غلق الطريق الوطني بين الديار الخمسة وباب الزوار لإصلاح الجسر الحديدي    العلاقات الجزائرية الفرنسية تدخل المنطقة الحمراء    هذه مواقيت "ترامواي" العاصمة في رمضان    بالصور.. عرقاب يستقبل رئيس الفدرالية الوطنية لعمال البترول والغاز والكيمياء    يوسف عطال يعود للتدريبات    تيسمسيلت: توقيف 05 أشخاص وحجز كمية من الأقراص المهلوسة    تلفزيون "النهار" يُقدم باقة متميزة من البرامج والمسلسلات في رمضان    مؤسسات صحية تتجه نحو تلقيح الجزائريين ضد فيروس كورونا ليلا    الطاقات المتجددة: محافظة الطاقات المتجددة تنظم ندوة حول الهيدروجين الأخضر في الجزائر يوم 28 أبريل    تزويد مجمع جيبلي و117 ملبنة خاصة بكميات إضافية من بودرة الحليب    صب المنحة التحفيزية لفائدة عمال بريد الجزائر    هزة أرضية ارتدادية بشدة 3.2 بولاية بجاية    التحقيق مع غول وزعلان في قضايا فساد بمحكمة سيدي امحمد    محرز يطمح لتحقيق حلمه في رابطة الأبطال من بوابة بوروسيا دورتموند    حصيلة الجيش في محاربة الارهاب و الجريمة المنظمة خلال اسبوع    8 ضحايا في حادث مرور ببلدية باب الزوار    إنقطاع الماء الشروب على 4 بلديات في تيبازة اليوم    مسابقات الالتحاق بالدكتوراه: بن زيان يؤكد تعذر إضافة مناصب بيداغوجية    تعيين أحمد راشدي مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالثقافة والسمعي البصري    أسعار النفط تواصل الارتفاع    اعتماد أول مركز تكافؤ حيوي في الجزائر    وزارة التعليم العالي تأمر مسؤولي القطاع بإجراءات إحترازية لحماية البيانات    تنصيب لجنة وزارية مكلفة بالتوجيه والإشراف على النظام المدمج لتسيير الميزانية    أزمة دبلوماسية بين كينيا والمغرب بسبب "تصريحات كاذبة" حول الصحراء الغربية    أمطار غزيرة وزوابع رملية عبر هذه الولايات    رغم الوفرة الخضر والفواكه تلتهب عشية الشهر الفضيل المواطنون يشتكون ارتفاع الأسعار في اليوم الأول من رمضان    صبري بوقدوم: الجزائر ستستمر في العمل من خلال كل الآليات اللازمة    الحرية لا تصنع الديمقراطية ..!؟    تنصيب اللجنة الوزارية المكلفة بالتوجيه والإشراف على النظام المدمج لتسيير الميزانية    بلحيمر: هناك من يستعمل ما يسمى بالحراك الجديد للإضرار بالجزائر    وسط إجراءات إحترازية صارمة.. آلاف المعتمرين يطوفون حول الكعبة أوّل رمضان    فيروس كورونا : تسجيل 154 إصابة و109 تماثل للشفاء و 3 وفيات خلال 24 ساعة الأخيرة    صباح الجزائري وعباس النوري يهاجمان باب الحارة 11.. "سندويش بفلافل بايتة"    رفع التجميد عن أنشطة تجارة الجملة عبر الولايات الحدودية بالجنوب    إطلاق مسابقة لأفضل جدارية قريبا    تيارت: الفنان العربي بومدين يقدم على حرق مساره الفني    صوت المواطن في تطبيق السياسات العمومية    ضرورة تسريع وتيرة التلقيح للتغلب على "كوفيد- 19"    دعوة لتجسيد صور التضامن في شهر الرحمة    نظام الرباط "سلطوي مضطهد للحريات"    الجزائر الجديدة تبرز ثقل الدولة على المستوى الدولي    خطوة حزب الرئيس ماكرون انتهاك لإرادة الأفارقة    أمن بومرداس يحشد طاقاته للحد من مآسي الطريق    نقص المنشآت في المؤسسات التربوية يعرقل تطور الممارسة    أوبوكو إضافة للفريق وما أثيرَ بخصوص بعوش إشاعاتٌ    مباراة العصر.. إنجلترا 3 المجر 6 سنة 1953.. المجريون يحدثون ثورة في كرة القدم    استحضار مسيرة لم يطمسها النسيان    قضايا من عمق المجتمع    في استقبال رمضان شهر القرآن    يعمل على تزكية النّفس، إحياء الضّمير وتقوية الإيمان    قبضة حديدية بين بلقروري ومحياوي    «لم أعد بشركة وطنية وأنا صاحب غالبية الأسهم بالوثائق »    استخفاف بتدابير الوقاية بالأسواق والحافلات والمحلات    فنانون يترقبون الحدث بلهفة ...    قراءة النصوص الأدبية في ندوة علمية    يا أمة ضحكت من جهلها الأمم…!!!    الجزائر تسجل أطول ساعات الصيام عربيا    شياطين الإنس والجن في رمضان..!؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التزام فلسطيني باحترام نتائج الانتخابات
ضمن خطوة مفصلية نحو إنهاء الانقسام
نشر في المساء يوم 11 - 02 - 2021

توصلت الفصائل الفلسطينية، في ختام اجتماعاتها بالقاهرة، إلى توافق مبدئي حول آليات تنظيم الانتخابات العامة المقرر تنظيمها بالأراضي المحتلة، بداية من شهر ماي القادم، مع الالتزام باحترام نتائجها ضمن خطوة مفصلية نحو تحقيق مصالحة وطنية ينتظرها الشارع الفلسطيني منذ 14 سنة.
