لعمامرة يصل القاهرة في زيارة عمل بصفة مبعوث خاص للرئيس تبون    رابطة الطلبة ترافق حاملي البكالوريا الجدد    قرار جديد لمستغلي النقل بالميترو والترامواي    مدارس أشبال الأمة.. مفخرة الجزائر    سحب اعتماد قناة العربية بالجزائر    سيدار الحجار يؤكد مواصلة إنتاج الأكسيجين    أكثر من 134500 هكتار للزراعات الاستراتيجية بالجنوب    حسب النشرية الشهرية للديوان الوطني للإحصائيات تراجع أسعار الاستهلاك ب 1،1 % خلال شهر جوان    عمليات تصدير كبرى مُنتظرة بداية من سبتمبر    وزير الصناعة يجتمع بمسؤولي مجمع جيتيكس    الاحتلال يواصل حملة الاعتقالات بحق الفلسطينيين بالضفة الغربية    مسؤول سوداني: الجزائر ستعرض وساطتها في ملف "سد النهضة"    شخصيات أمريكية تدعو للتحقيق في الانتهاكات المغربية    هزتان أرضيتان بتيبازة وعين الدفلى    على مستوى مرتفعات الحظيرة الوطنية للشريعة بالبليدة الحماية المدني تتمكن من إخماد 70% من حريق الغابة    هل تنتهي أزمة الماء قريبا؟    هبة تضامنية في معظم بلديات تيزي وزو    كلمات    الوباء    موقف المؤمن من وباء كورونا ومن كل بلاء..    وصول مليون جرعة من اللقاح إلى مطار بوفاريك    تراجع محسوس في عدد إصابات كورونا    وصول شاحنة محملة بالأكسجين الطبي    المحسنون والمجتمع المدني يد واحدة لمواجهة الموجة الثالثة    أولمبياد طوكيو.. إسبانيا تدمر مفاجأة كوت ديفوار بريمونتادا قاتلة    إسماعيل بن ناصر ممنوع من التدرب مع ميلان    الشعبية ترحب بموقف الجزائر الداعم لطرد الاحتلال من الاتحاد الإفريقي    تأجيل الجولة ال 35 الى 9 أوت وتقديم لقاء اتحاد الجزائر/شبيبة القبائل ليوم 3 أوت    اليابان: قفزة قياسية لإصابات كورونا في طوكيو تخيم على الأولمبياد    مهرجان الفيلم الفرانكفوني لأنغوليم بفرنسا يحتفي بالسينما الجزائرية    جائحة كورونا… تعيد النشاطات الثقافية إلى الشبكة العنكبوتية    تحذير أممي من ارتفاع انعدام الأمن الغذائي الحاد    سأعمل جاهدا لرفع الراية الوطنية في طوكيو    سكان سور الغزلان يطالبون بمشاريع تنموية    هكذا توزعت مواقف الدول العربية من أحداث تونس    أخبار اليوم ترصد الإبداع الأدبي قِطاف من بساتين الشعر العربي    الوقايات العشر من طاعون العصر    "الغارديان" تنصح كريستال بالاس وليدز بعطال وبولاية    براهيمي يتبرع بسيارة إسعاف لمستشفى عزازقة    ستصدر قريبا عن دار المثقف بالجزائر و ببلومانيا بمصر: عبد الرزاق طواهرية ينتهي من روايته الجديدة "اتش بلاس"    بوهران و مستغانم: الأسرة المسرحية تودع الفنان تواتي و الكاتب العربي مفلاح    تحكي عن الجفاف و الشتات    وفاة الفنانة الكويتية انتصار الشراح    زيادة الطلب على اللقاح محليا: تلقيح 20 ألف شخص و توقّع ارتفاع العدد إلى 34 ألفا في أسبوع    "مثاقفات".. ترصد "النقد الثقافي والدراسات الثقافية وما بعد الكولونيالية"    صدمة في الجزائر بعد إقصاء فليس    الإسهام في إنقاذ مرضى الجائحة والأخذ بالاحتياطات واجب الوقت    المكتتبون يلوحون باقتحام شققهم    خدمات النقل تُحجب مرة أخرى    وفاة الصحفي سالم عزي عن عمر ناهز 62 سنة    الجزائر هنا دائما..    إدماج المنتوج الوطني "ضرورة حتمية"    جائحة كورونا رفعت من جريمة الاتجار بالبشر    ضمان نقل عمال الصحة خلال العطلة الأسبوعية    تفكيك شبكة احتالت على 800 ضحية واستولت على 40 مليار سنتيم    خائن الأمانة وراء القضبان    جهود كبيرة لتفادي الأزمة    الإيقاع بمروج مهلوسات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



اشتكوا سوء وضعية نشاطهم وهددوا بالإضراب
تجار الجملة للخضر والفواكه يستنجدون بالسلطات المعنية
نشر في المساء يوم 26 - 01 - 2013

يطالب تجار الجملة للخضر والفواكه، السلطات التي تمنح لهم حق المشاركة في دفتر الشروط الذي تقوم بإعداده البلديات، بالتنسيق مع مسيري الأسواق فقط، مما أدى إلى ”اختلاط الأوراق” وانتشار ظاهرة ”البزنسة” على مستوى الأسواق الخمس المشهورة بالعاصمة، وهي سوق، بوقرة، بوفاريك، الكاليتوس، الحطاطبة وسوق خميس الخشنة، وأبعد التجار ”الشبهة” عن أنفسهم فيما يخص إرتفاع أسعار الخضر والفواكه، حيث أكدوا أنها خارجة عن نطاقهم، مطالبين في نفس الوقت بالعمل وفق ”فاتورة ” تكشف المتسبب رقم واحد في التلاعب بالأسعار حسبما أكده رئيس الاتحادية الوطنية لأسواق الجملة السيد مصطفى عاشور.
