الجيش يتدخّل لمحاربة تسريب مواضيع الباكالوريا    زوخ وخنفار يمثلان غدا أمام المحكمة العليا    الفريق أحمد قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش للناحية العسكرية الثالثة ببشار يوم غد الاثنين    التحالف الرئاسي يعقد اجتماعاته بالحراش !    الشعب يطمح للعيش في كنف مجتمع عادل    بوهدبة يشيد بجهود الشرطة في حماية الأشخاص والممتلكات    قوري رئيساً جديداً لغرفة التجارة والصناعة    عمار تو يمثل أمام قاضي التحقيق بالمحكمة العليا    توقيف شخص سرق أقراصا من مريضة بغليزان    وفاة 12 شخصا غرقا خلال أسبوعين    تحضيرات كأس إفريقيا للأمم: بلماضي يريد الاطمئنان قبل الكان    قرعيش يرد على "ديجياس" ميلة: «ميركاتو» دفاع تاجنانت سيكون في لاعبي الهواة    قلق في معاقل السنافر لتعطل الميركاتو: مجلس إدارة شركة شباب قسنطينة يترقب اليوم عقوبة عرامة    القالة: انتشال جثتي طفلين غرقا بشاطئ صخري    صحن نصفه في الظلام ونصفه في النور… رزق يشوبه الحرام    فيما يسجل نقص في شاحنات النقل    رسميًا.. تعيين الدولي الجزائري السابق مجيد بوقرة مدربًا للفجيرة الإماراتي    أخيرا.. بلماضي يتحدث عن فضيحة بلقبلة    تحتاج 16 شاحنة لرفع القمامة: بلدية الحروش عاجزة عن التحكم في نظافة المدينة    أويحيى و عولمي و52 إطارا أمام محكمة سيدي امحمد في قضية سوفاك    بوغبا: حان وقت الرحيل عن مانشستر يونايتد    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    الوالي توعد بالمتابعة القانونية للمتهاونين: تعليمات بمتابعة مشاريع السكن خلال فترة الصيف بسطيف    تحديث جديد.. "فيس بوك" تعيد تصميم آلية ترتيب التعليقات    قوات بريطانية في مياه الخليج لحماية سفنها    الدود يغزو بيتي… ظهور ما تكرهين من وليّ أمرك    بونجاح: “لا يهم من يلعب المهم فوز الخضر”    أمطار وموجة حر على بعض الولايات    فعاليات المجتمع المدني تقترح مبادرة للخروج من الأزمة    العمل على استرجاع الأموال المنهوبة يتطلب سنوات    أربعة أحزاب تدخل في أزمة قيادة بعد حبس رؤسائها    الهناني يؤكد أن استقالته من رئاسة مجلس الإدارة «لا رجعة فيها»    وفاة جزائري بعد سقوطه من الطابق الثالث بألمانيا..!    للتكفل الأمثل بالمرضى‮ ‬    خلال حفل بأوبرا الجزائر    الوادي‮ ‬    فيما تم تسجيل‮ ‬91‮ ‬ألف نازح    المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮: ‬    طائرة‮ ‬إير ألجيري‮ ‬تعود أدراجها    مطلع الأسبوع المقبل    إلى مستويات أعلى وأكبر    لوكال يبرز التزام الجزائر بالاندماج الإقليمي لإفريقيا    على اللجنة المختلطة الجزائرية - الصربية وضع تصور لمشاريع ملموسة    انطلاق عملية الحجز الإلكتروني لتذاكر السفر    كيف تدخل الجنة؟    إبادة في حق الإنسانية    تتويج مدرسة سيدي محمد الشريف بالمركز الأول    « الفنان الجزائري دعم الحراك وخرج إلى الشارع منددا ب «الحقرة» والتهميش    المكتتبون تائهون و يطالبون بتدخل الوالي    صور وسير ذاتية لفناني الأندلسي    وزارة الصحة تؤكد توفر لاموتريجين    يفتح باب الطوارئ في طائرة ظناً أنه مرحاض    الجراد يغزو مزارع سردينيا    شجرة مثمرة يقطفها الجزائريون بكلّ حب    الحجاج بالزغاريد بعد سجن أويحيى    اللهم ابسط علينا رحماتك وفضلك ورزقك وبركاتك    200 دواء ضروري مفقود بصيادلة تيارت    مجلس نقابة شبه الطبي بمستغانم يُعلق الوقفة الاحتجاجية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل تدشين ترامواي علي منجلي
بسبب تدابير أمنية
نشر في المساء يوم 23 - 05 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
تأخر دخول ترامواي علي منجلي بقسنطينة، في خطه الجديد الرابط بين المدينة الجديدة والمحطة متعدّدة الأنماط بزواغي سلميان، حيز الخدمة التجارية، بعدما حددت السلطات الولائية تاريخ منتصف شهر ماي الجاري، لانتهاء كل الأشغال الممتدة على مسار طوله أكثر من 6 كلم، وإجراء الرحلات التجريبية. وراهنت السلطات المحلية على تاريخ 19 ماي بمناسبة عيد الطالب، ليكون المشروع جاهزا للاستغلال ويدخل حيز الخدمة.
