الفريق قايد صالح يهنئ أشبال وشبلات مدارس الأمة الناجحين في شهادة البكالوريا    الإعلان عن نتائج البكالوريا    فرنسا تشدد الإجراءات الأمنية تحسبا لنهائي "الكان"    بن ناصر: “إن شاء الله محرز يعاودها”    أليو سيسيه: “الوصول للنهائي شرف والجزائر فريق كبير “    الحكم بالإعدام على المتهمين في مقتل السائحتين الإسكندنافيتين بالمغرب        السيسي يستقبل بن صالح            إنهاء مهام مدير المؤسسة الاستشفائية محمد بوضياف ببريكة    الوادي.. مقصيون من التنقل لمصر يطالبون بفتح تحقيق في القائمة    الحماية المدنية تتأهب تحسبا لنهائي الكأس الإفريقية    المستشار المحقق لدى المحكمة العليا يأمر بإيداع عمار غول الحبس المؤقت    بلماضي يدافع عن قديورة مجددا    كأس امم افريقيا 2019: بن صالح يصل الى القاهرة لحضور النهائي    هكذا رمى بلماضي بالضغط على السنغاليين قبل النهائي    توقيف ثلاثة عناصر دعم للإرهابيين بسيدي بلعباس    بلماضي يزيل المخاوف بخصوص الحالة البدنية للاعبين    نفط: سعر سلة خامات أوبك يتراجع الى 13ر66 دولار للبرميل    بدوي يستقبل وزير الخارجية و التعاون المالي    تاريخ حافل بالنضال... ودعم كبير للبحث العلمي في مجال التاريخ    أزمة سياسية: اقتراح قائمة الشخصيات الوطنية للقيام بالوساطة والحوار    كاس افريقيا للأمم 2019: "رئيس الكاف يتدخل في اختيار الحكام" (مصطفى مراد فهمي)    كأس أمم افريقيا 2019: **منتخب الجزائر فريق كبير**    الأئمة يحتجون لحماية كرامتهم والمطالبة بحقهم في السكن    رسالة تضامن قوية من المناطق المحتلة لمناصرة الفريق الوطني    السيد رابحي يدعو من القاهرة إلى إعداد استراتيجية عربية مشتركة للترويج لثقافة التسامح    عيد اضحى: تجنيد 2.000 طبيب بيطري عام و 9.000 خاص لتعزيز مراقبة تنقل بيع و ذبح الاضاحي    الوزير الاول يترأس اجتماعا للحكومة لدراسة مشاريع تنموية تخص عدة قطاعات    المحكمة العليا تأمر بإعادة فتح قضيتي "سوناطراك" و"الخليفة"    البعثة الطبية على أتم الاستعداد لمرافقة الحجاج    شؤون دينية: انشاء لجنة متابعة وخلية استماع لمتابعة سير موسم حج 2019    «بيتروفاك» يدّشن مركزا للتكوين في مهن البناء    المجلس العسكري وقادة الاحتجاج يوقعان على اتفاق سياسي تاريخي    المواطنون يشتكون من التذبذب في توزيع المياه    ‘' نزيف الذاكرة ‘'    50 شاحنة لنقل محصول الحبوب عبر 6 ولايات شرقية    الخبير الاقتصادي‮ ‬كمال رزيق‮ ‬يكشف ل السياسي‮ : ‬    تحت شعار‮ ‬الفن الصخري‮: ‬هوية وإنتماء‮ ‬    في‮ ‬كتابه‮ ‬النشيد المغتال‮ ‬    نافياً‮ ‬شائعات وفاته    يتضمن تقييماً‮ ‬للسياسات العمومية في‮ ‬الجزائر‮ ‬    لفائدة سكان بلدية بوعلام    أصبحت تسيطر عليها في‮ ‬ظل‮ ‬غياب الرقابة‮ ‬    عملية القرعة تتم في الأيام المقبلة وعدد كبير من المقصيين    عشاق الفن السابع يكتشفون السينما الانتقالية في إسبانيا    هدايا من الشعر، وتوقيعات بلغة النثر    استنفار في أوساط أجهزة الأمن    « التظاهرة تحولت إلى مهرجان وطني ونحتاج إلى مقر تلتئم فيه العائلة الفنية »    « التحضير ل4 عروض جديدة خاصة بالأطفال »    توقيف 9 متورطين بينهم موظف بمصلحة البطاقات الرمادية