تراجع الذهب والدولار إلى أدنى مستوى    انهيار رافعة حاويات بميناء بجاية    وفاة 42 شخصا وإصابة 1337 آخرون في حوادث مرور خلال أسبوع    41 وفاة 1307 إصابة مؤكدة و787 حالة شفاء    وزير العدل يتسلم مسودة المشروع المحدد لطرق انتخاب أعضاء المجلس الأعلى للقضاء    المديرية العامة للجمارك: ضمان المعالجة الآنية للعتاد الطبي المستورد لمواجهة وباء كوفيد-19    الجزائر ودول افريقية تعترض على قرار رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي    Sport تؤكد حسم البارصا لموضوع ميسي !    بن زيان: عدد المناصب المفتوحة لمسابقة الدكتوراه حدد قبل إجرائها ولا سبيل لإضافة أي راسب إلى قائمة الناجحين    الفريق شنقريحة: المؤامرات التي تحاك ضد الجزائر "حقيقة واقعة" والجيش سيتصدى لها    الأكسجين قد يصبح خطراً!    الخطاب الديني الموسوم بالوسطية يقي من التطرف    محكمة سيدي امحمد تلتمس 10 سنوات حبسا نافذا في حق غلاي    غدًا.. إجتماع للمجلس الأعلى للأمن برئاسة تبون وهذا ما سيناقش    ولايات تلجئ إلى غلق مصليات ومساجد    إنتاج القطاع العمومي يرتفع ب %0,4 خلال الثلاثي الأول لسنة 2021    تسيير لجان الخدمات الاجتماعية يخضع لقوانين    الجزائر والصين: الوزير بن أحمد يتباحث مع نظيره الصيني في مجال الصناعات الصيدلانية    وكالة الأمن الصحي توصي باستعمال مياه البحر في التعقيم    الخيبة تمتد للمصارعة وتريكي للدفاع عن صورة ألعاب القوى    العاصمة..وفاة 20 شخصا وإصابة 310 آخرين خلال السداسي الأول ل2021    لحساب تسوية رزنامة الرابطة المحترفة: صدام سوسطارة والقبائل بعنوان الاقتراب من البوديوم    قسنطينة: أمن علي منجلي يطيح بعصابة أحياء خطيرة مكونة من 5 أفراد    قفزة كبيرة في اسعار الليمون والأعشاب والتوابل الطبية بسبب تهافت المواطنين على شرائها    شباب قسنطينة: بزاز يقرر الرحيل    إيران في قفص الاتهام    حركية وعراقة الدبلوماسية الجزائرية تساهم في حل الأزمات الافريقية والعربية    الألعاب الاولمبية: الجزائري تريكي يتأهل لنهائي مسابقة القفز الثلاثي    فيلم "فرسان الفانتازيا" يفتك جائزة أحسن وثائقي بكولكاتا في الهند    النجمة سهيلة بن لشهب تصل دبي لتصوير أغنية بالخليجي    التماس 10 سنوات سجنا لوالي تيبازة السابق موسى غلاي    رئيس المركز العالمي للتحكيم الدولي وفض المنازعات يتطرق إلى موضوع ا"لجوهر "    الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين ينفي ندرة مادة "الفرينة"    تواصل موجة الحر على الولايات الجنوبية    الرئيس التونسي ينهي مهام وزيري المالية والاتصالات    وزير الصناعة يدعو باعداد جرد عام وشامل للعقار الصناعي    عصرنة قطاع المالية لدفع عجلة التنمية    لا يتحوّر !    من هنا وهناك    دراسة برنامج تثمين منجم غار جبيلات    الفقيد كان من ذوي الرأي والمشورة ودراية عميقة بالدين    الهيئة الصحراوية لمناهضة الاحتلال المغربي تطالب بتقرير المصير    عساكر مغاربة يفرون سباحة إلى سبتة الإسبانية    اللبنانيون في انتظار نتائج التحقيق وتشكيل الحكومة    توفير شروط نجاح القمة العربية بالجزائر    وفاة الأستاذ لعلى سعادة    البروفسور بومنير يقدم تشكراته للفيلسوف الألماني روزا    نجمة أجعود... صوت الجزائر المولع بفلسطين    إعذارات بالجملة تخلط حسابات الإدارة    ''أتوقع تحطيم الرقم القياسي العالمي في سباق 400 م    بلحاج يدعو المساهمين للتنازل عن أسهمهم مقابل قدوم شركة وطنية    العثور على قاصر غرق بشاطئ ستيديا    التدابير الاحترازية للسلطات العمومية تؤتي ثمارها    هذه حكاية السقاية من زمزم..    