«إعلامنا مدعو إلى تفنيد أباطيل فرنسا وقانون تجريم الاستعمار ضرورة ملحة»    المصادقة بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي ل 2020    449 طلعة جوية للشرطة لتأمين المواطن و حماية ممتلكاته    وصول 229 مسافر إلى مطار هواري بومدين الدولي    لا مساومة على تاريخنا ونخوتنا    من أجل النهوض بالرياضة في البلاد..محمد مريجة:    تنامي موجة الإحتجاجات على مقتل أمريكي أسود على يد الشرطة    مجاهدون يرون شهاداتهم ويؤكدون:    إلى تاريخ 25 جوان المقبل    بعدما اصبحت الحفر والمطبات تغزو المكان    أمريكا: محتجون يطالبون برحيل ترامب    الجيش بالمرصاد لمهربي ومروجي المخدرات    استئناف الجلسات اليوم لمناقشة قانون المالية التكميلي    في إطار ملفات الفساد العالقة    مدوار يقلل من فضيحة التسجيل الصوتي؟    منزل محرز يتعرض للسرقة ؟    تم الاتصال بي لترتيب نتيجة لقاء وفاق سطيف    السلطات المحلية بين إلحاح التجار ومخاوف "كورونا"    ملف السكن يعود إلى الواجهة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية التكميلي 2020    موسم الاصطياف يتأجل إلى ما بعد الكورونا    تعليمات صارمة للترميم أو التهديم    مصطفي غير هاك ينفي اصابته بكورونا    تعين العقيد خالد بوريش خلفا له    تزكية أبو الفضل بعجي أمينا عاما جديدا    الأستاذ محمد غرتيل عطاء بلا حدود وحفظ لأمانة الشهداء    كونتي يطالب بالإسراع في تعيين مبعوث أممي جديد    ننتظر البت نهائيا في مصير الموسم ومشاكل "لوما" معقدة    واسيني الأعرج يقاضي طاقم المسلسل المصري "النهاية"    وجوب المحافظة على الصحة من الأمراض والأوبئة    الجزائر تترأس مجلس السلم والأمن في جوان الجاري    جموع المصلين يؤدون صلاة الفجر في مسجد الأقصى    370 ألف وفاة وأكثر من 6 ملايين مصاب بكورونا في العالم    التحذير من الاقتناء العشوائي للأدوية    سارق لواحق السيارات في قبضة الأمن    « لا يمكن العودة إلى التدريبات دون قرار من «الفاف»    «زينو» غائب في عيد الطفولة    تألق وتميز في تحدي القراءة العربي    الطفل الذي تحدى المرض بالريشة والألوان    موسى كريم روزال أصغر فارس بسيدي بلعباس    ما تناقلته الأبواق الإعلامية الفرنسية إنحراف خطير    الشهيد محمد عبد العزيز قاد مسيرة شعب لعقود حافلة بالمكاسب والانجازات رغم التكالب الاستعماري    تحسن في التزوّد بالمياه ابتداء من يوم غد    تكرم في اليوم العالمي للطفولة طاقم علاج "كورونا" بمستشفى كناستيل    تسريح 37 مريضا و حالتان فقط تخضعان للبروتوكول العلاجي    الديوان الوطني للإحصائيات: المعدل السنوي لنسبة التضخم في الجزائر إستقر في 1.8 بالمائة في أفريل 2020    هجمات 20 أوت 1955: تحطيم أسطورة الجيش الفرنسي الذي لا يقهر وتدويل للقضية    أحكام القضاء والكفارة والفدية في الصوم    علاج مشكلة الفراغ    فضل الصدقات    نفط: منظمة أوبك تعقد اجتماعين عن بعد يومي 9 و10 جوان لتقييم أثرتخفيضات الإنتاج    خلال المشاورة الثالثة والأخيرة: مشاركون يدعون إلى وضع آليات تحمي الفنان وأعماله الإبداعية    البرلمان : تأجيل جلسة التصويت على مشروع قانون المالية التكميلي 2020 الى 14سا 30د    إعادة فتح المسجد النبوي (صور)    إثر أزمة قلبية مفاجئة    خلال شهر رمضان المنقضي    اشادة بالوزيرة بن دودة    فرصة للسينمائيّين الجزائريين للمشاركة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دعوة كل الفاعلين للمشاركة في إعداد استراتيجية القطاع
لإخراج الصحافة الإلكترونية من الفوضى التي تتخبط فيها
نشر في المساء يوم 20 - 02 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعرب المستشار بوزارة الاتصال، العربي ونوغي أمس، عن أسفه لعدم توفر وزارة الاتصال على إحصاء دقيق بخصوص عدد الصحف والمواقع الإلكترونية التي يديرها جزائريون وتنشط بالساحة الإعلامية الوطنية، مشيرا إلى أن "ما نتوفر عليه حاليا هو 84 صحيفة وموقع، في حين أن العدد يفوق بكثير هذا الرقم".
