التماس 15 سنة سجنا ضدّ أويحيى وسلال و16 سنة ضد ضحكوت    الجزائر حشدت كل الجهود للحفاظ على مناصب الشغل وأداة الإنتاج    عصرنة أداة الإنتاج وإدماج رموز الإنتاج الوطني    ثمن الكبش بين كفتي الطلب والوباء    الأم أمام المحكمة اليوم    20 قتيلا و أزيد من 1300 مصاب خلال أسبوع    مكافأة كل المخابر الخاصة التي وقفت إلى جانب الدولة    رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يعزي شهداء السلك الطبي    الاعتقاد أنّ "النّاس إخوة في الإنسانية" من صميم الإسلام    حكم النّوم في الصّلاة    لزيادة مخزونات الخام الأمريكية    بعد تنصيب فريق عمل متخصص    اعتبروه خرقا للقانون الدولي    للتكفل بانشغالاتهم وعرض نشاطاتهم لمكافحة الجائحة    أعلن عدم الاعتراف بمغربية الصحراء الغربية    حسب ما اعلنت عنه الهيئة الفدرالية    رئيس اللجنة الطبية للفاف جمال الدين دامرجي:    في ظل تزايد حالات الاصابة بوباء كورونا عبر الوطن    ابرز مكانتها الاستراتيجية ..محلل شيلي:    350 مواطنا دخلوا إلى تونس    في زيارة وداع    عمليات متتالية تنتهي بحجز كميات ضخمة    أمر بتشديد محاربة التهرب الضريبي والتبذير..تبون:    جمعية العلماء المسلمين تنفي اقتراح عدم ذبح الأضاحي هذا العام    المتطرفة ماري لوبان تنفث سمها من جديد    لبناء مطبعة جديدة للأوراق النقدية    وزير التجارة يسدي تعليماته    أهمية طبع الأوراق المصرفية وإدماج رموز التاريخ    السجن شهرين نافذ لملال    مطالبة القنوات بوقف الإشهار للمواد الصيدلانية والمكملات الغذائية    خالدي يحفز الشباب    تغيير الذهنيات.. الطريق لبناء اقتصاد جديد    نداءات دولية لإنشاء منطقة منزوعة السلاح حول مدينة سيرت الليبية    جمعيتا «القلب المفتوح» و«الياسمين» تكرمان «الجمهورية »    الفنان الجزائري حمزة بونوة يجسد مشروع "حروف الجنة"    «نعيش ضائقة مالية خانقة واعتماد الترتيب الحل الأفضل»    «حلمي المشاركة في المونديال مع الخضر ولن أنسى موسم الصعود مع الجمعية في 2014»    إثيوبيا تعلن ارتفاع عدد ضحايا العنف العرقي إلى 239 شخصا وآبي أحمد يتعهد بملء سد النهضة في موعده    عراقيل البيروقراطية    طبعة موشحة بألوان العلم الوطني للسجل الذهبي لشهداء ولاية باتنة    توزيع 5 آلاف مؤلف على المكتبات البلدية في عيدي الإستقلال والشباب    سكان المنطقة الشمالية يطالبون بمقر للأمن    2600 استشارة طبية عن بعد منذ نهاية مارس    اعتقادات وقناعات وهمية تعرض المجتمع للخطر    بين تحدي الإرهاق وخيبة الأمل    نحو فتح متحف الجيولوجيا بجامعة بومرداس    محمد يحياوي رئيسا    ينتقم من خطيبته السابقة ب3 جرائم    كلب يكشف شحنة مخدرات    فندق مطلي بالذهب بفيتنام    حول امكانية تعليق شعيرة ذبح الأضحية…أئمة وأطباء ل " الحوار" : حفظ الأبدان مقدم على حفظ الأديان    ثلاثي كورونا إدارة مجتمع مدني.. ما العمل؟    مليار دينار لتجهيز الهياكل الرياضية    خنقت ابنها لأنه "كان يلعب كثيرا"    أنتظر ترسيمي ولن أتخلى عن التكوين    يسقط من كاتدرائية بسبب سيلفي    علاقتي بالعربية عشقية واستثنائية    الجزائر تصطاد كامل حصتها من التونة الحمراء والبالغة 1650 طن    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وفاق سطيف... جديات ينقذ الإدارة من ورطة، وحمّاني أول من وقع عقد التجديد
نشر في الهداف يوم 24 - 08 - 2010

رغم أن وفاق سطيف سينهي بنهاية الأسبوع الحالي أسبوعه التحضيري الثامن منذ بدء التدريبات بصفة رسمية في 1 جويلية
، إلا أن أمر ضبط التعداد بصفة رسمية ما زال لم يتم كما هو معروف، ويبقى الوفاق في هذا الجانب من الفرق التي تضع دوما ملفاتها متأخرة.
