أمير دولة قطر يثمن دور الجزائر في حل النزاعات على المستويين الإقليمي والعربي    الإفراج عن مسودة الدستور في غضون أسبوعين    مجلس الأمة يشارك في مؤتمر برلمانيات الشرق الأوسط وشمال إفريقيا    غلام الله مخاطبا الأئمة المحتجين: "لا يصح الاتكال على غير الله لحل مشاكلكم"    بن سبعيني: أنا هنا بفضل نادي بارادو    16 مصابا في حادث مرور بين حافلتين وسيارة بتيبازة    تتويج أربعة جزائريين بجائزة راشد بن حمد في الإمارات    فلسطين: اتفاق تهدئة بين المقاومة والاحتلال يدخل حيّز التنفيذ في غزة    وزير التجارة: “الشطب التلقائي للمتأخرين في التسجيل بالسجل التجاري بعد 30 جوان المقبل”    ملتقى بالجزائر العاصمة حول "تطور الصناعات العسكرية وانعكاساتها"    التوقيع على خمس اتفاقيات لتكوين الشباب بسعيدة    30 وفاة و1270 جريحا في حوادث مرورية خلال أسبوع    تبسة: تكليف لجنة قطاعية “إستعجالية” لمسح نقاط الظل ببلدية الكويف    اختيار شاطئ “مداغ ” كشاطئ نموذجي خلال موسم الاصطياف 2020    مصر تعلن الحداد 3 أيام على وفاة حسني مبارك    فتح موقع عدل لتمكين المكتتبين من اختيار سكناتهم الأسبوع المقبل    معاقبة نصر حسين داي و مولودية بجاية بلقاء دون جمهور    الجزائر ستشرع في تصدير البنزين ابتداء من 2021    “مير” بني يلمان بالمسيلة رهن الحبس المؤقت    الصحراء الغربية: عضو بمركز "أحمد بابا مسكة" يشدد على ضرورة لعب الامم المتحدة الدور المنوط بها لتنظيم استفتاء تقرير المصير    فريق من الخبراء بقيادة منظمة الصحة العالمية في إيطاليا لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا    إصابة نائب وزير الصحة الإيراني بفيروس كورونا    لكأس العربية للأندية في كرة اليد: اللجنة المنظمة للألعاب المتوسطية تساند ملف ترشح ترجي أرزيو    الدعوة للتحرير والنهوض بقطاع السينما    إنشاء مخبر وطني لمراقبة نجاعة الأجهزة الكهرومنزلية    الجيش يكشف مخابئ للإرهابيين بتيبازة والمسيلة    شاب يلقى حتفه في اصطدام دراجة نارية بسيارة ثم بشاحنة في سيدي حرب    وزير المالية يتباحث مع سفراء الدنمارك وكوبا وروسيا فرص التعاون    طبيب عربي يعلن توصله لعلاج فيروس "كورونا"    بومرداس.. توقيف 3 أشخاص في قضية سرقة أموال ووثائق إدارية لرعية صيني    سوناطراك تعتمد سياسة جديدة لمواجهة انخفاض أسعار البترول    ملاكمة/تأهيليات أولمبية: اقصاء الجزائري مرجان (57 كلغ) في ثمن النهائي    إيداع مدير التشريفات السابق برئاسة الجمهورية مختار رقيق الحبس المؤقت    عزوزة: انطلاق أول رحلة لنقل الحجاج يوم 4 جويلية القادم    مخطط عمل الحكومة يرتكز على ورشات متنوعة    «الاتفاقات التجارية للجزائر تسببت في إبقاء الاقتصاد الوطني في حالة تبعية»    «أجدد عهدي معكم لبناء جمهورية جديدة بلا فساد ولا كراهية»    البطولة الإفريقية للمبارزة    قي‮ ‬طبعته الرابعة‮ ‬    تحسباً‮ ‬للبطولة الإفريقية للكيك بوكسينغ    نجم الخضر أمام تحد كبير    أثار قلقاً‮ ‬لدى الأوساط السياسية والشعبية    أكد أن نسبة إمتلاء السدود بلغت‮ ‬63‮ ‬بالمائة‮.. ‬براقي‮:‬    ندرة الأدوية تتواصل والوزارة تتفرج؟    قالمة تحتضن لقاء حول الهوية والوحدة الوطنية    التوصل لاتفاق نهائي لوقف إطلاق النّار    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    أبطال «فراندز» قريبا في حلقة جديدة    الإمارات العربية تكرم الممثل «محمد بن بكريتي»    مانشستر سيتي يستنجد بمحامي البريكست    المثقف الذي جهله قومه    شبيبة تيشي بخطى ثابتة إلى الجهوي الثاني    الولوج لأرشيف المسرح الجزائري بنقرة واحدة    الكشف عن منحوتة الجائزة وملصق دورته القادمة    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مسيرات لمئات الطلبة بعدد من ولايات الوطن
نشر في المساء يوم 10 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
خرج العديد من الطلبة ببعض ولايات الوطن أمس، في مسيرات سلمية مطالبين ب»التغيير الجذري للنظام»، معبرين عن رفضهم لتولي عبد القادر بن صالح رئاسة الدولة إلى غاية انتخاب رئيس جمهورية جديد.
