دسترة دور المجتمع المدني سند قوي عند إعداد القوانين    منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    تحت شعار تشكيل السلام معا    دبلوماسية الجزائر في كلّ مكان    بمبادرة الديوان المهني للحبوب    عرقاب: الاستغلال الحرفي للذهب سيرفع الإنتاج إلى 240 كلغ سنويا    بواسطة تقنية التحاضر عن بعد    من أجل العزوف عن قرار الاستقالة    بسبب انتهاء تأشيرته    خلال اجتماعه مع الشركة الموكل إليها أشغال انجاز    لفائدة سكان المناطق المعزولة بالكويف    السفارة الأمريكية: فنّان قدير    وزارة الاتصال: منع قناة "أم 6" الفرنسية من العمل بالجزائر    عودة تدريجية للعمرة    عدم تصفية الاحتلال المغربي في الصحراء الغربية يهدد السلام في إفريقيا    "لنبني السلام معا" يقتضي احترام حقوق الإنسان والعدالة للشعب الصحراوي    مكّنوا الشعبين الصحراوي والفلسطيني من حقيهما في السلم والأمن والحرية    عبر تقنية التواصل المرئي    قرار فتح المدارس لن يكون سياسيا أو سلطويا    إشراك المرأة الريفية لضمان تنمية مستدامة    مخطط لتهيئة مدينة المنيعة الجديدة    نحو توزيع 10 آلاف وحدة سكنية قبل نهاية العام    هكذا سيكون سعر النفط في 2021    برسم حملة الحصاد الخريفية    روائع الأندلسي باقة مهداة للجمهور الوفي    سواد الثلج... حديث عن تعدد الزوجات بلسان الطفولة    في الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر    7 وفيات... 197 إصابة جديدة وشفاء 133 مريض    "شراكة أرادني واجهة لا كلمة لي ولا شخصية"    النيران تتلف 2.5 هكتارات من أشجار الصنوبر    والي الولاية يستقبل الفرق الصاعدة    اللاعبون يقررون الاستنجاد بلجنة المنازعات    نثمّن موقف الرئيس تبون الثابت من القضية الفلسطينية    تحايل الاحتلال المغربي يعطّل مسار تسوية في الصحراء الغربية    رفع أطنان من النفايات    وداعا عملاق بونة.. وداعا أيقونة المالوف    50023 إصابة بفيروس كورونا في الجزائر بينها 1679 وفاة .. و35180 متعاف    كورونا…توزيع الإصابات حسب الولايات    الاستعداد لتوزيع 400 حقيبة مدرسية بمناطق الظل    "كل انشغالات المواطنين مُحصاة و سيتم تجسيدها"    الإدارة تتفق مع "نفطال" على تجديد العقد    إستياء من القرارات الإنفرادية للرئيس محياري    "نتمنّى اقناع المستهدفين بالانضمام إلى فريقنا"    دستور لبناء جزائر المستقبل    مكتب بريدي واحد ل30 ألف نسمة !    حمدي بناني صاحب الكمان الأبيض في ذمة الله    " سرّ نجاح أي مطعم هو النظافة والأطباق الشهية "    وزير الموارد المائية: لجنة لتطوير الطاقة المتجددة على مستوى التجهيزات    التلكؤ في تطبيق القانون الدولي وراء تعطيل مسار التسوية    التطبيع مكمِّل لصفعة القرن    شارع ميروشو ... العثور على جثة شاب متعفنة داخل شقة    وفيات كورونا حول العالم تقترب من مليون!    مهرجان القدس السينمائي الدولي يفتح باب المشاركة في دورته الخامسة    مكانة صلاة الجمعة في حياة المسلمين    القول الحَسَن وآثاره في القلوب    طُرق استغلال أوقات الفراغ    السياق الفلسفي للسلام والسياق التشريعي السياسي    عندما يتأبّى الإنسانُ التكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"العميد" يثأر من "الحمراوة" في أول فرصة
مولودية وهران 2- مولودية الجزائر 3
نشر في المساء يوم 17 - 09 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
صدقت التوقعات وسقطت مولودية وهران، في أول اختبار حقيقي وقوي في البطولة الوطنية، حيث ظهرت انعكاسات الأزمة التي تهز بيت الحمراوة منذ مدة، والمتمثلة في حرمان مدربها شريف الوزاني من عقد يخول له الجلوس فوق كرسي الاحتياط عاديا، دون انتظار "رأفة" الرابطة الوطنية الاحترافية منحه رخصة استثنائية، وأول أمس، أجبر على الجلوس في المنصة الشرفية، وترك أمر توجيه أشباله من على خط التماس لمساعده مشري بشير، والمحضر البدني جمال بيكادجة، وكذلك آثار السفرية التي قادت "الحمراوة" إلى مدينة عين مليلة، حيث صعب عليهم استرجاع قواهم في حيز زمني قصير لم يتعد ثلاثة أيام.
