مراجعة قانون العقوبات لتسليط عقوبة تصل إلى 30 سنة والمؤبد ضد المتورطين    الإعلام الرقمي الوطني ضرورة للتصدي للعدوان الصهيوني-المخزني    الثلاثاء المقبل عطلة مدفوعة الأجر    اتفاقية إطار بين وزارتي الصيد البحري والعدل لإدماج نشاطات المحبوسين في مهن الصيد    إيداع ملفات المترشحين لمسابقة جائزة الابتكار للمؤسسة الصغيرة والمتوسطة    «مظاهرات 17 أكتوبر» تترجم معنى تلاحم جاليتنا بالنسيج الوطني    الرئيس تبون يقف بمقام الشهيد دقيقة صمت ترحما على أرواح الشهداء    مستغانم تحيي ذكرى شهداء نهر السين    أول صلاة بلا تباعد بالحرم المكي    إنقاذ 13 مهاجرا غير شرعي وانتشال 4 جثث    وكالة "عدل" تُحضر لعملية التوزيع الكبرى في 1 نوفمبر    تظاهرة تاريخية تخليدا لليوم الوطني للهجرة    مقتل 19 شخصا في 55 حادث مرور خلال يومين    رقم أخضر في خدمة أفراد الجالية الوطنية بالخارج    تراجع محسوس لأرقام كورونا بالجزائر    حالتا وفاة.. 87 إصابة جديدة وشفاء 71 مريض    مزاولة الصحافة من غير أهلها نتجت عنها لا مسؤولية في المعالجة الإعلامية    وزير الاتصال يعزي عائلة الكاتب الصحفي حسان بن ديف    .. لا لحرية "القاتل" ومسؤولية "المجنون" !    عنصرية و إراقة دماء بأيادي إعلام "متحرّر غير مسؤول"!    اتفاق مغربي-إسرائيلي لاستكشاف البترول في مدينة الداخلة المحتلة    البرلمان العربي يدعو إلى الانخراط بجدية في المسار الإفريقي التفاوضي    أئمة وأولياء يطالبون بالكف عن التبذير ومحاربة تجار "الشيطانة"    مسجد "الاستقلال" بقسنطينة يطلق مسابقة "الخطيب الصغير"    فلسفة شعرية معبّقة بنسائم البحر    من واجب الأسرة تلقين خصال النبي لأبنائها    "دبي إكسبو 2020" فرصة لتوطيد العلاقات السياحية بين الدولتين    المظاهرات بينت التفاف المغتربين حول ثورة التحرير    رقاب وأجنحة الدجاج عشاء مولد هذا العام    جواد سيود يهدي الجزائر ثاني ذهبية في 200 متر أربع أنواع    نحو إنتاج 500 طن من الأسماك    السماح بتوسيع نشاط المؤسسات المصغرة في مختلف المجالات    أزيد من 66 مليار سنتيم في الميزانية الأولية    الإطاحة بمطلوبين وحجز مخدرات وأموال وأسلحة    جمعية «علياء» و السعيد بوطاجين يرسمان فرحة الأطفال المصابين بالسرطان ..    استقبال 250 طعنا و العملية متواصلة    حملة تحسيس بالمديرية الجهوية للجمارك للوقاية من سرطان الثدي    محدودية استيعاب المركبات يصعّب التكفل بالطلبات    شبيبة الساورة تعود بانتصار من نواكشوط    مسيرة سلمية لرفض عنصرية الشرطة الفرنسية    عامر بن بكي .. المثقف الإنساني    الكتابة الوجود    كلمات مرفوعة إلى السعيد بوطاجين    أيام وطنية سنيمائية لفيلم التراث بأم البواقي    المدرب باكيتا متفائل بالتأهل رغم الهزيمة بثلاثية    في قلوبهم مرض    عطال وبلعمري وبن سبعيني وزروقي في خطر    محياوي مطالب بتسديد 10 ملايير سنتيم لدى لجنة النزاعات    داداش يمنح موافقته و كولخير حمراويا بنسبة كبيرة    «خصائص الفيروس تحتم علينا الانتظار شهرا ونصف لتغيير نوع اللقاح»    بني عباس تحتفي بذكرى المولد النبوي الشريف    تألّق ش.