12.7 مليون قنطار إنتاج الطماطم الصناعية في الجزائر    الهزة الأرضية بميلة: "لم يسجل أي ضرر بسدود الولاية"    فرانسوا سيكوليني يعد أنصار الاتحاد بالألقاب    فارس يمنح الأولوية لروما        إدارة الوفاق تناشد الرئيس تبون التدخل    351 حبة" هندي "تقود شخص لغرفة العمليات بأم البواقي !    مجلس الأمة يصدر ملحقا خاصا بمجلته لشهر جويلية    تسجيل انخفاض في معدل شغل أسرة الاستشفاء ومصالح الإنعاش    تسجيل أول لقاح لفيروس كورونا في العالم الأسبوع المقبل    تراجع ملحوظ في نسبة شغل الأسرّة المخصصة لمرضى كوفيد-19    انفجار مرفأ بيروت: الفريق شنقريحة يعزي قائد الجيش اللبناني    نفط: سعر خام برنت يتراجع الى ما دون 45 دولارا    إنشاء خلية للإصغاء والوساطة لفائدة حاملي المشاريع المبتكرة    حركة البناء تطلق مبادرة القوى الوطنية للإصلاح لتكون "قوة اقتراح"    غليزان:مروجا السموم في قبضة الأمن    القيام ب98 عملية تعقيم في 57 بلدية عبر الوطن    BRI الطارف يوقف 03 مسلحين ويحجر مسدسات و680 خرطوشة    بيروت.. النكبة الكبرى    الجزائر تتجه نحو استغلال تجاري أمثل للمواقع التراثية    الطريقة التجانية.. دور بارز في نشر تعاليم الإسلام    المساجد تقود الوعي والوقاية في زمن الوباء وفُتحت بيوت الله..    هذه قصة أغلى ثوب في العالم    سنن مهجورة التداوي بالدعاء    لبنان: 154 فقيد و 5000 جريح جراء إنفجار بيروت    الجزائر تبقى ملتزمة بنهج نزع السلاح النووي        "الحديث عن كتابة مُشتركة للتاريخ بين الجزائر وفرنسا غير ممكن"    تعويضات متضرري الحرائق لن تكون نقدا    انتشال جثة غريق من أم البواقي    هذه قائمة الشواطئ المسموحة للسباحة لهذا الصيف    نحو تنظيم الصيادين والحرفيين في تعاونيات مهنية    جوفنتوس الإيطالي يريد حسام عوار مقابل 70 مليون يورو    مجلة الجيش تؤكد على "ضرورة إيجاد حل سلمي" للأزمة الليبية    تقليص مدة الحجر الصحي على الرعايا الجزائريين إلى 7 أيام    توقيف جزائري مزدوج الجنسية محل بحث دولي بموجب نشرة "أنتربول" في تلمسان    وزير المالية يشارك في أشغال اجتماع مجموعة المحافظين الأفارقة    ورقلة: تجربة رائدة لزراعة السترونال والستيفيا    مصادر إسبانية: اختيار بلد مثل الإمارات كمنفى سيزيد من متاعب الملك السابق خوان كارلوس    غلق أزيد من 6000 محل تجاري بولاية الجزائر    الاقتداء بالرسل عليهم الصلاة والسلام في خلق الصبر    شتوف: شباب بلوزداد في أياد آمنة    محاضرات وندوات تفاعلية حول التراث الثقافي اللامادي بداية من الاثنين المقبل    الأسير ماهر الأخرس يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم ال (14)    القنوات الناقلة لقمة ريال مدريد و " السيتي"    بوصوف: هدفي تمثيل المنتخب الأول ومزاملة محرز    الشابة خيرة تتذكر ابنتها وتكتب:"ملي راحت الدنيا سماطت عليا"    اطلاق مسابقة "الرسام الصغير" تحت شعار "مواهبنا ثروتنا"    وزبر النقل في زيارة تفقدية إلى ميناء الجزائر غدا    كم هو صعب فراق "الكرسي"    توقيع برنامج جزائري-أمريكي لحفظ وترميم التراث الثقافي    "عنابي لافاتشا" الكليب الجديد ل "BLACK OUDINI"    عودة الطوابير والتدافع بمراكز بريد ولاية تبسة    ميلة: انهيار منزل إثر الهزة الأرضية (صور)    محاكمة بهاء الدين طليبة يوم 12 أوت الجاري بمحكمة سيدي أمحمد        بن عبد الرحمان يكشف ان تعويضات المتضررين من الحرائق لن تكون مالية    وزير التعليم العالي يبحث سبل التعزيز العلمي مع سفير فلسطين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عصاد: ملتقى دولي حول “ملامح مقاومة المرأة في تاريخ إفريقيا” بتبسة
نشر في الاتحاد يوم 16 - 07 - 2019

أعلن أمس ، الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية الهاشمي عصاد أن ولاية تبسة ستحتضن ملتقى دولي لملامح مقاومة المرأة في تاريخ شمال أفريقيا القديم عبر مختلف الحقب الزمنية في الفترة من 28 إلى 30 سبتمبر المقبل .