ظهر واضحا تعب اللقاء السابق في مردود زملاء الحارس ليتيم، الذي لا يتحمل وزر الأهداف الثلاثة المسجلة عليه، بقدر ما يتحمله دفاعه الثقيل الذي لم يساير إطلاقا الريتم الذي فرضه عليه مهاجمو مولودية الجزائر، وتجلى ذلك في طريقة تسجيلهم للهدف الثاني من إبراهيمي في الد38، عندما خادع المحليين برأسية مباغتة، خاصة إذا علمنا أن محور دفاع الوهرانيين، تشكل لأول مرة من الإفريقي فيفيان الذي عوض سباح المعاقب، والمتألق بوعلام مصمودي، وتأكد من خلال أطوار المباراة، أن هذا الثنائي بحاجة إلى وقت طويل حتى يتناغم فوق المستطيل الأخضر.
نفس الشيء بالنسبة للاعبين آخرين، غيّر المدرب شريف الوزاني مناصبهم مضطرا، كالمدافع فغلول الذي حول خدماته إلى خط المنتصف لملء الفراغ الذي تركه المحنك هريات المصاب، والمدافع حميدي الذي أقحم مدافعا في الرواق الأيمن، وشويطر مهاجما، إلى جانب قرتيل وناجي، غير أن هذه التغييرات والتكتيك المعتمد من طرف التقني الوهراني، لم تجد نفعا أمام الخطة المحكمة لمدرب مولودية الجزائر كازوني، الذي أحسن نشر لاعبيه فوق رقعة الميدان، كل واحد بدور محدد له، لكن في خدمة المجموعة تحت قيادة البارع عبد المومن جابو، لذا ظهر الانسجام والسيطرة من جانبهم في أغلب فترات المباراة، وكان بإمكانهم الفوز بحصة ثقيلة، لولا التسرع من جهة، والتدخلات الناجحة للحارس الحمرواي إيتيم، في بعض اللقطات الحاسمة من جهة أخرى، ورغم ذلك، قبل مرغما هدفين في الشوط الأول من توقيع بن دبكة في الد33، وإبراهيمي في الد38، بعدما ضيع الوهراني فغلول سانحة افتتاح مجال التسجيل لفريقه.
كازوني يثمن وشريف الوزاني يبرر ويتهم
حتى بعد عودة مولودية وهران في الشوط الثاني بنية التدارك، لم يضيع العاصميون مبادراتهم، وسيطرتهم التي توجت بهدف ثالث قاتل من بورديم في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع للمباراة، رد عليه الحمراوي منصوري بهدف ثان لفريقه من ركلة جزاء دقيقة بعد ذلك، لم يطعن في استحقاقية مولودية الجزائر لفوزها الذي عمل عليه كثيرا مدربها، وشدد على تحقيقه في أكثر من مرة ومناسبة، وحضّرهم من أجله، وأقر بذلك بعد نهاية المباراة "شيئ جميل، وصعب في نفس الوقت أن تحقق ثلاثة انتصارات متتالية خارج ديارك، والحقيقة أنني هيأت فريقي للعودة بنتيجة إيجابية من وهران، وأحيي أشبالي على حرارتهم في اللعب، صحيح أن الفوز على مولودية وهران يرفع من معنويات فريقي، ويسمح لنا بالتحضير جيدا لمباراة الذهاب من البطولة العربية ضد ظفار العماني، لكن لا يجب أن نغتر به، فنحن مازلنا في بداية البطولة، وينتظرنا عمل كبير لتحسين أدائنا، خصوصا على مستوى خط دفاعنا".
أما مدرب "الحمراوة" شريف الوزاني، فاعترف بأحقية مولودية الجزائر في الفوز، وأن فريقه فعل كل ما في وسعه لتجنب الهزيمة، لكن لم يتمكن من ذلك لعوامل، برر بها السقوط أمام "العميد"، وشرحها بقوله "حاولنا تجاوز عدة عوامل لعبت ضدنا، كعدم حيازتي على إجازة، بسبب تهرب المساهمين من التوقيع على عقد لمصلحتي، والإرهاق الناتج عن المقابلة السابقة ضد عين مليلة، والبرمجة التي أثّرت فينا، ولم تكن عادلة معنا، وللرابطة الوطنية دور كبير في ذلك، وفي بخصها حقنا، زيادة على التحكيم "الحيلي"، وبعض الغيابات النوعية التي حاولت جهدي سد ثغرتها، لكن دون جدوى أمام مولودية الجزائر التي كانت مستعدة أحسن منا، لذلك لم ننجح في النيل منها، فنحن لازلنا ننشد الانسجام، والتنسيق بين خطوط التشكيلة.. على كل لا يجب أن نتأثر كثيرا بهذه الهزيمة، فالبطولة لازالت في بدايتها، وأمامنا متسع من الوقت لتصحيح أخطائنا، أعتذر لأنصارنا، ونعدهم بالتدارك مستقبلا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.