توصل الفرقاء الفلسطينيون إلى هذا التوافق المبدئي، بعد يومين من المحادثات والمناقشات التي عقدت برعاية مصرية وعرفت مشاركة وفود 15 فصيلا منهم وفدا حركتي التحرير الفلسطينية "فتح" والمقاومة الإسلامية "حماس". وجاءت هذه المحادثات بعد توقيع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، قبل أيام قليلة فقط من مجيء الإدارة الأمريكية الجديدة، على مرسوم حدد من خلاله مواعيد تنظيم، أول انتخابات تشريعية ورئاسية بعد 15 سنة على تاريخ آخر انتخابات تشهدها الاراضي الفلسطينية. وضمن أول خطوة عملية لتنظيم الانتخابات، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، أمس، عن بدء عملية التسجيل الميداني للانتخابات والتي ستستمر حتى مساء يوم الثلاثاء القادم على أن تكون شاملة للانتخابات التشريعية والرئاسية. ودعا رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، جميع الفلسطينيين للتسجيل وتحديث بياناتهم في سجل الناخبين باعتبار أن التسجيل شرط أساسي لضمان حق أي مواطن بالمشاركة في الانتخابات ترشحاً وتصويتاً. وستقوم اللجنة خلال فترة التسجيل الميداني بتوفير طواقم ميدانية مكوّنة من 600 موظف ينتشرون في الضفة الغربية وقطاع غزة مزوّدين بأجهزة إلكترونية لوحية لمساعدة المواطنين في تسجيل أسمائهم إلكترونياً أو الاستعلام عن معلومات تسجيلهم السابق وتعديل مكان اقتراعهم، إذا ما تم تغيير مكان إقامتهم.
وأدرك الفلسطينيون أهمية توحيد صفهم تحت سلطة واحدة تمثلهم في مختلف المحافل الدولية، بعد أن تسبب انقسامهم طيلة السنوات الماضية في هدر مزيد من الحقوق الفلسطينية، وحتى لا يكون أمام حكومة الاحتلال ولا الإدارة الأمريكية الجديدة حجة في عدم وجود ممثل شرعي للتفاوض مع الفلسطينيين. وفي مؤشر إيجابي على عودة الدفء للعلاقات بين أهم فصيلين على الساحة الفلسطينية "فتح" و"حماس"، شكر رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية اسماعيل هنية في اتصال هاتفي مع الرئيس عباس هذا الأخير على دعمه لمفاوضات القاهرة. وعبر عن إماله بنجاح الانتخابات وإنهاء الانقسام. من جانبه قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس"، خليل الحية، إن "الفصائل والقوى الفلسطينية متفقة على آليات إجراء الانتخابات للمجلس الوطني والتشريعي والرئاسة بما في ذلك تشكيل محكمة الانتخابات بالتوافق". وأضاف أنه تم الاتفاق على تحييد أي جهة قضائية أخرى و"العودة إلى القاهرة خلال شهر مارس المقبل لوضع أسس وآليات تشكيل المجلس الوطني الجديد بالانتخاب والتوافق". وتوافقت الوفود الفلسطينية المشاركة في محادثات القاهرة، حسب ما تضمنه البيان الختامي، على مواعيد الانتخابات التي أعلن عنها الرئيس محمود عباس، مع التزامها باحترام نتائجها. كما أكدت أن "الشراكة الوطنية تبدأ بانتخابات المجلس التشريعي، وهي المرحلة الأولى من انتخابات المجلس الوطني، تليها انتخابات الرئاسة ثم تشكيل المجلس الوطني بالتوافق أو الانتخاب حيثما أمكن". ولفت البيان إلى "وجوب الالتزام بالجدول الزمني الذي حدّده المرسوم الرئاسي للانتخابات، مع التأكيد على إجرائها في الضفة وغزة والقدس الشرقية، والتعهد بقبول واحترام نتائجها".
واتفقت الفصائل الفلسطينية على تشكيل محكمة قضايا الانتخابات بالتوافق من قضاة من الضفة والقدس وغزة، بحيث تتولى حصرا متابعة العملية الانتخابية على أن يصدر الرئيس عباس مرسوما بتشكيلها. في حين وأوكلت مهمة أمن الانتخابات إلى الشرطة في الضفة وغزة دون غيرها من الأجهزة الأمنية. وبينما أقر البيان بإطلاق الحريات العامة وإشاعة أجواء الحرية السياسية التي يكفلها القانون والإفراج الفوري عن كل المعتقلين على خلفية فصائلية أو لأسباب تتعلق بحرية الرأي وضمان حرية العمل السياسي، شمل الاتفاق أيضا ضمان حرية الدعاية السياسية والنشر والطباعة وعقد الاجتماعات السياسية وضمان حيادية الأجهزة الأمنية في الضفة وغزة وعدم تدخلها في العملية الانتخابية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.