الإفراج المؤقت لعبد القادر بن مسعود    المطالبة ببناء دولة الحريات والقانون    «الخطاب الأخير لرئيس الدولة قدم كل الضمانات للإنطلاق في حوار جدي»    خسوف جزئي للقمر بالجزائر البارحة    اتفاق السلم والمصالحة محور المحادثات بين بوقادوم وتييبيلي    بن خلاف‮ ‬يكشف تفاصيل تنصيبه رئيساً‮ ‬للبرلمان‮ ‬    الجيش‮ ‬يوقف‮ ‬14‮ ‬منقباً‮ ‬عن الذهب بالجنوب‮ ‬    بمشاركة أكثر من‮ ‬50‮ ‬دولة إفريقية    غالي الحديد! كي البالي كي الجديد!    ورقلة‮ ‬    شملت مسؤولين من مختلف القطاعات    في‮ ‬مشاريع ملموسة    مدير تعاونية الحبوب ونائبه رهن السجن    تدشين مركز للتكوين في تقنيات البناء بحاسي مسعود    تعزيز النظرة الإستراتيجية لمواكبة التطور الاقتصادي    الحوت « فري» في «لابيشري»    إجماع على ميهوبي لتولي نيابة أمانة الحزب    اتفاق للتعليم العالي بين جبهة البوليزاريو والإكوادور    عبر العالم خلال السنة الماضية    لستة أشهر إضافية    بخصوص محاسبة الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬على جرائمه‮ ‬    أكثر من 45 ٪ من سكان المغرب يعانون حرمانا قاتلا    150 قنبلة نووية أمريكية تثير مخاوف الأوروبيين    العالم العربي على موعد مع خسوف جزئي للقمر مساء اليوم    رياض محرز مرشح بقوة للتتويج بلقب أفضل لاعب إفريقي في سنة 2019    برناوي:«لا يمكن نقل 40 مليون جزائري إلى مصر والترشّح للكان مرهون بإرادة الفاف»    منصوري رقم 10 ولقرع بدون رقم الى غاية الفصل في قضية بدبودة    عليق‮ ‬يريده مع‮ ‬أبناء لعقيبة‮ ‬    الترجي‮ ‬يصدم بيراميدز بشأنه    يتعلق الأمر ببولعويدات وكولخير    تقاليد متأصلة في التركيبة الثقافية لأعراس "أولاد نهار"    أداء "الخضر" في بوتسوانا يعبّد الطريق نحو أولمبياد طوكيو    حملة تطوعية واسعة لتنظيف شوارع وأحياء المدينة    تحويل مشاريع «ال بي يا» من بلونتار إلى القطب العمراني بمسرغين    التموين ساعتين أسبوعيا منذ عامين    نهاية ديسمبر القادم    تحسباً‮ ‬لعيد الأضحى المبارك‮ ‬    طالب جامعي و شريكه يروجان الزطلة ب «قمبيطا» و «سان بيار» و «أكميل»    النطق بالحكم‮ ‬يوم‮ ‬23‮ ‬جويلية الجاري    60 مليون دينار لربط البلديات بالطاقة الكهروضوئية    نظمت ضمن فعاليات اليوم المفتوح للطفل‮ ‬    بطولات من أغوار التاريخ    نوري الكوفي في الموعد وتكريم للمخرج أحمد محروق    أطول شريط ساحلي في الجزائر ينتظر اهتماما أكبر    الرمزية والمسرحية الرمزية    « 8 يورو للساعة ..»    عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة    قسنطينة : تتويج الفائزين الأوائل بجائزة الشيخ عبد الحميد بن باديس    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بلمهدي: جميع الوسائل جندت لإنجاح الموسم    بمبادرة من مديرية الشؤون الدينية بتيسمسيلت‮ ‬    السكان متخوفون من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه    15 يوما فقط «كونجي» لعمال قطاع الصحة في الصّيف    مغادرة أول فوج للحجاج الميامين من المطار الدولي نحو المدينة المنورة    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





م. بجاية - أ. المدية (اليوم على 18:00) "الموب" مصرة على الاطاحة بالمدية وإبقاء النقاط الثلاث في بجاية
نشر في الهداف يوم 16 - 03 - 2013

تطمح مولودية بجاية مساء اليوم إلى استغلال فرصة استضافتها أولمبي المدية بكيفية جيدة لأداء مباراة قوية وتدعيم رصيدها بثلاث نقاط جديدة تمكنها من الحفاظ على دينامكية النتائج الإيجابية وتعزيز وضعيتها ضمن ثلاثي المقدمة.
