لعمامرة: نقلت رسالة من الرئيس بوتفليقة إلى بوتين    لعمامرة من روسيا : الجزائر تواصل عملها ومساهمتها كعنصر فعال في حل مشاكل الغير    بريكة بباتنة    الأطباء بالزّي الأبيض في الشوارع دعما للحراك الشعبي السلمي    فتح تحقيق بشأن الحصبة برج بوعريريج    أويحيى: الندوة الوطنية ستتخذ قرارات حاسمة طالب بها الشعب    22 ألف تذكرة مُخصصة لمواجهة “الجزائر – غامبيا” وهذه هي أسعارها    عنتر يحيى ينفي خبر تكليفه بوزارة الرياضة    هذا هو سبب إبعاد بن طالب من الفريق الأول    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    يصوّر زوجته برفقة إمام في وضعيات مخلة بالحياء لابتزازه والحصول على سيارته و112 مليون    لعمامرة يؤكد من أيطاليا :    الإعتداء في‮ ‬مدينة أوتريخت    الأفافاس يعقد مجلسه الوطني في 13 أفريل القادم    الجيش يبقى الحصن الحصين للشعب والوطن    أبو جرة لا‮ ‬يمثل حمس‮ ‬    سطيف‮ ‬يقترب من البوديوم    مدرب حسين داي‮ ‬مزيان إيغيل‮:‬    محطة مفصلية كرست نجاح الثورة التحريرية    المفاوضات التي كسرت شوكة المستعمر الفرنسي    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    في‮ ‬الملتقى التشكيلي‮ ‬العربي‮ ‬الثالث بالدوحة    التغيير‮ ‬يجب أن‮ ‬يتحقق بعيداً‮ ‬عن الفوضى    بعد قضية المعاق الذي‮ ‬رفض الشهادة الممنوحة له    لفائدة بلدية الماء الأبيض    ضد طاعون المجترات الصغيرة    أول جراحة دماغية على بعد 3 آلاف كلم    لضبط المنتجات الفلاحية واسعة الإستهلاك    بريد الجزائر‮ ‬يتدعم ب20‮ ‬سيارة    نظم بمكتبة المطالعة بتيسمسيلت‮ ‬    أواخر جوان المقبل    نقلوا المخدرات ببشار مقابل 30 مليون المؤبد ضد المتورطين الثلاثة    الزج بقطاع الطرق في وادي تليلات داخل المؤسسة العقابية    مطالب بإشراك الشعب في القرارات    تجار لم يتعرفوا على النقود الجديدة بعد شهر من صدورها    تأسيس جمعية لمنتجي الجزر بولهاصة    الطفل الممثل.. الرجل الأمثل    « أرلوكان .. خادم السيّدين « ل كارلو غولدوني »    المُعمٍّرون    .. مملكة بن بونيا    الشهيد «الطاهر موسطاش» بسيدي بلعباس مثال لاستخلاص العبر    المشاركة الجزائرية على أساس الترتيب الوطني    يوم تطبيقي حول زراعة "الفصة الأمريكية"    السكان يطالبون برحيل رئيس البلدية    استلام الرصيف الثالث نهاية العام الجاري    المصالح المختصة تلح على السقي التكميلي    سنواصل شق طريق العالمية مع جيل جديد شاب ومتميز    نحو تصنيف 7 مواقع ومعالم ثقافية بميلة    انفتاح على المجتمع والعالم    مكافأة مدى الحياة ل"فتى البيضة"    لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الظاهر    شجاعة البراء ابن مالك رضي الله عنه    النور لّي مْخبّي وسْط الزّْحامْ    قطاع الصحة يتعزز بجهازين متطورين لعلاج أمراض الكلى والمسالك البولية    نعال مريحة وتخفيضات    لذوي الاحتياجات الخاصة    الأبواب الإلكترونية تكريس للثقافة التنظيمية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ضرورة تمكين الأفارقة من ثمار التكنولوجيا
فرعون ترافع من فيينا للامركزية التصنيع وتؤكد:
نشر في المساء يوم 19 - 12 - 2018

أكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة هدى إيمان فرعون أمس، من العاصمة النمساوية فيينا على ضرورة إعطاء الأولوية للتنفيذ السريع والفعال لمبادئ اللامركزية في التصنيع، بهدف تمكين مواطني القارتين الإفريقية والأوروبية من جني ثمار التكنولوجيات الجديدة.