القبائل و ش.الساورة خارج الديار    قبس من حياة النبي الكريم    حقوق النبي صلى الله عليه وسلم علينا    أنشطة إحتفالية لتخليد الذكرى بولايات جنوب الوطن    الحرم المكي ينهي تباعد كورونا    الكأس الممتازة لكرة اليد (رجال): تتويج تاريخي لشبيبة الساورة    في قلوبهم مرض    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



المرشحون تحركوا قبل الموعد
في انتظار التاسع أفريل
نشر في المساء يوم 22 - 03 - 2017

دخلت الأحزاب السياسية وأصحاب القوائم الحرة عبر الولايات، مرحلة تأهب لدخول غمار السباق نحو البرلمان، وذلك بعد انقضاء فترة الفصل النهائي في الطعون المقدمة من طرف القوائم المبعدة من مضمار تشريعيات 2017، وفي هذا الصدد رصد مراسلو «المساء» تفاعلات الحراك الدائر عبر بعض الولايات قبل إعطاء إشارة الانطلاق الفعلي في الحملة الانتخابية تحسبا للرابع ماي مقبل.
بعد نهاية مرحلة الطعون ... اعتماد 25 قائمة لدخول التشريعيات بالمسيلة
كشف مصدر عليم بمديرية التنظيم والشؤون العامة بمبنى ولاية المسيلة، أنه بعد نهاية مرحلة الطعون المقدمة من طرف القوائم المرفوضة لعدم استيفاء الشروط القانونية، وبعد النظر في الطعون المقدمة من طرف المحكمة الإدارية تم اعتماد 25 قائمة لدخول معترك الانتخابات المزمع إجراءها في الرابع من شهر مايو للسنة الجارية. كشف ذات المصدر، عن رفض 9 قوائم منها 8 قوائم حرة وحزب تكتل «الفتح»، لتبقى القوائم المعتمدة التي تتقدمها الأحزاب الكبيرة على غرار الأفلان والأرندي اللذين يكونان بدءا حملتهما الانتخابية مبكرا من خلال العمل الجواري الذي دخلت فيه منذ مدة، رفقة كل من حركة مجتمع السلم، التي تبقى تراهن هي الأخرى على الظفر بأكبر عدد ممكن من المقاعد المخصصة للولاية، فيما فضّلت الأحزاب الأخرى لعب دور المتفرج في انتظار الانطلاقة الفعلية للحملة الانتخابية التي لم يبق عنها سوى أيام معدودات خاصة وأن الكثير منها يلعب على وتر العروشية والجهوية، في حين فضّل آخرون العزف على وتر الشباب والحركات الجمعوية. كما هو الشأن لمرشح الجبهة الوطنية الجزائرية. تجدر الإشارة إلى أن مرشحي القوائم المقصاة نددوا بعملية الإقصاء، معتبرين أن الحجج المقدمة تبقى واهية.
جمال ميزي
المحكمة الإدارية تبطل طعون 3 قوائم مستبعدة من سباق التشريعيات ....20 حزبا للتنافس على 18 مقعدا بولاية وهران
ستشهد ولاية وهران في إطار تشريعيات الرابع ماي المقبل، دخول 20 حزبا لغمار المنافسة وذلك بعد حصولها على الضوء الأخضر من طرف الإدارة بعد معالجة ملفاتها وهذا في وقت تم فيه إلغاء قوائم 3 أحزاب سياسية كانت قد جمعت التوقيعات لدخول المعترك التشريعي.
