رئيس الدولة يستقبل فيلالي غويني ومحمد العربي ولد خليفة في إطار المساعي التشاورية لمعالجة الأوضاع السياسية في البلاد    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    اجتماع مرتقب بين وزراء خارجية الجزائر ومصر وتونس حول ليبيا    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    تفكيك عصابة السطو على منازل و محلات المواطنين بالطارف    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    207 قتيل ومئات الجرحى في حصيلة جديدة لتفجيرات سيريلنكا    وفاة المؤرخة المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    ولد عباس يستدعي اللجنة المركزية لاجتماع الثلاثاء    بلماضي يقرر التربص بالإمارات تحسبا "لكان"    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    قتيل و3 جرحى في حادث مرور بسعيدة    بوعكاز يتهم اللاعبين وبيطام يقول إن الرئيس وراء ماحدث    تتعلق بتعبيد الطرقات و تهيئة الشوارع: تسجيل مشاريع تنموية ب 18 مليارا ببلدية ديدوش مراد    إعانة مستعجلة في طريقها لخزينة دفاع تاجنانت: التعثر ممنوع أمام صاحب الفانوس الأحمر    سوسطارة في مهمة صعبة بسطيف ومباريات شيقة لتفادي السقوط    "الجزائر تعيش امتدادا للعهدة الخامسة"    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    تيجاني هدام: “دراسة امكانية رفع التجميد عن بعض نشاطات حاملي المشاريع”    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    محرز خارج قائمة المرشحين لجائزة افضل لاعب في "البيرميرليغ"    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    العدالة تستدعي أويحىي ولوكال في قضايا فساد    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    في‮ ‬يوم سبت جديد من حراك‮ ‬السترات الصفراء‮ ‬    خلال اجتماع لوزراء خارجيتها اليوم في‮ ‬القاهرة    في‮ ‬حريق بواحة الفيض ببسكرة    عزيز شواقي تابع حراك الجزائريين بإعجاب وافتخار    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    بلفوضيل ينفجر ويخلط حسابات بلماضي    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    حكومة الوفاق الليبية تطلق عملية لدحر ميليشيات حفتر    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    «على النخب أن تلعب دورها في تأمين الجزائر من المخاطر»    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    سالفا كير يدعو رياك ماشار لتشكيل حكومة وحدة وطنية    عمال البريد والمواصلات‮ ‬يدخلون في‮ ‬إضراب‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    50 جمعية دينية تنتظر الترخيص    المطالبة بفتح تحقيق حول عملية التوزيع    الطُعم في الطمع    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    الشروع في تجسيد تدابير متنوعة    تشابه اضطرابات "الديس فازيا" مع بعض الإعاقات يصعّب التشخيص    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    نوع جديد من البشر    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر أطلقت 6 أقمار صناعية في ظرف 16 سنة
فيما ثمّن النواب تكريس الاحتكار الحصري للدولة على النشاط
نشر في المساء يوم 12 - 02 - 2019

أكد الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان بدة محجوب، في رده على اسئلة النواب أن الوكالة الجزائرية للفضاء اكتسبت خبرة طيلة 16 سنة، مذكرا بإطلاق 6 أقمار صناعية منذ سنة 2002، وإنجاز أكثر من 100 مشروع تطبيقي من أجل تحقيق البرنامج الفضائي الوطني، اعتمدت خلالها الوكالة على التعاون الثنائي ومتعدد الأطراف مع الوكالات الفضائية الرائدة في هذا المجال أهمها وكالات من فرنسا، أوكرانيا، الصين والهند، فضلا عن إبرامها مذكرات تفاهم مع وكالات أخرى من بريطانيا وألمانيا جنوب إفريقيا.
وتساهم الوكالة الفضائية الجزائرية حسب الوزير في تنمية القارة السمراء عبر آلية التعاون مع مرصد الصحراء والساحل، في إطار تنفيذ مشروع كوكبة الأقمار الصناعية لرصد الأرض وإدارة الموارد الإفريقية وتوجيه استغلالها، لافتا في هذا الصدد إلى أن الجزائر قامت بإبرام 50 اتفاقية تهدف إلى تفعيل أكثر من 200 دراسة بين مشاريع أنجزت وأخرى في طور الإنجاز في ميادين التطبيقات الفضائية، لاسيما ما تعلق بدمج الإدارة الفضائية في تسيير الاقليم وتنظيم دورات تكوينية مختصة لفائدة 1541 بلدية، وترقية البحث المنجمي المرتبط بتسيير الموارد المائية والموارد الطبيعية والوقاية من الكوارث.
