محاربة الفساد من أولويات الدولة    الشعب سيستعيد حقوقه ولا رجعة للنظام السابق    خدمة إلكترونية جديدة للتصريح بالعطل المرضية عن بعد    ضرورة التكفل الاستعجالي بملف الطاقات المتجددة    السفير الصحراوي بالجزائر يثمن دعم الجزائر والطبقة السياسية للقضية الصحراوية العادلة    الامن الولائي يضبط مخطط استثنائيا لفرض التدابير الوقائية    النيران تأتي على 9 هكتارات غابة    حجز 1475 قرص مهلوس    استئناف الرحلات الداخلية هذا السبت    أكد أنه فخور جدا بالتوقيع للكناري يوبا عجيب:    بسبب التنقيب على النفط    فيما قدمت الحكومة اللبنانية استقالتها    عقب منشور مسيء للرسول محمد    قضية التسجيل الصوتي    تمثل احدى المكتسبات الهامة لسكان ورقلة    من طرف الوزارة الوصية    سيكون متوفرا في السوق أواخر سنة 2020    تدمير ثلاث كازمات وحجز كميات ضخمة من المخدرات    قال إن التلاعب بصحة التلاميذ خط أحمر.. واجعوط:    لتورطهم في قضايا فساد واستغلال للنفوذ    خلال أزمة كورونا    الجزائر ستشرع في انتاج الزيت والسكر    السفير السعودي يهنأ عطار    الرّبا.. وحربٌ من الله عزّ شأنه!!    كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة    شكوك أمريكية حول فعالية لقاح "سبوتنيك" الروسي    عشر سنوات مرت على رحيل الأديب الطاهر وطار    حمزة جاب الله: هدفنا سوق فني حقيقي بالجزائر    بدأ التغيير.. انتهى "التعنتير"!    تأجيل محاكمة النائب السابق بهاء الدين طليبة    افتتاح مهرجان عمان السينمائي الدولي يوم 23 أوت    الهزتان الأرضيتان بميلة: معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    "الحوار المثمر" لضمان المصالح المتبادلة    أزمة تركيا – اليونان: التنقيب على النفط يصعّد حدة التوتر في شرق المتوسط    لبنان: غضب الشارع يشتد بكشف وثائق عن إبلاغ عون ودياب بخطورة الأمونيوم المخزّن    تأثرت بالفنان أنطونين آرتو في أعمالي الركحية    بحثا عن نوستالجيا الفردوس المفقود ... من خلال عوالم السرد الحكائي في روايتها الموسومة ب: «الذروة»    مستقبل غامض ينتظر «الزرقاء»    هذه حقوق الجوار في الإسلام    هذه صحف إبراهيم    لماذا سمي المحرم شهر الله؟    «أتشرف بتدريب مولودية وهران من جديد في حال وجود عرض رسمي»    الإدارة تجهز عرضا مغريا لشريف الوزاني لتنصيبه مدربا    عمال سوق الجملة بأبي تشفين في صراع مع الزبائن لارتداء الكمامة    الإفلات من قبضة "كورونا"    تأهل أشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني إلى نصف النهائي    الاتحاد يعلن عن عودة الجماهير إلى المدرجات    عدم تحديد تاريخ الموسم الجديد يزعج تشيكوليني    مطالبة الفاف بتقديم منحة التتويج لشباب بلوزداد وأولمبي المدية    النقابات تردّ على النائب بن خلاف    "كافل اليتيم" ببومرداس تؤسس لجنتها الصحية    المختصون يشكّكون ويشددون على أهمية التباعد للوقاية    "أبو ليلى" و"في منصورة فرقتنا" يتنافسان على "السوسنة السوداء"    عقدٌ على رحيل الطاهر وطار    الوكالة العقارية بقسنطينة تباشر استرجاع 65 قطعة أرض    الدرك الوطني يطلق مخطط دلفين    مساع لاستعادة 40 بالمائة من العقّار غير المستغَل    صلاة مع سبق الإصرار    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ندرة اللقاحات تهدد حياة 40 ألف طفل
عنابة لم تتلق حصتها من معهد باستور منذ ثلاثة أشهر
نشر في الخبر يوم 02 - 07 - 2012

تعاني المراكز الصحية والعيادات المتعددة الخدمات بولاية عنابة، منذ أكثر من 03 أشهر، ندرة حادة في لقاحات حديثي الولادة والأطفال الذين يفوق سنهم 18 شهرا، الأمر الذي أدى إلى تخلف حوالي 40 ألف طفل، حسب إحصائيات غير رسمية، عن تلقي الجرعات اللازمة من اللقاحات الضرورية، لعلاج عدة أمراض كشلل الأطفال، السل، الالتهاب الكبدي، الحصبة، الدفتيريا والكزاز.
وذكرت مصادر، أن مسؤولي المراكز الصحية، يواجهون موجة غضب من طرف أولياء الأطفال، الذين سئموا التردد اليومي على المراكز الصحية الجوارية، بهدف الاستفسار عن موعد قدوم اللقاحات من معهد باستور بالجزائر العاصمة، مما قد يعرض الأطفال، خصوصا حديثي الولادة لمضاعفات ''كارثية'' إن لم تسارع الوزارة الوصية إلى توفير الكميات اللازمة قبل فوات الأوان.
وأبدى العديد من المواطنين ممن التقت بهم ''الخبر''، ببعض المؤسسات الصحية الجوارية ومراكز الأمومة والطفولة، مخاوفهم إزاء هذه الندرة التي طال أمدها، في ظل صمت الجهات الوصية وما لها من تأثير مباشر على صحة هؤلاء الرضع قد تصل إلى حد تهديد حياتهم، في حال إصابتهم بأمراض لم يتم تلقيحهم مسبقا لمواجهتها، على غرار السعال الديكي، الشلل، الكزاز، إضافة إلى بعض الأمراض الخطيرة والمعدية مثل التهاب الكبد الفيروسي ب، وكذا مرض بوحمرون المعدي، الذي بدأ في الاستفحال في أوساط الأطفال خلال فصل الحر، لاسيما وأن العديد من المصحات العمومية عرفت في الفترة الأخيرة، إقبالا لعشرات الحالات المصابة بالزكام والبوحمرون.
ودعا كثير من الأولياء، السلطات العليا، بالتدخل على مستوى وزارة الصحة ومعهد باستور، للاستفسار والتحقيق في أسباب تأخر الجهات الوصية، في القضاء على هذه الندرة في توفير اللقاحات إلى الأطفال، خاصة وأن العديد من المؤسسات الصحية الجوارية ومراكز الأمومة والطفولة المنتشرة عبر كامل بلديات ولاية عنابة، تحصي تخلف تلقي جرعات اللقاح في آجالها المحددة بمعدل 1500 طفل عن كل مركز صحي، على غرار مركز الأمومة والطفولة بحي 08 ماي ,45 الذي أحصت مصالحه أكثر من 1000 حالة، أمر أصبح مصنف، حسب بعض الأولياء، ضمن خانة ''خطير جدا''، في ظل عدم قدرة العائلات المعوزة التي لها أكثر من طفل تجرى له اللقاحات، باللجوء إلى العيادات الخاصة، إضافة إلى أن معظمها، استنفدت كامل مخزونها من اللقاحات بسبب الإقبال المتزايد عليها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.