بالصور.. آخر تحضيرات “الخضر” لمواجهة زامبيا    مراسيم حول مجلس الوقاية، أمن الطرق والحسابات البريدية    البراءة ل5 موقوفين بتهمة المساس بالوحدة الوطنية    ميراوي يلتقي بعدة وزراء ومسؤولين أجانب    تخرج 12 مستشارا في التنمية الإقليمية بتلمسان    93.6٪ مع تدريس الإنجليزية في جميع المستويات    الجزائر - زامبيا / بوتسوانا - الجزائر موبيليس معاك يا الخضراء    13869 شاب سيستفيدون من الإدماج بالبويرة    فتاوى    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    قرعة ترتيب الحصص الزمنية لتدخلات المترشحين اليوم    حملة تحسيسية حول داء السكري    شبيبة القبائل يحرم مولودية الجزائر من الإنفراد بالصدارة    وزارة الرياضة تُقرر غلق 6 ملاعب لهذا السبب !!    وسم "مستعمرات": لقد حان الآوان لتطبيق قرار محكمة العدل الأوروبية على المنتوجات الصحراوية    التقلبات الجوية تخلف قتلى وجرحى ومفقودين    وزير الطاقة : سوناطراك غير قادرة على الاستكشاف بسبب قلة إمكانياتها    الجيش الوطني الشعبي يطلق حملات التكفل الصحي بالمواطنين بالمناطق النائية لجنوب الوطن    نواب البرلمان أمام اختبار المصادقة على مشروع قانون المحروقات    تونس: انتخاب راشد الغنوشي رئيسا لمجلس النواب    تمنراست: إطلاق مناقصة لمنح 13 رخصة منجمية لاستكشاف الغرانيت والرخام    62 بالمائة نسبة امتلاء سدود بلادنا    نسيمة صايفي تنال الميدالية الفضية في نهائي رمي الجلّة    حجز أكثر من قنطار من الكيف حاول بارونات تهريبها داخل “بورت شار” في النعامة    عبد المجيد تبون: سأعتمد على الكفاءة وسأقضي على مظاهر “الشيتة والولاء”    عشرات الشهداء والمصابين في قصف إسرائيلي على غزة    عائلات مهدّدة بانهيار بناياتها القديمة    البيض: هلاك شخص اختناقا بغاز أحادي أكسيد الكربون    حجز مسدس أوتوماتيكي بمطار هواري بومدين كان بحوزة جزائري قادم من باريس    سقوط طالبة من الطابق الثالث بجامعة بسكرة    مخطط أمني كبير لتأمين لقاء الخضر ضد زامبيا    مديرية جهوية للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة ببشار    كفاح الشعب الصحراوي محور محاضرة بالنرويج    نحو إعداد جهاز معلوماتي لمكافحة الغش في الإمتحانات    انتخاب راشد الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عنابة: عمال مركب سيدار الحجار ينظمون مسيرة مساندة لتنظيم الانتخابات الرئاسية    إرساء آليات جديدة لتكثيف المبادلات التجارية    بن ناصر يتفوق على الجميع ويصبح أحسن مراوغ في أوروبا    مركز جهوي لتخزين الحبوب يدخل حيز الخدمة بتيبازة    ديوان الحج والعمرة يحذر من التعامل مع وكالات السياحة والأسفار الوهمية    مواصلة الاحتجاجات ومقتل أحد كوادر الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان    كرة السلة - البطولة العربية للأندية اناث: "مرتبتنا الثالثة هي ثمرة لمجهودات اللاعبات "    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    العرض الشرفي الأول للفيلم الروائي الطويل "مناظر الخريف" لمرزاق علواش    "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ    جماهير “ليستر سيتي” تحت الصدمة بسبب تصريحات “محرز” !    