و استرجاع 16 مركبة    تمديد موسم العمرة يرفع من عدد الحراقة المعتمرين    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    القائدة والموبَوِّئة والقاضية على الذلِّ والهوان    الوحدة مطلب الإنسانية وهدفٌ تسعى إليه كل المجتمعات البشرية    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    الرفق أن نتعامل في أي مكانٍ مع أصحاب الحاجات بالعدل والإحسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





رمضان حول العالم - السعودية
تأدية العمرة عن الغير.. مهنة مربحة
نشر في المساء يوم 09 - 09 - 2008

تعتبر السعودية من البلدان التي تتميز بروحانياتها خلال شهر رمضان خاصة، إلا أن الحال اليوم يختلف وهو ما تحسر عليه العديد من المسنين بهذا البلد، حيث اعتبروا أن ظهور الفضائيات أفقد هذا الشهر الفضيل نكهته الخاصة ببرامج لا تمت لرمضان بصلة، ويذكر كيف كانوا يعيشون حالة من الروحانية منذ إعلان رؤية هلال هذا الشهر المبارك، والأكلات التي انقرضت بمرور الأيام، متمنين من الشباب استعادة العادات الجميلة التي فقدت في عصر المادة والفضائيات، مع الحفاظ على العادات الاخرى في عصر العولمة كما تمنى هؤلاء أن يعي الشباب فضل هذا الشهر ويقضوه في مرضاة الله بعيدا عن الفضائيات والسهر وشرب الشيشة، وحسب مصادر إعلامية سعودية فإنه خلال شهر رمضان تعرف أرصفة بعض الشوارع على غرار وسط جدة ازديادا في عدد »البسطات« الرمضانية التي تروج لمختلف السلع التي تتسابق العائلات للظفر بها قبل حلول عيد الفطر، وتوجد أمام هذه البسطات مطاعم بسيطة متنقلة تبيع المأكولات الشعبية كالكبدة، وقد اعتبر السكان أن تحول هذه الارصفة الى أماكن للتجارة يعطي لرمضان نكهة خاصة.
ولأن رمضان يتزامن هذا العام مع فصل الصيف وموسم البطيخ، فإن هذه الفاكهة أصبحت وجبة أساسية على مائدة الافطار لأنها تروي ظمأ الصائمين، الذين يرون فيها فوائد صحية متعددة ففي منطقة جازان مثلا يكثر الإقبال على هذا النوع من الفاكهة التي يطلق عليها »الحبحب« ويجعلها الكثيرون طبقهم الحلو على مائدة الإفطار، وقد ازداد عرضها في الأسواق لتغطية الطلب المتزايد عليها، فحتى الأسعار يراها الزبائن مناسبة كثيرا.
في حين يعتبر الفول و"السمبوسك" من الأكلات الرمضانية التي تجد إقبالا كبيرا لدى الغالبية في السعودية، فمع اقتراب موعد الافطار تشهد الطرق المؤدية إلى محال الفول الشهيرة بجدة مثلا اختناقات مرورية كبيرة.
وتكثر في شهر رمضان زيارة الأماكن المقدسة وتأدية العمرة وهو ما دفع بالبعض إلى تحويل عدد من المقيمين في مكة لأداء العمرة عن العجزة ومن لا تساعدهم ظروفهم على تأديتها إلى مهنة يجنون منها ارباحا طائلة خلال شهر رمضان المبارك، وتختلف من شخص لآخر حسب الاتفاق ووقت أداء الشعيرة وحسب ذات المصادر فهناك مجموعة من خارج المملكة أيضا يوكلون أشخاصا لتأدية العمرة بدلا عنهم مقابل مبلغ محدد في رمضان، ويرى بعض الموكلين ان التوكيل للعمرة غنيمة كبيرة فهو أجر وعبادة من جهة وعمل ومال من جهة أخرى يستطيع الوكيل أن يتعبد في الأيام المباركة، ويعتمد على نفسه، ومن ثم يؤدي الشعيرة عن المرضى أو المتوفين.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.