وزير التعليم العالي يوقع قرارا يؤطر تنظيم الالتحاق ببعض رتب أسلاك الأساتذة الباحثين    بوديبة ل"الاتحاد": "الامتحانات التجريبية …فرصة لتقييم نقاط القوة والضعف لدى التلاميذ" ***    بلعريبي في مواجهة غضب المكتتبين في عدل 2    مالي تعلن إحباط محاولة انقلاب    مخبر دولي لإجراء تحاليل المنشطات بوهران    المنتخب الوطني لأقل من 23 سنة يواجه فلسطين يومي 22 و25 ماي    ابراهيم عمراني ل "الاتحاد": "ركود في تجارة المواشي وسط ارتفاع قياسي للأسعار"    مهرجان كان السينمائي 2022 : لجنة التحكيم حفنه من المبدعين    وزيرة الثقافة تشرف على تنصيب الأعضاء الجدد للمجلس الوطني للفنون والآداب    أحوال الطقس.. إرتفاع درجات الحرارة القصوى على أغلب مناطق الوطن    بعد اشتباكات طرابلس.. الجزائر تعرب عن قلقها وتدعو جميع الأطراف إلى تجنب التصعيد    مواقع التواصل تضاعف الإقبال على النباتات الداخلية    مهرجان كان السينمائي 2022 : عودة الحياة والسياسة حاضرة بقوة    تبسة: 4 قتلى و 4 جرحى في حادث مرور ببئر العاتر    وزير العدل يقدم كل التفاصيل حول الحادثة: وفاة السجين دبازي كانت طبيعية بشهادة التقرير الطبي    بعد انتهاء عقده مع البياسجي    رغم أن أرقامه كانت جيدة في الشاميونزليغ    صحيفة "ماركا" الإسبانية    خلال افتتاح الملتقى الدولي حول أصدقاء الثورة،بن عبد الرحمان:    أثناء تسلم الرئيس تبون الدكتوراه الفخرية من جامعة اسطنبول    في إطار زيارة الدولة لرئيس الجمهورية إلى تركيا    افتتاح الطبعة الأولى للمعرض الصيدلاني الجزائري    44 وكالة تقترح منتجات الصيرفة الإسلامية    وزارة شؤون الأرض الصحراوية تدعو الى كشف ملابسات محاولة المغرب لاغتيال سلطانة خيا    لا يُمكن للخاضع الإقناع بمغالطات تاريخية وتفاهات مقززة    الحكومة تعتقد أنها تمت بدعم من دولة غربية    عقب اشتباكات طرابلس.. عبد الله اللافي يناشد الأطراف الدولية بدعم الحوار الليبي    مشروع أرضية جزائرية-كندية لصناعة الطائرات    44 وكالة تقترح منتجات الصيرفة الإسلامية    الإعلان عن ترشيحات جوائز النقاد في المهرجان السينمائي    الأولوية لإنتاج الأدوية محليا وتغطية احتياجات القارة    البوليزاريو تلفت انتباه الأمم المتحدة    السلطات المالية تؤكد إحباط محاولة إنقلابية    بداية بيع تذاكر الصيف    صبّ معاشات المتقاعدين عبر البنوك    هذه فوائد صيام التطوع..    باشاغا يغادر طرابلس بعد ساعات من دخولها    تحليل وتفسير للظاهرة التعليمية الكولونيالية    دعوة إلى جرد التراث غير الماديّ لترقيته وحمايته    كل الظروف مهيأة لإنجاح "الباك" و"البيام"    نسائم من روائع أميرة الطرب العربي    دعوة للأخذ بأبسط تدابير الوقاية ضد فيروس كورونا    كورونا: 5 إصابات جديدة مع عدم تسجيل أي حالة وفاة    طواف الجزائر فرصة للترويج للألعاب المتوسطية    مبارتان دون جمهور للمولودية وواحدة للشبيبة    توبة مطلوب وقد يغادر "فالفيك"    حوادث المرور.. وفاة 46 شخصا وإصابة 1535 آخرين خلال أسبوع    ضبط مشروبات كحولية بالمحمدية    تفكيك ورشة سرية لصناعة قوارب "الحرقة"    الإطاحة بسارق كوابل الأنترنت    العلماء يعلنون عن انخفاض انتشار الأنواع الفرعية لمتحور "أوميكرون"    الجزائر الجديدة هي جزائر الشفافية والتعامل بالمال الحلال فقط    الكاتب إسماعيل يبرير يصدر مجموعته القصصيّة "كأشباحٍ ظريفةٍ تتهامَس"    أفلا ينظرون..    المؤسسات الاستشفائية الخاصة تحت مجهر وزارة الصحة    بشرى..    الترحم على الكافر والصلاة عليه    الحياء من الله حق الحياء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



فنانات يبدعن في لوحات بهية
المعرض الجماعي ب"كريشاندو"
نشر في المساء يوم 19 - 01 - 2022

تتواصل بمدرسة الفنون كريشاندو بالبليدة، منذ أيام، فعاليات المعرض الجماعي النسوي، بمشاركة 12 فنانة، زين بلوحاتهن هذا الفضاء الحاضن للعديد من الفنون. تشارك الفنانة فريال بابا عيسى، بخمس لوحات رسمت في إحداها طفلا مبتسما، وفي الثانية خيولا بيضاء، والثالثة أقنعة إفريقية، وهي لوحة مختلفة جدا عن سابقتيها وشبيهة بلوحتي "الموسيقى الإفريقية"، رسمت فيهما الفنانة نساء إفريقيات يرقصن.
