دستور جديد لجمهورية جديدة (الرئيس المنتخب تبون)    الحكم بالسجن سنتين على البشير بتهم الفساد    الحكومة الاسبانية تهنئ الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    توقيف خمسة أشخاص منهم تاجرين مخدرات وحجز كمية من الكيف المعالج في جنوب البلاد    كوريا الشمالية: على الولايات المتحدة الامتناع عن الاستفزازات إذا كانت تريد أن تنهي هذا العام بسلام    حفتر يغازل سكان مصراته بعد فشله في إطلاق في الهجوم على طرابلس الليبية    الخليفة العام للطريقة التيجانية يوجه تهنئة للرئيس المنتخب تبون    رسالة من الأمير محمد بن سلمان إلى الرئيس المنتخب عبد المجيد تبون    مسؤول صحراوي يتحادث مع نواب روس حول تطوير العمل المشترك للرفع من مستوى العلاقات الثنائية    حوادث المرور: وفاة 5 أشخاص وإصابة 10 آخرين خلال ال 48 ساعة الأخيرة    الولايات المتحدة الأمريكية تهنئ الجزائر وتتطلع إلى التعاون مع الرئيس عبد المجيد تبون    في كتاب صحفي صدر حديثا ... الدكتور عبد الرحمان قنشوبة يلملم شتات التطور العمراني لمدينة الجلفة!!    "فولكسفاغن" تعلق نشاط مصنعها لتركيب السيارات في الجزائر    الخاسرون الأربعة يرفضون الطعن في نتائج الانتخابات    توزيع 89 سكنا عموميا إيجاريا بغرداية    ربط 150 عائلة بالغاز الطبيعي بعين الإبل في الجلفة    قطاع الصحة يتدعم بمنشآت نوعية في الشلف    ميسي: "كل كرة ذهبية فزت بها ساهمت في تطويري أكثر"    رقمنة 4 آلاف ملف تقاعد بخنشلة    استفادة 42 ناديا من معدات رياضية بالبيض    رفع التحفظات المتعلقة بأرضية ملعب 20 أوت    رئيس دولة يشرف على امتحانات طلابه    زوجة البشير خلف القضبان    طفلة أحبها العالم ويكرهها ترامب    قبل نهاية السنة الجارية بسيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    يهدف لتحقيق التنويع والتنمية الاقتصاديين‮ ‬    غليزان    ستقام في‮ ‬العاصمة المصرية القاهرة    تبون رئيسا بأكثر من 58 بالمائة من الأصوات    في‮ ‬محاولة للإلتفاف على المساءلة الدولية    من اللغة الفرنسية إلى العربية    منظمة‮ ‬اليونيسكو‮ ‬الأممية    تعرضت لإصابة وفوزنا مستحق أمام الشباب    6 مروّجي مخدرات وراء القضبان    محرضا قاصر على سرقة مجوهرات جدته وراء القضبان    التسليم مرهون بتدخل الوصاية    تسليم 2200 وحدة في 20 مارس و13 الف اخرى قبل اوت    أول رحلة لقطار وهران-الشلف هذا الاربعاء    «فوزنا على العميد لم يأت صدفة وسنذهب بعيدا في الكأس»    «الشركة الاقتصادية ستكون على رأس النادي مطلع السنة الجديدة»    الفيلم الجزائري «نايس فري نايس» في المنافسة الرسمية    رحيل الأستاذ بوشيبة الطيّب ...صديق المسرح    اجتماع موسع تحضيرا للدخول المدرسي المقبل    إدراج الاقتصاد الدائري في الاستراتيجية التنموية    مؤتمر حول "سؤال الحرية اليوم"    ضرورة تقبل المراهقة واحتضانها    إدانة "مجرم بريطانيا الأول" ب37 تهمة    قامة متعددة المواهب وسفيرة لمنطقة الأوراس    أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم    صلاة المسافر بالطائرة أو القطار    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هذه هي حالات العنف ضد المسنين في الجزائر!
نشر في الخبر يوم 21 - 11 - 2019

أفاد أخصائيون شاركوا في الطبعة الثالثة للمؤتمر الوطني للطب الشرعي يوم الأربعاء بتيزي وزو إلى أن مصلحة الطب الشرعي بالمركز الاستشفائي الجامعي بني مسوس (الجزائر العاصمة)استقبلت 389 شخصا مسنا تعرضوا للعنف في الفترة ما بين جانفي 2015 و ديسمبر 2018.
وكشفت الدراسة التي قام بها أطباء شرعيون و هم دوبالي وهروال وأمقران و بساحة أن 71. 2 % من هؤلاء الضحايا هم تحت سن ال65 سنة فيما يبلغ عمر البقية (97.29 %) أكثر من 65 سنة. وتشير الدراسة إلى أن 84.57 % من الحالات تعرض الأشخاص المسنون للضرب و الجرح العمدي أما البقية (15.43 %) فتعرضوا للضرب و الجرح عن طريق الخطأ، مضيفة أن الفاعلين في أغلب الحالات من الفروع (الأبناء أو الأحفاد) حيث يخشى الضحايا التبليغ عنهم للسلطات.
ويمكن لسوء المعاملة أن يأخذ أشكالا عديدة منها الجسدي (ضرب و جرح و احتجاز) والنفسي (السباب والتعدي على الحياة الخاصة والمساومة والحرمان من العاطفة أو الزيارات) والطبي (الإكثار من المهدئات العصبية وغياب علاج مكيف) والمالي (سرقة وابتزاز والقرابة القسرية) أو التقصير (الاحتجاز أو عدم مد يد العون أو تقديم الطعام).
وركز أصحاب هذه الدراسة على أهمية رصد هذه الحالات لأن الضحايا لا يتكلمون أبدا لا سيما في حالة العنف الأسري، مذكرين في هذا السياق بضرورة حماية هذه الفئة عن طريق الدستور الذي ينص على أن "العائلة والدولة تحميان الأشخاص المسنين" و كذا عن طريق القوانين. وأضاف المختصون في معرض مداخلتهم خلال المؤتمر الذي احتضنه المركز الاستشفائي الجامعي بتيزي وزو أن "التكفل الطبي الأمثل بالأشخاص المسنين لا يمكن أن يتم إلا عن طريق التعاون بين القطاعات بغية توفير مستوى معيشي لآبائنا والدور المهم الذي يلعبه ممارسو الصحة في مكافحة سوء المعاملة عن طريق الكشف و معالجة الضحايا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.