الصحراء الغربية: موقف الاتحاد الأوروبي هو "الدعم الكامل لجهود الأمم المتحدة"    مونديال السيدات للملاكمة بتركيا 2022 : ايمان خليف تتأهل الى الدور نصف النهائي وتضمن البرونز    رئيس أركان الجيش: فهم التهديدات المائية ضروري لاعتماد إستراتيجية للأمن الوطني بكل أبعاده    بيان لوزارة الخارجية حول مسابقة التوظيف    تأجيل محاكمة طحكوت وأنيس رحماني    الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين: افتتاح بيع تذاكر النقل لموسم الصيف    الرئيس تبون يخص بأنقرة باستقبال رسمي من طرف نظيره التركي    المدارس القرآنية والمساجد تساهم في بناء الجزائر الجديدة    رئيس لجنة الدفاع والأمن بالمجلس الفيدرالي الروسي يحل غدا بالجزائر    بخصوص الندوة الأمم المتحدة حول تصفية الاستعمار توصيات تقرير مصير الشعب الصحراوي تصدم الوفد المغربي    مفتش مركزي بوزارة التربية ينفي تطبيق "العتبة" في بكالوريا 2022    كيف يحسم مانشستر سيتي الدوري الإنجليزي؟    كيف تعرفين أن طفلك مصاب بتأخر وعسر في النطق؟    أمن دائرة نقاوس    فرنسا وأول تجربة تنصيرية في التاريخ -الجزء الخامس عشر بعد المائة-    المركز الإقليمي لحماية التراث الثقافي غير المادي في إفريقيا، مركز التقاء لعلماء الأنثروبولوجيا في القارة    صحف كانت تدعي الريادة..؟!    تصدير 100 ألف طن من منتجات الحديد خلال أربعة أشهر    بنك خاص للفلاحيين يمنحهم قروضا مصغرة    الثورة الجزائرية "موطن إشعاع للقيم الإنسانية وجسر للصداقة بين الأمم" محور ملتقى دولي    المديرية العامة للحماية المدنية : حملة وطنية للوقاية من أخطار موسم الاصطياف    مدرب ميتز يحمل بلماضي والخضر مسؤولية تراجع مستوى بولحية    بوقرة يكشف عن الهاجس الذي يؤرقه قبل "الشان"    الرئيس تبون يعلن عن لقاء شامل للأحزاب في الأسابيع المقبلة    مصر وإيران يتوجان بجائزة أحسن فيلم قصير    كورونا.. فورار يدعو إلى اليقظة بسبب ظهور متحورات جديدة للفيروس    سيال: توفير المياه الصالحة للشرب يوميا ل 80 بالمائة من سكان العاصمة    موسكو تحذر من انضمام فنلندا والسويد إلى الناتو.. خطأ له عواقب بعيدة المدى ولن نتقبل ذلك ببساطة    الأرصاد الجوية… تساقط أمطار غزيرة عبر 11 ولاية    انطلاق الصالون الوطني للحرف اليدوية التراثية بتلمسان    صلواتشي يكشف عن مشروع جديد لتسيير موانئ الصيد على طاولة الحكومة    أوروبا تلغي إلزامية أقنعة الوجه في المطارات والرحلات الجوية    فرقة ''أو أن بي'' و سميرة براهمية يختتمان الطبعة 17 لمهرجان ديما جاز بقسنطينة    اتحاد الجزائر يحسم الدربي أمام المولودية    بشرى..    اليقظة بالرغم من تحسن الوضع الوبائي    وزارة السكن تضع تدابير لمواجهة غلاء مواد البناء    استعجال الرقمنة وإنهاء البيروقراطية    تحيين النصوص القانونية المؤطرة لنشاطات النقل البحري    الإصابة ب"كوفيد-19" تعقد وضعية المصابين بارتفاع ضغط الدم    الجزائر تتوج باللقب القاري في الاختصاصين    المركز الثاني في إفريقيا    "بابور اللوح" عكسَ واقع "الحرڤة" في الجزائر بكل تصوراتها    اللبنانيون يختارون ممثليهم في البرلمان الجديد    اعتراف جديد بالوساطة الجزائرية    الأمير عبد القادر انتصر على فرنسا والمغرب    وفاق سطيف يودع المنافسة نهائيا    3 سنوات حبسا لسارق منزل    قرارات مجلس الوزراء انتصارٌ للمرضى وأوليائهم    هذا ما قدمه بلايلي في ليلة سقوط بريست    قرى البويرة تحتضن أبناءها من جديد.. وتتخطى زمن العشرية السوداء    لوحات تتحدث بلغة الضاد    كوفيد19: فورار ينصح بانتهاج نمط حياة وقائي    الحياء من الله حق الحياء    الترحم على الكافر والصلاة عليه    كوفيد-19: حصيلة الإصابات حول العالم تتجاوز ال521 مليون حالة    المقاومة الثقافية والدينية كانت مرحلة تمهيدية ضرورية للحرب التحررية    هذه قصة الصحابية أم عمارة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



صدور الجزء الثالث
كتاب "التاريخ الثقافي لسطيف"
نشر في المساء يوم 27 - 01 - 2022

أعلن الأستاذ الجامعي محمد بن ساعو، عبر منبر "المساء"، عن صدور الجزء الثالث من كتاب "التاريخ الثقافي لمنطقة سطيف" (المجال، الإنسان، التاريخ) الذي أشرف عليه رفقة الأستاذ اليامين بن تومي، عن دار نشر "الوطن اليوم"، حيث صدر الجزء الأول له في أكتوبر 2019، في حين صدر جزؤه الثاني في 2020. جاء في بيان متعلق بفكرة نشر هذا الكتاب: "إيمانا بالأهمية الملحّة لكتابة التاريخ المحلي، باعتباره ركنا أساسيا في كتابة التاريخ الوطني لاحقا من خلال عملية التركيب، وبالنظر إلى تاريخ منطقة سطيف العريقة، والتي وُجد بها واحد من أقدم مواقع الحياة البشرية في العالم، وعلى اعتبار التجارب التاريخية الكبيرة التي مرت بالمنطقة على امتداد فترات تاريخية موغلة في القدم من الفترة النوميدية إلى الرومانية، فالوندالية والبيزنطية، وصولا إلى العهد الإسلامي، فالعثماني، ثم المرحلة الاستعمارية الفرنسية، كان من الضروري الالتفات إلى تاريخ هذه المنطقة، التي سجلت محطات حضارية ونضالية مهمة".
