خيار السّلام    الرئيس تبون يلتقي وفدا إعلاميا بمقر الرئاسة هذا الثلاثاء    الجزائر تتولى نيابة رئاسة مرصد البحر الأبيض المتوسط للطاقة    الجزائر هي الثقل العربي الوحيد لإعادة التوازن في الملف الليبي    المسيلة.. وفاة شخص إختناقًا بالغاز وإنقاذ إمرأة    تبسة: طبيب وصيدلي وممرضين ضمن شبكة وطنية لتزوير وصفات طبية والمتاجرة في المهلوسات    غلام الله: مشروع القانون الذي يجرم العنصرية والكراهية لا يكفي    الجزائريون ضمن الشعوب ال10 الأكثر إقبالا على العمرة    هل يتم الاستجابة للاقتراح؟    سليمان شنين يعزي عائلة المجاهد والوزير الأسبق محمد كشود    دعوة رؤساء البلديات إلى ترشيدة التسيير    5 سنوات سجنا نافذا في حق إطار مرتشي بدائرة تيزي في معسكر    إضراب عام ودعوات لمسيرات في «أسبوع الغضب»    الجزائر تتربّع على عرش المسرح العربي    وفاة الفنانة المصرية ماجدة الصباحي    لافروف يدعو إلى خفض التصعيد بين طهران وواشنطن    دراجات / بطولة إفريقيا على المضمار /اليوم الثاني/ : ثلاث ميداليات جديدة للجزائر من بينها ذهبية    بونجاح يقود السد للتتويج بكأس قطر    المشاكل المالية للأندية في مقدّمة أسباب «الرّكود»    شبيبة القبائل: طلاق بالتراضي مع المدرب الفرنسي هوبير فيلود    الاتحادية الجزائرية تعترض على إقامة الدورة بمدينة العيون المحتلة    مؤسسات “أونساج” و”كناك” المفلسة تستغيث الرئيس تبون    مرموري يشرع في برنامج إنعاش القطاع السياحي    الجزائر تصدر حديد البناء إلى بريطانيا    وزير التربية يشهر سيف الحجاج في وجه مدراء المؤسسات التربوية “المتعسفين”    وصول جثمان الصحفي السابق بوكالة الأنباء الجزائرية عبد الكريم حمادة الى الجزائر    العمل بآليات المسار التّقني في شعبة الحبوب    بعد رصد طائرات بدون طيار على الحدود الليبية..الجيش التونسي يهدّد!    البترول الجزائري خسر حوالي 7 دولارات سنة 2019    ضرورة إحداث تغيير نوعي وفوري يلمسه المواطن    توقيف 3 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بتبسة وبومرداس    توقيف إطارات ومدراء بنوك في قسنطينة لتورطهم في قضايا فساد مالي    البليدة: وفاة شقيقين في حادث إصطدام سيارة بدراجة نارية في بوفاريك    مستغانم: مصرع شخص بعدما دهسته سيارة    ملتقى وطني حول إجراء التبليغ وإثرائه يومي 19 و 20 جانفي بالعاصمة    توزيع مساعدات إنسانية لفائدة أكثر من 300 عائلة معوزة بتين زواتين    غوارديولا يتراجع عن موقفه وينصف محرز من جديد!    مهرجان وطني للشاب الفكاهي بسوق أهراس    تعليمات وزير الصحة لمدراء قطاعه: “عليكم إحداث تغيير نوعي وفوري وفعلي يلمسه المواطن”    حل “هيئة العمليات” في جهاز المخابرات السودانية    ظهور سمك الأرنب السام والخطير على صحة الإنسان بسواحل الداموس بتيبازة    انتشال جثة طفل غرق في بركة مائية بالشلف    إيران وجهت “صفعة” لأمريكا.. ولا يمكن الوثوق بالأوروبيين في الخلاف النووي    10 أيام تحسم ملف مدرب مولودية الجزائر الجديد    شبابنا.. احذروا من الطريق إلى الموت    مولودية الجزائر.. ألماس: “المدرب الجديد مغاربي وسننهي المفاوضات معه قريبا”    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث الدول المستوردة للنحاس المصري    عماد عبد اللطيف يحلل أبعاده في كتاب جديد:الخطاب السياسي… النظرية والواقع    «صبي سعيد» بالعربية… رواية ترصد الريف النرويجي في القرن الثامن عشر    رئيس وزراء اوكرانيا يستقيل    بفعل انتشار فيروس جديد    رفضاً‮ ‬للضرائب الجديدة المفروضة على المحامين‮ ‬    وزير‮ ‬يشرف على تكوين إطارته    شدد على أهمية الإستثمار في‮ ‬العنصر البشري    أما آن لهم أن يمسكوا ألسنتهم..!؟    