الفقيد كان من الأوائل الذين ساندوا ثورة التحرير المباركة    جراد يبرز جهود الجزائر في مكافحة الجائحة ويدعو للتضامن الدولي    حركة البناء الوطني تثمن الموقف «المسؤول» للجزائر    تعليمات لتسريع وتيرة انجاز سكنات عدل    عبد الرحمان اليوسفي.. نجم مغاربي ينطفئ    تفكيك شبكة دولية مختصة في تهريب المخدرات    تمديد العمل بنظام الحجر الصحي الجزئي الى 13 جوان    137 إصابة، 145 حالة شفاء و8 وفيات    كورونا : استئناف عمليات إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج ابتداء من هذا السبت    منظمة أممية تحذر من أن شريان المساعدات على حافة الانهيار في اليمن    وكيل الجمهورية بقالمة يأمر بفتح تحقيق بعد مقتل طفلة في جلسة رقية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    “ال15 يوما القادمة ستحدد مصير انتشار وباء كورونا في الجزائر”    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    معالجة آثار الأزمة مع دعم القدرة الشرائية    جمعية التجار والحرفيين تطالب بفتح المحلّات التجارية    توسيع مهام لجنة حماية الغابات يعزز الوقاية من الحرائق    كريم طابو رفض بمحض إرادته إجراء مكالمة هاتفية    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    الجزائر تسلم عتادا عسكريا للجيش المالي للمساعدة في مكافحة الإرهاب والتطرف    فتوى بوجوب قضاء رمضان على من أفطروا بسبب “كورونا” بعد شفائهم    الشروع في عقد مجالس الأقسام للطورين المتوسط والثانوي لملئ كشوف النقاط    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    ميركاتو صيفي ساخن للاعبينا الدوليين في البطولات الأوروبية    الوفد الطبي الصيني يؤكد استقرار الوضع الوبائي في الجزائر    انطلاق الصالون الافتراضي الأول للصورة الفوتوغرافية من عنابة    درك باب جديد ينفي الأخبار “المغلوطة” المتداولة حول التحقيق مع عبد المالك صحراوي    العثور على جثة داخل واد بالحدائق    التسجيل الصوتي المسرب « غير مفبرك»    كشف وتدمير 9 قنابل تقليدية الصنع بتبسة    العثور على جثة فتاة ببوزغاية في الشلف    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي        الكاف تدعم الاتحادات الكروية الإفريقية لمواجهة كورونا بأزيد من 10 مليون دولار.    “فاتورة استيراد السيارات مباشرة لن تصل إلى مبلغ 2 مليار”    مدوار يستبعد استئناف البطولة    ” قطف الزهور” يحكي الأوجاع ويلامس المواضيع الإنسانية    اعتقال لاعب المنتخب المغربي في بلجيكا بعد خرقه للحجر الصحي.    تدابير خاصة لفائدة زبائن مديرية توزيع الكهرباء والغاز بغرداية    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    هل يستجيب شرفة ..؟    قائد منتخب تونس سابقا: بن سبعيني أفضل مدافع عربي حاليا    نتنياهو يجدد التزامه بتوسيع سيادة إسرائيل على أجزاء من الضفة الغربية    تويتر يتحدى ترامب من جديد    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    ترامب يجرد وسائل التواصل الاجتماعي من الحصانة القانونية    تعرف على البلدة الإيطالية المحاطة بأراض سويسرية من جميع الجهات    حكار يزور المديريات التابعة لمؤسسة سوناطراك ببومرداس.    تونس تستعد لعودة الطلبة الجامعيين إلى مقاعد الدراسة    جورج فلويد: 11 وفاة أشعلت احتجاجات ضد "وحشية" الشرطة الأمريكية    الفاف ترد على الحملات التي تستهدف زطشي.    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    بوقادوم يحضر اجتماعا برلمانيا هاما بالمجلس الشعبي الوطني يوم الإثنين    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مختصون يناقشون مزايا «جارا روفا»
بهدف إدخاله في السياحة الطبية في الجزائر
نشر في المساء يوم 30 - 01 - 2018

أكد المشاركون في الملتقى المخصص لمزايا العلاج بأسماك المياه العذبة، الذي احتضنته قالمة، على أهمية الاستفادة من التجارب في هذا الشأن، والتي أثبتت نجاعتها، من خلال إدخال هذه التقنية في مختلف المحطات الحموية بمنطقة الشرق الجزائري.