الإدارة لم تكن مطمئنة وخافت من مغادرة حمّاني
وكانت القضية التي أوجدت أكثر رعبا للإدارة السطايفية في المدة الأخيرة هي قضية اللاعب حمّاني في ظل العرض الذي وصله من إدارة شبيبة القبائل، ورغم الاتفاق الذي كان معه سهرة السبت الأخير، لكن عدم توقيع اللاعب الرسمي على العقد، جعل حالة التخوف مستمرة لدى الإدارة.
حمّاني التحق متأخرا بحصة الأحد وتحت التصفيقات
وكان حمّاني متواجدا في ملعب 8 ماي سهرة الأحد، أين التحق متأخرا بالحصة التدريبية بحوالي 20 دقيقة مقارنة ببقية اللاعبين، وسجل تواجده للمرة الأولى في تدريبات الوفاق منذ اللقاء الودي أمام مولودية باتنة، وقد جاء تواجده في الحصة ليكون عامل اطمئنان لأنصار الوفاق الذين استقبلوه بتصفيقات حارة وهو يجتاز مضمار ملعب 8 ماي.
حمّار انتظره في نهاية الحصة للتوقيع
ولأن إدارة الوفاق وصلتها معلومات بأن شبيبة القبائل مازالت تضغط على اللاعب من أجل المجيء إلى تيزي وزو مستعملة ورقة عمه، فقد كان حمّار في انتظار اللاعب بعد نهاية الحصة التدريبية لسهرة الأحد، وطلب منه الصعود معه إلى فندق “زيدان“ في سيارته مع ترك مفاتيح سيارة حمّاني لأحد المرافقين ليقودها نحو الفندق، وقد لعبت الإدارة من جهتها ورقة صداقة اللاعب السابق للوفاق جمال كاملي (طاطاس) بحمّاني، حيث لعب دورا كبيرا في إقناعه بالتجديد قبل الحصول على الضمانات المالية التي تم الاتفاق عليها.
حمّاني أول من جدد رسميا ولسنة
ولما وصل إلى فندق “زيدان“، وجد حمّاني رئيس الوفاق سرّار مع المدير الرياضي أعراب في انتظاره، ومعهما العقد الذي يربط اللاعب بالوفاق والخاص بالموسم الجديد، وهو العقد الذي وقع عليه اللاعب وبصم على الإمضاء، وأيضا على طلب الإجازة الذي سيربطه بالفريق خلال الموسم الجديد.
سيوقع على القانون الداخلي مع بقية اللاعبين
ولأن الوقت كان ضيقا على الإدارة التي اكتفت بتوقيع حمّاني على العقد وطلب الإجازة فقط، فإن نسخة القانون الداخلي لم تكن جاهزة عندما وقع اللاعب على عقده، وبالتالي سيكون توقيعه عليه بالموازاة مع توقيع بقية اللاعبين لعقودهم والنسخ الشخصية من القانون الداخلي لهم.
سيحصل على 600 مليون + صك ب 400 مليون
ورغم أنه لم يحصل على المبلغ المالي الذي اتفق مع الإدارة السطايفية على التجديد مقابله، فإن الاتفاق بين الطرفين يلزم إدارة الوفاق بتقديم 600 مليون للاعب المعني في شكل شطر أول، وهو المبلغ الذي يمثل نسبة ثلث منحة إمضاء اللاعب في الوفاق، على أن يحصل أيضا على صك بقيمة 400 مليون، يكون قابلا للصرف بدءا من منتصف الشهر القادم.
