حركة جزئية للإطارات الجمركية    الاتحادية الجزائرية للسباحة: "الشراكة مع نادي نيس ستفتح الأبواب للسباحين الجزائريين لتطوير مستواهم"    مدير مستشفى البويرة يلقي بنفسه من الطابق الثالث    صالح لعور عبد الحميد: الوضع الصحي مقلق    غليزان : وفاة الأمين العام للولاية متأثرا بإصابته بفيروس كورونا    وزير الموارد المائية يأمر بتسريع الأشغال لتزويد منطقة أولاد براهم بالماء الشروب بسعيدة    الديوان المهني للحبوب: اعتماد نظام رقمي جديد لمتابعة حركة المخازن    خلال أسبوع : وفاة 22 شخصا وإصابة 1229 آخرين بجروح في حوادث المرور    منع 14 ناديا من المحترف الأول والثاني من دخول الميركاتو    روسيا : 175 حالة وفاة و6248 إصابة بفيروس كورونا خلال الساعات ال24 الماضية    أسعار النفط تتراجع وسط توقعات بتقليص تخفيضات انتاج أوبك+    وزير السياحة: الدولة لن تتخلى عن أصحاب الفنادق والوكالات السياحية    رزنامة جديدة لصب معاشات التقاعد بداية من 18 جويلية الجاري    انطلاق أشغال توسعة خط ميترو ساحة الشهداء-باب الوادي في الثلاثي الأخير من السنة الجارية    هزة ارضية قوتها 2ر3 درجة بولاية مستغانم    السعودية تمنع صلاة عيد الأضحى في الأماكن المكشوفة    باسم رئيس الجمهورية،وزير الدفاع الوطني    بوقدوم يتباحث مع الرئيس التونسي الأوضاع في المنطقة وتحضير زيارة الرئيس تبون إلى تونس    العثور على جثة الممثلة نايا ريفيرا.. و"الأسنان" تحسم الهوية    جراد يؤكد على دعم الدولة الكامل للمستثمرين في الصناعات التحويلية    هزة أرضية قوتها 3.2 درجة بولاية مستغانم    أمطار رعدية مرتقبة في 7 ولايات    ريال مدريد على بعد خطوة من اللقب ال34 في " الليغا"    سنة تمر على هدف محرز التاريخي في شباك نيجيريا    وفاة مؤسس "سكايب" بمرض غامض    التوصيلات العشوائية للبساتين بالمياه تخلف أزمة خانقة بأدرار    تنصيب رئيس الأمن الولائي الجديد لوهران    مواطنون ينتهكون قرار غلق الشواطئ و"يتسللون نحو الموت"    بن رحمة أفضل لاعب في "الشامبيونشيب" !    السلطات السعودية تقرر عدم إقامة صلاة العيد في الساحات المكشوفة    ضمان انطلاق فعلي للدروس يوم 4 أكتوبر في ظل الإجراءات الوقائية    استعراض العلاقات الثنائية وجهود مكافحة الجائحة والوضع في ليبيا    تعليمات لأعضاء الحكومة بالتقييم الصارم للإنعكاسات المالية    جبهة البوليساريو تؤكد:    وسط مساعي لاحتواء الأزمة    إلزام عودة التدريبات الجماعية شهر أوت    ترتيب هدافي البطولة الإنجليزية الثانية    بمبادرة الجمعیة العلمیة لطلاب الصیدلة    في ولايتي المدية وبومرداس    في ظل تفشي وباء كورونا...والي البليدة يؤكد:    براقي يبحث سبل التعاون مع الوكالة الوطنية للتعاون الدولي    الرئيس قيس سعيد محتار بين قوة الغنوشي وبراغماتية الفخفاخ    690 مليون شخص مهددون بالموت جوعا في العالم    الصدقة لا تقوم مقام الأضحية    19 ألف مريض يبحثون عن العلاج خارج مستغانم    « محمد خدة» حفزني لتقديم بصمتي الفنية عالمية    مكتبة سيدي الشحمي تستفيد من 475 كتاب جديد    ولا مترشح لرئاسة الشركة يلقى الإجماع    المؤسسات المصغرة تُطالب بتسهيلات لمواجهة تداعيات كورونا    تخصيص الجناح 14 ل «كوفيد» ومؤسسات الصحة الجوارية لتخفيف الضغط    أكتب من منطلق الإنسانية والتنوّع    وزارة البريد تعلن عن تمديد آجال استقبال المشاركات في مسابقة أفضل تصميم طابع بريدي    شاهد على همجية المستعمر    حكاية عشق مع المسرح    المخرج زوبير زيان يحضر لفيلم عن الشهيد أمحمد بن علال    استمرار تلقى المشاركات بجائزة "ابن خلدون.. سنجور" في الألكسو    عواقب العاق وقاطع الرّحم    وجوب تحمُّل المسؤولية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأفافاس يتحدث عن الرئاسيات المقبلة
نشر في الخبر يوم 18 - 05 - 2019

صرح سفيان شيوخ، عضو الهيئة الرئاسية لحزب جبهة القوى الاشتراكية، سهرة الجمعة، أن الانتخابات الرئاسية المعلن عنها ليوم 4 جويلية القادم، تعد "هدفا خياليا لا أحد" يؤمن بها، مجددا دعم الحزب للمطالب الشعبية.
وعلى هامش لقاء وطني مع المنتخبين المحليين للحزب خصص لدراسة الأزمة السياسية الراهنة، أشار شيوخ للصحافة أن "لا أحد يؤمن بموعد 4 جويلية القادم، الفكرة تكمن في أخذ الوقت الكافي، لكن دون الاستطالة، لأجل إيجاد حلول مستدامة، أي تنصيب مؤسسات قوية وممثلة للجزائريين والذهاب إلى انتخابات ذات مصداقية وشفافة".
وبعد الإشارة إلى أن هذا الاجتماع ركز على المنتخبين المحليين الذين هم بمثابة "الحلقة الأولى للجمهورية والديمقراطية وفق تقدير الحزب"، أضاف المتحدث أن الهدف المرجو من هذا الاجتماع هو القول بأن الحزب "منسجم مع الثورة السلمية " التي يخوضها الشعب منذ عدة أسابيع.
ولدى عودته بالتحديد إلى الحراك الشعبي في الجمعة الثالثة عشرة (13) استرسل شيوخ محذرا من أن "الأمر يبعث على القلق، لأنه لا نرى إلى حد الساعة، حوارا أو مقترحات جدية من خلال إسهام مكونات المجتمع الجزائري، يجب أن تكون نظرة، لأنه ليس في مصلحة الجزائر أن تستديم هذه الأزمة".
وبعد أن أعرب عن ارتياحه للطابع "السلمي" للاحتجاج الشعبي، أشار المسؤول السياسي إلى "البراعة" و"النضج" اللذين ميزا الشعارات التي رفعها المتظاهرون، معتبرا أن ذلك بمثابة "صحوة سياسية كفيلة ببعث الأمل".
وفي هذا المقام، حرص البروفيسور على القول بأن " الحلول السياسية التي اقترحها الحزب منذ سنة 1963 والتي قوبلت دوما من طرف السلطة بالرفض، أصبحت حاليا مدرجة" من خلال مطالب الشارع، مذكرا لا سيما بتلك المرتبطة بفتح ندوة وطنية توافقية من شأنها التوصل إلى "مشروع وطني يستجيب لطموحات جميع الجزائريين"، وإلى بناء جمهورية ثانية ومجلس تأسيسي يمثل مختلف التيارات السياسية و ينتخبه الشعب بشكل سيادي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.