الفريق شنڤريحة في زيارة رسمية إلى مصر    الرئيس تبون يتسلم أوراق اعتماد أربعة سفراء جدد لدى الجزائر    «إيني» تتنازل عن حصة من مساهماتها ل «سنام»    ارتفاع طفيف في الأجر الشهري المتوسط إلى 41800 دج في 2019    «سنقدّم تقريرا رسميا إلى اللجنة الدولية غدا لتأكيد جاهزية وهران للحدث»    تصريحات رئيس الجمهورية الأخيرة رفعت اللبس حول قضية الدعم الاجتماعي    تساقط كميات معتبرة من الثلوج    تمديد صلاحية التذاكر المنتهية إلى 31 ديسمبر 2022    «تشديد الرقابة على القادمين من الدول التي ظهر بها المتحور أوميكرون»    سطيف: هلاك شخص في بئر وآخر في حادث سير    فسيفساء في النتائج وحضور الأفلان في أغلب المجالس: التحالفات لتحديد رؤساء بلديات باتنة    محرز يعد بالقتال على اللّقب القاري و يُؤكد    تكفل الدولة بالمواطن متواصل..؟    ياسين براهيمي العائد إلى منتخب الجزائرعبر المحليين أغلى لاعب عربي في كأس العرب 2021، ب7.20 مليون يورو    المسابقة الدولية الخامسة لحفظ القرآن بدبي الجزائرية صونيا بلعاطل تحرز المرتبة الرابعة    يجمع أبرز نجوم الدراما الجزائرية في عمل تلفزيوني جديد انطلاق تصوير المسلسل الدرامي الجديد "عندما تجرحنا الأيام"    المسؤول عن منح جائزة الكرة الذهبية محرزالمبدع ليس له مثيل وهوأفضل من ميسي    بعد الانتهاء من عمليات التصويت والفرز نسبة التصويت للانتخابات المحلية 35.97 %    23 ديسمبر آخر أجل لفتح مسابقات التوظيف    السفير الفلسطيني: القمة العربية بالجزائر ستكون فلسطينية بامتياز    الشعب المغربي يهزّ عرش "الأمير الخائن"    اثر مكالمة هاتفية من قبل الأمن تعرض ضحيتين لحادثة إطلاق نار    مرافقة الأحداث بالإبداع والتميّز    تأجيل الاستئناف في قضية ملزي إلى 12 ديسمبر    اعمر الزاهي يبقى مصدر إلهام للمواهب الجديدة    الشروع في الاستصلاح يجب ألا يتعدى 6 أشهر    شركة "إيني" تتنازل عن حصة من مساهماتها ل "سنام" في أنابيب نقل الغاز الرابطة بين الجزائر وإيطاليا    وزارة الصحة وبخصوص كورونا 172 إصابة و131 شفاء و6 وفيات    كورونا بالجزائر: 172 إصابة جديدة، 131 حالة شفاء و6 وفيات    منتدى حول التنمية المستدامة    تفكيك شبكة مختصة في السرقة    طالبة تنتحر داخل إقامة جامعية    الاتفاق الأمني بين المغرب والكيان الصهيوني "خطيئة كبرى" لا يمكن تبريرها    جيش التحرير الشعبي الصحراوي ينفذ هجمات ضد قوات الاحتلال المغربي بقطاع المحبس    نحو التعاقد مع خبير مصري    إصدار نصوص شعرية غنائية ب"كورانجي"    المبايعة كما وثقها الراحل الطاهر بن عيشة    بوعزة كراشاي لتكرار إنجاز الصعود    جبهة التحرير الفلسطينية : التطبيع الامني للنظام المغربي مع الكيان المحتل "طعنة غادرة" في ظهر الشعب الفلسطيني    المنفي يحذر من عودة البلاد إلى مربع الصراع المسلح    الجزائر تحتل المرتبة الأولى من حيث العقود والالتزامات القائمة    الإيقاع بعصابة خطيرة    هزة أرضية بقوة 4 درجات ببجاية    في الكف سماء تبتعدُ    قتل الإبداع وتهشيمه في سياقات الوهم. .!!    شذرات    خفيا ذاك الكرسي خفيا، قلتِ لي    المحليون يستعدون لأول امتحان أمام السودان    الفائز الوطن دون سواه..    أجور موظفي القطاع العمومي أعلى من الخواص    كل شيء محتمل في بوعقل    6 حالات مؤكدة بينهم رضع انتقل إليهم الفيروس عن طريق الأقرباء    معضلة حقيقية بحاجة إلى إرادة وتدخّل الفاعلين    تحية لابن باديس    محبوبي مازال نتمناه    نص بيعة الأمير عبد القادر في 27 نوفمبر 1832    حثوهم على حسن الاختيار    رسالة الأمير عبد القادر إلى علماء مصر تؤكد خيانات المغرب للجزائر على مر سنوات خلت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.




نشر في الخبر يوم 31 - 05 - 2021

صرح وزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، أن قطع العلاقات مع المغرب، كان قرارا يتعين على الجزائر اتخاذه من أجل بعث "الرسالة المناسبة" الى حكومة البلد المجاور، بعد "أعمال معادية لسيادة ووحدة الدولة".
وقال وزير الخارجية , في تصريح لشبكة "سي ان ان انترناشيونال، أذيع اليوم الثلاثاء، إن "الجزائر كانت صبورة، بشكل غير عادي, في مواجهة كل الأفعال التي ارتكبها المغرب ضد سيادتها ووحدتها. ولهذا نعتقد أن مثل هذا القرار (قطع العلاقات) أرسل الرسالة المناسبة إلى حكومة المغرب، والذي يعني أنه لا يمكننا تحمل قبول المزيد من سلوك هذا البلد المجاور ".
وأوضح أن قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب، مثل "طريقة حضارية لإنهاء وضع لا يمكن أن يستمر أكثر دون التسبب في ضرر، والذي يهدد بدفع البلدين إلى طريق غير مرغوب فيه".
لعمامرة، الذي ألمح إلى الدعم الذي أبداه سفير المغرب لدى الأمم المتحدة، في جويلية الماضي، لرغبة مزعومة في استقلال القبائل، ذكر بأن الجزائر طلبت توضيحات من السلطات المغربية حول هذا الموضوع. ولكن لم يتم تقديم أي تفسير من الطرف المغربي. وأضاف رئيس الدبلوماسية الجزائرية، أنه " كان على الحكومة الجزائرية أن تتخذ قرارا سياديا"، وقدر أنه " في وضع من هذا النوع، لم يكن بإمكان دولتين أن تحافظا على العلاقات الدبلوماسية"، مؤكدا أنه "وضع غير طبيعي كان يجب أن ينتهي على أي حال".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.