نجم بوافيشتا لبلماضي :"مُستعد للقدوم مشيا على الأقدام للجزائر"    أمطار رعدية غزيرة تصل إلى 50 ملم محليا على هذه الولايات    ثلوج بسمك 10 سنتيميتر عبر 19 ولاية    جمعية عين مليلة تحقق الأهم في يوم التعادلات    ضرورة اتخاذ إجراءات حاسمة من أجل تنمية مستدامة للأجيال    التساقطات الأخيرة ساهمت في رفع منسوب السدود    الجزائر ترفض أي تدخل في شؤونها الداخلية    الدولة واقفة دوما إلى جانبكم    انهيارات عصبية وسط الجيش.. و"جنرال" يفقد الذاكرة    الإتفاق على زيادة الإنتاج النفطي بمقدار 500 ألف برميل يوميا بداية من جانفي 2021    الجزائر ملتزمة بالتنسيق مع الشركاء لصالح القارة السمراء    دراسة ملفات نشاط صناعة المركبات تتم وفق دفتر الشروط    جراد يؤكد على توزيع عادل وسريع للقاح المضاد لكورونا    الجزائر «عصيّة» وقادرة على إدارة الأزمات    الأغواط تستعيد الذكرى 168 لإحدى مجازر الاحتلال الفرنسي    لائحة الاتحاد الأوروبي "مجحفة للغاية"    تشييع الشهيد للماية سيف الدين    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    إطلاق نظام معلوماتي لمراقبة البضائع المستوردة    إعادة 100 جزائري «حراق» من إسبانيا عبر خط ألميريا- الغزوات    وزيرة الثقافة بن دودة تؤكد مرافقتها للألعاب المتوسطية    لحمري يصاب ويخلط حسابات إيغيل    مأمورية صعبة للرابيد بعين الفوارة    3 رحلات جوية من البيض الى وهران و العاصمة أسبوعيا    الأورو ب 20200 دج للشراء و20600 دج للبيع بالسوق السوداء    تسهيلات للمؤسسات المصغرة وفق الشفافية ومكافحة البيروقراطية    ركود تنموي على بوابة الجنوب    مركز نفسي بيداغوجي لمرضى التوحد ببلعباس    عقود نجاعة مع مدراء 8 مسارح جهوية    نسخة جديدة من كتاب "تلمسان أو أماكن الكتابة" لمحمد ديب    « الاجتماع» عمل جديد قريبا على الركح    تتويج فيلم «صخرة ضد الشرطة» للجزائري جدواني بالفضية    بوادر انفراج للأزمة الخليجية    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    توزيع مطويات وكمامات على تلاميذ الإبتدائيات    الجوية الجزائرية تبرمج 24 رحلة إجلاء تستمر إلى 19 ديسمبر    أسد من أسود الجيش    بايدن يقر الانفتاح على «نهج متعدّد الأطراف» في السياسة الأمريكية    سي الهاشمي عصاد يشارك في اجتماع لتحديد محتوى وآجال إطلاق المنصة الرقمية للغات الأفريقية    "سبيربنك" يخطط لافتتاح أول معهد ذكاء اصطناعي في روسيا    تعاون بين "تايال" للنّسيج والمركز الجامعي    مناوشة كادت تتحوّل إلى جريمة قتل    عشريني يحوز مهلوسات    دعم أبدي للشعوب المستعمرة    اللقاح مجاني لكلّ الجزائريين    اكتشاف نقيشة ليبية قديمة بموقع قرقور بباتنة    منتخب كرة الريشة يلغي تربص السويدانية    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    "سوسطارة" في مهمة رد الاعتبار ببشار    تمدرس الطفل المعاق حق مكفول قانونا ولكن الواقع صادم    وفد شباب بلوزداد يشدّ الرحال نحو مصر    هرمان تبادلا الإعجاب    محمد إسياخم الممحون بالرسم    الأمم المتحدة: تداعيات الوباء سترفع عدد المصنفين في فقر مدقع إلى أكثر من مليار شخص    دين الحرية    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الظواهر الاتصالية الجديدة محور ملتقى
جامعة قالمة
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
نظم قسم علوم الإعلام والاتصال وعلم المكتبات ومخبر الفلسفة والدراسات الإنسانية والاجتماعية مؤخرا، بجامعة "08 ماي 45" في قالمة، الطبعة الرابعة من الملتقى الوطني حول "الاتجاهات البحثية في علوم الإعلام والاتصال في الجزائر، والظواهر الاتصالية الجديدة بين النمطية والاستحداث"، بمشاركة دكاترة وباحثين من مختلف جامعات الوطن.