وأوضح الهاشمي عصاد خلال اجتماع تنصيب اللجنتين العلمية والتنظيمية للملتقى بقاعة الاجتماعات بمقر الولاية أنه سيتم تنظيم هذا الملتقى الدولي لإبراز ملامح المقاومة النسوية في شمال أفريقيا في مختلف المجالات ، مضيفا أن هذا الملتقى يهدف أيضا إلى تأسيس رؤية جزائرية حول التاريخ المغاربي للحفاظ عليه وتدويله ونقله إلى الأجيال القادمة، إضافة إلى الاعتراف بالبطولات النسوية خلال مختلف الفترات الزمنية بمنطقة شمال أفريقيا.
وأشار الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية إلى أن تنظيم هذا الملتقى الدولي يندرج ضمن سياسة العمل التي أعدتها المحافظة السامية للأمازيغية من خلال تنظيم ملتقيات حول شخصيات تاريخية من بينها ماسينيسا و يوغرطة وسيفاقص، على إعتبار كما قال أن التاريخ مرجع أساسي لدراسة الحاضر والتطلع نحو المستقبل.
وسيتضمن هذا الملتقى الدولي الذي تشرف عليه المحافظة السامية للأمازيغية بالتنسيق مع عدة هيئات من بينها وزارة الثقافة إلى جانب الحركة الجمعوية إلقاء محاضرات من طرف باحثين وخبراء ومهتمين بالتاريخ القديم لمنطقة شمال أفريقيا وبمشاركة أساتذة وطلبة الدكتوراه من داخل وخارج الوطن فضلا على تنظيم جولات سياحية لفائدة المشاركين لاكتشاف مواقع أثرية و تاريخية بمدينتي تبسة وبئر العاتر.
ومن جهتها أفادت رئيسة اللجنة العلمية للملتقى آمال سلطاني مديرة متحف سيرتا بقسنطينة ومختصة في التاريخ القديم أن المداخلات التي ستقدم خلال الملتقى “ستصبح مراجع علمية تقدم إضافات علمية وبحوث تاريخية حول مساهمة المرأة في مختلف المجالات والميادين الحربية منها والاجتماعية والسياسية والثقافية” فضلا على دورها الفعال في الحياة اليومية، وأردفت ذات المتحدثة أنه سيتم انتقاء المداخلات المشاركة من داخل وخارج الوطن على أساس الكم المعلوماتي التي تتضمنه مشيرة إلى أهمية التدقيق والبحث والتأكد من مدى صحة المعلومات التاريخية قبل تناولها.
وفي رده على سؤال لوسائل إعلام حول المشاركين من خارج الوطن صرح الهاشمي عصاد أن الملتقى سيحضره عدد من الخبراء والأساتذة من مراكز بحث دولية ومن منظمة الأمم المتحدة للتربية و العلوم و الثقافة (اليونسكو) للإشراف على الورشات وجلسات الحوار التي سيتم تنظيمها، إضافة إلى باحثين من الولايات المتحدة الأمريكية واليونان و إيطاليا والمغرب وتونس وفرنسا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.