ترامب: نعلم مكان الرجل الثالث في "داعش"    إعادة تأسيس نظام التكوين المهني بالجنوب لترقية الشغل    دعوة لتعويض مضخة الأنسولين الخاصة بالأطفال    صورة وتعليق:    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    الأميار خارج المشهد    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    أين الخلل .. !    تعديل المحتوى والتركيز على الصورة التعبيرية    الإنشاد فن راق ورسالة نبيلة تساهم في تغيير المجتمعات    مناقصة لاختيار مكتب دراسات جديد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مولودية العلمة ... "البابية" تحقق نصف الهدف، في انتظار التأكيد مستقبلا
نشر في الهداف يوم 09 - 05 - 2011

يمكن القول إن مولودية العلمة بفوزها الأخير على حساب ضيفها إتحاد عنابة وتدعيم رصيدها بثلاث نقاط غالية وارتقائها في سلم الترتيب إلى المرتبة التاسعة وبفارق خمس نقاط كاملة عن ثالث المهددين بالسقوط إلى القسم الثاني حققت نصف هدفها المتمثل في ضمان البقاء مع الكبار،
في انتظار تحقيق النصف الثاني مع الجولات المقبلة من خلال العمل على الفوز في المباريات الأربع المتبقية داخل الديار مع الاجتهاد لحصد ولو نقطتين من المباريات الخمس التي ستلعبها بعيدا عن ملعبها وأنصارها.
التشكيلة كانت تهمها النتيجة قبل أي شيء آخر
لم تقدم تشكيلة المدرب عبد الكريم بيرة مردودا راقيا في المباراة الأخيرة أمام إتحاد عنابة لا سيما في المرحلة الأولى حيث كان مستواها متوسطا، وهذا بسبب التخوف الذي طغى على أداء لاعبيها لأن المباراة مصيرية في تحديد مستقبلهم مع نهاية الموسم، إضافة إلى أن تشكيلة المنافس عرفت كيف تمتص حرارة العلمة مع الدقائق الأولى من المباراة. وعن هذه النقطة المتعلقة بالمردود أكد المدرب الرئيسي بيرة أن فريقه كانت تهمه النتيجة بالدرجة الأولى وليس شيء آخر وهو ما نجح أشباله في تحقيقه.
لمسة بيرة صنعت الفارق في الشوط الثاني
وقد تغيّر أداء "البابية" كثيرا مع الشوط الثاني بعد نجاح وسط الميدان قراوي في افتتاح التسجيل دقيقتين فقط بعد انطلاقته وهذا لثالث مرة على التوالي بعد مباراتي الحراش والشلف عندما نجحت العلمة أيضا في تسجيل الأهداف مع بداية الأشواط الثانية، حيث دائما ما يسجل الأنصار لمسة المدرب عبد الكريم بيرة من خلال دراسة طريقة لعب المنافس جيدا وتوجيه النصائح اللازمة والضرورية للاعبيه ما بين الشوطين في غرف تغيير الملابس.
اللاعبون استعادوا حرارتهم بعد الهدف الأول
وبعد نجاح المغترب قراوي في افتتاح باب التسجيل استعاد اللاعبون حيويتهم وحرارتهم المعهودة ونجحوا في إيقاف جميع هجمات المنافس بل وسعوا أيضا لتعميق الفارق، وهو ما كان لهم في الوقت بدل الضائع، حيث وجدوا بعد الهدف الأول طريقة لعبهم وتحكموا أكثر في الكرة وباتت هجماتهم منسقة على عكس المرحلة الأولى.
... والفريق يتجه نحو ضمان البقاء
وتتجه مولودية العلمة بخطى ثابتة نحو تحقيق هدفها هذا الموسم وهو ضمان البقاء في بطولة القسم الأول بشرط تفادي الغرور ووضع الأرجل على الأرض ومواصلة الجدية في التحضيرات ووضع اليد في اليد من أجل هذا الغرض، حيث يجب أن يقتنع اللاعبون أنه ما زال أمامهم مشوار صعب ومحفوف بالمخاطر أيضا لتحقيق البقاء في ثالث موسم ل"البابية" على التوالي في القسم الأول.