كما تشارك في هذا المعرض الفنانة نور الهدى خديجة قمري بثلاث لوحات، تحت عنوان "روح هشة" و"بدون عنوان"، وقد رسمت اللوحة الأولى، العام الماضي، واختارت لها الأسلوب الواقعي الممزوج بالتجريدي. كما تُظهر في الوهلة الأولى شكل إنسان يحاول إمساك نفسه، عله يحميها، لكن حينما نقترب أكثر من اللوحة، نلاحظ وجود خطوط سميكة وجريئة وخطوط رقيقة، تعبر عن الحنان الذي يحتاجه هذا المخلوق الهش، بينما نرى في خلفية اللوحة، أشكالا وألوانا غير واضحة المعالم، إلا أنه يُغلب عليها اللون الرمادي الذي يبرز بوضوح تلك الرسمة الحمراء، علاوة على شظايا ملونة بالأصفر والأزرق اللذين يساعدان على تحقيق التوازن للخلفية. أما اللوحة الثانية "بدون عنوان"، فقد رسمتها الفنانة بنفس التقنية التي رسمت بها الأولى، ونلاحظ في أول وهلة، شخصا منحنيا، لكن لا تظهر ملامح وجهه، أما حذاؤه فيظهر بشكل جلي. واعتمدت أيضا نور الهدى على ألوان جريئة وعناصر محايدة، حتى يتزن العمل. في حين رسمت اللوحة الثالثة وفق الفن التجريدي، قدمتها بعدة ألوان، يغلب عليها الأبيض، وكأن اللوحة عبارة عن باب أبيض تتدفق من فوقه الدماء.
أما الفنانة أسماء بن سيدي عيسى، فشاركت في المعرض بأربع لوحات، والبداية بلوحة "خداوج والطاووس"، رسمت فيها بأناقة كاملة، امرأة لا تظهر ملامحها، لكنها ترتدي لباسا تقليديا جميلا، وتجلس مرتاحة وبجنبها طاووسا مختالا، ينفث ريشه المتمادي على الأريكة. ومرورا بلوحة "لالاهم"، رسمت فيها امرأة يظهر عليها العز، رغم أنها تدير ظهرها للجمهور، إلا أن وجهها يظهر من خلال مرآة -وإن اختفت ملامحه أيضا- تمسك بها امرأة أخرى ترتدي ثوبا أنيقا، في غرفة مزينة بخزف من الطراز القديم والراقي. نهاية بلوحة "زمورة" التى رسمتها أسماء بكل حب، فأظهرت تفاصيل بنيانها ومروجها، وحتى مسجدها البهي. من جهتها، رسمت سندس خرشوش لوحة "الوجود"، وهي عبارة عن لوحة، قالت إنها رسمتها في 24 ساعة، لكنها تعبر عن تاريخ حياة برمتها وبمحطاتها المختلفة، باعتبار أن كل مرحلة من الحياة تشكل صفحة من كتاب حول ذاكرتنا الوجودية. كما رسمت سندس لوحة "وهم" التي يغلب عليها اللون الأبيض، كشفت فيها عن الوهم الذي يعيشه الإنسان، سواء من الناحية الإيجابية أو السلبية، مذكرة أن الإنسان مزيج مشاعر وأحاسيس يُعبر عنها بألوان مختلفة.
بدورها، تشارك الفنانة سلمى طبطوب بثلاث لوحات، الأولى والثانية بعنوان "توأمين غير متماثلين"، حول موضوع الطبيعة الصامتة، رسمتهما بالقلم وفق تقنيات مختلفة، ويظهران في الوهلة الأولى أنهما متشابهان، لكن في الحقيقة هما غير ذلك. أما اللوحة الثالثة، فحملت عنوان "البساطة". شاركت الفنانة إكرام شورفة بلوحتين هما "الأزرق" و"الكابيتيلو"، الأولى عبارة عن طبيعة صامتة استعملت فيها الزجاج الرملي، رسمت فيها مزهرية بيضاء بأزهار زرقاء. واللوحة الثانية بنفس التقنية، موضوعها أزهار "الكابتيلو". أما الفنانة حورية دليس، فقد شاركت بأربع لوحات وهي "عمل الجمال" و"مثل الأم مثل الابنة" و"إرضاء" و"الصعود"، في المعرض الجماعي الذي عرف أيضا مشاركة راضية كلو، وإسراء بن شيخ، ونسرين منصور، ونور اليقين طيب الزغيمي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.