تبسة: الأفلان يتقدم في البلديات و07 قوائم تتقاسم مقاعد الولائي    بن عبد الرحمان يستقبل وزير الداخلية في حكومة الوحدة الوطنية الليبية    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد أربعة سفراء جدد لدى الجزائر    انطلاق الاستئناف في قضية رجل الأعمال محي الدين طحكوت    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث العقود والالتزامات القائمة    إيني تتنازل عن حصة من مساهماتها ل سنام    الاتفاق الأمني بين المغرب والكيان الصهيوني "خطيئة كبرى" لا يمكن تبريرها    جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذ هجمات ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس    جبهة التحرير الفلسطينية : التطبيع الامني للنظام المغربي مع الكيان المحتل "طعنة غادرة" في ظهر الشعب الفلسطيني    المنفي يحذر من عودة البلاد إلى مربع الصراع المسلح    المغرب قام ب خطيئة كبرى    السودان يعلن مقتل 6 من جنوده في هجوم للجيش الإثيوبي    المنتخب المحلي يواصل تحضيراته للقاء الافتتاحي    هذه هي الطرق المغلقة بسبب الثلوج والحذر مطلوب لسلامة الجميع    حجز 32 كيلوغراماً من الكوكايين في سطيف    مؤتمر دولي بالجزائر العاصمة حول ثقافة السلام والعيش معا في 16 مايو القادم    الجوية الجزائرية تعلن عن تمديد صلاحية التذاكر المنتهية إلى غاية 31 ديسمبر 2022    المعرض الدولي الثاني للدفاع (EDEX-2021) بالقاهرة الفريق السعيد شنقريحة يحل بالقاهرة لتعزيز التعاون الثنائي    محرز يثني على بن رحمة و يكشف مفتاح التتويج بالتشامبيونزليغ    هزة أرضية بقوة 4 درجات ببجاية    توقيف سارق بسيدي امحمد محل 20 شكوى    إطلاق برنامج خاص لصيانة أجهزة الغاز    عمارة : " نستهدف النجمة الثالثة في الكاميرون وأحداث أم درمان أمام الفراعنة لن تتكرر "    وقفات تاريخية في استذكار مقاومة الأمير عبد القادر    مرسوم تنفيذي يحدد شروط منح الأراضي الفلاحية بالصحراء    فخّ الأوميكرون..    تصريحات الرئيس رفعت اللُّبس حول الدعم    مناجم: وزارة الطاقة تنظم الثلاثاء المقبل يوما إعلاميا مخصصا للترويج للاستثمار المنجمي في الجزائر    أجور موظفي القطاع العمومي أعلى من الخواص    تير يستقبل وفدا من الوكالة اليابانية للتعاون    تصفيات كأس أمم إفريقيا-2022 (سيدات) تحضيرات: الجزائر تفوز وديا على تونس 4-2    المنتخب الوطني يلغي مشاركته بسبب المتحوّر «أوميكرون»    إيدكس 2021 : الفريق شنقريحة يحل بالعاصمة المصرية القاهرة    أفضل لاعب في العالم لعام 2021 يُعرف اليوم في باريس    المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن الكريم بدبي : الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    غوارديولا : لن أدرّب أي ناد آخر في إنجلترا    براهيمي يتصدّر قائمة أغلى لاعبي كأس العرب    كورونا: 172 إصابة جديدة و6 وفيات خلال ال24 ساعة الأخيرة    غرداية الشرطة تطلق صفحتها الرسمية عبر الفايسبوك    أعمر الزاهي أيقونة فنية ما تزال تلهم المواهب    التّاريخ والهويّة عنوان للسّيادة الوطنية    معضلة حقيقية بحاجة إلى إرادة وتدخّل الفاعلين    الجزائر ضيف شرف مهرجان العودة السّينمائي    السعودية تخفف شروط دخول الوافدين    تقلبات الطقس: الثلوج تكسو مرتفعات سيدي سميان بتيبازة بعد أربعة مواسم شتاء    وزير الاتصال محمد بوسليماني: المحليات فرصة للتغيير الحقيقي من أجل بناء جزائر جديدة    صالون وطني للفنون التشكيلية بتيارت قريبا    أزيد من 3400 مؤسسة تستفيد من الإعفاءات    إشادة بمواقف الأمير عبد القادر الجهادية والانسانية    4.29 مليون دولار لتثمين المنتجات المحلية    الكثير من الروائيين الشباب وقعوا في فخ استسهال الإبداع    منظومة السلامة المرورية في قسنطينة بحاجة لإعادة نظر    محبوبي مازال نتمناه    تحية لابن باديس    كورونا: 163 إصابة جديدة، 127 حالة شفاء و6 وفيات    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



هونغ كونغ: حزمة عقوبات أمريكية إثر فرض الصين قانون الأمن الجديد فيها
نشر في الخبر يوم 02 - 07 - 2020

