شنقريحة: ضرورة تحويل أزمة كورونا إلى فرصة حقيقية لإعادة النظر في العديد من المجالات.    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد والوزير الأسبق دحو ولد قابلية    برمجة استئناف محاكمة هامل ومسؤولين سابقين يوم 31 ماي بمجلس قضاء العاصمة    الشلف : قتيلان وثلاثة جرحى في حادث مرور    تأسيس جائزة رئيس الجمهورية للأدب واللغة الأمازيغية    استجابة تامة للتجار خلال أيام عيد الفطر بولاية بباتنة    نحو جمع أكثر من مليون و800 ألف قنطار من الحبوب بخنشلة    بوقادوم يجدد دعوته لضرورة بذل جهود صادقة لتصفية الاستعمار في قضية الصحراء الغربية    فتح المسجد الأقصى بداية من الأحد المقبل.    كان 2021 مهددة بالتأجيل    جثمان المجاهد رمضان لفتيسي يوارى الثرى بمقبرة الزفزاف بسكيكدة    تفكيك شبكة مختصة في ترويج المهلوسات وتزوير الوصفات الطبية يقودها صيدلي بتبسة    توقيف 3 أشخاص وحجز مشروبات كحولية بباتنة    بلمهدي:”كلمة الجزائر تجمعُ ولا تفرّق والكشّافة سندٌ وعضد لها”    مشروع قانون المالية التكميلي 2020: نواب مجلس الشعبي الوطني ينتقدون المقاربة الضريبية في مواجهة تراجع المداخيل    كورونا :الافتاء بإخراج زكاة عيد الفطر في بداية رمضان "جمع للجهود في ظل الظرف الصعب الحالي"    السعودية: انخفاض الإصابات اليومية لكورونا وعدد المتعافين يتجاوز ال50 ألفا    ترامب يهدد ب"إغلاق" وسائل التواصل الاجتماعي    يوم افريقيا : الجزائر تبقى وفية للمبادئ و الأهداف السامية للمنظومة الإفريقية    الشلف: الدراجات تتسبب في أزيد من 50 حادثا مروريا خلال رمضان وعيد الفطر    هل تنجح الحكومة..؟    صندوق الضمان الاجتماعي يتكفل بتكاليف الولادة بالعادات الخاصة    أمطار رعدية على 22 ولاية    روسيا تدعو الرئيس تبون لزيارتها بعد انتهاء وباء كورونا    محمد لخضر معقال يحذر من محاولات اختراق الحراك الشعبي    محمد الشيخ:”تعقيم المساجد لا يعني إعادة فتحها واستعنا بأطباء قبل إصدار فتوى بإجازة صوم رمضان”    وفاة أمرآتين و 3 جرحى اثر إنحراف وإنقلاب سيارة بالطريق الوطني رقم 118 بولاية البيض    الأمين العام لأوبك : ضرورة مواصلة الالتزام باتفاق الخفض رغم انتعاش الطلب    خلال لقاء جمع بين وزيرة الثقافة وزير العمل: الاتفاق على ضرورة التعجيل باستكمال المنظومة القانونية الخاصة بالفنانين    رابطة " البريميرليغ" تحدد موعد بداية الموسم الجديد    الوزير عماري: الإسراع في تحديد الرؤية فيما يخص إستعمال الطاقة لتطوير الفلاحة.    8 مليارات يورو لإنقاذ قطاع السيارات في فرنسا    الجزائر تشارك اليوم في إجتماع تشاوري حول تأثير كورونا على المواعيد الانتخابية في الدول الإفريقية.    “فيغولي” يصنع الحدث في “تركيا”    أسعار النفط تستقر فوق 35 دولار للبرميل    بلخيثر يطلب 68 ألف أورو من النادي الإفريقي    تنديد مشترك بمشروع الاحتلال الإسرائيلي لضمّ أراضي فلسطينية جديدة    وصول وسائل الإعلام للمعلومة يندرج ضمن الحق في الخدمة العمومية    خلال ال48 ساعة الاخيرة    لتطبيق اجراءات الزامية ارتدائها    استقالة غريبة لوزير بريطاني !    