تفاجأ سكان المدينة الجديدة علي منجلي، بعدم دخول الترامواي حيز الخدمة، رغم تحديد التاريخ والتأكيدات التي أطلقها القائمون على وسيلة النقل هذه، والتي ستسهل عليهم كثيرا التوجه من وإلى وسط المدنية، في ظل قلة وسائل النقل أو غلائها، مع تسجيل العدد الكبير والمتزايد لسكان هذه المدينة الذي بات يناهز 400 ألف نسمة والمرشح للارتفاع بسبب المشاريع السكنية الجديدة التي لم توزع بعد.
وبررت السلطات الولائية بقسنطينة، هذا التأخر، على لسان المسؤول الأول للجهاز التنفيذي، بالخارج عن نطاقها وعن نطاق وزارة النقل والأشغال العمومية، حيث أكد عبد السميع سعيدون، في دردشة مع "المساء"، على هامش احتفالات عيد الطالب، أن هذا التأخر كان بسبب الإجراءات الأمنية لوسائل النقل. وقال إن هناك شركة أجنبية مختصة في منح تراخيص الاستغلال التجاري وهي مؤسسة "سارتي فير"، التي لم ترسل تقريرها بعد ولم تمنح الضوء الأخضر لبداية استغلال المشروع.
وحسب والي قسنطينة، فإن الأمر لا يحتاج أكثر من بضعة أيام، حتى يكون الترامواي في الخدمة التجارية، رافضا تقديم تاريخ معين، بما أن القرار النهائي سيعود للشركة الأجنبية المختصة في سلامة وأمن وسائل النقل العمومية، والتي تشترط مقاييس ومعايير جد صارمة في الأمن لضمان سلامة الركاب خلال تنقلاتهم عبر وسائل النقل التي تستعمل السكة الحديدية، قبل منح الموافقة لبداية الاستغلال التجاري.
وعرف مشروع تمديد الترامواي من زواغي نحو مدخل المدينة الجديدة علي منجلي، خلال الأيام الفارطة، العديد من الزيارات التي قادت والي قسنطينة رفقة المفتش العام لوزارة النقل والأشغال العمومية، لمختلف الورشات، عبر 5 محطات، وهي العيفور، صالح بوبنيدر (جامعة قسنطينة 3)، 19 مارس 1956 ومحطة 8 ماي 1945، وصولا إلى المحطة النهائية قادري إبراهيم، بمدخل مدينة علي منجلي.
ومن المنتظر أن يدخل الشطر الثاني، من مشروع توسعة خط الترامواي، داخل مدينة علي منجلي بقسنطينة، حيز الخدمة التجارية، خلال نهاية السنة الجارية، حيث سيكون الشطر الجاهز بين مدينتي قسنطينة وعلي منجلي، على مسافة حوالي 15 كلم، بنفس السعر السابق بين قسنطينة وزواغي سليمان، أي 40 دج، حسب تأكيد الشركة المسيرة.
بلدية ابن باديس بقسنطينة ... الفلاحون يغلقون مصنع التبغ
أقدم عدد من الفلاحين، أوّل أمس، على غلق باب مصنع التبغ بالمنطقة الصناعية ابن باديس، بقسنطينة، تعبيرا منهم على رفضهم سياسة المؤسّسة التي أوقفت تعاملها مع هؤلاء الفلاحين من قسنطينة ومن المدن المجاورة لها، والمختصين في زراعة نبتة التبغ المستعملة في صناعة مادة "الشمة".
اعتبر الفلاحون المحتجون، الذي أغلقوا أبواب مؤسسة التبغ، للمرة الثانية في ظرف أسبوع، قرار الشريك الأجنبي، بتوقيف استقبال المواد الأولية المحلية، بالضربة القاضية التي ستقسم ظهرهم وتحيلهم على البطالة، لا محالة، معتبرين أن هذا القرار، يعد تمهيدا للذهاب نحو استيراد مواد أولية من خارج الجزائر، يمكن للسوق المحلي توفيرها، وأكدوا أن هذا القرار يدخل في إطار استنزاف العملة الصعبة من داخل الوطن وتحويلها إلى الخارج.
وساند عمال المؤسسة الفلاحين المحتجين، حيث رفض حوالي 900 عامل وإطار الالتحاق بأماكن عملهم، معتبرين أن الوضعية التي تعيشها المؤسسة تهدد بغلقها، في ظل التملص من المسؤولية من طرف مؤسسة التبغ الجزائرية وشريكها الأجنبي المتمثل في الشركة الإماراتية المتحدة، التي اشترت نصف أسهم المؤسسة السنة الفارطة.
وهدّد العمال والفلاحون المحتجون، بالتصعيد، إن لم تستجب إدارة المؤسسة لمطالبهم، بإعادة فتح باب استقبال الإنتاج المحلي، بعد نفاذ المخزون الموجود خلال الأشهر القليلة المقبلة، حيث أكدوا أن حركتهم الاحتجاجية ستتواصل وقرروا تخصيص يومي الثلاثاء والأربعاء، من كل أسبوع للاحتجاج والتعبير عن رفضهم لقرارات الإدارة.
من جهته، أكد مدير المؤسسة، أنه رفع تقريرا إلى المديرية العامة بالعاصمة، في انتظار اتخاذ القرار المناسب، مؤكدا خلال استقباله للعمال، الأسبوع الفارط، أنه ليس لديه أي سلطة من أجل اتخاذ أي قرار في هذا الشأن، حسيب تأكد العمال الذين حضروا الاجتماع.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.