فوز "المسامعية" على البليدة يستدعي التحضير لهم جيدا
وما يجب التنبيه إليه أن المباراة المقبلة ضمن الجولة الثالثة والعشرين بعد تأجيل لقاء الجولة المقبلة ستكون صعبة أمام إتحاد العاصمة الذي استطاع أخيرا تسجيل أول فوز له أيضا في مرحلة العودة بقيادة مدربه الجديد رونار خارج الديار أمام إتحاد البليدة، وهذا لأن المسامعية يعدون بدورهم منافسا مباشرا للعلمة من أجل هدف البقاء وبالتالي وجب عليهم التحضير بصورة أكثر من جيدة لأن الفوز عليهم في النهاية يعني ضمان البقاء بنسبة تفوق 50 من المائة.
الفوز في مباريات الديار دون انتظار نتائج الفرق الأخرى
وإذا أرادت العلمة تحقيق هدف البقاء دون الدخول في الحسابات المعقدة، فما على المدرب بيرة وأشباله سوى الفوز في جميع المباريات المتبقية بميدانهم أمام إتحاد العاصمة وشبيبة بجاية ومولودية سعيدة وأخيرا شبيبة القبائل وحصد 12 نقطة كاملة تسمح لهم بالوصول إلى عتبة 38 نقطة مع السعي أيضا لحصد نقطتين على الأقل من المباريات الخمس التي تلعب خارج الديار أمام وفاق سطيف وأهلي البرج وإتحاد البليدة ووداد تلمسان وأخيرا إتحاد الحراش.
--------------------------
طيايبة يؤكد مرة أخرى أنه صفقة ناجحة
أكد مرة أخرى قلب الهجوم محمد طيايبة أنه صفقة ناجحة من جميع النواحي بفضل ما يقدمه من جولة لأخرى ومساهمته الفعالة في النتائج الطيبة التي بات يحققها فريقه في الجولات الأخيرة، وأحسن دليل ما قدمه في لقاء عنابة الأخير حيث أظهر إمكانات بدنية وفنية عالية وكان سما في دفاع الإتحاد الذي قضى على أحلامه في معادلة النتيجة بعد أربع دقائق من نهاية التوقيت الرسمي للمباراة بهدف تلاعب به بحارس عنابة واضح.
سجل الهدف الثالث له على التوالي
ونجح ابن البرج بمناسبة مباراة عنابة في تسجيل ثالث هدف له على التوالي بعد الهدفين المسجلين في مرمى زماموش من المولودية وفلاح من "الحمراوة"، وبالتالي أكد أنه يمتاز بحس تهديفي كبير أمام المرمى وأن قدومه أعطى الإضافة اللازمة ل "البابية" خاصة أن الهجوم اعتمد في مرحلة الذهاب بشكل كبير على بولمدايس وقادري دون بقية المهاجمين .
يعد بالمزيد من الأهداف في الجولات القادمة
وقد أكد طيايبة أنه سيواصل العمل بكل جدية في التدريبات حتى يحافظ على نسقه العالي الذي أظهره في الجولات الأخيرة، حيث أشار إلى أنه تأقلم بصورة جيدة مع الفريق وأن الطاقم الفني بقيادة المدرب بيرة لا يبخل عليه بالنصائح والتوجيهات بشكل مستمر، وقال: "سأسعى إن شاء الله لمواصلة تسجيل الأهداف والمساهمة في تحقيق الانتصارات لصالح فريقي ونعد أنصارنا أننا سنسعدهم كثيرا مع باقي الجولات المتبقية".