نظمت جمعية حماية البيئة وتهيئة الإقليم «الكوكب الأزرق» بولاية قالمة، بالتنسيق مع مديرية الصيد البحري وتربية المائيات في الولاية، والغرفة المشتركة بين الولايات في الصيد البحري وتربية المائيات مؤخرا، بالمركب الحموي «بوشهرين» في حمام أولاد علي بقالمة، يوما دراسيا حول المزايا العلاجية لأسماك المياه العذبة أو السمك الطبيب المعروف ب»جارا روفا»، يهدف هذا اليوم الدراسي الذي شاركت فيه مديريات الصيد البحري وتربية المائيات لبعض الولايات كالعاصمة، سطيف، سكيكدة، غرداية وبسكرة، إلى التعريف بالمؤهلات السياحية لولاية قالمة، باعتبارها تزخر بالحمامات المعدنية، وكيفية استعمال هذه التقنية للعلاج في المحطات المعدنية، وطرح الفكرة للنقاش وتبنيها من طرف المستثمرين الشباب في إطار وكالة دعم الشباب «أونساج» وفي مختلف الآليات التي توفرها الدولة. وحسب رئيسة الجمعية السيدة منيرة سريدي، تعتبر فكرة مبتكرة لنوع جديد من الاستثمار وتجربة رائدة في قطاع السياحة.
قال السيد يزيد مسكيني، مدير تجاري لمؤسسة خاصة، بأن هذا النوع من السمك تم استيراده في 2015 كتجربة لتربيته لمدة سنتين، وهو سمك اقتصادي يمكن أن يكون إضافة للاقتصاد الوطني لجلب العملة الصعبة، خاصة فيما يتعلق بالسياحة الطبية، وأعطى مثالا على ذلك في مداخلته بعنوان «السمك الطبيب.. اختيار اقتصادي في الجزائر»، وقال بأن تركيا هي البلد الوحيد في العالم الذي يستعمل هذا النوع من السمك لمعالجة الأمراض الجلدية، لتوفرها على محطات حموية، وهو ما تزخر به بلادنا، ثم إن الدراسة التقنو- كيميائية في الجزائر تتماشى وهذا النوع من السمك، مما يمكننا من منافسة تركيا في مجال السياحة الطبية.
أضاف المتحدث أن السياحة الطبية تكلّف 500 مليار دولار سنويا، وتركيا وحدها تستحوذ على 5 ملايير دولار في السياحة الطبية، و4 مليون دولار في السياحة المعدنية، مؤكدا أن التجربة بًينت أن الجزائر بإمكانها تحقيق ذلك، لكن بتوفير هياكل على مستوى المحطات المعدنية والتكوين واستيراد السمك الطبيب «جارا روفا».
كما تطرًق السيد صلاح الدين أوذاينية، طبيب بيطري بمديرية الصيد البحري والموارد الصيدية في ولاية قالمة وباحث، في مداخلته، إلى المزايا العلاجية عبر العالم لأنواع أسماك المياه العذبة، خاصة السمك الطبيب «جارا روفا» المتداوى به عالميا، لإدخال هذا الفكر الجديد إلى ولاية قالمة، باعتباره يمس ثلاثة قطاعات؛ السياحة، الصحة والصيد البحري في آن واحد، وقال إن السمك معروف في مجال الطبخ، ويستعمل أيضا لأغراض علاجية وتزينية.
أكد السيد أوداينية أن الهدف الأساسي من هذا اليوم الدراسي، هو إدخال هذه الثقافة الجديدة في صالونات الحلاقة لدى النساء والمركبات المعدنية، ومن ثمة توسيعها عبر التراب الوطني، موضحا أن السمك الطبيب له عدة مزايا علاجية، منها معالجة الأمراض الجلدية، كالصدفية والإكزيما وتنظيف الجلد والبقع والوحمات الصغيرة، ومن ميزته الجمالية أنه يبقي الجلد نظيفا، رطبا ولامعا في ظرف 30 دقيقة.
وفي الختام، دعا المشاركون إلى تعميم الفكرة على مستوى المركبات المعدنية على مستوى الوطن وصالونات الحلاقة، وخرجوا بتوصيات تؤكد السعي في سبيل وضع النصوص القانونية المؤطرة لهذا النشاط، مع فتح مجال التكوين للراغبين والمهتمين بتربية السمك الطبيب «جارا روفا»، وحث أصحاب المركبات الحموية على إدخال هذه الخدمة ضمن نشاطاتهم.
❊ وردة زرقين


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.