أيدت المحكمة الإدارية لوهران قرار اللجنة العليا المستقلة لمراقبة الانتخابات بخصوص إلغاء قوائم 3 أحزاب كانت قد أودعت ملفاتها، ويتعلق الأمر بحزب الحركة والعدالة وحزب الوسيط السياسي، وحزب الحركة الوطنية للعمال الجزائريين بسبب عدم استكمال هذه الأحزاب للتوقيعات المطلوبة المقدرة ب4500 توقيع بمعدل 250 توقيعا لكل مرشح، وقد كانت هذه الأحزاب قد قدمت طعونا بالخصوص غير أنها لم تكن مؤسسة حسب قرار المحكمة الإدارية.
كما عرفت عملية التحقق من القوائم استبعاد 9 منتخبين من القوائم المرشحة، وهم المرشحون الذين لم تكن تتوفر فيهم الشروط القانونية المنصوص عليها في قانون الانتخابات كعدم التسجيل بالقوائم الانتخابية، وعدم حيازة بطاقة الناخب وعدم أداء الخدمة الوطنية، فيما سجلت حالة واحد لمرشح لم يتجاوز سن 25 سنة. كما أكد مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية وهران، بأنه لم يتم استبعاد أي مشرح لكونه متابعا قضائيا، وأكد المتحدث بأنه ولأول مرة لم يتم فيه تسجيل احتجاج من أي قائمة انتخابية مرشحة، في وقت لم تتمكن فيه القوائم الحرة البالغ عددها 18 قائمة سحبت الاستمارات من إيداع ملفاتها لعدم قدرتها على جمع التوقيعات المطلوبة 4500 توقيع . وسيتنافس على مقاعد ولاية وهران البالغ عددها 18 مقعدا 20 قائمة تمثل 3 تكتلات سياسية وهي تكتل «الفتح» الذي يضم 5 أحزاب وهي الحزب الوطني الجزائري، حركة الوطنيين الأحرار، حزب الشباب الديمقراطي، الحزب الوطني الحر، وحزب النور، و»اتحاد» النهضة والتنمية والبناء و»اتحاد حمس والتغيير» وذلك إلى جانب 17 حزبا أخر قدموا شخصيات معروفة على رأس القوائم إلى جانب وزير واحد ودكتورين في الجامعة وعدد من الإطارات والشباب، فيما تصدرت امرأة قائمة حزبية لأول مرة بوهران.
رضوان.ق
سباق التشريعيات بقسنطينة بين 14 تشكيلة حزبية ... التنافس على 12 مقعدا برلمانيا ينطلق بعد إسقاط قائمة «تاج»
سينحصر الصراع خلال التشريعيات المقبلة بعاصمة الشرق بين 14 تشكيلة حزبية استطاعت فرض تواجدها بالساحة السياسة في ظل غياب القوائم الحرة، والتي ستتنافس على 12 مقعدا برلمانيا بعدما حافظت جل الأحزاب السياسية المشاركة في انتخابات ال4 ماي المقبل، على أسماء مرشحيها وتمكنت من تخطي مرحلة غربلة الملفات باستثناء حزب «تاج» الذي تم إسقاط قائمته، في حين قام حزبا «الأفلان» و»الأرندي» بتغيير اسمين اثنين وهما المهندس الفلاحي عبد المجيد بهلول، عن القائمة الأولى والذي تم تعويضه بمناضلة أخرى عن بلدية ديدوش مراد، وكذا الأستاذة سامية بن عباس، عن حزب الأرندي والتي أسقط اسمها بسبب عضويتها في الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات وتعويضها بمسيرة لمؤسسة خاصة في تعليم اللغات حياة بوزيان.
