رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    48 ساعة على نهاية آجال إيداع ملفات الترشح لرئاسيات 4 جويلية    الفيجاء السعودي يقدم عرضا خياليا لضم فيغولي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الجزائر تأسف كثيرا لاستقالة المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية هورست كوهلر    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    الفاف تمنع الأندية من المشاركة في منافستين دوليتين    الاتحادية المغربية تكشف عن برنامج المنتخب المغربي    نابولي على مشارف التعاقد مع دولي جزائري ثالث    الحكومة تقرر العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب بداية من الموسم المقبل    شرطة سيدي بلعباس تطيح بشبكة خطيرة تتاجر بالمخدرات    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    قتيلان في حادثي مرور بالشلف    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    إلغاء حجوزات الفنادق إلى غاية نهاية السنة بسبب الوضع السياسي    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    وهران: إنقاذ أربعة أشخاص من الموت جراء إستنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    توقيف عنصر دعم للجماعات الارهابية بولاية تلمسان    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    نواب ينظمون وقفة مساندة لمعاذ بوشارب !    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    سيحددان في‮ ‬الجولة الأخيرة    إبتداء من الموسم القادم    الخلافة العامة للطريقة التجانية مستاءة من السلطات    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية
تحضيرا لرمضان 2019
نشر في المساء يوم 20 - 04 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أفادت مديرية التجارة لبومرداس باتخاذ الإجراءات الكفيلة بضمان التموين العادي بالمواد الاستهلاكية خلال رمضان القادم، لاسيما المواد واسعة الاستهلاك؛ كالدقيق والفرينة والسكر والحليب مع ضمان تموين عادي بالخضر والفواكه الموسمية، إضافة إلى استحداث نقاط بيع لمادة الحليب، وفتح أسواق جوارية بكل بلدية حسب توفر الأرضيات لذلك، ناهيك عن نصب الخيمة الرمضانية بعاصمة الولاية ومدينة دلس.
تحصي ولاية بومرداس 10 مطاحن تعمل على تموين السوق باحتياجاتها من الفرينة والدقيق، بقدرة إنتاج يومية تصل إلى 171 طنا من السميد و368 طنا من الفرينة، بينما يصل الإنتاج اليومي لمادة الحليب إلى 254 ألف لتر. وتحصي الولاية وحدة لإنتاج السكر الأبيض تقدر طاقتها الإنتاجية ب 1000 طن سنويا، وهي كمية تكفي لتغطية احتياج الولاية من هذه المادة؛ حيث يقدَّر متوسط المخزون اليومي من السكر الأبيض على مستوى تجار الجملة النشطين بالولاية، ب 4080 قنطارا، حسبما يشير إلى ذلك التقرير الذي صدر عن المديرية والذي بحوزة "المساء"، والذي يُظهر كذلك تموين سوق الجملة للخضر والفواكه في خميس الخشنة بمعدل شهري يقدّر ب 22728 طنا من الخضر و830 طنا من الفواكه. وتعلّق المديرة عن هذا بقولها إن سبر الآراء الذي تم مع الوكلاء وبعض الفلاحين كشف عن أن تموين السوق بالخضر والفواكه الموسمية سيكون بصفة عادية، ما يضمن تموين السوق بكميات إضافية خلال رمضان بفضل مصادفة موسم جني المحصول، لاسيما الطماطم والكوسة وغيرهما.
أما عن الأسواق الجوارية ونقاط البيع خلال رمضان فإن المديرة سامية عبابسة توضح أنه تبعا للتعليمة الوزارية رقم 126 المؤرخة في 27 مارس 2019 المتضمنة إنشاء أسواق جوارية خلال رمضان 2019، تمت مراسلة جميع البلديات المعنية للتنسيق معها لإنشاء هذه الأسواق وتحديد مواقعها، ومنه استغلال الأسواق الجوارية المنجزة، وإنشاء أخرى جوارية جديدة على مستوى الأحياء، لاسيما أنّ ولاية بومرداس لديها خصوصية، تتضح في عمليات الترحيل المسجلة مؤخرا؛ ما ولّد تجمعات سكانية جديدة في عدة بلديات، قالت إنها تعمل بالتنسيق مع رؤساء الدوائر والبلديات من أجل ضمان فتح أسواق صغيرة بكل تجمع سكاني، موضحة أنه لا يوجد سقف معيَّن لعدد الأسواق "وإنما كل عدد مرحَّب به شريطة أن تتوفر فيه الشروط اللازمة؛ حيث يكون سهلا للمراقبة ولا يعرقل حركة السير وتنقّل الأشخاص"، تضيف محدثتنا، موضحة أنه قد تم اقتراح من طرف البلديات إنشاء 3 أسواق جوارية على مستوى كل من بلديات شعبة العامر وبغلية وبوزقزة قدارة، إضافة إلى تخصيص نقاط بيع مادة الحليب المبستر من طرف ملبنة ومجبنة بودواو في انتظار الاقتراحات الأخرى من مجالس شعبية بلدية، لفتح مزيد من الأسواق الجوارية ونقاط البيع خلال رمضان.
وهناك عمل آخر يتم حاليا التحضير له من أجل فتح أسواق رمضان أو ما بات يُعرف ب "أسواق الرحمة"، وهذا بطلب من المواطنين ممن يجدون في هذه الأسواق راحة في اقتناء كل ما يحتاجونه من سلع يكثر الطلب عليها طوال رمضان، وهو عمل يتم بالتنسيق مع الدوائر والبلديات، إضافة إلى تنصيب "خيمة رمضان" التي تلقى هي الأخرى، نجاحا وإقبالا كبيرين طوال الشهر الفضيل، حيث قالت المديرة إنه تَقرر أن يتم تنصيبها بمدينة بومرداس وإلى جانبها فضاء خاص بالحرفيين بعد نجاح التجربة الأولى لهذا الفضاء في رمضان الفارط، مؤكدة أن هذا تم بطلب من المواطنين، وهو نفس ما سُجل ببلدية دلس العريقة، التي طالب مواطنوها بتنصيب خيمة رمضانية تجد الأسر ضالتها فيها، لاسيما الملابس ولوازم المطبخ والأفرشة وغيرها من المنتجات، مع الإشارة إلى أن مصالح التجارة تعمل بالتنسيق مع رؤساء البلديات من أجل التعريف بكل المتدخلين الاقتصاديين؛ أي الباعة النشطين في السوق الموازية، قصد تعريفهم ضمانا بشفافية العملية التجارية التي يقومون بها؛ تفاديا لأي آثار سلبية قد تنجرّ عنها، لا سيما التسممات الغذائية بضمان سلامة المنتوج وتواريخ الإنتاج ونهاية الصلاحية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.