحسن من الذي ألعب له، وأؤكد أنني اتفقت مع الرئيس مدوار على كل الأمور وأيضا على تمديد عقدي لموسم إضافي أي إلى غاية 2013، وسأوقع بصفة رسمية في الأيام القليلة القادمة قبل أن تنتهي البطولة. لأن ثقتي في الرئيس مدوار كبيرة، وأؤكد أن خياري في البقاء مع هذا الفريق نابع عن قناعة.
لو نتحدث عن البطولة واللقاءات النارية التي تنتظركم مستقبلا، هل باستطاعتكم المحافظة على كرسي الريادة؟
بالتأكيد نحن قادرون على المحافظة على كرسي الريادة، خاصة أن الفارق الذي يفصلنا عن أقرب ملاحقينا في البطولة وفاق سطيف لازال شاسعا، ناهيك عن أن قوة الشلف كما يعرف الخاص والعام تكمن في الاستقرار. كما أن البطولة لم تنته بعد ولا يجب أن نستبق الأحداث ونحسب كم من لقاء يجب أن نفوز به وكم من مباراة يجب أن نتعامل معها بحذر. وعلاوة على ذلك فإن المدرب إيغيل مزيان يعرف عمله جيدا، وحتى نحن كلاعبين ندرك ما ينتظرنا، لهذا فإذا ما أردنا أن نحافظ على مركز الريادة، فيجب أن يبقى الجميع واقفا مع الفريق، والأهم هو أن كل لاعب عليه أن "ايزير روحو" لتحقيق الهدف المنشود وهو لقب البطولة.
بحكم أن مسعود يعتبر من أقدم لاعبي الجمعية، فهل لك أن تكشف لنا سر تألق الجمعية هذا العام؟
توجد أمور كثيرة تغيرت مقارنة بالسنوات الماضية، فهذا الموسم نملك لاعبين ممتازين وأصحاب خبرة وتجربة كبيرة، مدرب كفء وكبير وطاقم مسير يسهر دائما على راحة الفريق، ناهيك عن التنسيق بين اللاعبين والحرارة التي نظهر بها في مبارياتنا. دون أن ننسى اللعب الجماعي وروح الفريق التي كسبناها هذا العام، وأيضا التنسيق والانسجام بين الخطوط ما جعلنا نلعب ككتلة واحدة، دون إغفال الدور الكبير الذي يقوم به أنصارنا من خلال مساندتهم الكبيرة لنا.
بما أنكم في فترة راحة ستكونون مطالبين بالتدرب والتركيز الجيد للاستعداد لما ينتظركم، أليس كذلك؟
الشيء الأكيد هو أنه علينا أن نعمل جاهدين من أجل تدارك نقائصنا، ونطبق الملاحظات التي يقدمها لنا المدرب لمواصلة الظهور بنفس الوجه الذي كشفنا عنه في اللقاءات الأربعة السابقة والتي لم ننهزم فيها. كما آمل أن نحافظ على صورة الشلف التي نقدمها هذا العام، وما أقوله هنا هو إنه إذا ما أردنا أن تحافظ للشلف على هيبتها، فما علينا إلا أن نضع الثقة في أنفسنا ونتفادى الغرور.
هل من كلمة أخيرة؟
لقد منحتي فرصة هامة لأسأل الله أن يشفي ابن "الشاب عزالدين" الذي ما زال في مستشفى باب الوادي، وأعده أن أول هدف سأسجله في البطولة سأهديه له، كما أطلب من الأنصار أن يدعوا أيضا لبنت جديات بالشفاء العاجل، وكل المرضى من أهل زملائي في الفريق. وأدعو "الشلفاوة" وكل من يحب الفريق إلى أن يواصلوا وقفتهم إلى جانبنا، لأننا عازمون على تشريف ثقتهم بنا، وسنتوج إن شاء الله بلقب البطولة في الأخير.
