«الكنابست» يتمسك بمطلب رفع الأجور والتقاعد النسبي للأساتذة    أكثر من 250 ألف مسجل في برنامج السكن «أل.بي.أ»    ترامب في رسالة إلى أردوغان: "لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق"    أزيد من 84 ألف طالب يجتازون مسابقة الدكتوراه بداية الأسبوع المقبل    أسعار النفط تنخفض بفعل دلائل على زيادة كبيرة للمخزونات الأمريكية    دبابات "تي-72" للجيش الشعبي الوطني تجدد جاهزيتها القتالية    الدفع الإلكتروني يحرم الجزائريين من العمرة    المؤرخ الفرنسي جيل مانسيرون: على فرنسا ان تكف على وضع العراقيل في طريق الديمقراطية    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    إسألوا «السين»    اتفاق يضم مجمعات جزائرية بمختلف القطاعات في تكتل موحد    الجالية الجزائرية مطالبة بتفعيل دورها في ترقية الاستقرار بالبلاد    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    بأوبرا الجزائر    في‮ ‬دار الفنان لولاية البليدة    ينظم قريباً‮ ‬بمتحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬بوهران    بعد فشل المفوضات مع صافو    في‮ ‬إطار الحملة الوطنية لمكافحة النفايات البلاستيكية    وهران‮ ‬    الدرك أوقف أربعة متورطين في‮ ‬القضية    فيما أحبط محاولات هجرة‮ ‬غير شرعية بجيجل    خلال مشاركته في‮ ‬المنتدى العالمي‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬ببروكسل    أكد إمكانية التوصل لحل القضية الصحراوية    يسعى للضغط على الفلسطينيين للإنسحاب من الهيئات الدولية    بعد أسبوع من العسكرية التركية    دعوة أفراد الجالية للمساهمة في بناء الاستقرار    بعد الفوز العريض على كولومبيا    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    تنصيب لجنة متابعة تنفيذ الإجراءات الاستعجالية    توقعات بنمو أفضل في الجزائر خلال 2019 و2020    الاستدانة الخارجية حل جزئي لتقليص عجز الميزانية    قيادة الدرك الوطني تراهن على التكوين لتطوير قدراتها    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    القبض على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية    «لا نستحق البداية المتعثرة»    نقائص تعترض تطوير الشعبة    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    «هدفي الترويج للسياحة الجزائرية في عملي الجديد»    «توسيالي» تُصدر أول شحنة من أنابيب النقل الكبرى    أوضاع كارثية بالابتدائيات واحتجاجات على الأبواب    مجموعة شتتها سوء التسيير    عام حبسا للصّ ضبط متلبسا بسرقة صندوق فولاذي بسيدي البشير    بلدية مرجة سيدي عابد تستأنف النشاط    «الفوز على الشبيبة يدفعنا للتألق»    مشاركة فاعلة لأقومي وبوتلة وبن عيسى    ‘'الهيدروجيولوجيا والبيئة" في صميم نقاش علمي    أشكّ في عفوية الحراك، وأولى خطواته مدبَّرة    إيبو ترتقي بمركز واحد    الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية    "سونلغاز" تهدد بقطع الكهرباء عن بلديتي وهران والسانيا    فرتوني يستعرض الممارسة الشعرية للتوارق    سلوك مواطنة قبل أن يكون واجبا مهنيا    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    أهمية الفتوى في المجتمع    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ينظم من 20 إلى 25 أوت الجاري
مستغانم تحتضن مهرجان الشعر الملحون
نشر في المساء يوم 12 - 08 - 2013

تستضيف مدينة مستغانم الطبعة الأولى لمهرجان الشعر الملحون “سيدي لخضر بن خلوف”، في الفترة الممتدة بين 20 إلى 25 أوت الجاري بدار الثقافة “ولد عبد الرحمن كاكي”.
تحتضن دار الثقافة “ولد عبد الرحمن كاكي” ابتداء من الأربعاء 21 أوت، فعاليات الملتقى الوطني للشعر الملحون “سيدي لخضر بن خلوف”، حول المحاور الآتية؛ “مكيدة يهود خيبر حسب سيدي لخضر بن خلوف” للأستاذ أحمد أمين دلاي، و«الاصطلاح الصوفي عند سيدي لخضر بن خلوف” للأستاذ حمو عبد الكريم.