الملتقى الذي يهدف إلى دراسة مدى استحداث المنظومة النظرية والمنهجية الجديدة، ومدى صلاحيتها للتعامل مع الثورة الرقمية ووسائل الاتصال الجديدة، حظي باهتمام بالغ من طرف الباحثين والدارسين، وعالج الإشكالية المتجددة في حقل العلوم والاتصال، وإشكالية المناهج والنظريات المطبقة في هذا الحقل بين النمطي والمستحدث، إلى جانب التطورات التقنية المتسارعة التي أفرزت الكثير من الظواهر الاتصالية الجديدة، حيث سعى المشاركون إلى مناقشة عدة محاور، منها مراجعة البحوث الإعلامية والاتصالية الجزائرية في مجال الوسائط الجديدة، العلاقة بين إعلام التكنولوجيات الحديثة والدراسات الاستشرافية وموضوع توظيف الشبكات الاجتماعية ونظرية الإعلام الجديد.
في هذا الصدد، قالت الدكتورة والأستاذة المحاضرة بجامعة قالمة، بثينة حمدي، إنه في إطار إشكالية التطور الرهيب لوسائل الاتصال وظهور وسائل الاتصال الفردية الجماعية بما يسمى "سالف ماس ميديا"، فقد أصبح المستخدم هو من ينتج المحتوى، وهو المواطن الصحفي الذي ينتج رسالة إعلامية، وبإمكانه التأثير في آراء الآخرين، والتكنولوجية الجديدة التي فرضها الإعلام الجديد أدى على الصعيد البحثي والأكاديمي، إلى ظهور انشغالات بحثية جديدة تتمحور حول مواضيع بحثية جديرة بالاهتمام، خلافا للمواضيع التقليدية السائدة، حيث يجب أن تتماشى معها مناهج بحثية قادرة على تفسير هذه الظواهر بشكل جيد، موضحة أن المناهج الدراسية الجامعية، تكرِس المنهجية التقليدية والنمطية التي تم الدأب عليها لسنوات طويلة، وهذه المنهجية لم تعد قادرة على أن تأتي أكلها، والتعامل مع الظواهر الجديدة للثورة التكنولوجية الهائلة، داعية إلى إعادة النظر في هذه المناهج ومسايرة المواد البحثية ومسايرة الركب العالمي في هذا المجال، والاعتماد على طرح مسألة المناهج الرقمية، حتى يكون نوع من التماشي مع هذا الركب التكنولوجي المتسارع باستمرار، وقالت إن الإجراءات يجب أن تكون على صعيد مشاريع الدكتوراه والتكوين في طور الدكتوراه والماستر، مع إثارة قضايا بحثية جديدة، ومحاولة التكيف منهجيا وبحثيا مع هذه القضايا، وتوجيه الطلبة للتعامل مع المناهج الكيفية القادرة على استقراء الظواهر وكيفية التعامل معها.
أكدت الدكتورة حمدي، أن وسائل الإعلام والاتصال تُجاري التطور الحاصل على الصعيد العالمي والعربي، كما أن الإعلام الإلكتروني والرقمي الجزائري، أضحى واقعا قائما بذاته، ووصل إلى درجة معينة من التكيف مع المشهد الإعلامي الجديد، بالنظر إلى الإقبال على المواقع الإخبارية الإلكترونية الجزائرية، لما لها من نسبة تفاعلية وعدد الزوار الكبيرين جدا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.