جبر لنقص في الفريضة وعودة تدريجية للنظام اليومي    رواية تيمتها الثقافة والتسامح بين زمنين    قسيمي يؤطر ورشات كتابة افتراضية    تشاكيل من كورونا ومن يوميات الجزائريين    غياب التنقيب يعزز التعتيم    6 مؤلفات جديدة مخصصة للشيخ بن باديس    كاظم الساهر يغني لشاعر سوداني    مستوطنون يستولون على أراض شرق رام الله    استفادة 776 شخصا من الإجراء أغلبهم مغاربة    تمويل إضافي ب 3 ملايير سنتيم من شركة «هيبروك»    شفاء 40 مصابا ب"كورونا"    مجلس الإدارة يغير أهداف نغيز    القضية شأن داخلي    "كورونا" تفرض تقاليدها في العيد    الاتحاد الأوروبي يحذر باتخاذ إجراءات    تبون يهنأ الجزائريين بعيد الفطر ويؤكد:    الثبات بعد رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فتح 7 أسواق حومة من أصل 18 وغياب نقاط لبيع حليب الأكياس
مديرية التجارة تستغرب عدم تفاعل الأميار والتجار
نشر في المساء يوم 18 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
كشفت مصالح التجارة لبومرداس تقاعس "أميار" الولاية، عن فتح أسواق الحومة الهادفة لتقريب المنتج من الزبون. فمن أصل 18 سوقا كان مرتقبا فتحه بحلول رمضان، لم يتم فتح سوى 7، وهو نفس مصير قرار استحداث نقاط بيع حليب الأكياس، ما يطرح عدّة تساؤلات خاصة وأنّ سعر الكيس الواحد قد وصل في بعض المناطق بالولاية إلى 30 دينارا، رغم رفع قدرات الإنتاج إلى 650 ألف لتر من حليب الأكياس يوميا ببومرداس.
أوضحت مديرة التجارة سامية عبابسة، أنّ منهجية فتح أكبر عدد من أسواق الحومة تبعا لاستراتيجية الوصاية في تقريب المنتجات الواسعة الاستهلاك من الزبائن مباشرة، لم تلق النجاح المرجو منها على مستوى ولاية بومرداس، رغم انقضاء أكثر من أسبوع من شهر الصيام. وأضافت ل"المساء" أنّ عدم تفاعل الأميار مع هذه المنهجية وعدم توفيرهم لأرضيات مع تهيئتها لفتح الأسواق التضامنية، هو السبب الرئيسي وراء فشل هذا المسعى لحدّ الآن، ضاربة المثل ببلدية بومرداس التي كانت قد حدّدت ثلاث أرضيات بكلّ من الدهوس والمرملة والكرمة على (الطريق الوطني رقم 24)، إلاّ أنه لم يتم أيّ شيء يذكر في هذا الصدد، وهو ما سجّل أيضا ببعض البلديات الأخرى، رغم تكرار المراسلات حسب تأكيد محدثتنا.
نفس المصير تسجّله خطوة استحداث نقاط بيع قارة للحليب عبر كلّ البلديات لضمان التموين العادي ومحاربة الندرة أو المضاربة في الأسعار، حيث أنّ التقاعس المسجّل في توفير الأرضيات أفشل هذا المسعى، رغم أنّ المدة الزمنية سواء لأسواق الحومة أو لنقاط بيع حليب الأكياس محددة بحلول وانقضاء شهر رمضان.
وتشير المسؤولة إلى أنّه، من أصل 18 سوق حومة كان مبرمجا فتحه خلال هذا الشهر، لم يفتح لحدّ الآن سوى 7 أسواق بكل من بلديات بومرداس (سوق التضامن تيتانيك)، خروبة، بودواو، بوزقزة قدارة، شعبة العامر وبغلية. وتتوقع المسؤولة أن يتم خلال هذا الأسبوع فتح سوقين اثنين بكل من بلدية أولاد موسى وخميس الخشنة، حسبما تلقته من تأكيدات السلطات المحلية، مبرزة أنّ مصالحها تعكف حاليا على تهيئة الأرضية بواد طاطاريق ببلدية بومرداس، من أجل نصب سوق الألبسة والمواد الصناعية المترقب فتحه خلال الأيام القليلة القادمة، تحسبا لاستقبال عيد الفطر الذي تؤكّد أنّها تلقت عقبات من طرف بعض الجهات بهدف إعاقة نصبها.