بقية اللاعبين يوقعون بدءا من سهرة أمس
وإذا كان حمّاني اللاعب الوحيد الذي وقع على العقد الرسمي الذي يربطه بالوفاق السطايفي، فإن إدارة الفريق حضرت كل العقود الخاصة ببقية اللاعبين، وهذا من أجل أن يتم توقيع العقود بدءا من سهرة أمس، على أن تستمر العملية اليوم الثلاثاء.
السباعي الجديد
ومترف معنيان بنموذج العقد الاحترافي
وإذا كان اللاعبون الذين يتدربون في الأيام الأخيرة متواجدين كلهم في سطيف، فإنه من بين العناصر المصابة الظهير الأيسر محمد يخلف الذي بدوره يتواجد في سطيف وسيكون معنيا بتوقيع عقده، وهو نفس الحال مع حسين مترف الذي يتواجد في العاصمة منذ مدة للعلاج، وسيكون بدوره مطلبا بتوقيع عقده مع الوفاق، حتى وإن كان المعني يريد الإبقاء على عقده الحالي الذي يمتد إلى غاية 25 ديسمبر 2010، لأن رئيس “الفاف“ أكد في الندوة الأخيرة على أن كل اللاعبين يجب أن يوقعوا على النموذج الجديد لعقد اللاعب المحترف، وسيمتد الأمر أيضا إلى اللاعبين السبعة (حشود، بوشريط، بن شرڤي، بن موسى، غزالي، جابو، جاليت) الذين استقدمهم الوفاق في شهر جوان، ووقعوا على نموذج عقود قديمة، وهم الآن مطالبون بإعادة توقيع النموذج الجديد للعقود.
قضية مغادرة جديات فاجأت الإدارة
وفي الإطار نفسه والخاص باللاعبين، ومثلما ذكرنا في عدد أمس من يومية “الهدّاف” فقد غادر مولود جديات مدينة سطيف أمسية الأحد، بعد أن تدرب حصة واحدة، وهو الأمر الذي فاجأ الإدارة السطايفية كثيرا، رغم أن تصرفات اللاعب كانت عادية بعد نهاية الحصة التدريبية لسهرة السبت.
ولن تجد أي تعليق بعد تبريرات جديات
وجاءت المغادرة التي كانت سرية ولم تعلم بها الإدارة بعد الإفطار، لتجعل الإدارة السطايفية هذه المرة تقبل الأمر الواقع، خاصة في ظل المعطيات التي قدمها جديات للإدارة بأنه يرفض أن يكون سببا لفتنة في المدينة، وهذا بعد أن لاحظ أنه في حصة السبت يوجد أنصار مساندون لعودته تشاجروا مع أنصار ضد عودته.
أنقذ الإدارة من ورطة إبعاد اللاعب الزائد
وفي المقابل، فإن مغادرة جديات للوفاق السطايفي، أنقذت الإدارة من الورطة الكبيرة التي كانت فيها في المدة الأخيرة، والخاصة بضرورة إبعاد لاعب من التعداد الحالي (اللاعب الثاني بطبيعة الحال بعد قرار إعارة زواوي)، حيث جاءت مغادرة جديات لتجعل التعداد يبقى في الحد الأقصى المطلوب وهو 25 لاعبا.
ولكن منحت الإدارة قوة في التفاوض مع البعض
ولكن القضية نفسها وحتى إن خدمت إدارة الوفاق في عدم تسريح أي لاعب من التعداد الذي بدأ الموسم، فإنها في الوقت نفسه وجدت نفسها (أي الإدارة) في موقع قوة مع عدد من اللاعبين الذين كانوا متخوفين من أن “تصلح فيهم الضربة”، وبالتالي كان التفاوض عند توقيع العقود فيه الكثير من صلاحيات القوة للإدارة.