استثمار حقيقي وعقده يمتد لموسمين آخرين
ويعد استقدام الشاب محمد طيايبة إلى مولودية العلمة من الجار إتحاد سطيف في فترة "الميركاتو" الأخير استثمارا حقيقيا لأنه لا يزال شابا وهو في بداية طريقه فقط، إضافة إلى أن الرئيس بوذن عرف كيف يقنعه بالإمضاء لمدة موسمين ونصف.
... في انتظار عودة بولمدايس إلى فعاليته
ويبقى الكثير من أنصار "البابية" يتمنون عودة هداف فريقهم حمزة بولمدايس إلى مستواه الحقيقي وفعاليته أمام المرمى، وهذا بعد الأداء المتوسط المقدم من جانبه في المباراة الأخيرة وإن كان هو وراء الهدفين المحققين في اللقاء عن طريق زميليه قراوي وطيايبة، فالجميع متأكد أن ابن الجسور المعلقة بإمكانه تقديم الكثير لصالح العلمة نظرا للمستوى الذي يتمتع به والخبرة التي اكتسبها على مر المواسم الماضية.
--------------------------
إيجاد فريق لمواجهته وديا أمر مستبعد
من المستبعد أن تجد إدارة "البابية" فريقا تواجهه وديا يومي الجمعة والسبت المقبلين لأن جميع فرق مختلف الأقسام ستكون معنية بلعب مبارياتها في البطولة، وبالتالي فإن لعب مباراة ودية لتعويض تأجيل مباراة الجولة المقبلة أمام الجار وفاق سطيف يبقى مستعبدا إن لم نقل مستحيلا في هذا الوقت.
... والحل في برمجة مباراة تطبيقية بين اللاعبين
ويبقى الحل الوحيد المتاح عند الطاقم الفني في حال عدم إيجاد منافس لمواجهته وديا هو برمجة مباراة تطبيقية بين اللاعبين مع نهاية الأسبوع الجاري من أجل هدف واحد وهو المحافظة عل روح المنافسة في أرجل رفقاء مهية حتى يكونوا على أتم استعداداتهم لما ينتظرهم في مباراة إتحاد العاصمة، والخوف هو عدم تمكن بيرة من برمجة لقاء تطبيقي بسبب عدم تواجد لاعبي الأواسط الذين تنتظرهم مواجهة أمام الجار وفاق سطيف لأن لاعبي الأكابر لا يتجاوز عددهم 18 لاعبا.
بيرة سيفصل في الأمر مع استئناف التدريبات
وسيفصل المدرب بيرة في هذه النقطة بداية من الحصة التدريبية التي ستجرى غدا وإن كان قد صرح أنه يأمل في برمجة مباراة ودية حتى يتمكن من الوقوف على استعدادات بعض العناصر التي لم يتم الاعتماد عليها كثيرا في الجولات الأخيرة الماضية، حيث سيعلن مباشرة بعد نهاية هذه الحصة إن كان سيتم برمجة لقاء ودي أو الاكتفاء فقط بمباراة تطبيقية وبعض التمارين الفنية.
--------------------------
كاديم: "الحارس ختالة يفرّح ودار اللّي عليه"
أكد مدرب حراس "البابية" خير الدين كاديم أنه سعيد مرة أخرى لما أصبح يقدمه الحارس الثالث الشاب ختالة عنتر بعد تصديه في المباراة الأخيرة لفرصتين خطيرتين أتيحت للمنافس عن طريق لاعبه مكاوي، حيث قال عنه إنه أدى واجبه على أكمل وجه وساهم بقسط وافر في الفوز المحقق، مضيفا أنه سيواصل الاعتماد عليه مع المواعيد المقبلة بعد نجاحه في مهمته الأخيرة وطالبا منه مرة أخرى وضع الأرجل على الأرض ومواصلة تدريباته باجتهاد لتطوير مستواه أكثر.
