القائمة الإسمية للشهداء الذين جلبت الجزائر جماجمهم    تيسمسيلت: غلق الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي عبر إقليم الولاية    تركيا : آيا صوفيا ستصبح مسجدا من جديد..وواشنطن "تعترض"    الرئيس تبون يُثبّت ميزانية ألعاب البحر المتوسط    غلق الأسواق الأسبوعية وأسواق المواشي لمدة 15 يوما بالبليدة    تمديد المنح الخاصة بالأساتذة والطلبة العالقين بالخارج    إحداث مستشفيين عسكريين بالعاصمة والبليدة    1485 إصابة جديدة بكورونا في مصر و86 حالة وفاة    حوادث المرور: وفاة 3 أشخاص وإصابة 197خلال 4ساعة    تركيا تطالب فرنسا بالاعتذار عن اتهامات "خاطئة"    "الجلفة إنفو" تنشر القائمة الإسمية لرفات و جماجم قادة المقاومة الشعبية ورفاقهم    تفاصيل 48 شهرا من المفاوضات لاستعادة جماجم شهداء المقاومة            قرروالي سوق أهراس غلق جميع أسواق الماشية عبر الولاية    ولد قابلية: إستعادة جماجم المقاومين يعد "حدثا تاريخيا"    العدالة تفتح تحقيقا حول قضية إقتناء مصفاة النفط "أوغيستا"    حصيلة السداسي الأول: الجيش يقضي على 12 إرهابيا وتوقيف 5 واستسلام 3 آخرين    لأول مرة في زمن كورونا.. محرز خارج تشكيل السيتي الأساسي    سوناطراك تطمئن عمالها    تعرض محمد فارس إلى إصابة على مستوى الفخذ    جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن الدولي إلى محاسبة المغرب عن دوره الموثق في الاتجار بالمخدرات    موجة حر تصل إلى 44 درجة تضرب الولايات الشمالية ابتداء من الأحد    "مناطق الظل ببومرداس تتطلب إنجاز زهاء 3000 عملية لتحقيق التنمية "    غوتيريش يبحث مع السراج الأوضاع السياسية والأمنية في ليبيا    شباب صحراوي يستغل قدراته الابداعية لمجابهة نتائج سرقة المغرب لموارده الطبيعية    والي الأغواط يأمر بغلق بعض المحلات التجارية وأسواق المواشي    أسعار النفط تتحسن بفضل تراجع مخزونات الخام الأمريكي    انظمام المخرجين مالك بن إسماعيل وسالم إبراهيمي إلى أكاديمية الأوسكار    مهرجان البوابة الرقمية للفيلم القصير الدولي لعنابة: "الجزيرة ليلى" يفوز بجائزة "البوابة الذهبية"    نمو رقم أعمال الشركة المركزية لاعادة التأمين ب 11.6% في 2019    اللواء سماعلي يشرف على تسمية مركز الترفيه العائلي ببشار بإسم الشهيد "فارسي أمحمد"    الشرطة مجندة لتعزيز السكينة بالمجتمع في كنف إحترام حقوق الانسان    بوديسة: ضرورة إعادة النظر في التشريع وإجبارية المراقبة والتفتيش    مشجع مانشستر يونايتد يفصل من عمله بسبب صورة مع محرز    مجلس الأمن يتبنى قرارا يدعم نداء لغوتيريس لهدنة عالمية من أجل التصدي لكورونا    استقبل 9 ممثلين من أندية الشعب    عرض عسكري لاستقبال رفات الشهداء ال24 غدا    بهلول: "الأندية لا تملك أي حجة للإعتراض حول قرار إستئناف الموسم"!    إصابة عشرات الفلسطينيين بالاختناق خلال توغل قوات الاحتلال الإسرائيلي في الخليل    ألكسندر نوفاك يتوقع تخفيف تخفيضات إنتاج الخام إبتداءً من شهر أوت    نحو تهيئة غابة الصنوبر بمدينة تيارت    بن طالب يساهم في عودة نيوكاستل بفوز عريض من بورنموث    بيع الكباش ممنوع بالجزائر الوسطى    عيد الاستقلال والشباب: برنامج افتراضي غني بالأنشطة الثقافية    مراجعة الدستور تقترب من مرحلة الحسم    السيناتور بن زعيم يدعو لإسقاط شعيرة ذبح الأضحية    مهياوي: الأعراس والتجمعات رفعت عدد الإصابات بكورونا ب 25 بالمائة    انتهاكات حقوق الانسان في الصحراء الغربية المحتلة مصدر "توتر" في المنطقة    كوفيد-19: وزارة الصحة تسمح للمخابر الخاصة بإجراء تحاليل تشخيص الفيروس    18 سنة سجنا ضد حداد و12 في حق أويحيى وسلال و10 لغول    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    وزير الموارد المائية مطلوب في المدية؟    عطار يعتبر ايني شريكا تاريخيا للجزائر    الكاف تؤجل الحسم في اختيار البلد المضيف    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البريد المركزي يشدد إجراءات الوقاية من كورونا
تزامنا مع فترة صب الأجور والمعاشات
نشر في المساء يوم 23 - 05 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
ساهمت مؤسسة البريد المركزي بالجزائر الوسطى تزامنا مع صب الأجور والمعاشات الخاصة بالمتقاعدين، ساهمت في تشديد إجراءات وتدابير الوقاية في مواجهة انتشار فيروس كورونا، سواء على مستوى مواردها البشرية أو تجاه الزبائن والمواطنين الذين يرتادون هذه المؤسسة البريدية الكبرى بالعاصمة، خاصة من أجل سحب أموالهم والتعاملات المالية الأخرى؛ حيث تم في هذا الإطار، الإلغاء المؤقت للنظام الإلكتروني للانتظار في الطابور، مع الحرص على التباعد بين الزبائن عند الوقوف أمام الشبابيك.
