بلومي مطلوب في بلجيكا    فلسطين تقصف جزر القمر وتتأهل إلى كأس العرب للأمم    لهذه الأسباب قدمت حكومة جراد إستقالتها بعد 18 شهرا من تعيينها    وزارة العدل: إيداع 29 شخصا الحبس من بين 77 شخصا متابع قضائيا بسبب الغش في البكالوريا    تعرف على برنامج التزود بالماء الشروب ببلديات العاصمة    رسميا.. شباب برج منايل يُحقق الصعود للقسم الثاني    تيزي وزو: حفل فني لتكريم ذكرى معطوب لوناس    المديرية العامة للأمن الوطني تنفي منعها مواطنين من السفر إلى الخارج بمطار هواري بومدين    فيغولي يجتاز الفحص الطبي مع غلطة سراي    لأول مرة في التاريخ.. رباعي تحكيم نسوي يقود مباراة كرة قدم في الجزائر    الأمين العام لوزارة الموارد المائية في مهمة لتأمين الماء الشروب بالمدية    مصالح الأمن: تسجيل 342 حادث مرور أسفر عن وفاة 3 أشخاص وإصابة 411 آخرين    بالصور.. فيصل زيتوني في زيارة تفقدية لولاية عنابة    وزارة الصحة تعد دليلا للتكفل بمرحلة ما بعد فيروس كورونا    كورونا في الجزائر: 354حالة جديدة و9وفيات خلال 24 ساعة    وزير الطاقة وسفير اليابان بالجزائر يبحثان سبل التعاون بمجال تحلية مياه البحر    مجموعة جنيف تدعو المغرب لانهاء العقاب ضد السجناء الصحراويين    القضية الفلسطينية محور إحاطة اليوم في مجلس الأمن الدولي    بن باحمد: الجزائر أودعت أداة التصديق على اتفاقية إنشاء الوكالة الإفريقية للأدوية    المركبات الكهربائية.. شيتور يدعو إلى تخفيف الرسوم وتزويد الأحياء السكنية بمحطات الشحن    حركة مجتمع السلم تعلن ترشحها لرئاسة المجلس الشعبي الوطني    توقيف مجرمين خطيرين تورطا في سلب 1.2 مليار سنتيم من سيّدة في سطيف    إلتماس 3 سنوات حبس نافذ لفائز بمقعد في البرلمان عن ولاية قسنطينة    تحرير تصدير المواد و المنتوجات المصنعة من نفايات المعادن الحديدية    تاجيل محاكمة الإرهابي "أبو الدحداح" إلى الجنائية المقبلة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من الرئيس الأسبق اليمين زروال    رئيس الجمهورية لجراد: ستواصل مهامك حتى تعيين حكومة جديدة    توسيع نظام خطوط ومعدات الإنتاج المجدّدة إلى القطاع الفلاحي    نحو النهوض بقطاع السياحة في الجزائر .. 800 مشروع في طور الانحاز    وزير المالية يشارك في أشغال المجالس السنوية للبنك الافريقي للتنمية    مؤتمر "برلين 2 " يدعو إلى إنسحاب جميع المقاتلين الأجانب من ليبيا "دون تأخير"    18 شهرا حبسا نافذا لمسرّب أسئلة البكالوريا في باتنة    الصحراء الغربية: جنوب إفريقيا تطالب بنهج أممي محايد ومتوازن    غوغل يحتفي بمؤسس فنّ المنمنمات الجزائرية    بيت الحكمة.. كنز من كنوز الحضارة الإسلامية    إيران رئيسي رئيسًا    إيداع الرئيس الموريتاني السابق محمد ولد عبد العزيز السجن    بايدن وأوروبا وفجوة الثقة    الزهراوي.. أشهر علماء الأندلس    بحث التعاون العسكري والتقني بين البلدين وآفاق تطويره    نحو برنامج عمل مشترك بين الجزائر والأمم المتحدة    الرئيس الروسي يشدد على أهمية دور الأمم المتحدة    حماية الأبناء مسؤولية على عاتق الآباء    "تيكا" ترمّم مصلى القلعة    مجلة "أرابِسك".. الأدب العربي بعدسة جديدة    شباب الحي السفلي يطالبون بالسكن الريفي    توسيع الاستغلال المنجمي    البليدة تحتضن المرحلة الرابعة    تمديد اللقاح لكافة العمال    قديورة قد يعود إلى البطولة الإنجليزية    الوجه المعاصر لجزائر ما بعد الاستقلال في 40 ملصقة    « سنكشف عن نمط جديد للمنافسة عقب الاجتماع الفيدرالي»    « أعشق عالم الطفل وأتمنى أن تُسجل أعمالي في التلفزيون»    هكذا تحج وأنت في بيتك في زمن كورونا    الغش جريمة..    اليوم أول أيام فصل الصيف    حتى تعود النعمة..    النفس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تجربة رائدة على مساحة 790 هكتار
محصول السلجم الزيتي بقسنطينة
نشر في المساء يوم 11 - 05 - 2021

أكد مدير المصالح الفلاحية بقسنطينة، بن سراج جمال الدين، أن الولاية تعد من بين الولايات الأولى التي تسعى إلى إنجاح أول تجربة لتطوير محصول السلجم الزيتي، بعد أن انخرطت بقوة في المشروع الذي يشرف عليه المعهد التقني للزراعات الواسعة، وفق خريطة الطريق التي وضعتها وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، بهدف زراعة ما لا يقل عن 3 آلاف هكتار على الصعيد الوطني، خلال الموسم الفلاحي الجاري.