--------------------------
بيرة غادر نحو العاصمة مباشرة بعد نهاية المباراة
غادر المدرب عبد الكريم بيرة مباشرة بعد نهاية مباراة عنابة الأخيرة إلى مقر سكناه بالعاصمة، فبعد أن شكر لاعبيه كثيرا في غرف تغيير الملابس على ما قدموه والحرارة التي لعبوا بها توجه نحو "الفيلا" الممنوحة له من قبل الإدارة وحزم أمتعته ثم غادر مدينة العلمة على أن يسجل عودته من جديد بداية من الغد لاستئناف عمله، حيث أكد أنه من المفترض أن كون حاضرا بشكل عادي في الحصة.
كان أسعد رجل ودليل على أنه كان تحت ضغط شديد
عبّر مدرب "البابية" بيرة مباشرة بعد نهاية المباراة عن سعادته العرمة بعد الفوز المستحق المحقق على المنافس اتحاد عنابة، حيث تجاوب مع أهازيج وأغاني الأنصار وقام بحركات تعبر عن فرحته بهذا الإنجاز الذي ساهم في الابتعاد ولو مؤقتا عن منطقة الخطر، حيث ما قام به بيرة يؤكد أنه عاش ظروفا عصيبة قبل المباراة وأنه كان تحت ضغط شديد لأن التعثر كان يعني وضع قدم في بطولة القسم الثاني.
يمنح لاعبيه يومين راحة والعودة غدا إلى التدريبات
وقد منح المدرب العاصمي عبد الكريم بيرة مباشرة بعد نهاية اللقاء الأخير جميع لاعبيه يومي الأحد والاثنين راحة بغية استرجاع أنفاسهم من جديد، بعد ما قدموه في المباراة قبل العودة بداية من مساء الغد إلى أجواء التدريبات الجدية في الملعب الرئيسي مسعود زوغار استعدادا للمواعيد الهامة المقبلة والبداية ستكون مع المواجهة المصيرية الجديدة أمام إتحاد العاصمة داخل الديار دائما بتاريخ السبت 21 ماي المقبل بعد تأجيل لقاء الجولة المقبلة أمام الجار وفاق سطيف بسبب ارتباطاته الإفريقية.
--------------------------
تصالح حبايش مع الأنصار سينعكس إيجابا
اللقطة التي قام بها قلب الدفاع فيصل حبايش مباشرة بعدما منه طلب مدربه مباشرة عملية الإحماء استعدادا لدخوله بديلا في الشوط الثاني عندما قام بتقبيل قميصه وقيامه بتحية الأنصار، سيكون له إنعكاس إيجابي في علاقة محبي الفريق مع اللاعبين بسبب توتر العلاقة بين الطرفين مباشرة بعد نهاية لقاء جمعية الشلف بعد الاتهامات الموجهة نحو بعض العناصر بترتيب المباراة. يذكر أن بيرة فضّل الإبقاء على ابن سكيكدة في كرسي الاحتياط حتى لا تتأثر معنوياته أكثر لكن بعد الذي جرى فإنه سيعيده دون شك إلى حساباته بداية من مباراة الجولة المقبلة.
... والثقة مطلوبة بين الجميع في الجولات القادمة
والأكيد أن عودة الثقة بين الآلاف من الأنصار والتشكيلة في هذا الوقت أمر مطلوب ومهم في الوقت نفسه، لأن المباريات المقبلة تتطلب تضافر مجهودات الكل من أجل مواصلة حصد النتائج الايجابية والمحافظة على وتيرة الانتصارات ومن ثم تحقيق هدف البقاء ولم لا احتلال مرتبة مشرفة مع الأوائل عند نهاية الموسم الجاري، حيث يمكن التأكيد أن الأزمة التي عاشتها "البابية" مع بداية مرحلة العودة كانت مجرد سحابة صيف وأن الأمور عادت إلى نصابها الحقيقية بعد الفوز على عنابة.