وافق مجلس النواب في الكونغرس الأمريكي على حزمة عقوبات جديدة تتعلق بهونغ كونغ، بعد فرض بكين قانونا أمنيا جديدا فيها، نددت به دول في أنحاء العالم.
ويعاقب الإجراء، الذي أُقر بالإجماع، البنوك التي تتعامل مع المسؤولين الصينيين.
ويجب أن يوافق مجلس الشيوخ على التشريع قبل إرساله إلى الرئيس ترامب.
ويقول منتقدون إن القانون الصيني الجديد يقضي على الحريات التي منحت لسكان هونغ كونغ لخمسين عاما وفق اتفاق انتهاء الحكم البريطاني فيها في عام 1997.
وقالت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي: "القانون وحشي، وهو حملة كاسحة على الشعب في هونغ كونغ، ويهدف إلى تدمير الحريات التي وعدوا بها".
وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن تمرير القانون كان "انتهاكا واضحا وخطيرا" للإعلان البريطاني-الصيني المشترك عام 1985.
وبناء على ذلك الإعلان سلمت هونغ كونغ إلى الصين في عام 1997، مع ضمان حريات معينة لفترة 50 عاما على الأقل، بناء على اتفاق "بلد واحد، ونظامان".
وعرضت بريطانيا الإقامة، ثم الجنسية فيما بعد، على نحو ثلاثة ملايين من سكان هونغ كونغ.
لكن الصين هددت الخميس باتخاذ "إجراءات مناظرة" لوقف خطة حصولهم على الجنسية البريطانية.
وقالت السفارة الصينية في بريطانيا: "إذا أقدمت بريطانيا على تغييرات من جانب واحد، بالنسبة لهذا القانون، فإن هذا يعد انتهاكا لوضعها وتعهداتها، وللقانون الدولي".
وقالت الصين إن القانون الأمني كان ضروريا لوقف الاحتجاجات التي شهدتها هونغ كونغ خلال عام 2019.
وبالرغم من التنديد في الغرب، فإن أكثر من 50 دولة، في مقدمتها كوبا، أيدت الصين، في الأمم المتحدة هذا الأسبوع.
ما الذي تنص عليه العقوبات الأمريكية؟
BBC الشرطة بدأت فور سريان القانون تنفيذه باعتقال محتجين قيل إنهم انتهكوه
يفرض التشريع عقوبات على البنوك التي تتعامل مع مسؤولين صينيين، ممن يشاركون في قمع المحتجين المناصرين للديمقراطية في هونغ كونغ.
وقالت بيلوسي إنه كان يجب " الرد بسرعة على تمرير الصين لما سمته بقانون "الأمن الوطني" الذي يهدف إلى هدم الحريات الديمقراطية في هونغ كونغ".
* قانون الأمن في هونغ كونغ: الصين تقر التشريع المثير للجدل
* بوريس جونسون: بريطانيا ستغير قواعد الهجرة بسبب قانون صيني
* هونغ كونغ: الصين تحذر الولايات المتحدة من "تقويض" مصالحها في المدينة
وقبل توقيع مسودة التشريع، بدأت الولايات المتحدة في إنهاء الوضع الخاص لهونغ كونغ، فأوقفت الصادرات الدفاعية، وفرضت قيودا على سبل الوصول إلى منتجات التكنولوجيا المتقدمة.
وكانت الولايات المتحدة قد وقعت العام الماضي تشريعا بشأن حقوق الإنسان والديموقراطية، لتأييد المحتجين الموالين للديمقراطية في هونغ كونغ.
ماذا قالت الدول الأخرى؟
قالت بريطانيا إنها ستقدم لحوالي ثلاثة ملايين من سكان هونغ كونغ فرصة الإقامة لديها، والحصول في نهاية المطاف على الجنسية البريطانية.
كما أن أستراليا "تبحث بجدية" تقديم ملاذ آمن لسكان هونغ كونغ، وقال رئيس الوزراء، سكوت موريسون، إن هناك اقتراحات "سيبحثها مجلس الوزراء قريبا".
وكانت اليابان من بين الدول التي انتقدت القانون، ووصفته بأنه "مؤسف".
وقالت وزيرة الخارجية، توشيميتسو موتيغي: "القانون سوف يضعف الثقة في مبدأ "بلد واحد، ونظامان".
وقال رئيس المجلس الأوروبي، تشارلز مايكل، إن الاتحاد "يستنكر" القانون، مضيفا أنه ستكون له "آثار ضارة على استقلال القضاء والقانون".
BBC بريطانيا عرضت الإقامة لثلاثة ملايين من سكان هونغ كونغ
وغيرت كندا تعليمات السفر إلى هونغ مونغ، قائلة إن القانون الجديد "زاد من خطر الاعتقال العشوائي بذريعة الأمن الوطني، وزاد احتمال ترحيل (المعتقلين) إلى الصين".
ورفض مسؤول صيني رفيع المستوى أمس الانتقادات الأجنبية، قائلا إن شؤون هونغ كونغ الداخلية "ليست من شأنكم".
هل أجمعت الدول كلها على انتقاد القانون؟
لا. إذ رحبت كوبا، في الأمم المتحدة هذا الأسبوع، باسم 53 دولة، بالقانون.
وقالت، خلال الجلسة ال44 لمجلس حقوق الإنسان في المنظمة الدولية "عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول مبدأ أساسي نص عليه ميثاق الأمم المتحدة".
وأضافت: "نعتقد إن لجميع الدول الحق في حماية أمنها الوطني من خلال التشريع، وأثنت على الخطوات التي اتخذت من أجل هذا".
كيف طبق القانون الجديد حتى الآن؟
بعد ساعات من تمرير القانون، بدأت الشرطة في هونغ كونغ أول الاعتقالات.
فقد اتهم عشرة أفراد بانتهاك القانون الجديد، من بينهم رجل يحمل علما مواليا للانفصال. واعتقل حوالي 360 آخرون خلال مسيرة محظورة.
وبناء على القانون الجديد، تعد إثارة الكراهية ضد الحكومة الصينية المركزية، أو الحكومة الإقليمية في هونغ كونغ، جريمة.
ومن بين الأعمال التي يجرمها القانون أيضا، الإضرار بمنشآت المواصلات العامة، وهذا ما تكرر حدوثه خلال الاحتجاجات في 2019، وقد يعد هذا إرهابا في القانون الجديد.
&


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.