الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





كوهلر في جولة جديدة لإنهاء نزاع الصحراء الغربية
يشرع فيها خلال أيام إلى المغرب ومخيمات اللاجئين الصحراويين
نشر في المساء يوم 20 - 06 - 2018

ينتظر أن يشرع، هورست كوهلر المبعوث الخاص للأمين العام الأممي إلى الصحراء الغربية، خلال الأيام القادمة في جولة جديدة إلى المنطقة، يزور خلالها العاصمة المغربية، الرباط ومخيمات اللاجئين الصحراويين لوضع آخر الترتيبات لإجلاس طرفي النزاع في الصحراء الغربية إلى طاولة مفاوضات مباشرة، تنفيذا للائحة الأممية 2414 التي صادق عليها مجلس الأمن الدولي نهاية شهر أفريل الماضي.
وتعد هذه أول زيارة يقوم بها، هورست كوهلر إلى المنطقة منذ المصادقة على اللائحة الأممية التي نصت صراحة على دخول طرفي النزاع، المغرب وجبهة البوليزاريو في مفاوضات مباشرة جادة وبدون شروط مسبقة بهدف التوصل إلى اتفاق لتنظيم استفتاء لتقرير مصير شعب الصحراء الغربية.
والمؤكد أن الجولة الجديدة للمبعوث الأممي الخاص إلى الصحراء الغربية ستكشف بدون شك عن حقيقة الموقف المغربي من المفاوضات المباشرة بعد رفض متكرر أبدته السلطات المغربية إزاء فكرة إعادة الجلوس إلى طاولة المفاوضات التي قاطعتها منذ سنة 2012 وعملت المستحيل على إفشالها بافتعال ذرائع واهية للتنصل من مسؤولياتها في إنهاء نزاع عمّر لأكثر من أربعة عقود.
وترفض السلطات المغربية إجراء مفاوضات مباشرة مع ممثلي جبهة البوليزاريو إلا في إطار مقترح "الحكم الذاتي" الذي طرحته قبل خمس سنوات، إلا أنه لاقي رفضا دوليا على اعتبار أنه تجاهل خياري الاستفتاء أو حتى قبول الصحراويين البقاء تحت السيادة المغربية، وهو ما يجعل من جولة المبعوث الأممي فرصة أخرى لوضع المغرب أمام مسؤولياته.
والشيء الجديد هذه المرة أن هامش المناورة بالنسبة للرباط أصبح ضيقا إذا أخذنا بمنطوق نص القرار الأممي 2414 الذي أصر على مفاوضات مباشرة ومنح مهلة ستة أشهر فقط لإجرائها تنتهي نهاية شهر أكتوبر القادم بدلا من نهاية شهر أفريل من العام القادم، حيث سيعود الدبلوماسي الأممي مرة أخرى أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي لتقديم تقرير مفصل عن نتائج اتصالاته والمفاوضات التي أجراها والحكم بعدها على الطرف الذي يعيق إتمام مسار التسوية.
يذكر أن جبهة البوليزاريو سبق أن أكدت في عديد المرات استعدادها للعودة إلى طاولة المفاوضات المباشرة، كانت آخرها الرسالة التي بعث بها الرئيس، إبراهيم غالي إلى الأمين العام الأممي، انطونيو غوتيريش، حثه فيها على الإسراع في عقد أول مفاوضات مع المحتل المغربي. وأبدت السلطات المغربية تحفظاتها على مضمون اللائحة الأممية 2414 وخاصة في شقها الخاص بالمفاوضات المباشرة وراحت تفتعل الذرائع والمبررات للتنصل منها، كان من بينها الادعاء أن جبهة البوليزاريو خرقت اتفاق وقف إطلاق النار المتوصل إليه سنة 1991 في منطقة تيفاريتي المحررة قبل أن تدحض الأمم المتحدة في المزاعم المغربية وأكدت أنها محض تلفيقات لا أساس لها من الصحة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.