بنك الجزائر يعلن عن إصدار نماذج نقود جديدة    وزير الصحة التونسي : السياح الجزائريون بإمكانهم دخول تونس بدءا من هذا التاريخ    باتنة: هزة أرضية بقوة 4.3 درجات    توقيف مروجين للمخدرات والمؤثرات العقلية وحجز 490 قرص مهلوس و قطع من المخدرات بمعسكر    الجزائريون يلقون النظرة الأخيرة على رفات الشهداء    كورونا: 26 وفاة و1515 إصابة لمستخدمي القطاع الصحي    طائرات النقل العسكرية تواصل جلب المستلزمات والمعدات الطبية من الصين    ّ " الطلقة" ..قطار ياباني يتحدى الزلازل    بن رحمة يؤكد عُلو كعبه وينال تكريما جديدا    تعيين كريستينا دوارتي من الرأس الأخضر مستشارة الأمم المتحدة الخاصة لأفريقيا    بقاط ينفي وجود موجة ثانية للفروس    استرجاع رفاة وجماجم شهداء المقاومة الشعبية أضفى طابعا "خاصا ومميزا" للذكرى ال58 لعيدي الاستقلال والشباب    مخلوفي :"4 أشهر وأنا عالق في جنوب إفريقيا"    قصر الثقافة.. بداية توافد المواطنين لإلقاء النظرة الأخيرة على رفات شهداء المقاومة الشعبية    درجات حرارة تصل إلى 48 درجة تحت الظل على المناطق الجنوبية اليوم    الجزائر تدعو الى احترام سيادة الدول ووحدتها الترابية    الإفراج المؤقت عن طابو وبلعربي و حميطوش    ترقية السعيد شنڤريحة إلى رتبة فريق مع تثبيته في منصب قائد للأركان    إدانة تخاذل الأمم المتحدة و تواطئها مع المحتل    الجزائر لن تتراجع عن مطلب إسترجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا    بكيت بحرقة لرؤية شهداء الجزائر يعودون بعد 170 عاما    حماية الشهداء ورموز الثورة حفظ للذاكرة الوطنية    تدعيم حظيرة الحماية ب 6 حافلات لتسهيل التدخلات    الإطاحة بسيدة احتالت على عشرات من طالبي السكن و الشغل    الريادة عند العقاد وجدلية مستقبل الأمس    الفريق شنقريحة يؤكد:    الشرطة مجندة لتعزيز الأمن والسكينة    جرائم الاستعمار محل جرد.. وهويتنا الوطنية صمام الأمان    تسليم محطة توليد الكهرباء بمستغانم في 2022    مكتسبات العمال لن تتأثر بترشيد الإنفاق    ماكرون يجري تغييراً حكومياً يواكب ما تبقى من ولايته    القضاء التركي يبقي على مذكرات الجلب الدولية للمتهمين    بوقدوم يرافع لحق الشعوب في تكنولوجيا الإعلام والاتصال    70 مليون دج للتكفل بمناطق الظل    حرب المواقع تشتد تحسبا لأية ترتيبات لإنهاء الأزمة الليبية    إقبال على شراء الدولار    جامعة الجيلالي اليابس ببلعباس ضمن ال 150 الأفضل في العالم    « الفيروس لا يرحم وأنصح الجميع بالوقاية »    نقل أكثر من 1000 قطعة أثرية إلى متحف أحمد زبانة    اللاعبون المنتهية عقودهم يصرون على تسريحهم    أسبوعان أمام شريف الوزاني لتسوية مستحقاته    وحدة لإنتاج الثلج بميناء صلامندر    مجمّع «توات غاز» يدخل الخدمة بإنتاج 12 مليون م3 يوميا    لجنة استقدام اللاعبين الجدد تقلق الأوساط الرياضية    ندوة حول المنجز في المسرح الجزائري بعد 58 عاما    وفاة الشاعر وكاتب الكلمات محمد عنقر    الفنان الطاهر رفسي في ذمة الله    إيلاس يؤكد الحرص على إنجاح طبعة وهران    مناطق الظل تستفيد من الغاز الطبيعي    غلق أسواق المواشي والأسبوعية بقسنطينة    المساهمون منقسمون والفريق في مفترق الطرق    تسليط الضوء على معاناة المصابين بالفيروس يرفع معدلات الوعي    والي البويرة يقرر إعادة غلق الأسواق ومنع الأعراس    علماء ومشايخ يقترحون على رئيس الجمهورية دسترة هيئة وطنية للإفتاء    تجويع شعب.. تجويع قطة!    حكم سَبْق اللّسان بغير القرآن في الصّلاة أو اللّحن فيه    «المَبْلَغ مَدْفُوعٌ باِلكَامِل بِكَأْس وَاحِد مِنُ اللَّبَن» العدد (5)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعادة بعث المشاريع التنموية المتوقفة
مناطق الظل البليدة
نشر في المساء يوم 02 - 06 - 2020


* email
* facebook
* twitter
* linkedin
أعلن والي البليدة، التي تخضع للحجر الصحي الجزئي، للحد من تفشي فيروس "كورونا" المستجد، نهاية الأسبوع الفارط، عن إعادة بعث أشغال مختلف المشاريع التنموية التي كانت متوقفة خلال الفترة السابقة، بسبب الأزمة الصحية التي تمر بها الولاية.
