تقديم المساعدات الإنسانية للاجئين الصحراويين:    جنوب إفريقيا: من المؤسف أن تعقد الإمارات اتفاقا يتعلق بمصير الشعب الفلسطيني دون إشراكه فيها    الفريق شنقريحة يؤكد خلال إشرافه على تخرج الدفعة 13 للمدرسة الحربية:    في إطار حرصها على التكفل بانشغالاتهم    منذ بداية السنة الجارية    انطلاق عملية إعداد وطبع المواضيع    تم توجيههم للعمل العسكري الميداني    فيما تم معاينة أكثر من 3100 بناء عبر المناطق المتضررة    الإمارات تطعن أم القضايا!    من أجل التحضير لعودة مختلف النشاطات الكروية    من أجل الفصل في القرارات المتعلقة بالصعود    بسبب الحرائق المسجلة خلال الشهر الجاري    استئصال ورم ضخم من رحم سيدة في سطيف!    الموت يغيب الفنانة شويكار    لعدم احترامها شروط الوقاية من فيروس كورونا    برنامج الأغذية العالمي يشيد بدور الجزائر "الكبير" في مساعدة اللاجئين الصحراويين    الإشعاع الثقافي للزوايا في قلب البرنامج الرئاسي    عدم برمجة دروس إضافية لطلبة الليسانس    درارني لم يكن حاملا لبطاقة الصحفي المحترف    وزارة الدفاع الوطني: تخرّج 18 دفعة في عدة تخصصات    وزارة الدفاع تعقد لقاءً مع ممثلي متقاعدي الجيش والجرحى والمعطوبين    تنويع وعصرنة المنتجات من أجل عودة قوية إلى السوق    في ظلال الهجرة النبوية    الصلاة علي النبي ..10جوائز كبري    «أوبك+» تتجه نحو تثبيت اتفاق التخفيض    استمرار تراجع عدد الإصابات بكورونا    70 مليار دينار فواتير غير مسدّدة    قاطنو السكنات الهشة يستعجلون الترحيل    الإخوان يشيّعون القيادي عصام العريان    القطار لنقل اللاعبين مستقبلا    ماكرون في زيارة الى لبنان في الأول سبتمبر    سنتان حبسا لسارق دراجة نارية ببلقايد    مديرية الشؤون الدينية تدعو المصلّين إلى الحيطة والحذر    الماء و الكهرباء و الطرق أهم مطالب سكان الرمكة بغليزان    جريحان في حادث مرور بحاسي بونيف    عملية تسليم المهام تتأجل إلى الغد    «إتفقنا مع المدرب سالم العوفي على لعب الصعود»    إطلاق حفريات جديدة بالموقع الأثري ببطيوة في سبتمبر    « أحلم بتأسيس دار نشر بولايتي أدرار ...»    انطلاق حملة تنظيف ضريح الباي بوشلاغم بمستغانم    خليلي يخلّد فاطمة نسومر    الكينغ خالد يغنّي "جميلتي بيروت"    الجمعية العامة تعقد يوم الأربعاء    إنجاز تاريخي لأبناء "ليربيك"    غموض يكتنف مستقبل الفريق    الأنصار يستنجدون برئيس الجمهورية    إجلاء 255 مواطنا من واشنطن    حجز هيروين، مهلوسات وأموال مخدرات    تجنبوا تبذير الملايير..    "أوبك +" تراقب اتفاق التخفيض    الطلبة يعودون يوم 23 أوت    ردّ اعتبار الزوايا    غلق مصلحة بالمستشفى    خبر جديد عن لقاح كورونا    لا تفسدوا فرحة فتح المساجد..    الحذر من الاغترار بالحياة الدنيا    جبريل الرجوب: كل الدول العربية أوقفت دعمها المالي لفلسطين ما عدا الجزائر    ألم تر إلى الذين أوتوا نصيبا من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حكم النّوم في الصّلاة
نشر في الخبر يوم 09 - 07 - 2020

قال الشّيخ إبراهيم محمّد عبد الله الحسني: (النّوم حالة تعرض للحيوان، فتسترخي أعصاب دماغه، قيل من رطوبات الأبخرة المتصاعدة، وقيل بسبب ريح إذا شمّها أذهبت حواسه، وقيل إنّما النّوم انعكاس الحواس الظّاهرة إلى الباطنة حتّى يصح أن يرى الرؤيا) اه.
والنّوم الثقيل هو الّذي يغيب فيه العقل، وله علامات كثيرة منها: سيلان الرّيق، وانقطاع الأصوات عن النّائم، وسقوط ما بيده، ونحو ذلك، وهو ينقض الوضوء عند المالكية سواء قصرت مدّته أو طالت، وسواء كان النّائم مضطجعًا أو ساجدًا أو جالسًا أو قائمًا. أمّا النّوم الخفيف، فلا ينقض الوضوء عند المالكية، لكن يُستحبّ الوضوء منه إذا طالت مدّته.
وبنى المالكية المسألة من حديثين هما: حديث صَفْوَانَ بْنِ عَسَّالٍ، قال: كان رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ “يَأْمُرُنَا إِذَا كُنَّا سَفَرًا أَنْ لَا نَنْزِعَ خِفَافَنَا ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ وَلَيَالِيهِنَّ إِلَّا مِنْ جَنَابَةٍ، وَلَكِنْ مِنْ غَائِطٍ وَبَوْلٍ وَنَوْمٍ”. وحديث سيّدنا أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ، قال: “كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَنْتَظِرُونَ الْعِشَاءَ الآخِرَةَ فَيَنْعِسُونَ حَتَّى تَخْفِقَ رُءُوسُهُمْ، ثُمَّ يُصَلُّونَ وَلا يَتَوَضَّئُونَ” رواه مسلم.
فحملوا حديث أنس على النّوم اليسير الّذي يشعر الإنسان فيه بالحدث لو حدث، وحديث صفوان على النّوم الثقيل الّذي لا يشعر الإنسان فيه بالحدث ولا بما يحدث حوله.
ويؤيّد هذا ما جاء عن سيّدنا عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رضي الله عنه أَنّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: “الْعَيْنُ وِكَاءُ السَّهِ، فَمَنْ نَامَ فَلْيَتَوَضَّأْ” رواه أبو داود وابن ماجه. (الوكاء: هو الخيط الّذي تُشَدُّ به القِربة. والسَّه: أي المؤخّرة أو مخرج الغائط).
إمام وأستاذ رئيسي-الجلفة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.