--------------------------
اللاعبون لم يتلقوا منحتي وهران وعنابة
عكس ما أشرنا إليه في عدد أمس بأن رفقاء القائد الجديد عادل مسالي تلقوا مباشرة بعد نهاية مباراة عنابة منحة خمسة ملايين سنتيم، فقد تبين أن الإدارة لم تقم بتسوية مستحقاتهم مثلما كان منتظرا بعد تأجيل منحهم منحة التعادل أمام مولودية وهران قبل مباراة عنابة الأخيرة، وبالتالي فإن اللاعبين يدينون حاليا بمنحتين.
... وسيكون ذلك مع حصة الاستئناف والإدارة تؤكد إلتزامها
وستكون إدارة الرئيس بوذن مدعوة في حصة استئناف التدريبات مساء الغد في ملعب مسعود زوغار إلى تسوية مستحقات لاعبيها العالقة المتمثلة في منحتي التعادل أمام "الحمراوة" خارج الديار والفوز الأخير على حساب عنابة. وحسب ما علمناه، فإن قيمة المنحة ستتجاوز خمسة ملايين سنتيم بعد قرار أعضاء الطاقم برفع منح النتائج الايجابية التي يتم تحقيقها خارج الديار بعد الحديث الذي دار مؤخرا حول رفض اللاعبين منحة المليونين الخاصة بالتعادلات خارج الديار.
--------------------------
الأواسط يعودون إلى تحقيق النتاج الايجابية
نجحت تشكيلة أواسط "البابية" بمناسبة مباراتها الأخيرة أمام نظيرتها من "بونة" في العودة من جديد إلى عهد النتائج الايجابية من خلال نجاح رفقاء المتألق خلوف في الفوز نتيجة وأداء وبخماسية كاملة أكدوا من خلالها أنهم يتمتعون بإمكانات محترمة وأن خسارتهم بنتيجة قاسية أمام الجار وفاق سطيف بسباعية كاملة كانت لأنهم لم يكونوا في يومهم أثناء تلك المباراة، وهذا في انتظار مواصلة حصد النتائج الايجابية في الجولات القادمة.
--------------------------
العلمة تفوز لأول مرة مع الحكم ميال
كانت مباراة إتحاد عنابة الأخيرة فرصة لتشكيلة مولودية العلمة للفوز لأول مرة منذ صعودها إلى بطولة القسم الأول تحت إدارة الحكم "البجاوي" ميال الذي كان نذير شؤم على "العلمية"، لكن هذه المرة اختلفت المعطيات تماما لأن أشبال المدرب بيرة كان محتما عليهم الفوز بأي طريقة من أجل تحقيق هدف البقاء وغير ذلك يجعل حظوظهم ضئيلة جدا. وقد كشف الشاب ميال عن مستوى جيد من خلال قراراته التي كانت معظمها إن لم نقل كلها صائبة أثناء أطوار المباراة.
تصريحات بسكري تجاهه تثير الاستغراب
أدلى بسكري مدرب عنابة بتصريحات تثير الاستغراب عقب نهاية المباراة تجاه الحكم ميال، حيث قال أمام المراسلين: "الحكم حرمنا من ثلاث ركلات جزاء وأنا على علم بأنكم أنتم مراسلو العلمة لا تكتبون هذه الأمور". ويبدو أن بسكري لم يجد أي أعذار يقدمها أمام أنصار فريقه سوى توجيه التهم للحكم.
عدم الإعلان عن ثلاث ركلات جزاء "فيلم هندي"
والأكيد أنه حتى ولو كان مستوى الحكم ميال خارج الإطار – حسب المدرب بسكري – فإنه لا يعقل تماما أن لا يعلن عن ثلاث ركلات جزاء كاملة حقيقية وصحيحة لصالح فريقه، لكن ما يجب الإشارة إليه هو أن تشكيلة عنابة كان مستواها متوسطا في المباراة ولم يتحل لاعبوها بالحرارة والإرادة اللازمتين للعودة إلى ديارها بنتيجة ايجابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.