و أوضح السيد مصطفى عاشور في ندوة صحفية عقدها أمس بمقر إتحاد التجار والحرفيين بالعاصمة، رفقة تجار الجملة، أنّ الأسواق بحاجة إلى قانون صارم يطبق في الميدان ولا يبقى مجرد حبر على ورق، لتنظيم الأسواق التي تعيش حالة من الفوضى في غياب الرقابة، حيث طالب التجار السلطات باسترجاع مكانتهم التي أخل بها ” السماسرة” في إشارة إلى مسيري الأسواق، مقدمين مهلة شهر واحد قبل تنفيذ قرارهم المشترك والمتمثل في القيام بإضراب مفتوح يشمل كل ولايات الوطن .
و أكد رئيس الاتحادية الوطنية لأسواق الجملة، أن التجار مستعدون للعمل وفق فاتورة تبعد عنهم التهمة لأنهم يوضعون في قفص الاتهام بمجرد إرتفاع أسعار الخضر والفواكه، هذه الفاتورة تكشف عما وصفه ب«مافيا الأسواق” الذين يتعاملون بالتنسيق مع البلديات، وفق دفتر شروط لا يخضع له التاجر في غياب الرقابة، علما أن التجار يقومون بتسديد أجور العمال والضرائب في آن واحد، لكنهم يتعرضون للضغط من طرف المسيرين، حيث يفرضون عليهم جلب 50 قنطارا من المنتوج في اليوم و يمنع التاجر منعا باتا من التغيب عن مربعه وإلا تقوم السلطات المعنية بتشميعه أو التعرض للعقوبة، وهو الأمر الذي لم يهضمه التاجر إلى غاية الآن بالقيام بدورين في آن واحد.
وبالرغم من أن الاجتماعات المتكررة مع وزارتي الفلاحة والتجارة، يقول السيد مصطفى عاشور التي تم خلالها بإعداد قوانين جديدة لإعادة تنظيم الأسواق، منها إنشاء مؤسسة ”ماكرو” وإزالة الأسواق الفوضوية، إلا أن القوانين غير سارية المفعول في الأسواق، ليبقى التاجر ”الضحية ” رقم واحد بسبب السماسرة الذين يستغلون الأسواق لصالحهم، كونهم أصحاب البورصات، مما جعل تجار الجملة بالأسواق، كل من بوقرة، الكاليتوس، حطاطبة، بوفاريك وخميس الخشنة يفكرون في اللجوء إلى السلطات لطلب يد المساعدة، لتساعدهم في تسديد ديونهم التي تقدر ب 400 مليون سنتيم بالتقريب، وإعادة النظر في القوانين قبل أن يقوموا بخطوة هم في غنى عنها وهي الإضراب المفتوح الذي لا يخدم التاجر ولا المواطن .من جهة أخرى، أعرب تجار أسواق الجملة عن انتقادهم للظروف الصعبة التي يعملون فيها، على غرار تجار سوق بوفاريك، نظرا لهشاشة جدرانه وافتقاره للتهيئة، حيث ذكر ممثل عن التجار، أن السوق يحقق 15 مليار سنتيم، لكن البلدية لم تكلف نفسها عناء ترميمه على الأقل وليس فتح سوق جوارية جديدة ومازال التجار يعملون بالطرق التقليدية ”الحمير” لنقل البضائع، بدوره يشهد سوق الكاليتوس الذي يحقق40 مليون سنتيم في اليوم الواحد من غياب الأمن، حيث أصبح التاجر يعمل في خوف دائم من عصابات الأسواق .
و أيد إتحاد التجار والحرفيين على لسان أحد مسؤوليها، كل المطالب التي قدمها تجار الجملة للخضر والفواكه والتي اعتبرها مشروعة ولابد من القضاء على ” السماسرة” وإعادة التنظيم للأسواق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.