توقيف شبكة مختصة في المتاجرة بالمخدرات في غليزان    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    حزب جبهة التحرير الوطني ينفي استقالة منسقه معاذ بوشارب    سيدي السعيد : “قررت عدم الترشح مجددا لرئاسة U.G.T.A”    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    “غوارديولا” يكشف سبب عدم إعتماده على “محرز”    فغولي يصاب ويدخل غالاتاسراي في حالة من الشك    تمرد داخل بيت أتلتيكو مدريد!    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    “برناوي” مُتهم بالتدخل بتجاوز صلاحياته!    توقيف تاجري مخدرات بالأغواط وبحوزتهم 100 كلغ من الكيف    جلاب يشدد على ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    "نحن أبناء الشعب وجئنا لمتابعة مشاريع الجمهورية الجزائرية"    اجتماع طارئ لمجلس الأمن اليوم حول الوضع في ليبيا    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    حجز 2184 قرص مهلوس في ميناء الغزوات    وفاة شخصين في حادث مرور بالوادي    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    تأخير مباراة شبيبة بجاية - وفاق سطيف إلى 25 أبريل    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    باريس تحاول تبرير قضية المسلحين والزبيدي‮ ‬يكشف المستور    تيارت    5‭ ‬بلديات بالعاصمة دون ماء    بعدد من ولايات الوطن‮ ‬    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    حداد متمسك بفريق سوسطارة    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    "هانية" ل"أوريدو" بأقل من 1 دينار ل10 ثواني    حجز 2520 مؤثّرا عقليا    أمريكا تعاقب الشركات الأوروبية عبر كوبا    وفاة الرئيس البيروفي الأسبق آلان غارسيا    كمال فنيش رئيساً للمجلس الدستوري    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    "متعودون على لعب الأدوار الأولى"    ..الحراك يلهم مبدعي الكلمة    تكريم 30 نجيبا    الباءات وحروف العلة    تسليم 2000 مسكن عدل بمسرغين نهاية جوان    سفير إثيوبيا يلتقي بالمستثمرين لبحث سبل التعاون    يد من حديد لضرب رموز الفساد    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    اختيار الأوعية العقارية لإنجاز 2400 سكن مدعم    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    مزيد من الجهود للتكفل بالبنايات    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس يعود ب"الإجماع الوطني " في الذكرى ال60 لمؤتمر الصومام
نشر في الخبر يوم 03 - 08 - 2016

اختارت قيادة جبهة القوى الاشتراكية شعار “من إجماع تحرير الأرض إلى إجماع تحرير الشعب” لتخليد الذكرى ال60 لانعقاد مؤتمر الصومام، من خلال تنظيم تجمع شعبي كبير يوم 20 أوت في إيفري. ويعكس الشعار المختار لإحياء هذه الذكرى، أن الأفافاس متمسك بمبادرة “الإجماع الوطني” وعلى رأس أولوياته السياسية.
تعكف قيادة الأفافاس على تحضير تجمع شعبي إحياء للذكرى ال60 لانعقاد مؤتمر الصومام، ليس فقط لتحضير قواعد الحزب للدخول الاجتماعي والسياسي المقبل، بعد فترة العطلة الصيفية، وإنما أيضا، وهو الأهم، لإعادة نفخ الروح في مبادرة “الإجماع الوطني” باعتباره ليس مجرد مبادرة سياسية حسب قيادة الأفافاس، ولكن لكونه هو “الحل” للأزمة المتعددة الأوجه التي تواجهها الجزائر. ومن هذا المنطق، اختارت جبهة القوى الاشتراكية شعار “من إجماع تحرير الأرض إلى إجماع تحرير الشعب”، لإحياء إحدى أبرز محطات الثورة التحريرية (مؤتمر الصومام)، وفي ذلك رسالة من قيادة الحزب على أنه دون الإجماع الوطني لا يمكن تحقيق أي مشروع في الجزائر.
ويظهر اختيار الأفافاس لمناسبة 20 أوت (انعقاد مؤتمر الصومام)، لإعادة طرح مبادرة “الإجماع الوطني”، رغم البرودة التي تعاطت بها أحزاب المعارضة والموالاة مع هذه المبادرة، أن قيادة الأفافاس متمسكة بمشروعها وغير مستعدة للتخلي عنه إلى غاية تحقيقه ميدانيا مهما طال الزمن. ومن هذه الزاوية ترى جبهة القوى الاشتراكية أن “الإجماع الوطني هو الحل”. كما كتبت ذلك في الملصقة الخاصة بالاحتفالات التي قررت تنظيمها يوم 20 أوت بمنطقة إيفري، حيث انعقد مؤتمر الصومام قبل 60 سنة مضت.
وكان الأمين الوطني الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية، بوشافع عبد المالك، قد أكد السبت الماضي، على هامش انعقاد مؤتمر فدرالية الحزب ببومرداس، بأن مبادرة بناء إجماع وطني “لم تفشل” رغم عدم تمكنها من “عقد الندوة المبرمجة في المجال لأنها (الندوة الوطنية)” وسيلة فقط لذلك. “فالعمل جار للبحث عن الآليات التي توضع لفائدة إنجاح هذه المبادرة”. مشددا بأن “البديل الديمقراطي الذي تناضل تشكيلته السياسية من أجل تحقيقه يمر حتما عبر بناء أوسع إجماع وطني”. أبعد من ذلك، يرى المتحدث بأن الإجماع الوطني “يفرض نفسه اليوم أكثر من أي وقت مضى، لأنه السبيل الوحيد لحل الأزمة الوطنية المعقدة والمتعددة الجوانب”، خاصة مع “الفشل المعلن للمبادرات الأخرى المطروحة على الساحة السياسية”، في إشارة إلى مبادرة “الجدار الوطني” للأفالان و”الانتقال الديمقراطي” لهيئة التشاور والمتابعة.
وبمواصلة دفاعه عن مبادرته، رغم تحفظ المعارضة وأحزاب السلطة عليها، يراهن الأفافاس ربما على تغير معطيات سياسية في المدى المنظور، من شأنها أن تجعله الوسيط بين سلطة ترفض الاعتراف بمطالب شركائها في المعارضة وبين معارضة رسمت القطيعة معها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.