المعطيات الأولية ترشحها لكسب الرهان
وترشح المعطيات الأولية التشكيلة البجاوية للإطاحة بمنافسها وكسب الرهان عند نهاية التسعين دقيقة، لأنها ستلعب بميدانها كما أنها ستواجه فريقا يوجد في أسوء أحواله بسبب التعثرات المتتالية المسجلة في الجولات الفارطة وآخرها التعادل الذي فرضه عليه اتحاد البليدة في ميدانه، كما أنه يعاني في المراكز الأخيرة إذ يحتل المرتبة 11 وعلى بعد ثلاث نقاط فقط عن الفريق الثالث المعني بالسقوط إلى بطولة الهواة، ولو أن البجاويين لا ينظرون إلى هذه الأمور من نفس الزاوية، لأنهم يرون أن الأولمبي لن تتنقل إلى بجاية في ثوب الضحية، بل ستعمل كل ما وسعها للوقوف الند للند وتحقيق نتيجة إيجابية تضع بها حدا لنتائجه السلبية وتمكنه من الابتعاد منطقة الخطر خاصة في ظل التغيير الذي عرفته عارضته الفنية بانتداب المدرب هدان، وعليه أكدوا على ضرورة أخذ الأمور بجدية وبذل تضحيات كبيرة لتخطي عقبة المنافس وانتزاع النقاط الثلاث التي تعد أكثر من ضروري للبقاء في المركز الثالث.
رحموني يجند اللاعبين ويطالبهم بالحذر
عمل المدرب رحموني على تجنيد لاعبيه كما ينبغي، إذ تحدث معهم كثيرا بشأن مباراة هذه الأمسية وطالبهم بضرورة أخذ الأمور بأكثر جيدة والحذر من المنافس الذي يبقى -على حد تعبيره- فريقا محترما ووضعيته الحالية لا تعكس إمكاناته الحقيقية لأنه -كما قال- يملك تشكيلة في المستوى وسيقدم كل ما لديه من إجل تسجيل نتيجة إيجابية يضع بها حدا للتعثرات المسجاة في الجولات الفارطة.
سيجدد الثقة في زايدي
ينتظر أن يحرس مرمى مولودية بجاية في لقاء هذا المساء مصطفى زايدي، لأن المعلومات الأولية تشير إلى أن المدرب رحموني سيجدد الثقة في ذات الحارس بعدما أدى دوره كما ينبغي في لقاء اتحاد عنابة بالحفاظ على نظافة شباكه، ما سمح للفريق البجاية بالعودة بنقطة التعادل، وعليه سيلعب إبن غليزان رابع مباراة له تحت ألوان "الموب" بعد لقاءات جمعية الخروب واتحاد عنابة (ذهابا وإيابا).
فرحات يغيب بسبب الإصابة
تدخل تشكيلة مولودية بجاية مباراة اليوم منقوصة من خدمات لاعب وسط الميدان مالك فرحات الذي سيغيب بداعي الإصابة التي تعرض لها في الحصة التدريبية التي أجراها الفريق أول أمس الخميس على مستوى عضلة الفخذ على مستوى العضلة المقربة، وهي ثاني مواجهة يضيعها ذات اللاعب في ظرف أسبوعين بعد مواجهة الكأس أمام نصر حسين داي التي لم يشارك فيها بداعي الإصابة التي كان يشكو منها في الكاحل.