الخروج من الورطة مؤقتا ولكن “أونداما” قد يعيدها
وقد كان الخروج من الورطة مؤقتا، لأنه إذا واصلت إدارة الوفاق التفكير في استقدام المهاجم الكونغولي “أونداما” (رقم 12 لفريق الشايطين السود) بعد التعديلات الأخيرة ل “الفاف“ الخاصة بالأجانب، فستجد نفسها من جديد أمام ورطة إبعاد لاعب إضافي.
الإدارة تستنجد بالسفارة للاتصال ب “أونداما“
ولأن رئيس وفاق سطيف لم يكن يتوقع أن تكون هذه التعديلات القانونية الخاصة باللاعبين الأجانب، فقد وجد سرّار نفسه أمام صعوبة الاتصال باللاعب، بعد أن ضاع منه رقم هاتفه وهاتف رئيس فريق الشياطين السود، حيث أجرى سرّار أمس الاثنين اتصالا هاتفيا بالسفارة الجزائرية في برازافيل، وهذا من أجل تسهيل مهمة الاتصال ب “أونداما“ وبرئيس فريقه، إذا ما كانت له رغبة في الحضور إلى سطيف قبل فوات الأوان.
----------------
^^ اجتماع الوالي باللاعبين تأجل
لم يجر أمس الاثنين الاجتماع التحفيزي الذي قرره والي سطيف مع اللاعبين وتم تأجيله، ولكنه سيعقد في اليومين القادمين على أكثر تقدير، لأن المؤكد أنه يجب أن يكون قبل لقاء الوفاق بديناموس هاراري الزيمبابوي، وقد دخلت السلطات في مخطط الطوارئ وستعمل بدورها من أجل تحفيز الوفاق، ويذكر أنه قبل اجتماع الوالي مع اللاعبين عقد نور الدين بدوي سهرة البارحة اجتماعا مع أعضاء إدارة الوفاق السطايفي وكذا مع المقاولين من أجل الحصول على قيم مالية من أجل دعم الوفاق في هذه المرحلة بالذات.
^^ الوفاق سيستفيد من تخفيض الرحلات بدءا من تونس
وفي الإطار نفسه ستكون سفرية الوفاق السطايفي إلى تونس عبر الخطوط الجوية الجزائرية، وستكون هذه هي الرحلة الأولى التي يستفيد فيها الوفاق من تخفيض 50 بالمائة من سعر التذاكر، وفق القوانين الجديدة للاحتراف.
^^ فراجي آخر من يتلقى المستحقات العالقة
سيكون الحارس محمد الصغير فراجي هو آخر من يتلقى المستحقات المالية العالقة الخاصة بالموسم الماضي، وقد حددت إدارة الوفاق السطايفي موعد الأربعاء (أي غدا) لتلقيه لمستحقاته العالقة من الموسم الماضي، ويذكر أن فراجي رغم هذا التأخر يبقى مثالا للجدية والانضباط مع الوفاق السطايفي، والذي يتواجد فيه للموسم الرابع على التوالي.
^^ عقد “سوليناس” يتأخر إلى اليوم بسبب تغيير بند
سيكون المدرب السطايفي سوليناس جياني بدوره على موعد مع وفاق سطيف نهار اليوم الثلاثاء، وهذا بعد أن تأجلت العملية أمس بسبب بعض التغييرات التي تمت على العقد المطبوع، وقد قدم سوليناس بدروه كل الوثائق الخاصة به من أجل تقديم ملفه للمديرية الفنية الوطنية للحصول على رخصة اللعب.
^^ قال لخالتي عيشة إنه شاهد “لي يو يو”
وأثناء تواجده أول أمس الأحد في مقر الوفاق ببومرشي من أجل تقديم وثائقه الشخصية لإدارة الفريق وكذا شهاداته، وجد خالتي عيشة في المقر وأكد لها أنه شاهدها مؤخرا في التلفزيون في نهائي كأس السوبر الشمال إفريقية وهي تطلق “لي يو يو” (الزغاريد).