أدعية الشفاء.. للتداوي ورفع البلاء    استثمار العطلة الصيفية    اعقلها وتوكل    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



إعادة نشر كتاب "هنري تيسيي أسقف الجزائر"
من الجزائر الفرنسية إلى العنف الإسلاموي
نشر في المساء يوم 03 - 07 - 2009

تم أول أمس، بمكتبة كنيسة "ساكري كور" بالجزائر لقاء مع أسقف الجزائر السابق الأب هنري تيسيي وذلك بمناسبة إعادة نشر كتابه الأخير "هنري تيسيي أسقف بالجزائر" في دار نشر ميل فوي (ألف ورقة.) ويعود الكتاب الموسوم بعنوان فرعي "من الجزائر الفرنسية إلى العنف الاسلاموي" من توقيع مارتين سوطو، إلى خمسين سنة من تاريخ كنيسة الجزائر عبر مسار الأب تيسيي.
فقد تم تعيين الأب تيسيي قسا في أسقفية الجزائر سنة 1955 ثم أسقفا لوهران من 1972 إلى1981 وبعدها رئيسا لأساقفة الجزائر سنة 1988، وفي هذا الاطار كان شاهدا على حياة الكنيسة والمجتمع المسيحي بالجزائر الاستعمارية وما بعد الاستقلال.
وقد سار الأب تيسيي على خطى الأب "دوفال" الذي يعد مثله والذي سبقه في منصب رئيس الأساقفة، حيث اختار الجنسية الجزائرية والذي يعد من بين رواد الحوار الإسلامي المسيحي.
ويعد الأب هنري تيسيي من محبي الامير عبد القادر الذي يعتبره من أوائل الدعاة الى الحوار بين الحضارات، إذ يتقن اللغة العربية جيدا ومن العارفين بالإسلام وأحد المناضلين المتحمسين للحوار بين الديانات.
في هذا الإطار أعرب للجمهور الذي جاء للمشاركة في اللقاء المتبوع بإهداء عن "استيائه" من رؤية "بعض المجتمعات الأوروبية" تنغلق على نفسها" وعن "خشيته" من أن يرى الجزائر "تنغلق بذات الشكل".
وتسعى "الأقلية المسيحية" التي ينتمي إليها والتي مثلها في عديد مراتب الكنيسة الجزائرية بعد الاستقلال إلى المحافظة ضمن المجتمع الجزائري الكبير على حياة تريدها "أخوية" وكلها "مشاركة" و"تضامن".
دوفال الذي تحدى نظام الاستعمار ورأي أغلبية المصليين بكنيسة الجزائر من بين الأقدام السود من خلال التنديد علنا ابتداء من 1955 بالتعذيب الذي حوّل إلى نظام من قبل الإدارة الاستعمارية.
وأكد أنه من خلال هذا العمل، أعرب الأب دوفال الذي كانت تؤيده "أقلية من المسيحيين" عن تضامنه "الثابت" مع كل الذين كانوا يعانون ويتعذبون".
كما أعلنت الكنيسة الجزائرية تحت رعاية الأب دوفال تأييدها الصريح لحق الشعب الجزائري في تقرير مصيره وانتقلت بعد الاستقلال من وضع كنيسة استعمارية إلى وضع كنيسة وطنية.
وقد تم نشر كتاب "هنري تيسيي أسقف في الجزائر" في فرنسا قبل أن تسمح دار النشر الرئيسية بسحب عدد محدد مخصص للجزائر حيث تم إعادة نشره من قبل دور النشر "ميل فوي".
وقد سبق للأسقف هنري تيسيي وأن كتب أربع مؤلفات منها "الكنيسة في أرض الإسلام" و"تاريخ المسيحيين بالجزائر".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.