حملاوي سيأخذ مكانه
وسيأخذ مكان فرحات في التشكيلة الأساسية اللاعب نسيم حملاوي مثلما كان عليه الحال في لقاء الكأس أمام نصر حسين داي، وهو التعيير الوحيد الذي ستعرفه التشكيلة البجاوية في موعد هذا المساء، إذ ينتظر أن يجدد المدرب رحموني الثقة في العناصر التي شاركت في لقاء أتحاد عنابة وعادت بنقطة التعادل من ملعب 19 ماي.
دحوش يؤكد مشاركته
سيشارك نسيم دحوش في مباراة أولمبي المدية لأنه استعاد عافيته من الإصابة التي كان يشكو منها على مستوى عضلة الفخذ، وهو الأمر الذي اللاعب في حديث جمعنا به أمسية أول أمس الخميس، إذ قال: "لقد تخلصت من الآلام كان يعاني مها وبإمكاني المشاركة في اللقاء الذي سأعمل فيه كل ما وسعي لأداء دوري كما ينبغي في أرضية الميدان، وكان دحوش قد اندمج مع المجموعة أول أمس وتدرب بفضة عادية مع المجموعة، إذ شارك في اللقاءات المصغرة التي نظمها الطاقم الفني بين عناصر التشكيلة.
صحراوي يواصل الغياب ولن يواجه فريقه السابق
سيواصل اللاعب ساعد صحراوي الغياب لأنه لم يستعيد عافيته من الإصابة التي كان يشكو مها على مستوى الأضلاع، وعليه لن يواجه فريقه السابق أولمبي المدية الذي غادره في الصائفة الماضية في اتجاه شباب بلوزداد، قبل أن يلتحق خلال "الميركاتو" بتعداد مولودية بجاية.
==============
رابع مباراة و"الموب" فازت في الذهاب
سيكون فريقا مولودية بجاية وأولمبي المدية مساء اليوم على موعد مع خوض رابع مواجهة رسمية بينهما، وعرفت اللقاءات الثلاثة السابقة تقدم "الموب" على منافسيها، إذ سجلت انتصارين أخرها كان في لقاء الذهاب الذي جرى في ملعب أمام الياس بالمدية، إذ فاز على منافسه بنتيجة (1/0) من تسجيل رحال، ومن هذه المنطلق سيدخل الأولمبي اليوم بعقلية الثأر من الفرق البجاوي.
"ليكراب" سيكونون في الموعد كالعادة
سيستفيد الفريق البجاوي في مباراة اليوم من دعم أنصاره الذين قرروا التنقل بأعداد غفيرة إلى ملعب الوحدة المغاربية لتشجيع التشكيلة ومساعدتها على أداء مقابلة قوية والظفر بنقاط الفوز يعزز بها الفريق وضعيته ضمن ثلاثي المقدمة، ويسعى "ليكراب" جاهدين لتقديم الدعم اللازم الفريق لأجل تمكين من تحقيق الصعود إلى الرابطة المحترفة الأولى.
=========================
نمديل: "لا خيار لنا سوى الفوز وبدعم ليكراب سيكون من نصيبنا"
كيف هي أحوال فريقك عشية المواجهة التي تنتظره أمام أولمبي المدية؟
على أحسن ما يرام، فالمجموعة ككل تتمتع بمعنويات مرتفعة ومركزة كما ينبغي على هذه المباراة التي تراهن عليه كثيرا لتسجيل فوز جديد، وسنكون في الموعد ونعمل المستحيل لتحقيق هذا المبتغى.
يفهم من كلامك أنكم جاهزون لهذا الموعد؟
أكيد أننا جاهزون، رغم لأننا حضرنا طيلة هذا الأسبوع أنفسنا بكيفية جيدة، ونحن بطبيعة الحال نوجد في أحسن أحوالنا وتحذونا إرادة قوية لأداء مباراة قوية وكسب الرهان عند نهاية التسعين دقيقة.