وذكر المتحدث بانضمام الجزائر سنة 2002 إلى لجنة الأمم المتحدة لاستخدام الفضاء الخارجي في الأغراض السلمية والتي ترأستها من 2014 إلى 2016، كما ترأست اللجنتين الفرعية العلمية والتقنية المتعلقة عامي 2008 و2009، ما مكنها من استضافة المكتب الدائم الجهوي للأمم المتحدة لإدارة الكوارث والاستجابة في حالة الطوارئ في شمال إفريقيا والساحل.
وحول تساؤلات النواب المتعلقة بالبرنامج الفضائي ونجاعته أشار الوزير، إلى أن الهدف من هذا الأخير الذي تم وضعه سنة 2006 ويمتد إلى غاية 2020، يكمن في دعم التنمية المستدامة وتعزيز السيادة الوطنية، من خلال تجسيد الأنظمة الفضائية المناسبة للاحتياجات الوطنية وتطوير التطبيقات والاستعمالات المدنية والعسكرية ومراقبة الأرض من أجل معرفة وتحديد الموارد الطبيعية، وكذا تسييرها في مجال حماية البيئة وتسيير الأخطار الطبيعية والصناعية والاتصالات الفضائية المتعددة الاستخدامات كالهاتف الثابت والنقال والبث والإرسال والتعليم عن بعد.
وفيما يخص الاليات المتخذة لتفادي وقوع الأخطار وضعت الوكالة الفضائية الجزائرية حسب السيد بدة السجل الوطني لتسجيل الأجسام الفضائية الجزائرية ومخططات الأمن والوقاية من المخاطر المتوقعة جراء إنجاز نشاطات الوكالة ووحداتها، بإشراك القطاعات الوطنية المعنية بالوقاية وتسيير الكوارث.
وردا عن الانشغال المرتبط بتقييم الأضرار التي تحدثها الأجسام الفضائية وكيفية تحديد المسؤوليات، ذكر الوزير، بالإطار القانوني وأهم الآليات التي يتم في إطارها التعويض بإشراف الأمم المتحدة، مؤكدا بأن حقوق الضحايا مكفولة في هذا المجال.
في سياق متصل، دعا نواب المجلس الشعبي الوطني في إطار مناقشتهم لمشروع القانون الخاص بالأنشطة الفضائية، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات اللازمة لكبح هجرة الأدمغة الجزائرية نحو الخارج، مستشهدين بوجود عدة علماء جزائريين في وكالة الفضاء الأمريكية «ناسا» وكبريات المستشفيات الأوروبية، مثلما جاء في مداخلة النائب سليمان سعداوي، الذي حمّل بعض المسؤولين مسؤولية فرار الكفاءات نحو الخارج، فيما ثمّن نواب آخرون وضع الجزائر للإطار قانوني عصري للاستفادة من المزايا التي يوفرها استغلال الفضاء في التنمية المستدامة والبحث العلمي. وأثار بعضهم نقطة التعويض في حالة الكوارث التي تتحدث عنها المادة 19 من النص، حيث طالبوا بتسبيق التعويض على استرجاع الجسم الفضائي الذي يسقط في منطقة ما.
وإذ فضّل عدد من النواب تقديم مداخلات كتابية حول نص المشروع، لم تثر المعارضة الكثير من التساؤلات حول المشروع باعتباره تقني محض، مثمّنين تكريس القانون للاحتكار الحصري للدولة على النشاط الفضائي، حيث يأخذ بعين الاعتبار الطابع الاستراتيجي لهذا النشاط بما يضمن سيادتها على مواردها في مجالها الاقليمي، ويحدد مسؤوليتها والتدابير الوقائية من الأخطار والكوارث التي قد يسببها هذا النشاط.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.