دعوة الباحثين من أجل المساهمة في هذه الموسوعة التي يشرف عليها منجزات الشبكة المغاربية للدراسات الفلسفية والإنسانية، بإشراف الدكتور محمد بن ساعو أستاذ بقسم التاريخ والآثار بجامعة سطيف2، والأستاذ الدكتور اليامين بن تومي أستاذ بقسم اللغة والأدب العربي بالجامعة نفسها. واستقطب الاستكتاب أقلاما بحثية كثيرة من مختلف جامعات الوطن، أثروه بالدراسات والمقالات المتخصصة في مختلف جوانب المعرفة الإنسانية، كالتاريخ، وعلم الاجتماع الثقافي، والهندسة المعمارية والآثار. وينقسم الكتاب إلى مقدمة بقلم الأستاذ محمد بن ساعو بعنوان "في الحاجة إلى مونوغرافية سطيف"، وكذا مدخل كتبه الأستاذ اليامين بن تومي بعنوان "تاريخ أو تواريخ؛ ما معنى أن نكتب تاريخا ثقافيا لمدينتنا؟"، إضافة إلى ثلاثة اقسام، هي "المجال السطايفي والتشكلات الحضارية (الأبعاد الاجتماعية والاقتصادية والثقافية)"، و"أعلام وآثار وتراث منطقة سطيف"، ناهيك عن "سطيف والحراك التاريخي". وضم القسم الأول من الكتاب عدة أوراق بحثية، من بينها "سطيف في الكتابات الرحلية والجغرافية الوسيطية" للدكتور عبد المالك بكاي، و"شبكة الطرق الرومانية في منطقة سطيف" للأستاذ مصطفى توريرت، و"مجال كتامة الدعوة مقاربة مواضعية، إيكجان وأحوازها أنموذجا" للدكتور رضا بن النية، و"التعليم العربي الحر بدوار أولاد فايد بعموشة بين 1954- 1964م"، للأستاذ الدكتور بشير فايد.
أما القسم الثاني فعرف مساهمة العديد من الباحثين، من بينهم الدكتورة حنينة طبيش، والباحثة وسام طبيش بموضوع "صورة مدينة سطيف في كتب الأدب الجغرافي"، وكذا الأستاذ نجيب بن لمبارك بموضوع "الشيخ سعيد صالحي (1902م- 1986م) وأدواره الإصلاحية في الجزائر وفرنسا"، والدكتور فارس كعوان بموضوع "وثائق زاوية قجال بسطيف، وأهميتها في دراسة التاريخ المحلي"، والأستاذ آيت عبد القادر عبد العزيز بموضوع "العلامة الرمزية في الصورة الفيلمية بين "الهوية واسترجاع الماضي، دراسة تحليلية لمشاهد مختارة من فيلم كحلاء وبيضاء". وشارك العديد من الأساتذة في كتابة القسم الثالث من الكتاب، من بينهم الأستاذ أسامة بقار، بورقة بحثية تحت عنوان "الحضور العسكري الروماني في المنطقة السطايفية - النوميدية خلال العهد الإمبراطوري الأعلى (40-284م)"، والدكتور علي عشي بورقة تحت عنوان "سطيف دار الهجرة ونواة الدولة الفاطمية الشيعية"، والدكتور البشير بوقاعدة بورقة بعنوان "سطيف تحت سقف الحكم الصنهاجي: قراءة في منحنى الخضوع للسلطة وصنوف المعارضة"، والأستاذ بلقاسم صحراوي بموضوع "التعذيب في معتقل قصر الطير (1956-1962)".
وشارك جمع من الأساتذة في تأليف هذا الكتاب، وهم عبد المالك بكاي، وجلال امباركي، ومراد بن زفور، وزهير بن علي، ومصطفى توريرت، وجهيدة مهنتل، ونجوى راشي، وخديجة ساعد، ورضا بن النية، وزروق جيجيك، وبشير فايد، وحنينة طبيش، ووسام طبيش، ومختار بن قويدر، وحكيم بوغازي، وسفيان لوصيف، وجمال الدين عمراوي، إلى جانب عادل جربوعة، ونجيب بن لمبارك، وخليل شايب، وفارس كعوان، ومحمد غزالي لامية صابر، وآيت عبد القادر عبد العزيز، وإلياس بن سديرة، وزرواتي وئام، وآسيا سامعي بوعجاجة، وأسامة بقار، وعبد الفتاح خنيش، وعلي عشي، وسامي هوشات، وأيضا البشير بوقاعدة، وخالد حموم، وعبد الغفور نصر الدين، ولخضر بوطبة، وخليل كمال، وفؤاد عزوز، وسلامة دربال وبلقاسم صحراوي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.