ماذا عن مهمتكم في هذه المباراة؟
لن تكون سهلة، لأن المنافس يراهن بدوره على هذه المباراة لتسجيل نتيجة إيجابية يطلق بها النتائج السلبية التي سجلها في اللقاءات الأخيرة، والفريق ككل واع بما ينتظره وتحذوه إرادة قوية لتحقيق فوز نحافظ من من خلاله على مركزنا الثالث.
لكن المنافس يعاني في المراكز الأخيرة؟
ما تقوله صحيح، لكن هذا لا يعني أن المدية ستدخل اللقاء في ثوب الضحية، بل سيدافع عن حظوظه بكل قوة وستعمل كل ما في وسعها للانتفاضة، ومنه يتوجب علينا أخذ كامل احتياطاتنا وخوض اللقاء بالكيفية التي تمكننا من فرض منطقنا وتخطي عقبته.
ما هي مفاتيح الإطاحة بالمنافس في نظرك؟
يجب أن نكون مركزين بشكل طيلة فترات اللقاء ومتحدين فوق الميدان، لأن طبيعة اللقاء تفرض علينا ذلك، وأعتقد أن كل المجموعة واعية بهذا الأمر وستعمل على تسيير أطوار اللقاء بالكيفية التي تضمن لنا الفوز.
في الأخير ماذا يمكنك أن تضيف؟
ينتظرنا لقاء في غاية الأهمية، ومنه يتوجب علينا انتزاع نقاطه الثلاث مهما كلفنا الأمر حتى نؤكد تعادل عنابة والنتائج الإيجابية المسجلة لحد الآن ونسعد أنصارنا الذين ندرك جيدا أنهم سيكونون هذا السبت في الموعد ويساعدوننا على الإطاحة بالمنافس وتدعيم رصيدنا بثلاث نقاط جديدة.
============================
المدانية يريدون مباغتة أبناء "يما ڤورايا"
سيلعب أولمبي المدية عشية اليوم لقاء مصيريا بملعب الوحدة مغاربية، إذ لا خيار له سوى تحقيق نتيجة إيجابية إذا أراد الإبقاء على كامل حظوظه قائمة في تحقيق البقاء، لكن مهمة أبناء "التيطري" ستكون صعبة جدا لأن منافسهم يطمح لتحقيق الصعود والفوز بهذا اللقاء سيقربه أكثر من تحقيق هذا الهدف، وسيعمل المستحيل للظفر بالنقاط الثلاث ما يجعلنا نشهد مباراة في القمة.
المهمة صعبة لكنها ليست مستحيلة
وتبقى مهمة أشبال المدرب مصطفى هدان في هذه المواجهة صعبة لكنها ليست مستحيلة، إذا تحلوا بإرادة قوية وآمنوا بحظوظهم في تحقيق نتيجة إيجابية، كما يأمل المدانية أن يكون التحكيم نزيها في هذا اللقاء الحاسم لفريقهم، وأن يتفادى فريقهم الخسارة التي قد تقلص حظوظه في تحقيق البقاء.
هجوم "الموب" قوي ويجب الحذر منه
منافس الأولمبي في هذا اللقاء صعب المنال، خاصة بملعبه ويملك هجوما قويا يجب على مدافعي الأولمبي الحذر منه، وقد وصل في لقاء الذهاب الذي لعب في المدية إلى شباك الحارس بوفناش وفاز، وسيعمل المستحيل لكي يفعل ذلك عشية اليوم.
القائمة 18 المعنية بلقاء "الموب"
مباشرة بعد نهاية الحصة التدريبية الأخيرة أول أمس، أعلن المدرب مصطفى هدان عن القائمة 18 المعنية بلقاء "الموب" وهي كالآتي: بوفناش، بحري، سليماني، جعيدر، زحزوح، بن عيسى، مونجي، حميدي، دريسي، مسعودي، دريفل، حمزاوي، كيحلي، سعيدان، بغداد، قيجور، سالمي، برڤيڤة.