^^ 700 مليون هذا ما يوجد في حساب الشركة
إذا كانت الأرقام كبيرة في بيت الوفاق السطايفي، وخاصة في مجال منح إمضاء اللاعبين التي تتجاوز 40 مليار، فإن حساب الشركة التجارية “بلاك إيقلز” لا يحتوي إلا على مبلغ 700 مليون سنتيم، التي تمثل الاكتتاب الحقيقي المقدم حتى الآن.
----------------
سوليناس يريد إعادة التحضير البدني من نقطة الصفر
وقف على كارثية المستوى البدني للاعبين
ومن خلال إشرافه على الحصتين التدريبيتين الأوليين له مع الوفاق (حصتي الجمعة والسبت) تمكن المدرب الإيطالي سوليناس جيوفاني من تشخيص حالة اللاعبين البدنية، حيث وجد في هذا الجانب وضعية بدنية كارثية للاعبين بسبب نقص البدني الفادح الذي ظهر على التشكيلة.
فترات الراحة الكثيرة بعد كل لقاء هي السبب
ومن دون شك فإن أهم الأسباب التي أدت إلى تردي الوضع البدني لتشكيلة الوفاق والوصول إلى وضعية بدنية كارثية هو كثرة التوقفات والراحة الكثيرة التي يستفيد منها اللاعبون بمناسبة أو بغير مناسبة خاصة بعد اللقاءات الرسمية والتي تجعلهم خارج التدريبات لفترات طويلة وهو ما يؤدي منطقيا إلى انخفاض المستوى البدني واللياقة التنافسية للاعبين.
4 أيام راحة بعد مواجهة الترجي في سطيف
ومما يكشف أن الراحة الكثيرة التي كان يستفيد منها اللاعبون في عهد زكري هي السبب الرئيسي الذي يقف وراء تردي الوضع البدني للتشكيلة، هو طول فترات الراحة التي يستفيد منها اللاعبون بعد كل لقاء، فعلى سبيل المثال امتدت الراحة التي استفاد منها اللاعبون بعد لقاء الترجي في سطيف 4 أيام رغم أنه أول لقاء في الموسم والمرحلة التي جاء فيها هي مرحلة تحضيرية حساسة.
3 أيام سفر بعد مازامبي ويومان راحة
وفيما يخص اللقاء الثاني في الموسم والذي لعبه الوفاق في الكونغو أمام مازامبي، فقد تحصل بعده اللاعبون على راحة تامة ليومين وقبل ذلك كانت سفرية العودة إلى الجزائر قد استغرقت 3 أيام كاملة وهو ما أوصل المجموع إلى 5 أيام كاملة كان فيها اللاعبون خارج التدريبات بشكل تام وهو أيضا ما ساهم في الانخفاض التدريجي للمستوى البدني للتشكيلة.
هناك من لم يتدرب بعد صفاقس ل5 أيام
الأمر نفسه تكرر بعد لقاء نهائي الكأس الممتازة لأندية شمال إفريقيا، ففي وقت استفادت بعض العناصر من راحة ليوم واحد وشاركت في اللقاء الودي أمام مولودية باتنة، غاب بقية اللاعبين عن اللقاء الودي واستفادوا من راحة وصلت إلى 3 أيام قبل أن يسافروا مباشرة مع الوفد إلى هراري الزيمبابوية دون تدريبات ل5 أيام كاملة، وهو سبب آخر يضاف إلى الأسباب الرئيسية لتدهور الوضع البدني للاعبين.
بعد ديناموس هناك من وصل إلى 6 أيام راحة
وتواصلت الوضعية نفسها بعد اللقاء الإفريقي الأخير، فبعد العودة من هراري هناك من وصلت الراحة التي استفاد منها إلى 6 أيام كاملة، باحتساب يومين من السفر، يومين راحة عند العودة إلى الجزائر إضافة إلى تأخر يومين قبل الالتحاق بالتدريبات في سطيف، وهذه الفترة التي جعلت الانهيار البدني أكبر بعد تراكم كبير لأيام الراحة وقلة التدريبات.
