انخفاض حصيلة الإصابات الجديدة    الوادي: توقيف بارون تهريب بحوزته أقراص مهلوسة    بوقدوم يشارك في الدورة 47 لمجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي    رئيس مجلس الأمة ينتقد الإمارات ويتهمها بزعزعة المواقف العربية    إطلاق عملية إنجاز 13300 وحدة سكنية بسيدي عبد الله    دعوة إلى تعزيز اللحمة الوطنية وتحصين الجبهة الداخلية    الجزائر ستشهد محطات هامة ومصيرية وفق تعديل الدستور    الجيش جاهز لنشر مستشفيات ميدانية لمواجهة كورونا    الوحدة الوطنية.. رسالة الأمير عبد القادر الخالدة    المجموعة البرلمانية للتجمع الوطني الديمقراطي تندد ب "كل محاولات التدخل السافر" في القرارات السيادية للجزائر    نحن في مسعى جد حذر لاقتناء اللقاح ضد كورونا    إشادة بعلاقات الصداقة والتعاون الممتازة بين الجزائر ونيجيريا    الجزائريون غير معنيين بالحظر    ملتقى الحوار الليبي : مهلة أممية لتقديم المقترحات حول آليات ترشيح رئيس المجلس الرئاسي و نائبه    عطار يرأس الاثنين القادم الاجتماع الوزاري لمنظمة «أوبك»    وفاة 7 أشخاص اختناقا بغاز الكربون في 24 ساعة    2124 "جريمة" وتوقيف 2181 متورط خلال نوفمبر    مكتتبو مشروع عدل "ك19" بالرحمانية يحتجون    باحثون يبرزون البعد الإنساني في شخصية الأمير عبد القادر    الانطلاق في تجسيد ميناء الوسط ومشاريع منجمية كبرى بداية 2021    شنڤريحة يُحوّل فندقا عسكريا إلى هيكل صحي    "كوفيد-19 حقائق ووقائع"    20 وفاة.. 1058 إصابة جديدة وشفاء 612 مريض    النسور في مهمة الإستثمار في مشاكل الأولمبي    ملف 6 آلاف مسكن بالرتبة على طاولة الوزير    مكتتبو "آل.بي.بي" يناشدون وزير السكن إنصافهم    التدريس عن بعد بداية من 1 ديسمبر و الحضوري بعد الدخول    الإطاحة بمروّج المشروبات الكحولية    30 سنة من التهميش بجبل الوحش    5 سنوات حبسا ل3 لصوص استدرجوا ضحية وسلبوه مركبته    300 ساكن في انتظار الفرج    الشراكة الفعالة بين البحث العلمي و التنمية    الرواتب والمعاشات وراء الاكتظاظ بمراكز البريد    تدشين معلم تذكاري مكان الالتقاء برؤساء القبائل    الأمير عبد القادر أرسى قواعد القانون الإنساني قبل المجتمع الدولي    «منصة رقمية» جديدة للزبائن لتفادي التنقل إلى «الوكالات»    لائحة النواب الأوروبيين «غريبة» و«كاذبة»    القمة في بولوغين والساورة والشلف للعودة غانمين    الإعلاميون غير معنيون بإجراء تحاليل الكشف عن كورونا    عنيدة في الرسم ولا أهتم بالاستنساخ    بورايو يتناول الآداب الشفوية    قمة الجولة الأولى اليوم في بولوغين    العميد في مهمة رد الاعتبار على الساحة الإفريقية    تأجيل قدوم المدرب خودة لإمضاء العقد    شيء من "القسوة" في كلام الناخب الوطني الأسبق عن مارادونا    انتخابات مجلس الاتحاد الدولي : الجزائري زطشي يتوقع "منافسة شرسة"    أمطار رعدية مرتقبة على عدة ولايات ابتداء من مساء الجمعة    بعد اتهامها بالضلوع في خروقات المغرب.. لودريان يبرئ فرنسا مما يحدث بالصحراء الغربية    مسلسلThe Crown عن العائلة البريطانية المالكة يحقق نجاحا باهرا    عنابة: توقيف 1322 شخصا بسبب مخالفة تدابير الحجر الصحي خلال أسبوع    تحطم طائرة تدريب عسكرية هندية فى سماء بحر العرب    السويد: إصابة الأمير كارل فيليب وزوجته بفيروس كورونا    وفاة الفنان المغربي محمود الإدريسي بكورونا    السعودية تحذر من وضع "أسماء الله" على الأكياس    أحكام المسبوق في الصلاة (01)    هذا هو "المنهج" الذي أَعجب الصّهاينة!    