وأكد السيد ونوغي لدى استضافته أمس، رفقة زميله في نفس المنصب نور الدين خلاصي، في حصة "حوار خاص" للقناة الإذاعية الأولى، أن اللقاء الذي ينظم اليوم بالعاصمة حول واقع الصحافة الإلكترونية في الجزائر، يعد أول ورشة تطلقها وزارة الاتصال في إطار 13 ورشة لإصلاح القطاع، موضحا بأن هذه الورشة ستكون بمثابة "لقاء تعارفي وإحصائي بالدرجة الأولى".
وأضاف المستشار أن اللقاء "جاء لضبط المنطلق الجديد لإرادتي رئيس الجمهورية ووزير الاتصال في السعي لإشراك الجميع والعمل على تحرير الصحافة وإخراجها من الابتزاز والظلم والتجاوزات الخطيرة ووضع حد للنهب"، مشيرا إلى أن الهدف الأسمى منه هو "إخراج هذا النوع من الصحافة من عالم الفوضى إلى هيكلة منظمة".
وأوضح بأن الفاعلين والناشطين وأهل الاختصاص سيكونون، المشاركين الرئيسيين في ضبط استراتيجية وخارطة طريق، نحو هيكلة جديدة لإخراج الصحافة الإلكترونية من الفوضى التي تعيشها منذ بدايتها الأولى في الجزائر، قبل أكثر من عشرين سنة، داعيا بالمناسبة جميع الفاعلين وأصحاب الصحف الإلكترونية، للالتحاق بالورشة والدخول إلى الجزائر "باعتبار أغلب هذه الصحف متواجدة بالخارج"، من أجل التوصل إلى وضع استراتيجية محكمة لتنظيم هذا القطاع".
من جهته، أكد السيد نور الدين خلاصي، أن ضبط هذا النوع من الصحافة وتقنينه ليس معناه التضييق على حريته، بل بالعكس يهدف إلى تهيئة الأجواء لصحافة حرة ومسؤولة، تنشط في إطار القانون وأخلاقيات المهنة، بعيدا عن التجريح والابتزاز، وذلك وفقا للالتزام السادس في سلسلة الالتزامات ال54 لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي يدعو إلى صحافة حرة بدون قيود.
وقال خلاصي إن نجاح اللقاء الوطني التشاوري الأول من نوعه حول الصحافة الإلكترونية في الجزائر، من أجل التنظيم وإنهاء الفوضى الذي يعرفها هذا المجال "لن يتأتى إلا بإعطاء الأولوية للكفاءات وتوفير المناخ المناسب لوضع خطة طريق"، مؤكدا على ضرورة أن يرتقي الإعلام الجزائري والإلكتروني، بشكل خاص، إلى المستوى الذي ارتقى إليه الحراك الشعبي، "باعتباره الرقيب الذي تم بفضله "إغلاق أبواب جهنم، سعيا لتحقيق التغيير".
وفي نفس السياق، أكد المستشاران أن التركيز في عمل الوزارة لن يكون فقط على الصحافة الإلكترونية، على اعتبار أنه سيتم تنظيم ورشات أخرى تخص مختلف الجوانب المتعلقة بالإعلام، على غرار مجلس أخلاقيات المهنة والمجلس الوطني للصحافة المكتوبة وكذا الإشهار الذي يعد أحد أهم الملفات الثقيلة التي تثير الكثير من الجدل.
في سياق متصل، تحدث السيد ونوغي عما وصفه ب«جرائم الإشهار" التي قال بأنها "كثيرة وخيالية، لما وقع فيها من نهب للمال العام"، مشيرا إلى أن العمل يجري تدريجيا من أجل وضع حد لكل هذه التجاوزات والظواهر الدخيلة على قطاع الإعلام، بما يسمح بتطهيره وإرجاعه إلى مساره الصحيح في تقديم المعلومة الموثوقة.
في الأخير، دعا المستشاران، الصحافيين من مختلف وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمكتوبة والرقمية إلى تنظيم أنفسهم في جمعيات وتأسيس نقابات قوية للدفاع عن حقوقهم المادية والمعنوية في إطار ما يخوله القانون.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.