أوضح السيد كمال نويصر، أنه تم استئناف أشغال إنجاز مختلف المشاريع التنموية، على غرار تلك المتعلقة بالربط بشبكات الكهرباء والغاز، وشبكات التطهير والصرف الصحي، وكذا السكنية منها والمتعلقة أيضا بإنجاز مرافق عمومية وأخرى خدماتية، مع ضمان التقيد بمختلف الإجراءات الوقائية لتفادي الإصابة بهذا الفيروس المعدي.
أضاف أن السلطات العمومية رخصت للشركات المكلفة بإنجاز هذه المشاريع، باستئناف نشاطها، بعد التأكد من أنه لا يتعارض مع الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها للحد من توسع رقعة انشار الفيروس. ويتعلق الأمر -وفقا لنفس المسؤول- بالمشاريع التنموية التي تم بعثها بمناطق الظل، وستساهم في تحسين الإطار المعيشي لسكانها، وكذا مشاريع إنجاز المؤسسات التربوية المتمثلة في 36 مجمعا مدرسيا، وسبع متوسطات وخمس ثانويات و55 قسم توسعة.
بهدف تحسين التموين بالماء الصالح للشرب عبر جل بلديات الولاية، يضيف المسؤول، تم استئناف أشغال 25 بئرا ارتوازيا بُرمج دخولها حيز الخدمة خلال هذه الصائفة. كما تم أيضا عقب مرور شهرين من فرض الحجر الصحي على الولاية، إعادة بعث أشغال المشاريع السكنية التي توقفت هي الأخرى، على غرار مشاريع إنجاز سكنات البيع بالإيجار بكل من المدينة الجديدة بوينان وحي الصفصاف في أعالي مفتاح (شرق الولاية)، و5 آلاف سكن أخرى من نفس الصيغة السكنية ببلدية بوعرفة (غربا).
في سياق ذي صلة، أكد المسؤول أنه تم وضع رزنامة خاصة بمواعيد استلام هذه المشاريع التنموية، التي ستساهم في تحسين الإطار المعيشي للمواطن.
استرجاع 120 مليار سنتيم غير مستهلكة
استرجعت السلطات المحلية لولاية البليدة، من جهة أخرى، غلافا ماليا يقدر ب120 مليار سنتيم من البرامج المالية غير المستهلكة، وقامت بتوجيهها لإنجاز مشاريع جوارية بمناطق الظل، التي تم إحصاؤها في الولاية، حسب ما ذكره الوالي، كمال نويصر، الذي أوضح أن "السلطات المحلية قامت بالتدقيق في مختلف البرامج المالية غير المستهلكة من ميزانية الولاية، والمخطط البلدي للتنمية، وغيرها، واسترجعت 120 مليار سنتيم، وقررت توجيهها لإنجاز مشاريع جوارية في مناطق الظل التي تم إحصاؤها، من شأنها رفع الغبن عن هذه المناطق".
كشف الوالي عن إحصاء 383 منطقة ظل عبر ولاية البليدة، سيتم إيلاء اهتمام كبير لها، وستشملها هذه المشاريع الجوارية ومشاريع أخرى لاحقا. أشار إلى أن هذه المشاريع ستكون أساسا في قطاع الطاقة (الربط بشبكتي الكهرباء والغاز أو تجديد الشبكات القديمة)، بالإضافة إلى إنجاز شبكات التطهير والصرف الصحي بهذه المناطق، والتزويد بالماء الصالح للشرب، لافتا إلى أن هذه المشاريع الجوارية التي ستنطلق قريبا، سيتم إنجازها وتسليمها قبل نهاية السنة الجارية. كما أفاد السيد نويصر بأنه سيتم تدعيم الغلاف المالي المسترجع بغلاف آخر يقدر بأكثر من 300 مليار سنتيم، تم اقتطاعه من 1300 مليار سنتيم التي استفادت منها الولاية، في إطار صندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية، مضيفا أن هذه المبالغ ستستغل لإنجاز 1293 عملية جوارية في مناطق الظل. وأكد المسؤول الأول للولاية عن مواصلة التدقيق في كافة البرامج المالية السابقة والحالية، لمحاولة إيجاد مبالغ غير مستهلكة واستغلالها في إنجاز عمليات مماثلة، مشددا على أن "مشكل التنمية المحلية في بلادنا، لم يكن أبدا مشكل تمويل، بل مشكل تسيير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.