وأكدت الوزيرة في كلمة لها خلال أشغال المنتدى الإفريقي-الأوروبي رفيع المستوى الذي تشارك فيه بصفتها ممثلة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، على ضرورة إعطاء الأولوية لهذه المبادئ من أجل "الاستعداد لمواجهة الوضعيات المعقدة التي تحدثها التغييرات الاجتماعية والاقتصادية والتكنولوجية الناجمة عن الإبداع البشري خاصة من خلال الرقمنة".
وأشارت إلى أن "الاقتصاد الجديد القائم على الرقمنة يتطور بمعدل لا يمكن السيطرة عليه، حيث أبرزت ضرورة أن "يكون جميع مواطني العالم صناعا لهذا الاقتصاد الرقمي ومستفيدين منه أيضا".
كما أشارت السيدة فرعون إلى أن الرقمنة "تفتح آفاقا واسعة لفرص الاستثمار والابتكار"، داعية إلى "إقامة شراكة حقيقية وإيجاد حلول فعلية للقضايا التي تثيرها هذه المسألة الأساسية، بما في ذلك استحداث أشكال جديدة من التعاون حتى تكون المسارات الجديدة لتطوير الاقتصادات "عناصر انسجام وليست عناصر تصادم". واعتبرت أنه "من دون إرادة سياسية أكيدة سيظل تطوير التعاون الأفرو -أوروبي القائم على المشاركة والتضامن مجرد وهم، لأن النهج المعتمد حتى الآن يستند إلى العديد من المتطلبات والقيود المفروضة على بلدان الجنوب باسم الكفاءة والعقلانية الاقتصادية، في حين أن مقترحات السياسات الاقتصادية الواعدة بحق لا تجد صدى كبيرا لدى الفاعلين في المجال الصناعي".
الحد من الهجرة يمر عبر التنمية المحلية
وأكدت وزيرة البريد والمواصلات السلكية واللاسلكية والتكنولوجيات والرقمنة أن التنمية المحلية هي "الوسيلة الوحيدة للحد من ظاهرة الهجرة والضرر الذي تلحقه بالمواطنين الأفارقة خاصة الشباب منهم، موضحة في هذا السياق بأن الجزائر وبغرض البحث المستمر عن رفاهية السكان وتحقيق الإنصاف والعدل بينهم، سطرت أهدافا واسعة تسعى لتحقيقها في إطار سياسة رئيس الجمهورية التي تضع الفرد في طليعة انشغالات الحكومة مع إعطاء أهمية بالغة لترقية وتعميم استعمال تكنولوجيات الإعلام والاتصال".
وعلاوة على تكريس تكافؤ الفرص باعتباره مبدأ أساسي اعتمدته الجزائر، أكدت الوزيرة أن الهدف يتمثل في تطوير بيئة تتماشى والعصر الرقمي ومناسبة للحياة الاجتماعية والاقتصادية ومحفزة للاستثمار، مع خلق مناصب شغل موزعة بشكل متكافئ لتقليص تدفق المهاجرين من المناطق الداخلية للبلاد نحو المناطق الحضرية. وبعد أن أشارت إلى أن الهدف من اللقاء هو "الحديث عن جدوى تعميم الرقمنة من ناحية الفرص الاقتصادية وكيفية مساهمتها في إدماج الشباب المبتكر عبر ترقية المؤسسات الناشئة، أكدت فرعون أنه من الضروري الإقرار أولا بأن شبكات الاتصالات على غرار تجهيزات تكنولوجيات الإعلام والاتصال والتطبيقات الرقمية تمثل الرهان الرئيس لكل إستراتيجية للتنمية الاقتصادية، مشيرة من جهة أخرى إلى أن رهانا آخر لا يقل أهمية بالنسبة للجزائر ولإفريقيا مرتبط بطبيعة التغيرات الاقتصادية التي أحدثها العالم الرقمي"، حيث أكدت أنه "بالنظر إلى الاضطرابات الناجمة في أنماط التوظيف بفضل الرقمنة، فإن فرص العمل تتضاءل، لأن الطابع التقني يتطلب برامج تكوينية أكثر تخصصا من جهة، كما أن الرقمنة تقلل من الحاجة إلى اليد العاملة من جهة أخرى". لتخلص إلى ضرورة بذل جهد تعاوني توافقي ومتناسق بشأن الطريقة التي يؤثر بها تطوير صناعة التجهيزات المتعلقة ببسط منشآت الاتصالات على التوازن الاقتصادي للقارة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.