بعد انسحاب النهضة من التشكيلة الحكومية‮ ‬    الجولة ال18‮ ‬من البطولة المحترفة الأولى    اتحاد الحراش‮ ‬يواصل السقوط    الطبعة ال34‮ ‬لسباق العدو الريفي‮ ‬شلدة بولنوار‮ ‬    في‮ ‬مارس المقبل بالجزائر العاصمة    قضية قتيل منزل نانسي‮ ‬عجرم‮ ‬    على متن سفينة سياحية في‮ ‬اليابان    كشف عن مشروع لإنشاء سبعة أقطاب إمتياز‮.. ‬شيتور‮:‬    أكدت تمسكها بمهمتها في‮ ‬ليبيا‮ ‬    تحت شعار‮ ‬سند القدس‮ ‬    دعا للتنسيق بين السلطات‮.. ‬زغماتي‮:‬    تبون‮ ‬يواجه الولاة بالميدان    الوزير واجعوط يشرح خطة الحكومة للنهوض بقطاع التربية    خلال السنة الماضية بتبسة‮ ‬    مستغانم‮ ‬    متاعب الزبائن مع مكاتب البريد متواصلة    سلحفاة‮ ‬ضخمة‮ ‬في‮ ‬عين البنيان    شركة‮ ‬بيمو‮ ‬تنفي‮ ‬الإشاعات    إحصاء شامل للسكان في السداسي الثاني من 2020    جراد: لا نريد تغليط أحد بربط تحقيق التحدّيات بوقت قصير    تخصيص 100 مليار دينار للبلديات الفقيرة    التوازن الجهوي و بسط سلطان الأمن    فتح مطار وهران الجديد في 2021    التحضير لنصوص قانونية جديدة لتطهير العقار الصناعي    توقيف مقتحمي منزل امرأة    تخصيص 3 ملايين متر مكعب للحبوب    سياحة: دول آسيوية تدفع فاتورة وباء كورونا    وزير المالية ينتقد أداء الولاة والأميار: “الجماعات المحلية لا تبذل الجهد الكافي تعبئة موارد مالية خاصة بها”    فشل المفاوضات السعودية - القطرية    حجز 8000 لتر بسيدي بلعباس    منظمات دولية تطالب بالإفراج عن ناشطة مدنية صحراوية    إنسحاب النهضة من حكومة الفخفاخ يعمّق الأزمة    السجن مصير هاتك عرض طفلة بسيدي البشير    مصير مجهول للعمال ومعاناة كبيرة للمواطنين    أكثر من 700 فلاح ينتظرون تعبيد طريق الرقبة    رئيس النادي يتعرض لإعتداء خطير    إدارة أولمبي أرزيو ترفع تقريرا للرابطة المحترفة    فنانو الجزائر في حفل موسيقي بنادي «عيسى مسعودي»    رواية «الأناشيد السرية» للسوري زياد كمال الحمّامي    محاولات قتل امرأة لم يقتلها نِزار    أهي المروءة أن تقطع الرحم.. ؟!    دموع من أجل النبي- صلى الله عليه وسلم    الأزمة اللّيبية حاضرة في مؤتمر ميونيخ    عزل تلميذين بعد تأكيد إصابتهما بمرض القوباء    رفع درجة اليقظة بميناء مستغانم    الصحة.. القطاع المعتل !    600 مليار دينار حبيسة الأدراج    استلام 800 مسكن "عدل" قريبا    عيون أولمبي الشلف على النقاط الثلاث    ‘'الغرافيتي".. ثقافة فنية متمردة    لا لمسرحيات ساذجة تستخفّ بالطفل    الأبقار تفصح عن مشاعرها لبعضها البعض    ستينية تركض لتأمين العلاج لزوجها    ‘'عصابة" من القردة تختطف شبلا    جاكي شان يرصد جائزة مالية قيمة    حكم قول: اللهم إنا لا نسألك رد القضاء…    كم في البلايا من العطايا    لماذا “يفتون الناس”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توضيحات بنك الجزائر حول معالجة حسابات العملة الصعبة
نشر في الخبر يوم 11 - 12 - 2019

أوضح بنك الجزائر في مذكرة أرسلها للبنوك والمؤسسات المالية أن الإجراءات التي تتبعها البنوك في معالجة العمليات على مستوى حسابات الخواص بالعملة الصعبة تندرج في إطار توجيهات بنك الجزائر التي تهدف إلى ترقية الشمول المالي.
وأشار بنك الجزائر، في بيان له، إلى أنه و تبعا للأسئلة التي طرحت بخصوص الكيفيات العملية المتعلقة بمعالجة البنوك للعمليات على مستوى حسابات زبائنها بالعملة الصعبة فإن "الإجراءات المتبعة في معالجة هذه العمليات يجب أن تبقى في إطار التوجيهات المتضمنة في المذكرة 01-2018 المؤرخة في 14 فبراير 2018 والمذكرة رقم 02-2018 المؤرخة في 19 يونيو 2018 الصادرة عن بنك الجزائر".
ودعا بنك الجزائر في هذا الصدد "البنوك في إطار ترقية الشمول المالي الخاص بالادخار بالعملة الصعبة للخواص و تسهيل فتح حسابات وتعبئتها على غرار الحسابات الخاصة بالعملة الوطنية احتراما للجهاز التشريعي والتنظيمي المعمول به"، كما تندرج هذه الإجراءات، يتابع بيان البنك، في إطار أخذ الحيطة اللازمة " فيما يتعلق بمعرفة الزبائن والتناسق في العمليات (الإيداع، التحويل، السحب والعمليات التي أجريت و سيران الحساب...) التي أجريت على مستوى حسابات الزبائن بالنظر إلى صفتهم وهذا طبقا للمنظومة التشريعية والتنظيمية المعمول بها في مجال الوقاية و مكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب.
أضاف البنك "بما أن العتبات المرجعية المحددة عن طريق القانون والتنظيم متعلقة بالتصريحات الجمركية التي يجب أن يقوم بها المسافرون المقيمون وغير المقيمين القادمين من الخارج أو المتوجهين خارج البلد فإن أي أحكام مخالفة لما تمت الإشارة إليه تعتبر لاغية و باطلة".
للإشارة فإن وزير المالية، محمد لوكال قد أوضح مؤخرا أمام المجلس الشعبي الوطني أن المذكرة الأخيرة لبنك الجزائر و المتعلقة بإلزامية التصريح بمصدر الإيداعات البنكية بالعملة الصعبة "يخص الأجانب فقط". وكان بنك الجزائر قد طلب في مراسلة بتاريخ 27 أكتوبر من البنوك إرفاق تصريح جمركي مع كل إيداع للأموال بالعملة الصعبة يفوق أو يساوي 1.000 أورو".
وذكر الوزير في هذا الشأن أنه أعفى المواطنين شخصيا في يونيو 2018 من التصريح بمصدر الإيداع بالعملة الصعبة و الوطنية حين كان محافظا لبنك الجزائر. وساهم هذا الإجراء التحفيزي، يضيف لوكال، في ضخ حوالي 500 مليون دولار في إيداعات جديدة خلال سبعة أشهر فقط"، مبرزا ضرورة "إرساء الثقة بين الزبون والإدارة و البنوك".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.