مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    استعراض واقع العلاقات الثنائية    إنشاء منظومة وطنية لمعالجة معلومات الركاب    الوعي لدى مستخدمي الصحة.. بين الكفاية والتردي من أجل جزائر قوية    الجزائرتدعو إلى نظام متعدد الأطراف جديد قائم على الحوكمة التشاورية    وزارة الشؤون الدينية ستُكوّن أئمة من الصحراء الغربية    المغرب تجاوز كل الحدود والأعراف    أمريكا تنهي حروبها الصغيرة لتبدأ حربها الكبيرة ضد الصين!    تركيب مولد الأوكسجين في غضون أيام    تصفيات مونديال-2022 : تعيين طاقم تحكيم سينغالي لإدارة مباراة الجزائر – النيجر    تصفيات مونديال-2022 : 40.5 مليار لضمان نقل مباريات المنتخب الجزائري    وفاة جمال بن عمارة..أحد اخر الاصوات الاذاعية المميزة    ليسوتو ترافع لصالح حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير    عرقاب يتباحث مع المدير العام لشركة "غازبروم إنترناشونال" حول فرص الشراكة مع سوناطراك    هذه هي رحلة سيدات الخضر للوصل الى كان 2022 بالمغرب    لعمامرة يبحث مع نظيرته الغانية العلاقات الثنائية وأهم قضايا السلم والأمن في إفريقيا    الحفاظ على الذاكرة الوطنية بالدفاع عن مقومات الأمة    جثمان رئيس الدولة السابق عبد القادر بن صالح يوارى الثرى بمقبرة العالية    تقييم وحساب..    القرار مرتبط بمقتضيات الأمن القومي    تأجيل اضطراري..    الجزائر تدعو إلى نزع السلاح النووي في جميع أنحاء العالم    الجرعة الثانية من لقاح "سبوتنيك" متوفرة    10 وفيات.. 166 إصابة جديدة وشفاء 131 مريض    شرعنا في إنجاز خط أنبوب نقل الغاز نحو الجزائر    الوالي يتوعد مؤسسة الإنجاز الصينية    الفريق يبدأ تحضيرات الموسم الجديد    جئت إلى شبيبة القبائل للتتويج بالألقاب    أدوات مدرسية تشتت انتباه التلميذ داخل القسم    لجان لمتابعة التحسين الحضري بزرالدة    وزارة العمل تتكفل بتحويل ثمانية مصابين للعلاج بالخارج    أيام تحسيسية وإرشادية حول السلجم الزيتي    المجلس الإسلامي الأعلى يطلق موسمه الثقافي    استحضار للتراث ولتاريخ الخيالة المجيد    عبد الحميد بن هدوقة شخصية العام    المجلس الإسلامي الأعلى يفتتح موسمه الثقافي الاجتهادي    لا بديل عن حلّ الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية    المجلس الرئاسي الليبي يدعو حكومة الدبيبة لمواصلة أعمالها    "EmploiPartner" تطلق فضاء العمل المشترك    إجبارية التلقيح وتعميمه يؤخر الموجة الرابعة    تلقيح 10 ملايين جزائري ضد كورونا    قبضة حديدية بين محياوي والحارس طوال    القبض على 9 أشخاص يكوّنون مجموعة أشرار    ندوات وملتقيات دولية وبرمجة عدد من الإصدارات    إقبال على معرض الكتاب المدرسي    استئناف البرنامج الفني بداية من الفاتح أكتوبر    3 جرحى في حوادث مرور متفرقة    حجز 12 شاة بوزن 2 قنطار وتوقيف 3 أشخاص    المجلس الاداري الجديد للرابيد يعرف غدا    652 شابا يستفيدون من مناصب قارة    إنجاز محطة لمعالجة مياه السقي بالملعب    تفكيك عصابة ترويج المخدرات    غلق الطريق السيار شرق غرب بجسر القادرية بولاية البويرة لتمرير الأسلاك الكهربائية    المتوسطية ..    يوم في حياة الحبيب المصطفى..    جوائز قيِّمة لأداء الصلاة علي وقتها    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تحقيق السلطات الفرنسية يثبت تورط المخزن المغربي
فضيحة "بيغاسوس"
نشر في المساء يوم 01 - 08 - 2021

أثبت تحقيق أجرته السلطات الفرنسية، أن المغرب تجسس بالفعل على هواتف عدد من الشخصيات السياسية والحقوقية والإعلامية الفرنسية، بعد الكشف عن فضيحة "بيغاسوس" الذي تورط فيها المخزن عبر تصنته على هواتف آلاف الشخصيات السياسية والاعلامية عبر العالم باستخدام برنامج طورته شركة "إن إس أي" الإسرائيلية.