فبالعاصمة، نظم مئات الطلبة أمس، بساحة البريد المركزي وقفة احتجاجية سلمية، دعما للمسيرات السلمية التي تشهدها البلاد منذ 22 فيفري الماضي للمطالبة بتغيير النظام. ورفع الطلبة الذين قدموا من مختلف كليات جامعة الجزائر شعارات تدعو إلى «تغيير جذري للنظام» و»احترام الدستور» ولافتات تشير إلى المادتين 7 و8 من الدستور، تدعو إلى «إحداث القطيعة مع النظام الحالي وتغيير الوجوه القديمة» و»استبعاد مسؤولين في الدولة». كما تم التركيز أيضا على أهمية الحفاظ على سلمية المسيرات من قبل الطلبة الذين رددوا شعارات من بينها «طلبة واعون.. للتغيير مطالبون» و»جزائر حرة ديمقراطية» و»الطلبة أحرار لبناء دولة القرار». وقد جرت هذه الوقفة الاحتجاجية وسط تعزيزات أمنية مكثفة.
وعرفت عدد من ولايات غرب الوطن مسيرات ووقفات سلمية للطلبة الجامعيين تلتقي جميعها في المطالبة بالتغيير الجذري للنظام ورحيل كل رموزه، كما شهدت المقرات الجامعية لولاية وهران وقفات سلمية تطالب بالتغيير و»حماية مطالب وأهداف الحراك الشعبي»، من خلال اللافتات التي رفعها الطلبة.
نفس المشهد تكرر بالنعامة وسيدي بلعباس، مستغانم، تيارت، معسكر، عين تموشنت، حيث رفع المتظاهرون الأعلام الوطنية مصرين من خلال الشعارات المرفوعة على «احترام إرادة الشعب»، و»عدم الالتفاف حول مطالبه» و»فسح المجال لتشكيل حكومة كفاءات». كما نادى الطلبة بتطبيق المادة 7 من الدستور، مرددين أيضا «الجيش.. الشعب خاوة خاوة»، معبرين عن وقوفهم إلى جانب الجيش الوطني الشعبي، في حين لم تسجل أي مسيرات بولايات تلمسان، تيسمسيلت، سعيدة، غليزان والبيض.
كما خرج عدد من طلبة جامعات شرق البلاد في مسيرات احتجاجية سلمية ضد تولي عبد القادر بن صالح رئاسة الدولة. وقد انطلقت المسيرة السلمية من القطب الجامعي الجديد مرورا بالشارع المحاذي للحي الإداري، ثم ساحة الكرمات وباب السوق، ثم نهج أول نوفمبر وشارع سويداني بوجمعة، ليتوقف المتظاهرون بعدها مطولا أمام النصب التذكاري المخلد للرئيس الراحل هواري بومدين بساحة 19 مارس 1962 قبل أن يستأنفوا السير بشارع زعايمية عز الدين المقابل لمقر الولاية.
وحمل الطلبة المشاركون في المسيرة الراية الوطنية وعدة شعارات أخرى من بينها «7 و 8 هي دستورنا»، و «ترحلون ترحلون بالقانون ترحلون ..بالدستور ترحلون».
وبعنابة، تجمع مئات المتظاهرين بساحة الثورة بوسط المدينة في أول رد فعل عقب الإعلان عن رئيس الدولة، ورفع المتظاهرون شعارات طالبوا من خلالها ب»تغيير جدري للنظام».
وبالمسيلة، شارك ما يزيد عن 600 طالب بجامعة محمد بوضياف في مسيرة سلمية انطلقت من القطب الجامعي (شرق عاصمة الحضنة)، وصولا إلى أمام مقر الولاية، مرددين شعارا واحد يتمثل في رحيل من وصفوهم ب»رموز النظام».
أما بولايات وسط البلاد، خرج المئات من الطلبة في مسيرات سلمية تطالب بالتغيير واحترام الإرادة الشعبية، وجاب الطلبة المتظاهرون الشوارع الرئيسية لكل من ولايات الشلف، تيزي وزو، البويرة، بجاية رافعين خلالها شعارات تطالب بإسقاط رموز النظام السابق وما أسموه ب «الباءات الأربعة»، مؤكدين في ذات الوقت عن مساندتهم لقرارات الجيش، منادين «من أجل جمهورية ثانية».
كما نظم موظفو الأسلاك المشتركة لقطاع التربية بولايتي البويرة وتيزي وزو تجمعات أمام مقر الولاية، رفعوا خلالها نفس المطالب، علما أن العديد من الهيئات العمومية، على مستوى ولاية تيزي وزو في إضراب على غرار البنوك والمكاتب البريدية ومديريات الولائية.
وشن من جهتهم المحامون وأساتذة قطاع التربية بالولاية إضرابا عن العمل ما أثار مخاوف أولياء التلاميذ الذين أعربوا عن قلقهم بشأن تذبذب المشوار الدراسي لأبنائهم، بالمقابل لم تسجل مسيرات بمختلف ولايات جنوب الوطن حيث كانت الأجواء هادئة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.