مثل نقض العهود    يا أيها الرسول لا يحزنك الذين يسارعون في الكفر    سفير ألمانيا المسلم السابق بالجزائر‮ ‬يرحل    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رد فعل المغرب على المشروع الأمريكي زكى مطالب الشعب الصحراوي
الحقوقية الصحراوية أمنتو حيدار ل''الخبر''
نشر في الخبر يوم 27 - 04 - 2013

كيف استقبلتم سحب أمريكا لمقترحها حول توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية حقوق الإنسان، وهو المطلب الذي ناضلت من أجله كثيرا السيدة أمنتو حيدار؟
نحن رحبنا بالمبادرة الأمريكية التي تعد سابقة من نوعها لأنها كانت ستوفر الحماية لآلاف الصحراويين المضطهدين من قبل المغرب والمحرومين من حقوقهم، لكن الهيستريا التي طبعت الموقف المغربي بعد الإعلان عن المبادرة الأمريكية، أكدت لنا على أنه يخفي جرائم دولة ارتكبها ضد الصحراويين عن المجموعة الدولية، أنا هنا أشكر الدولة المغربية لأنها زكت مطالبنا من خلال رد فعلها الهستيري. وما حز في أنفسنا هو مقارنة مجلس الأمن من خلال لائحته بين الجلاد والضحية، وفيه دول كبرى غلبت المصالح على شعارات حقوق الإنسان لأنها لا تؤمن بها.
وأنا شخصيا أبديت قلقي حول وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية خلال لقائي بالمندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، وخلال لقائي بالأمين العام الأممي، بان كي مون، وقلت لهما إننا نتخوف أن تتحول المقاومة السلمية إلى عنف مادام لا يجد الشباب إطارا يحمي حقوق الإنسان.
وبالمناسبة أحيي الموقف الأمريكي الذي أعطى دعما معنويا للمقاومة السلمية وخلف ارتياحا لدى الجماهير الصحراوية، لكن أتأسف للموقف الإسباني والفرنسي.
لكن المغرب يتحدث عن نصر دبلوماسي.. ما تعليقكم؟
في الحقيقة هو نصر مزعوم، وانتكاسة دبلوماسية، لأن المبادرة جاءت من حليف للمغرب، إضافة إلى التقارير المتوالية للجنة الأممية ضد التعذيب وتقرير الخارجية الأمريكية وتقرير مؤسسة كينيدي لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية، والتي كانت خلاصتها أن المغرب ينتهك حقوق الإنسان.
وكيف يعد انتصارا والمغرب في أول امتحان له ارتبك وحرك أبواق المخزن والدعاية، والصورة الآن واضحة أمام الشعب المغربي والدبلوماسية المغربية فقدت مصداقيتها. والأقلام الحرة المغربية أبانت بكل شجاعة عن ضعف المواقف وقالت إنها نكسة وليست انتصارا.
هل تتوقعون تراجع المغرب عن انتهاكاته لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية بعد المقترح الأمريكي؟
التقرير هو إنذار قوي للمغرب وتوسيع صلاحيات المينورسو سيكون آجلا أو عاجلا، والمغرب مادام يحرم الصحراويين من حقهم في تقرير المصير والاستقلال سيكون مضطرا لمواصلة انتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، والشعب الصحراوي لن يتخلى عن نضاله حتى الحصول على كل حقوقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.