حاجتنا إلى الهداية    لا تسألوا عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رد فعل المغرب على المشروع الأمريكي زكى مطالب الشعب الصحراوي
الحقوقية الصحراوية أمنتو حيدار ل''الخبر''
نشر في الخبر يوم 27 - 04 - 2013

كيف استقبلتم سحب أمريكا لمقترحها حول توسيع صلاحيات المينورسو لتشمل حماية حقوق الإنسان، وهو المطلب الذي ناضلت من أجله كثيرا السيدة أمنتو حيدار؟
نحن رحبنا بالمبادرة الأمريكية التي تعد سابقة من نوعها لأنها كانت ستوفر الحماية لآلاف الصحراويين المضطهدين من قبل المغرب والمحرومين من حقوقهم، لكن الهيستريا التي طبعت الموقف المغربي بعد الإعلان عن المبادرة الأمريكية، أكدت لنا على أنه يخفي جرائم دولة ارتكبها ضد الصحراويين عن المجموعة الدولية، أنا هنا أشكر الدولة المغربية لأنها زكت مطالبنا من خلال رد فعلها الهستيري. وما حز في أنفسنا هو مقارنة مجلس الأمن من خلال لائحته بين الجلاد والضحية، وفيه دول كبرى غلبت المصالح على شعارات حقوق الإنسان لأنها لا تؤمن بها.
وأنا شخصيا أبديت قلقي حول وضع حقوق الإنسان في الصحراء الغربية خلال لقائي بالمندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة سوزان رايس، وخلال لقائي بالأمين العام الأممي، بان كي مون، وقلت لهما إننا نتخوف أن تتحول المقاومة السلمية إلى عنف مادام لا يجد الشباب إطارا يحمي حقوق الإنسان.
وبالمناسبة أحيي الموقف الأمريكي الذي أعطى دعما معنويا للمقاومة السلمية وخلف ارتياحا لدى الجماهير الصحراوية، لكن أتأسف للموقف الإسباني والفرنسي.
لكن المغرب يتحدث عن نصر دبلوماسي.. ما تعليقكم؟
في الحقيقة هو نصر مزعوم، وانتكاسة دبلوماسية، لأن المبادرة جاءت من حليف للمغرب، إضافة إلى التقارير المتوالية للجنة الأممية ضد التعذيب وتقرير الخارجية الأمريكية وتقرير مؤسسة كينيدي لحقوق الإنسان ومنظمة العفو الدولية، والتي كانت خلاصتها أن المغرب ينتهك حقوق الإنسان.
وكيف يعد انتصارا والمغرب في أول امتحان له ارتبك وحرك أبواق المخزن والدعاية، والصورة الآن واضحة أمام الشعب المغربي والدبلوماسية المغربية فقدت مصداقيتها. والأقلام الحرة المغربية أبانت بكل شجاعة عن ضعف المواقف وقالت إنها نكسة وليست انتصارا.
هل تتوقعون تراجع المغرب عن انتهاكاته لحقوق الإنسان في الصحراء الغربية بعد المقترح الأمريكي؟
التقرير هو إنذار قوي للمغرب وتوسيع صلاحيات المينورسو سيكون آجلا أو عاجلا، والمغرب مادام يحرم الصحراويين من حقهم في تقرير المصير والاستقلال سيكون مضطرا لمواصلة انتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، والشعب الصحراوي لن يتخلى عن نضاله حتى الحصول على كل حقوقه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.