فرنسا تدعو الدول الإسلامية لوقف مقاطعة منتجاتهم فورا وماكرون يُغرد بالعربية    صفقة انتقال بلايلي تتأجل    موظفات في الستر راغبات    هيئة كبار العلماء السعودية: الإساءة للأنبياء ليست من حرية التعبير    ماكرون يعُضّ يد المسلمين التي أوصلته لرئاسة فرنسا    صالون البناء والأشغال العمومية بقسنطينة : إبرام 20 اتفاقية شراكة ما بين متعاملين محليين    تعديل الدستور: التركيز على أهمية مشاركة المواطنين في استفتاء الفاتح نوفمبر المقبل    أمطار رعدية غزيرة مرتقبة في 15 ولاية    حملة تشجير للجيش الوطني الشعبي بالمسيلة    غياب تام لأدنى شروط العيش الكريم لسكان منطقة بلقو الثورية بباتنة    الصين تسابق الزمن للتفوق على فيروس كورونا    حزب البعث يعلن وفاة عزت الدوري نائب صدام حسين    مؤسسة النفط الليبية تعلن انتهاء الإغلاقات في جميع الحقول والموانئ    البنك الشعبي الجزائري: إطلاق تسعة منتجات للصيرفة الإسلامية    انطلاق تصوير "يد مريم" قريبا تحت إدارة المخرج يحيى مزاحم    عطار: الجزائر إستهلكت 50 بالمائة من إحتياطاتها من البترول والغاز    أطباء "الفارماكولوجيا العيادية" بمحمد دباغين يطالبون بمنحة كوفيد 19    تفكيك شبكة إجرامية تحترف النصب عبر مواقع التواصل الاجتماعي    إنجاح الاستفتاء يستدعي نكران الذات وتحكيم صوت العقل    جمعية آفاق لمرضى القصور الكلوي تكرم صحفي «الجمهورية» أحمد بن نعوم    مشروع تعديل الدستور عامل مؤسس لدولة حديثة و ديمقراطية    مشروع تعديل الدستور يعطي أدوات قوية لحماية حقوق الإنسان    إثر اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليه    تزامنا وذكرى المولد النبوي الشريف    في جانفي 2021    اعتبروه خطوة تجاه السلام والاستقرار    في الفترة الممتدة بين 28 سبتمبر و18 أكتوبر الجاري    الفصل في المسألة خلال مجلس الوزراء المقبل    تحسبا لاستلام المفاتيح قريبا    قال إن الوضعية الوبائية مقلقة حاليا..فوزي درار:    جراد يدعو للتحلي بالمسؤولية أمام خطورة الجائحة    النائب رحيم يمثل الجزائر    انطلاق أولى المشاورات السياسية برعاية أممية    وفاة ثلاثيني سقط من جسر    سوق وطنية للتمور بورقلة بداية العام القادم    محرز يصفع الفرنسيين    7 وفيات.. 263 إصابة جديدة وشفاء 163 مريض    الكاتب الذي يغرد خَارج السرب ليس بكاتب    حبُ من الماضي    محاوله لترميم الْحُلْم    زرارقة يقتنص جائزة الرواية البوليسية    إحياء ذكرى المصطفى واحتفاء بفكر بن نبي    تعزية «الجمهورية»    فشل المفاوضات مع المدرب مواسة    تأجيل محاكمة 21 متهما من مجموعتي حرب العصابات    بوغرارة في ورطة بسبب رحيل بعض اللاعبين    يوم إعلامي تحسيسي حول تعميم استعمال وسائل الدفع الإلكتروني    كلمات والدة نور محمدوف تقوده لاعتزال مفاجئ    إعانة مالية لاتحاد بسكرة وشباب أولاد جلال    إدراج ايبو مباشرة في الجدول النهائي    احترافية ومصداقية في الممارسة المهنية    مصادرة 19 ألف قارورة خمر    "مساعدة ضحايا الجرائم"    حماد يقر بتسجيل بعض التأخر    شيخ الأزهر يردّ على ماكرون: الأزمة الحقيقية بسبب أجنداتكم الضيقة    قارورة على شكل أيسكريم    بيرام    وزارة الثقافة تنظم "أسْبوع النّْبِي" تحت شعار "مشكاةُ الأنوار في سيرة سيّد الأخيار"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو
تدمير قرية معمر على يد المستعمر
نشر في المساء يوم 20 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أحيت قرية معمر بآث بومهني في بلدية عين الزاوية، الواقعة جنوب ولاية تيزي وزو، مؤخرا، الذكرى ال62 لهدم وتدمير القرية على يد المستعمر الفرنسي إبان حرب التحرير المظفرة، حيث استحضر السكان إحدى محطات الثورة المجيدة للوقوف وقفة ترحم واستذكار على تضحيات الشهداء وما قدمته القرية التاريخية من أجل الوطن.
حضر هذه الوقفة الاستذكارية السلطات المحلية لعين الزاوية، الأسرة الثورية وجمع غفير من المواطنين، الذين أرادوا عبر هذه الوقفة تخليد ذكرى استشهاد أبناء القرية في سبيل الحرية، واطلاع جيل اليوم على تضحيات القرية إبان حرب التحرير بسبب نشاطها ضد المستعمر الفرنسي، مما أزعج فرنسا، لتقرر قصف القرية ومسحها من على وجه الأرض، وتختفي من الخريطة، ويعاد بناؤها بعد الاستقلال.
سطر منظمو هذه الذكرى، جملة من النشاطات التي افتتحت بتدشين معرض يختزل مختلف محطات الثورة وصورا لنشاط المجاهدين، مع قراءة فاتحة الكتاب ترحما على أرواح كل من سقط من أجل الجزائر، ووضع باقة زهور في النصب التذكاري المخلد لأرواح الشهداء، حيث تناول المجاهدون الذين عايشوا الثورة والثوار، الكلمة، مؤكدين أن الاستعمار الفرنسي قام بمسح القرية من على وجه الأرض يومي 11 و12 أفريل 1957، وأوضحوا أن هذا التاريخ سيظل محفورا في أذهان كل من نجا من الموت، مشيرين إلى أن قرية معمر والقرى المجاورة، تجندت كلها من أجل الثورة ضد الاستعمار.
أضاف أحد المجاهدين أن الاستعمار الفرنسي أمر السكان بإخلاء القرية ثلاثة أيام قبل القصف، بينما غادر البعض مع أغراضهم ومواشيهم، في حين رفض البعض الآخر المغادرة، وهو الأمر الذي أغضب فرنسا التي اعتبرته عصيانا لأوامرها، إضافة إلى مقتل العقيد الفرنسي مورو، وهو ما زاد من كره فرنسا للسكان، وقررت قصف القرية، لتخلف هذه المأساة استشهاد رجال، أطفال ونساء، حيث استمر القصف لمدة يومين إلى أن هدمت ودمرت القرية التاريخية كلية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.