------------------------------------------------
الشلف ستواجه الشراڤة غدا
تمكنت إدارة الجمعية بمعية طاقمها الفني من كسب مباراة ودية ثانية، حيث لقيت موافقة نادي شبيبة الشراڤة الذي يحتل صدارة ترتيب بطولة القسم الثاني هواة، وهو اللقاء الذي سيجرى على ملعب محمد بومزراڤ بالشلف غدا الخميس ابتداء من الساعة الثالثة والنصف، حسب ما أكده لنا المدرب المساعد محمد بن شوية.
الرابطة توافق على برمجة مباريات الشلف على السابعة
وافقت الرابطة الوطنية على الطلب الذي تقدمت به إدارة الشلف في وقت سابق، والمتمثل في برمجة المباريات القادمة التي سيلعبها الفريق داخل قواعده على الساعة السابعة عوض السادسة، وهذا ما توضحه البرمجة الجديدة الخاصة بشهر ماي.
"الهداف" كانت سباقة لكشف طلب الجمعية
وتؤكد موافقة الرابطة على طلب الجمعية، الخبر الذي أوردته "الهداف" قبل أسبوعين، حيث قلنا وقتها إن ارتفاع درجة الحرارة والمناخ الذي يميز الشلف في شهر ماي، دفع المدرب إيغيل والمسيرين إلى التفكير في التقدم بطلب تأخير لقاءات الفريق بساعة عما جرت عليه العادة.
------------------------------------------------
ج. الشلف 5 – ش. وادي ارهيو 3
الشلف تقصف وادي ارهيو بخماسية وتنذر سعيدة
فازت جمعية الشلف بالمباراة الودية التي جمعتها مساء أمس بشباب وادي ارهيو على ملعب محمد بومزراڤ بنتيجة 5-3، وتعد هذه المباراة الأولى لأشبال إيغيل مزيان منذ 15 أفريل الماضي، تاريخ آخر مباراة جمعتهم برسم البطولة أمام مولودية العلمة.
سوداني ومونڤولو بثنائية وجديات يختتم مهرجان التهديف
وكانت السيطرة واضحة لأبناء إيغيل، حيث سجل مونڤولو ثنائية في المرحلة الأولى، بينما سجل سوداني ثنائية أخرى في الشوط الثاني قبل أن ينجح شباب وادي ارهيو في تقليص النتيجة إلى هدف واحد، حيث تمكن اللاعبان السابقان في الجمعية بوسلة ومكسي من تسجيل ثلاثة أهداف (اثنان لبوسلة وواحد لمكسي)، ليأتي الدور على جديات لتعميق الفارق من جديد ويختتم مهرجان الأهداف بتسجيله الهدف الخامس.
عبد السلام شارك في كل أطوار اللقاء وسنوسي مع البدلاء
وقد لعب وسط ميدان الجمعية عبد السلام شريف كامل فترات المباراة، حيث دخل من اللحظة الأولى وبقي مع الفريق في الشوط الثاني الذي عرف تغييرا كليا للتشكيلة، (الشوط الأول لعبته العناصر الإحتياطية والثاني وظف فيه إيغيل التشكيلة الأساسية)، والجدير بالذكر أن إيغيل أشرك الظهير الأيمن سنوسي بن زيان مع التشكيلة الإحتياطية.
سوداني: "وادي ارهيو فريق محترم ومواجهته سمحت لنا بكسب المنافسة"
صرح هداف البطولة، هلال العربي سوداني أن خوض فريقه هذه المباراة الودية يعتبر إيجابيا لكسب المنافسة، خاصة أنهم لم يجدوا طيلة 20 يوم كاملا فريقا يواجهونه، وعن اللقاء قال: "لعبنا أمام فريق محترم شكل لنا العديد من الصعوبات، أما عن النتيجة أقول إنها منطقية، خاصة أننا لم سيطرنا بالطول والعرض، وفيما يخص الأهداف التي سجلت علينا فأقول إنها ستسمح للطاقم الفني بإعادة النظر بشكل جيد في الفريق وإصلاح النقاط التي يجب إصلاحها قبل دخول المنافسة ومواجهة سعيدة الأسبوع القادم".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.