قرابة شهر من الراحة في ظرف شهرين
وباحتساب الأربعة أيام التي تحصل عليها اللاعبون بعد مواجهة الترجي الأولى، والخمسة أيام التي لم يتدرب فيها الفريق بعد لقاء مازامبي، والخمسة أيام التي وصل إليها البعض بعد لقاء صفاقس والستة أيام التي كانت بعد لقاء هراري، يصل مجموع الراحة التي استفاد منها معظم اللاعبين إلى 20 يوما أي ما يقارب شهرا من الراحة، وهو رقم مخيف وغير مقبول لأن موسم الوفاق لم يمض عليه سوى شهرين باعتبار أن أول لقاء كان أمام الترجي في 16 جويلية الماضي.
تأخر الانطلاق
في التحضيرات وقصر المدة عامل آخر
وإضافة إلى فترات الراحة الطويلة والكثيرة التي أثرت بشكل كبير على المستوى البدني للاعبين، فإن هناك عاملا آخر مهما ساهم في تردي الحالة البدنية للتشكيلة بهذا الشكل وهو تأخر انطلاق التحضيرات في بداية الموسم الحالي، حيث لم يشرع الوفاق في التحضيرات إلا في بداية شهر جويلية، وزيادة على ذلك فقد كانت مدة التربص الذي أجري في تونس (12 يوما) قصيرة وغير كافية تماما لتحضير الفريق بشكل جيد من الناحية البدنية.
حتى الحراس لم يقوموا بأي عمل خاص
ولم يكن اللاعبون فقط من تأثر بنقص التحضيرات في الفترة الماضية، لأن الحراس أيضا تأثروا كثيرا باضطراب التحضيرات خاصة إذا ما علمنا أن الثلاثي فراجي، بن مالك، شاوشي لم يخضع لأي عمل خاص بالحراس منذ بداية الموسم في ظل غياب مدرب للحراس، وهو ما أثر كثيرا على مردود الحراس الذي يحتاجون عملا خاصا ومدربين خاصين على خلاف بقية اللاعبين.
سيخضعون لبرنامج خاص مع عباسن
وبسبب عدم إجراء الحراس أي عمل خاص منذ بداية الموسم الحالي في ظل غياب مدرب خاص بهم، فإن الثلاثي شاوشي، فراجي، بن مالك سيخضع لبرنامج تحضيري خاص مع المدرب عباسن الذي عينته الإدارة للقيام بمهمة مزدوجة كمدرب للحراس ومساعد مدرب، وهذا من أجل استدراك ما فات الحراس طيلة الفترة الماضية.
جزء من المسؤولية يتحمله زكري وجزء يتحمله اللاعبون وحتى الإدارة
الوصول إلى هذه الحالة الكارثية في الجانب البدني، هو دون شك مسؤولية مشتركة بين المدرب زكري الذي أفرط في منح الراحة للاعبيه، وكذا اللاعبين الذين يتحملون بدورهم جزءا من المسؤولية بالنظر إلى كثرة الغيابات عن التدريبات كما لا تستثنى الإدارة من الأمر لأن سوء التنظيم والتخطيط في بداية الموسم الحالي كان له تأثير سلبي كبير على تحضيرات الفريق في كل لقاء.
سوليناس سيبدأ العمل البدني من جديد
وبالنظر إلى الحالة البدنية السيئة التي وجد عليها اللاعبين، فقد قرر المدرب الإيطالي جيوفاني سوليناس إعادة التحضير البدني للاعبين من جديد، والانطلاق من نقطة الصفر مثلما يكون في بداية كل موسم، وهو ما يكشف مسبقا حجم العمل البدني المرتفع الذي سيطبقه المدرب الإيطالي.
الانطلاقة كانت في حصة الأحد
وبالفعل فقد شرع المدرب الجديد للوفاق في برنامجه الجديد الخاص بإعادة تحضير اللاعبين من الناحية البدنية منذ حصة أول أمس الأحد، حيث رفع من حجم العمل البدني بشكل ملحوظ، وهو البرنامج الذي سيستمر لفترة طويلة ويكون تحضيريا للمواجهات الإفريقية المتبقية على المدى القريب ولبداية البطولة على المدى المتوسط.