الآمال معلقة على ثلاثي الهجوم
ستكون آمال أنصار أولمبي المدية معلقة على الثلاثي دريسي، مسعودي ودريفل لهز شباك "الموب"، ومن المفترض أن يحرس الحارس بوفناش بلال المرمى وسيكون خط الدفاع مشكلا من الرباعي زحزوح ، جعيدر، بحري وسليماني، أما خط الوسط فسيشكله كل من بن عيسى، مونجي وحميدي.
=====================
جعيدر: "مستعدون لرفع التحدي أمام الموب ولن ندخل في ثوب الضحية"
تنتظركم مباراة هامة غدا أمام مولودية بجاية (الحوار أجري أمس)، أليس كذلك؟
بطبيعة الحال فهذه المباراة ينتظرها الجميع، فهي هامة ومصيرية للفريقين بالإضافة إلى أننا نطمح للعودة بنقطة على الأقل، فمنافسنا كذلك يعول على هذا اللقاء المثير من أجل تعزيز حظوظه في الصعود، كما سيجمع اللقاء بين ناديين معروفين على الساحة الوطنية، وكل تشكيلة ستسعى لتأكيد قوتها خلال هذه المواجهة التي ستكون فيها الإثارة والتنافس حاضرين نظرا.
كيف كانت تحضيراتكم هذا الأسبوع؟
كانت تحضيراتنا عادية جدا، وعملنا بجدية حتى نكون مستعدين للمباراة التي تنتظرنا أمام مولودية بجاية، حيث طبقنا نصائح وإرشادات الطاقم الفني الذي طلب منا تركيز اهتمامنا على هذه المباراة فقط.
ماذا عن معنويات اللاعبين هذه الأيام؟
معنوياتنا مرتفعة خلال هذه الفترة ولا نفكر سوى في العودة بنتيجة إيجابية من بجاية رغم صعوبة المهمة، لذلك عملنا في ظروف مقبولة طيلة الأيام الماضية بعيدا عن الضغط، وهو ما يحفزنا كثيرا لدخول مباراة الغد من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.
ألم تتأثروا بالتعثرات الأخيرة؟
أعتقد أن التعثرات الأخيرة التي سجلناها أمام النصرية، مستغانم والبليدة لم تؤثر كثيرا في معنوياتنا، حيث عرف الطاقم الفني كيف يتعامل مع هذا الوضع، خاصة أن المعطيات لم تكن في صالحنا في المباريات السابقة، كما أن التحكيم كان له دور في تحديد النتائج إضافة إلى بعض العوامل أخرى.
هل تعتقد أنكم قادرون على قلب الموازين أمام "الموب"؟
لم لا؟ كل شيء ممكن في كرة القدم ولن ندخل في ثوب الضحية، بل سنعمل المستحيل من أجل العودة بنتيجة إيجابية من بجاية رغم صعوبة المهمة التي تنتظرنا أمام منافس يريد نقاط المباراة، بحكم أنه يحتل المركز الثالث ما سيجعل المباراة في غاية الإثارة والتنافس.
الأولمبي سيشهد بعض الغيابات، فهل ستؤثر فيكم؟
بالطبع، فنحن نجد أنفسنا في كل مرّة منقوصين من خدمات أبرز الركائز، لكن الطاقم الفني لديه البدائل اللازمة لتعويض الغيابات المرتقبة في مباراة الغد، واللاعبون الشبان قادرون على فرض أنفسهم في التشكيلة الأساسية.
ماذا تقول لأنصاركم الذين ينتظرون منكم الكثير؟
أطلب منهم الصبر والتريث وأن يهيئوا لنا الجو الذي يسمح لنا بتقديم الأفضل في الجولات القادمة، وبدورنا لن نبخل عليهم بكل ما نملك من طاقة من أجل إسعادهم وإعادة الأمل لهم، لكن شريطة الوقوف إلى جانبنا في السراء والضراء، لأن الأولمبي ملك لهم ويجب عليهم المحافظة عليه


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.