وأكدت صحيفة "لوموند" الفرنسية المتابعة باهتمام للقضية، أن التحليلات الفنية التي أجرتها السلطات الفرنسية، أكدت وجود آثار لبرامج تجسس من مجموعة "إن. إس. أي" على هاتف صحفي من قناة "فرانس 24" لم يتم تحديد هويته.
وأضافت أن العناصر الأولى للتحليلات الفنية التي أجريت في الأيام الأخيرة في إطار التحقيق القضائي حول المعلومات التي قدمتها 17 مؤسسة إعلامية دولية بما في ذلك صحيفة "لوموند" بالشراكة مع المختبر الأمني لمنظمة العفو الدولية، تؤكد ظهور هاتف صحفي يحتل مكانة عالية في التسلسل الهرمي التحريري للقناة في قائمة الهواتف التي اختارها العميل المغربي ل"بيغاسوس" للمراقبة المحتملة.
وأشارت "لوموند" إلى أن صحفي "فرانس 24" الذي يقطن بباريس، سلم يوم الاثنين الماضي، هاتفه لتحليل كامل في مرافق الوكالة الوطنية لأمن أنظمة المعلومات الفرنسية، باعتبارها الجهة المسؤولة عن الأمن السيبراني.
كما أشارت إلى أن البيانات من الهاتف الذي تم تحليله أثبتت أن الجهاز خضع للتجسس أكثر من مرة ومن نفس عناوين البريد الإلكتروني مثل تلك المرفقة بحسابات "أبل" المستخدمة من قبل العميل المغربي لمجموعة "إن. إس. أي" الإسرائيلية المسؤولة عن برنامج "بيغاسوس".
كما تبين وجود آثار برامج التجسس على صحفي "فرانس 24" ثلاث مرات في ماي 2019 وفي سبتمبر 2020 وفي جانفي 2021.
وهذه هي المرة الأولى منذ تفجير فضيحة "بيغاسوس" التي تؤكد فيها السلطات الرسمية الفرنسية بشكل مستقل التحليل الفني الذي أجرته منظمة العفو الدولية في إطار "مشروع بيغاسوس" والمعلومات التي قدمها تجمع المؤسسات الإعلامية الدولية المشاركة في هذا التحقيق.
وتوصل محللو الدولة الفرنسية لنفس نتائج تحليل مختبر الأمن التابع لمنظمة العفو الدولية، بخصوص استخدام برنامج "بيغاسوس" للتجسس على هواتف الصحفيين إدوي بلينيل مؤسس موقع "ميديابارت" وزميله لينايج بريدو، بعد تقديمهما لشكوى أمام القضاء الفرنسي ضد المغرب.
وقالت "لوموند" إن مختبر الأمن التابع لمنظمة العفو الدولية "فتح أعين" الدولة الفرنسية خاصة وأن المسؤولين عن أمن تكنولوجيا المعلومات لكبار المسؤولين لم يكن لديهم أي عنصر تقني قبل تحقيق "برنامج بيغاسوس" يسمح لهم باكتشاف وجود أو عدم وجود برامج تجسس على الجهاز بهذا البرنامج غير الشائع نسبيًا بل وسري للغاية.
وتخشى السلطات الفرنسية أن يكون من بين الضحايا شخصيات لها مناصب حساسة داخل الدولة، حيث تقوم مختلف دوائر الدولة حاليا بفحص هواتف الوزراء ال15 الذين اختارهم العميل المغربي لشركة "بيغاسوس" كأهداف محتملة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.