عودة اللاعبين تساعد على تطبيق البرناج
وتزامن الشروع في البرنامج التحضيري الجديد مع عودة بعض اللاعبين إلى أجواء التدريبات على غرار شاوشي، حماني وفرانسيس وعودة رحو أمس، وهو ما رفع تعداد المتدربين بشكل معتبر لأنه لم يبق إلا مترف ويخلف خارج التدريبات، وهي الوضعية التي تساعد دون شك المدرب الإيطالي جيوفاني سوليناس على تطبيق برنامج عمله على أحسن وجه وبأكبر فائدة لأن تدرب كل اللاعبين يجعل الكل في مستوى واحد من حيث الجاهزية ولا يبقى البعض متخلفين مقارنة ببقية زملائهم.
الوتيرة ستنخفض مع نهاية الأسبوع الحالي
وإذا كانت الحصص التدريبية الأخيرة منذ حصة الأحد قد عرفت ارتفاعا ملحوظا في الوتيرة البدنية، فإن المدرب الإيطالي سيشرع في خفض حجم العمل البدني ابتداء من يوم الغد وهذا تحسبا لمواجهة الجمعة أمام ديناموس، حيث يريد سوليناس أن يدخل اللاعبون المواجهة وهم في راحة بدنية وغير مجهدين من العمل البدني المرتفع الذي بدأه معهم بداية الأسبوع.
وترتفع مجددا بعد لقاء ديناموس
وسيكون خفض حجم العمل مؤقتا فقط لتفادي إرهاق اللاعبين في مواجهة هذا الجمعة أمام ديناموس، فبعد نهاية المواجهة ينتظر أن يستفيد اللاعبون من راحة ليوم واحد فقط قبل أن يعودوا مجددا إلى التدريبات وبوتيرة مرتفعة لمواصلة التحضير البدني المكثف استعداد للقاء الترجي في تونس بعد 15 يوما من لقاء ديناموس ولقاء مازامبي الأخير في ملعب 8 ماي بعد أسبوع من لقاء الترجي.
سوليناس: “نركز على العمل البدني ولا نهمل التقني لأننا نحتاجهما معا هذا الجمعة”
وعن المرحلة التحضيرية الأولى التي سطرها لتحضير لقاء ديناموس ولقاء الترجي، يؤكد المدرب الإيطالي للوفاق جيوفاني سوليناس أنها مرحلة مهمة لأنه وجد الوفاق في حاجة كبيرة إلى الخضوع لعمل خاص من الناحية البدنية بالدرجة الأولى ثم الناحية الفنية، حيث يقول: “نحن نركز في البرنامج التحضيري الذي سطرناه للمواجهة المقبلة والمواجهات التي تليها على الجانب البدني أكثر لكننا أيضا لا نهمل الجانب التقني والتكتيكي لأننا سنكون في حاجة إلى جاهزية من الجانبين في لقاء هذا الجمعة أمام ديناموس لذلك لا يجب إغفال جانب من الجانبين“.
“ أنا سعيد برغبة اللاعبي في العمل”
ومن جهة أخرى فقد أبدى المدرب الجديد للوفاق رضاه عن البداية التي بدأها مع التشكيلة، حيث ارتاح لظروف العمل والتشكيلة وهو ما يقول عنه: “أنا سعيد للغاية بما وجدت عند اللاعبين، لقد لمست لديهم رغبة شديدة في العمل والقيام بتحضيرات في المستوى تحسبا للفترة المقبلة، وهذا من خلال جديتهم وتجاوبهم الإيجابي مع طريقة العمل، وهو ما يساعد على إنجاح التحضيرات والوصول إلى الفائدة المرجوة وأنا أشكر اللاعبين على هذا الأمر وأدعوهم للمواصلة بالعقلية نفسها لأننا سننجح في القيام بعمل جيد سنجني ثماره طيلة الموسم”.