فيما لا يزال التنافس على أشده في ظل الأسماء الثقيلة بين عديد الأحزاب المتنافسة باق على غرار ترأس البرلماني عبد الكريم شنيني، للأرندي، أما الأفلان فسيدخل بقائمة يترأسها الدكتور عمار محساس، فيما سيترأس البرلماني لخضر بن خلاف، تكتل النهضة، العدالة والبناء، أما تكتل حمس والتغيير فسيدخل بقائمة يترأسها الأستاذ يوسف عجيسة، أما حزب الأفافاس فقرر الدخول بالأمين العام للحزب السيد عبد المالك بوشافة، الذي ترأس قائمة قسنطينة، أما حمايزية الصديق «مير» الخروب السابق فيترأس قائمة حزب الحركة الوطنية للعمال الجزائريين، والبرلمانية نسيمة بن جدو، فترأست قائمة التحالف الوطني الجمهوري، وهو الحال بالنسبة للمدير الجهوي للوكالة الوطنية لترقية السكن «عدل»، السيد خلفاوي عمار، الذي ترأس هو الآخر قائمة حزب الوفاق، أما حزب حركة الإصلاح الوطني فدخل برئيس القائمة «مير» زيغود يوسف السيد بشير حيدوسي، فيما اختار تكتل «فتح» الذي يضم تحالف 5 أحزاب، اسم السيد بدر الدين بلباز رئيس حزب النور الجزائري، ليكون على رأس قائمة قسنطينة، ليراهن كل من حزب العمال على الأستاذ شلغوم هشام، المنتخب بالمجلس الشعبي الولائي والمحامي علي شروانة، لترأس قائمة حزب جبهة المستقبل، كما اختار حزب العدالة والحرية اسم المقاول مساعدي جمال من بلدية عين أعبيد.
شبيلة-ح
تلمسان ....23 قائمة انتخابية تدخل التشريعيات
كشف مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية تلمسان، عقب انقضاء أجل فصل المحاكم الإدارية في الطعون المقدمة من قبل الأحزاب السياسية والأحرار والخاصة بالترشيحات لتشريعيات 4 ماي التي أصدر بشأنها حكما يقضي برفضها، أنه تم رفض 4 قوائم منها قائمتا أحرار وقائمتان لحزبين سياسيين هما عهد 54 وجبهة القوى الاشتراكية، وذلك من أصل 27 قائمة، في حين ستشارك 21 قائمة انتخابية كلها تابعة للأحزاب السياسية والتحالف بين الأحزاب وقائمتين حرتين للتشريعيات المقبلة بولاية تلمسان. وقد كانت مديرية التنظيم والشؤون العامة قد شهدت سحب ما يفوق 36 ملف ترشح، وخلال هذه العملية قام 28 حزبا سياسيا بسحب ملفات الترشح إلى جانب 5 قوائم حرّة، وأسفرت العملية النهائية عن بقاء 23 قائمة في السباق.وبالموازاة مع العد التنازلي لانطلاق الحملة الانتخابية التي لم يبق عنها سوى أيام قليلة، أعلن مدير التنظيم والشؤون العامة لولاية تلمسان، عن تخصيص 106 قاعات لفائدة المترشحين لتشريعيات 4 ماي من أجل تنشيط تجمعاتهم الشعبية موزعة على قاعات، ملاعب، وساحات عمومية وقاعات متعددة الرياضات وأماكن أخرى، كما تم تخصيص 805 أماكن إشهار الترشيحات، وتحسبا ليوم الاقتراع فقد تم تسخير 1845 مؤطرا على مستوى مراكز التصويت و12 ألفا و103 مؤطرين على مستوى مكاتب التصويت.