أما عن استحداث نقاط قارة لبيع حليب الأكياس، فتؤكّد المسؤولة أنّ بلدية دلس فقط من وفّرت نقطتين ثابتتين لبيع هذه المادة، مستغربة كذلك عدم تفاعل رؤساء باقي المجالس البلدية مع هذا المطلب، متحدثة عن "غياب أيّ رد فعل في الموضوع حتى من طرف التجار". وقالت إنّ مصالحها تكتفي أمام هذا الوضع بإرسال شاحنات حليب الأكياس إلى المناطق التي قد تسجّل عجزا في هذه المادة بين الفينة والأخرى.
هذا التعامل السلبي مع هذه المنهجية الرامية إلى دعم القدرة الشرائية للمواطنين، تطرح أكثر من تساؤل، خاصة إذا علمنا أنّها خطوة تهدف إلى القضاء على التذبذب الذي قد يسجّل في مادة حليب الأكياس خلال رمضان، وحتى خلال فصل الصيف الوشيك بسبب الاستعمال المكثف لهذه المادة، لاسيما من طرف باعة المثلجات والمقاهي، ناهيك عن كونها خطوة تهدف كذلك لمحاربة المضاربة في الأسعار المدعمة والمحدّدة ب25 دج.
وتشير بعض الأصداء إلى أنّ بعض الباعة يبيعون كيس الحليب الواحد ب30 دينارا، مثلما سجلته "المساء" بمنطقة الكرمة على (ط.و/24)، بحجة أنّ البائع هو من يتنقل لمصنع "ال.اف.بي-بودواو" للتزوّد بحصته اليومية من حليب الأكياس، في الوقت الذي يشتكي باعة آخرون من نقص حصتهم اليومية من نفس المادة أو انعدامها كلية، بسبب تحويلها إلى وجهات غير معلومة للمضاربة بأسعارها.
يذكر أنّ ولاية بومرداس تحصي 5 ملبنات للحليب المبستر والمدعم، تنتج 500 ألف لتر حليب يوميا وتزوّد، إضافة إلى ولاية بومرداس، ولايتي تيزي وزو والجزائر العاصمة، حسب البرنامج الخاص للتزويد بحليب الأكياس تبعا للتواجد الجغرافي لكلّ ملبنة وكذا للقدرات الإنتاجية لكل ملبنة، حسبما توضّحه مديرة المصالح الفلاحية وردية بلعقبي ل"المساء"، مؤكّدة أنّه تمّ اتخاذ إجراءات خاصة خلال شهر رمضان من أجل مضاعفة القدرات الإنتاجية من حليب الأكياس المبستر المدعم بزيادة قدرت ب150 ألف لتر يوميا، لترتفع الحصة الإنتاجية اليومية من نفس المادة إلى 650 ألف لتر وذلك لتغطية الطلب الواسع على هذه المادة خلال رمضان.
حي الحمري بيسر ... السكان يشكون غياب التنمية
إستقبل مواطنو حي الحمري بمدينة يسر، والي بومرداس خلال زيارة تفقدية قادته إلى الحي لإطلاق خدمة الغاز الطبيعي لفائدة 400 عائلة، بجملة من الشكاوى، بسبب غياب مظاهر التنمية عن حيهم، لاسيما التدهور الكبير الذي يعرفه الطريق الرئيسي لأقدم أحياء البلدية، وغياب الأرصفة والإنارة العمومية، إلى جانب نقص المرافق الشبانية والرياضية.
واستمع الوالي مطولا لانشغالات المواطنين، واعدا إياهم بتداركها، حيث طالب رئيس بلدية يسر بالإسراع في تعيين مقاولة من أجل الشروع في إنجاز ملعب جواري معشوشب اصطناعيا من تمويل الولاية.
للإشارة، أعطى الوالي يحيى يحياتن، في سياق نفس الزيارة إشارة انطلاق مشروع تهيئة الحي الذي توقف، بسبب تغيير مقاولة الإنجاز، علما أنّه تمّ تعيين مؤسستين عموميتين وطنيتين تتكفلان بأشغال التهيئة الخارجية، كما أعطيت كذلك إشارة انطلاق أشغال إنجاز مجمع مدرسي من الصنف (د)، يتكون من 12 قسما لفائدة نفس الحي.
@ حنان. س


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.