اعتبر المسؤول، على هامش يوم تقني وتوضيحي خاص بالضبط المحكم لآلة حصاد محصول السلجم الزيتي، المنظم مؤخرا بتعاونية الحبوب والبقول الجافة، تحضيرا للانطلاق في حملة حصاد هذا المحصول في الأسابيع القليلة المقبلة، أن المعطيات الحالية، وبعد متابعة المساحات المزروعة التي بلغت 790 هكتار، تشير إلى أن الفلاحين المشاركين في مخطط السلجم الزيتي، والذين فاق عددهم 73 فلاحا بالولاية، تمكنوا من التحكم الجيد في المسار التقني، مما يفتح الباب للتفاؤل بتحقيق إنتاج جيد خلال هذا الموسم.
أما عن عملية تخزين المحصول، فأضاف مدير القطاع، أنها ستتم على مستوى مخازن تعاونية الحبوب والبقول الجافة التي انخرطت في البرنامج، مشيرا إلى أن الفلاحين المنخرطين سيقومون بدفع مخزونهم ومنتوجهم بالتعاونية، بإشراف من ممثل عن المؤسسة الخاصة التي تم الاتفاق معها، لضمان تسويق كامل محصولهم، وفق أسعار سيتم الاتفاق عليها لاحقا.
من جهته، أكد رئيس مصلحة ما بعد البيع بالشركة الوطنية لتسويق المعدات والآلات الفلاحية وحدة الشرق بقسنطينة، السيد خالد خليل محسن الدين، أن أهم عنصر في ضبط آلة الحصاد الخاصة بحصاد السلجم الزيتي، هو وضع شريط قاطع خاص بالنبتة، لضمان عدم ضياع المحصول، حيث قال: "إن ضبط آلة الحصاد الخاصة بهذه الأخيرة، ستجنبنا ما لا يقل عن 30 بالمائة من خسائر المحصول الذي خصصت له على الأقل، 3 آلات حصاد تتوفر على المعايير اللازمة لحصد هذا المنتوج الجديد".
شدد المسؤول، خلال إشرافه على الحملة الإعلامية والتحسيسية التي جمعت بين الجانب النظري والتطبيقي، لكيفية ضبط آلة الحصاد الخاصة بالسلجم الزيتي، على ضرورة تجهيزها بقطع الغيار اللازمة التي تتماشى مع طبيعة المحصول الجديد، الذي يتميز بحبوب صغيرة، حيث تطرق إلى التعريف بأجزاء آلة الحصاد الخاصة بحصاد هذا المحصول، وأهم المراحل التقنية الواجب على الفلاح اتباعها لضبط المحكم لآلة الحصاد لهذا المحصول.
قدم ممثل الشركة الوطنية لتسويق المعدات والآلات الفلاحية وحدة الشرق، للفلاحين، توضيحات ومعلومات خاصة بالعوامل التي تتحكم في نجاح عملية ضبط آلة الحصاد لهذا المحصول، كالفترة المناسبة للحصاد، ومعرفة نسبة الرطوبة، وصيانة آلات الحصاد، إضافة إلى التحكم في السرعة، مضيفا أن آلات الحصاد المستعملة، هي نفسها التي تستعمل في حصاد الحبوب، لكن مع إخضاعها لبعض التعديلات، حيث قال؛ "إن آلة الحصاد الحالية هي المستعملة لحصد جميع الأصناف من قمح، وشعير، وفرينة، وفول، وعدس وحمص.
وكأول مرة في الجزائر، سوف تحصد نبتة السلجم (الكولزا)، المصنفة على أنها ثروة زيتية، حيث تأتي بعد زيت الصويا وزيت النخيل، وتعتبر الصين أكبر منتج في العالم ب 12 مليون طن سنويا، ولا تستعمل كزيت مائدة فقط، بل تستعمل في مواد التجميل والأدوية وفي النسيج والجلود وحفظ الأسماك. أضاف أن إدراج هذا النوع من الزراعة ضمن الدورة الزراعية، يمكن من الاستفادة منها اقتصاديا، من خلال بقاياها في المعاصر، واستعمالها كأعلاف تكميلية غنية بالبروتين في تغذية الأبقار الحلوب، والماشية، وكذا تربية الدواجن".
تميز هذا اللقاء، بتقديم مداخلات تقنية من قبل إطارات عن مؤسسة تسويق العتاد والآلات الفلاحية، وسط حضور مميز للفلاحين المشاركين في برنامج تطوير منتوج السلجم الزيتي، إضافة إلى مسؤولي الغرفة الفلاحية ومديرية الفلاحة وتعاونية الحبوب والبقول الجافة، حيث وحسب القائمين على هذا اليوم التقني والشروحات المقدمة، فإن للسلجم منافع اقتصادية عديدة، فعلاوة على إنتاجه لزيت المائدة المطلوب بقوة للاستهلاك، تعتبر زراعة نبتة السلجم ذات الجذور الطويلة، مهمة في خصوبة التربة وتسميدها طبيعيا، مما يساعد على تحسين المحاصيل الزراعية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.