تثمين الخبرة والشهادة للأساتذة المتعاقدين في مسابقة التوظيف    عائلة الأمير عبد القادر الجزائري تتحرك قضائياً    هذه أحدث مشاريع قِطَاعَيْ الأشغال العمومية والنقل    أيقونة الحرية ...    الجزائر نموذج حي للتضامن غير المشروط    بين حتمية التحقيق وتحفظات العائلات    تمديد تدابير الحجر الجزئي في 14 ولاية لمدة 21 يوما    توقيف أفراد شبكة لها علاقة بتنظيم رشاد الإرهابي    العثور على جثة الشاب الغريق بتيبازة    وجود لنسخة جزائرية متحورة من فيروس كورونا    بريطانيا تسمح بإقامة حفلات الزفاف للمرة الأولى منذ بداية ظهور الوباء    اليوم أول أيام فصل الصيف    خارطة طريق لتحسين تنافسية المؤسسات الصناعية    أقل من 5000 عامل ينشطون في تثمين النفايات المنزلية    7 وفيات.. 342 إصابة جديدة وشفاء 235 مريض    إعادة فتح الطريق الساحلي بين سيرت ومصراتة    ندوة افتراضية في جنيف بعد غد حول حق تقرير المصير    من يحمي 82 مليون شخص دون مأوى وأمان؟    يوم إعلامي جزائري بريطاني لتعزيز الشراكة بعد "بريكسيت"    الظروف لم تكن مواتية لتحقيق نتيجة إيجابية    مواجهة منتخب قويّ مثل الجزائر ستسمح لنا بالتحضير لكأس إفريقيا    الإنشاد في الجزائر لم يأخذ فرصته كاملة    نافذة على إبداع" خدة من خلال الملصقة"    ..لحماية التراث الثقافي    "الحمراوة" ينتصرون في انتظار التأكيد أمام "العقيبة"    الحرب على الفساد مستمرّة    مواصلة التغيير بتشبيب البرلمان    تعزيز آليات مكافحة الجريمة السبيرانية    وزارة التجارة تُرخّص بتصدير الفريك والديول والمرمز        الجيش الصحراوي يواصل هجماته ضد تخندقات قوات الاحتلال المغربي على طول الجدار الرملي    شبيبة القبائل تضع قدما في نهائي "الكاف"    مواهب روحية    مبروك كاهي ل "الجزائر الجديدة": "حفتر يحاول التشويش على دور الجزائر في مرافقة ليبيا"    حتى تعود النعمة..    هكذا تكون من أهل الفردوس..    ثورة في وردة    ترحل الطيور الفصيحة ويبقى الأثر..!!    قمري    ارتياح لسهولة مواضيع اللغة العربية    «أقمنا حفلا صغيرا بمناسبة أول لقاء والمشروع لم يتم تسليمه بعد»    حنكة بوعزة تتفوق على خبرة نغيز في لقاء الشناوة    المطالبة بتشديد العقوبة ضد اللص    النفس    نسور الساورة تحلق عاليا وتعزز تواجدها في البوديوم    إجماع على سهولة موضوع اللغة العربية لجميع الشعب    «غزة العزة..»    «معهد باستور هو المخول الوحيد للإعلان عن المتحورة الجزائرية»    10350 شخصا تلقوا الجرعات المضادة لكورونا    القبض على 4 لصوص    تفكيك عصابة أحياء وحجز أسلحة بيضاء    8 جرحى في اصطدام سيارتين    سواكري تهنئ السباحة شرواطي بتأهلها لأولمبياد طوكيو    بن دودة تشرف غدا على دورة تكوينية مكثّفة في مجالات حماية التراث الثّقافي    واجعوط…منح الفرصة للأساتذة المتعاقدين للمشاركة في مسابقة التوظيف    الكاتب سلمان بومعزة: الجائزة تمنح للكاتب دفعا معنويا لمواصلة إبداعه وإنتاج أعمال أكثر احترافية    وزارة التجارة: أزيد من مليون تاجر تحصلوا على سجلاتهم التجارية الإلكترونية    تكذيب الشائعات حول إلغاء إجراء الإعفاء من دفع تكاليف الحجر الصحي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رد فعل المغرب على المشروع الأمريكي زكى مطالب الشعب الصحراوي
الحقوقية الصحراوية أمنتو حيدار ل''الخبر''
نشر في الخبر يوم 27 - 04 - 2013

كيف استقبلتم سحب أمريكا لمقترحها حول توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية حقوق الإنسان، وهو المطلب الذي ناضلت من أجله كثيرا السيدة أمنتو حيدار؟
نحن رحبنا بالمبادرة الأمريكية التي تعد سابقة من نوعها لأنها كانت ستوفر الحماية لآلاف الصحراويين المضطهدين من قبل المغرب والمحرومين من حقوقهم، لكن الهيستريا التي طبعت الموقف المغربي بعد الإعلان عن المبادرة الأمريكية، أكدت لنا على أنه يخفي جرائم دولة ارتكبها ضد الصحراويين عن المجموعة الدولية، أنا هنا أشكر الدولة المغربية لأنها زكت مطالبنا من خلال رد فعلها الهستيري. وما حز في أنفسنا هو مقارنة مجلس الأمن من خلال لائحته بين الجلاد والضحية، وفيه دول كبرى غلبت المصالح على شعارات حقوق الإنسان لأنها لا تؤمن بها.
وأنا شخصيا أبديت قلقي حول وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية خلال لقائي بالمندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، وخلال لقائي بالأمين العام الأممي، بان كي مون، وقلت لهما إننا نتخوف أن تتحول المقاومة السلمية إلى عنف مادام لا يجد الشباب إطارا يحمي حقوق الإنسان.
وبالمناسبة أحيي الموقف الأمريكي الذي أعطى دعما معنويا للمقاومة السلمية وخلف ارتياحا لدى الجماهير الصحراوية، لكن أتأسف للموقف الإسباني والفرنسي.
لكن المغرب يتحدث عن نصر دبلوماسي.. ما تعليقكم؟
في الحقيقة هو نصر مزعوم، وانتكاسة دبلوماسية، لأن المبادرة جاءت من حليف للمغرب، إضافة إلى التقارير المتوالية للجنة الأممية ضد التعذيب وتقرير الخارجية الأمريكية وتقرير مؤسسة كينيدي لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية، والتي كانت خلاصتها أن المغرب ينتهك حقوق الإنسان.
وكيف يعد انتصارا والمغرب في أول امتحان له ارتبك وحرك أبواق المخزن والدعاية، والصورة الآن واضحة أمام الشعب المغربي والدبلوماسية المغربية فقدت مصداقيتها. والأقلام الحرة المغربية أبانت بكل شجاعة عن ضعف المواقف وقالت إنها نكسة وليست انتصارا.
هل تتوقعون تراجع المغرب عن انتهاكاته لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية بعد المقترح الأمريكي؟
التقرير هو إنذار قوي للمغرب وتوسيع صلاحيات المينورسو سيكون آجلا أو عاجلا، والمغرب مادام يحرم الصحراويين من حقهم في تقرير المصير والاستقلال سيكون مضطرا لمواصلة انتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، والشعب الصحراوي لن يتخلى عن نضاله حتى الحصول على كل حقوقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.