--------------------
العودة يوم 12 لتحضير لقاء مازامبي
وبعد أن يجري الوفاق تربصا تحضيريا قصيرا في تونس يختتمه بمواجهة الترجي يوم 11 سبتمبر لحساب الجولة الخامسة وقبل الأخيرة من مجموعات رابطة الأبطال، ستكون العودة إلى سطيف في اليوم الموالي لمواجهة الترجي أي 12 أوت من أجل الشروع في التحضيرات الخاصة بالمواجهة الأخيرة أمام مازامبي الكونغولي في ملعب 8 ماي والتي ستكون مبدئيا يوم 17 سبتمبر من الشهر الداخل.
إينيرامو يشتم الكنزاري في لقاء جرجيس ويحدث مشكلة جديدة في الترجي
يبدو أن مشاكل اللاعب النيجيري للترجي التونسي منافس الوفاق، مايكل إينيرامو لا تنتهي مع فريقه، حيث تسبب أول أمس فقط في مشكلة جديدة في اللقاء الذي جمع فريقه بترجي جرجيس في ملعب المنزه لحساب الجولة الثالثة من بطولة تونس عندما سجل الهدف الوحيد في اللقاء في (د26) ونزع القميص وتوجه إلى المدرب المساعد ماهر الكنزاري ووجه إليه عبارات غير لائقة لامه فيها على نزع شارة القائد منه، وهو التصرف الذي أحدث به إينيرامو مشكلة حقيقة في بيت الترجي.
رئيس الترجي غضب منه بشدة، طلب تغييره وخرج تحت صيحات الاستهجان
وحدث ما قام به إينيرامو أول أمس في لقاء جرجيس أمام أعين رئيس الترجي الرياضي التونسي حمدي المؤدب، وهو ما أثار غضب هذا الأخير الذي نزل إلى دكة بدلاء الترجي وطلب من المدرب إخراج إينيرامو، وهو ما حدث حيث خرج اللاعب تحت تصفيرات أنصار الترجي وصيحات الاستهجان بالنظر إلى عدم تقبل الأنصار تصرف اللاعب واعتباره تصرفا بعيدا عن الآداب واحترام المدرب، ويبقى الأكيد أن الحادثة لن تمر مرور الكرام على إدارة الترجي ولن تمر بسلام على إينيرامو الذي قد يواجهة عقوبات قاسية.
قضية جديات فيها كثير من الظلم
إذا كان العموري جديات قد غادر مدينة سطيف أول أمس، ومن الممكن أن يمضي في الشلف، إلا أن الطريقة التي قابله بها البعض من أنصار الوفاق تتطلب الكثير من التوقف، لأن اللاعب تعرض لظلم حقيقي، طالما أن البعض يبرر شتم الأنصار لجديات بما حصل منه أمام الترجي التونسي، فإن هذا الأمر يتطلب التوقف عنده.
أين كان هذا الموقف من ديسمبر 2009 إلى ماي 2010
الوفاق ليس بالفريق الذي يتغنى أنصاره بأنهم شتموا لاعبا ويفتخرون عبر شبكة الأنترنت بشتم اللاعب أو والدة اللاعب رغم أن سطيف تبقى للحضارة من خلال تصرفات أنصارها، والأكثر من ذلك لماذا قبل أنصار الفريق السطايفي ممن رفضوا جديات في آخر 48 ساعة، اللاعب المعني في 5 أشهر كاملة، ولماذا لم يرفضوه عندما سجل في تلمسان أو في الكونغو برازافيل، وكان الأجدر ممن تذكروا في آخر 48 ساعة أن جديات قام بحركة لا أخلاقية تجاههم (علما أنه اعتذر عنها في الإذاعة والجرائد ورمى الورد للأنصار)، أن يكونوا موضوعيين في موقفهم ويقولون لا نحتاج كأس الجمهورية 2010، لأننا كنا مقصيين ولكن جديات هو من أعاد الوفاق في تلمسان، وحتى في رابطة الأبطال الإفريقية كان الوفاق مقصى منها في الكونغو برازافيل عندما تلقى 3 أهداف في أول 14 دقيقة لولا جديات الذي أعاد الوفاق في اللقاء وفي المنافسة بمخالفة مباشرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.