عمدت المؤسسة في إطار تعزيز إجراءات السلامة من تفشي هذا الوباء، حسب ما لاحظت "المساء"، إلى التقيد أكثر بالطرق الاحترازية من احتمال انتقال عدوى هذا الداء الخطير، فإلى جانب إلزام كافة العمال والموظفين والمستخدمين، بارتداء الكمامات الطبية لاسيما بالنسبة لأعوان شبابيك السحب أو الدفع المالي، باعتبارهم الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس لتعاملهم المباشر مع الزبائن، تم الإلغاء المؤقت للنظام الإلكتروني المحدد للدور في الطابور، كإجراء وقائي يحمي الموظفين والعمال من جهة، ويعطي دفعا وتسريعا كبيرين لعملية سحب الأجور ومعاشات المتقاعدين، ومختلف عمليات التحويل المالية المختلفة.
كما سعت مديرية المؤسسة في هذا الإطار، إلى التخفيف من حدة ازدحام الزبائن وقاصدي هذه المؤسسة البريدية؛ من خلال التباعد في الوقوف أمام الشبابيك المالية، حيث تم تخصيص أماكن (علامات) وقوف على الأرضية تفصل بينها مسافة تفوق المتر، تجبر كافة المواطنين على احترامها والالتزام بها، ناهيك عن إجبارية التقيد بوضع الكمامات الطبية عند التعامل المباشر مع أعوان الشبابيك.
ونفس الإجراء عرفته الموزعات المالية الإلكترونية الداخلية، التي يجبَر مستعملوها على احترام التباعد وتفادي الاحتكاك، وارتداء القفازات أثناء القيام بعمليات سحب الأموال.
واتخذت المديرية في هذا الشأن دائما، قرارا بمنع جلوس الزبائن داخل مركز البريد لتفادي التجمعات والاكتظاظ، التي من شأنها المساعدة على تنقل وانتشار فيروس كورونا في حال التأكد من الحالات المصابة أو ما شابه ذلك، حيث يُطلب بشكل تحسيسي وتوعوي من الزبائن الذين أنهوا تعاملاتهم البريدية، مغادرة المكان فورا وعدم البقاء، مع إقناعهم بأن هذا القرار الاحترازي يصب في مصلحتهم ومصلحة البريد المركزي ككل، وهو ما تم تفهمه بكل احترام، في حين تم الإبقاء على التوكيل الاستثنائي بالنسبة للأشخاص المسنين والمتقاعدين تزامنا مع صب الأجور والمعاشات، لتفادي تنقلهم إلى مركز البريد، وتعريض حياتهم للإصابة بهذا الفيروس المميت.
ويرى بعض مسؤولي المكاتب وموظفي المصالح بهذا الخصوص، أن تشديد الإجراءات الوقائية لمنع انتشار وباء كورونا بمقرات المراكز البريدية خاصة البريد المركزي باعتباره أكبر مؤسسة بريدية تستقبل الزبائن لسحب الأجور والمعاشات والقيام بالعمليات المالية الأخرى، لا بد منه لكونه الحل الوحيد والأمثل لمواصلة العمل وضمان استمراريته في ظل هذا الوضع الصحي الحرج الذي تعرفه البلاد، داعين المواطنين إلى عدم التهاون والتساهل مع هذه الإجراءات للخروج من دائرة خطر هذا الوباء.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.