ل. عبد الحليم
سطيف ...18 قائمة حزبية تتنافس على 19 مقعدا برلمانيا
ستدخل 18 قائمة حزبية سباق الرابع ماي المقبل بسطيف، وهو ما أسفرت عنه نتائج فترة الطعون التي أشرفت عليها مصالح مديرية التنظيم والشؤون العامة بالولاية، ستعرف لأول مرة غياب الأحرار عن مثل هذه المواعيد الاستحقاقية فبالرغم من سحب خمس قوائم حرة لاستمارات الترشح، إلا أن الحظ لم يحالفها في جمع العدد المطلوب من التوقيعات، ما جعل أحلام أصحابها تتوقف عند مرحلة جمع التوقيعات، قبل انقضاء الآجال القانونية المحددة التي استقبلت فيها المصالح المذكورة 18 قائمة لأحزاب سياسية تم قبولها كليا بعد فترة الطعون المحددة بعشرة أيام. وحسب العارفين بشؤون الساحة السياسية بالولاية، فإن الحملة الانتخابية المقبلة ستكون حامية الوطيس بين الأحزاب المشاركة للظفر بأكبر عدد ممكن من المقاعد البرلمانية من جملة 19 مقعدا المخصصة لولاية سطيف، سيسعى خلالها المترشحون لإقناع وربح أصوات الناخبين خصوصا بالنسبة للأحزاب الكبرى المرشحة بالدخول مبنى البرلمان بقوة على غرار حزب جبهة التحرير الوطني الذي يترأس قائمته رئيس بلدية سطيف الأسبق محمد ذيب، والحركة الشعبية الجزائرية برئاسة رجل الأعمال الحسناوي بلعياط، التجمع الوطني الديمقراطي الذي يتصدر قائمته السيناتور عمر بولفان، وحزب الحرية والعدالة برئاسة رئيس نادي وفاق سطيف سابقا عبد الحكيم سرار، بالإضافة إلى التحالف الوطني الجمهوري وأمينه العام الدكتور بلقاسم ساحلي، إلى جانب جبهة القوى الإشتراكية التي لها شعبية واسعة لاسيما بالجهة الشمالية الغربية للولاية، تعوّل على أحد وجوه قطاع التربية العربي نوار.
منصور حليتيم
بومرداس ...19 قائمة تتنافس على 10 مقاعد بالبرلمان
تتنافس 19 قائمة سياسية بولاية بومرداس، للظفر بمقعد ضمن العشرة الخاصة بالولاية بالبرلمان، حيث تشير آخر المعطيات بعد انتهاء آجال دراسة الطعون، أنه من أصل 23 قائمة مودعة تم رفض 4 منها قائمتان حرتان وقائمة حزب الوسط السياسي وحزب الحكم الراشد، فيما تم الإبقاء على القوائم لكل التشكيلات السياسية المتنافسة مثلما تم ضبطها أول مرة.
بعد الفصل في الطعون المقدمة أبقى حزب الأفلان على قائمته مثلما أعلن عنها منذ البداية وسط امتعاض شديد وسط القاعدة النضالية، إذ بقي الدكتور صادق زوقاري، متصدرا ويليه المقاول اعمر غربي والمحامية فازية أيت احمد. كما أبقى الأرندي الذي غلب على قوائمه أصحاب المال، بوعلام درامشيني، مستشار وزير الصناعة والمناجم عبد السلام بوشوارب، متصدرا، يليه المقاول فريد غربي والنائب الحالي صليحة مخرف. وبالرغم من الانشقاقات المسجلة وسط مناضلي الحزب ببومرداس، إلا أنه تم تجاوز الخلافات وانطلق الأرندي في التحضير الإداري والمالي للحملة الانتخابية مثلما لوحظ. وهو نفس ما سجله حزب المستقبل الذي يتصدر قائمته المقاول جمال قاصب، يليه رجل الأعمال علي غربي، وثالثا المسؤولة باتحاد الشبيبة كريمة طالب، كما أبقى الأفافاس على قائمته ثابتة تضم القيادي علي العسكري متصدرا وبعده خالد مقراني، عضو المجلس الشعبي الولائي لبومرداس، كما عرف التيار الإسلامي نفس الثبات بنفس الأسماء دون تغيير، وهو ما يجعل هذه التشكيلات السياسية تنطلق في مرحلة الاستعداد إداريا وماليا للحملة الانتخابية.
حنان س


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.