كما سيتم أيضا في هذا الملتقى، تقديم محاور أخرى هي؛ “سيدي لخضر بن خلوف بين الفصحى والعامية” للأستاذ محمد توزوت، و«قراءة حول العدد الأول من مجلة الموروث الخاصة بتحليل الخطاب الشعري لدى سيدي لخضر بن خلوف” للدكتور الجيلالي بنيشو، كما سيقدم الأستاذ خالد ياسين شهلال محاضرة بعنوان “نقاط القوة للبنية الشعرية عند سيدي لخضر بن خلوف”، أما الأستاذ محمد حمايدية فسيقدم مداخلة بعنوان “القياس الشعري عند سيدي لخضر بن خلوف”، في حين تُقدم محاضرة “نسبة الصوفية في أدب سيدي لخضر بن خلوف” من طرف الأستاذ الشيخ الحبيب بن يعقوب.
المحور الثامن لهذا الملتقى جاء بعنوان “سيدي لخضر بن خلوف، سيرة استثنائية” يقدمه الأستاذ بوخاري خالد، بينما يلقي الأستاذ حاج بوفرمة (باحث في الأدب الشعبي وحفيد الشيخ سيدي لخضر بن خلوف) مداخلة بعنوان “الأمانة أو الرحلة المقدسة لسيدي لخضر بن خلوف”.
بالمقابل، سيتم أيضا ليلة الأربعاء، إحياء سهرة فنية من طرف بركني عبد القادر، عبد الله خروبي، صبرينة بوجلة، بن شارف حراق وليلى بن مراح، كما ستلقي بن ديدة مختارية قصيدة بهذه المناسبة، مثلها مثل الأستاذ خالد شهلال ياسين.
وبضريح سيدي لخضر بن خلوف، سيتم في نفس اليوم، تنشيط سهرة بدوية يحييها الشيوخ القبابي شارف، راسين محمد، شيقر وسفيان زيكم، بن دهيبة بوقراتي، إضافة إلى إلقاء قصائد من طرف ميساليتي بلحول والمكي عبد القادر وبوخاري خالد، وبُرمجت يوم الخميس 22 أوت، زيارة صوفية تنطلق من مستغانم إلى غاية تلمسان بعنوان “على خطى سيدي لخضر بن خلوف، تلمسان سيدي بومدين الغوث”، وهي رمز للرحلة التي قادت سيدي لخضر بن خلوف من مسقط رأسه بأولاد خلوف بمستغانم، مرورا بمزغران إلى تلمسان من أجل زيارة ضريح أبيه الروحي سيدي بومدين الغوث.
كما سيتم خلال هذه الرحلة إلقاء قصيدة “الأمانة”، بعد توزيع نسخة منها على كل المشاركين، إذ احتوت على كل ظروف ومجريات هذه السفرية، بالإضافة إلى لقائه الروحي مع القطب الذي تسلم منه رمزيا، الإجازة الصوفية (الأمانة) التي طالما كان يتوق إليها.
في حين يحتضن ضريح الوليّ الصالح، سهرة فنية من تنشيط معمر بلحسن، مهدي بن عيرد، مطاوي محمد، محفوظ بوخالفة، ديب العياشي، علي بوجلال وبعزي محمد اليزيد، كما سيتم أيضا وكما جرت العادة في هذه الفعاليات تقديم قصائد شعرية من طرف حاج باينين والبشير التهامي.
بينما بُرمجت يوم الجمعة سهرة فنية بساحة البلدية تحت قيادة الأستاذ تواجين بوعسرية، تحييها هذه المرة فرقة العيساوي، إلى جانب بحيح تواتي، بوخروبة بن صابر، بن بوزيان جيلالي، بوضراف زهران المهدي، خروبي خالد بلجيلالي حمو وعبد القادر شاعو، كما تلقي بن ديدة مختارية قصيدة أخرى بهذه المناسبة، إلى جانب ميسالتي بلحول.
وفي نفس اليوم بالضريح، تقدم فرقة ابن باجة المحلية وصلات موسيقية، تتبعها وصلات تقدمها جمعية “الانشراح”، “الراشدية” و«القرطبية”، وسيلقي كل من المكي عبد القادر وعرابي عبد القادر قصائد شعرية.
وتتوالى السهرات الفنية طيلة أيام المهرجان، كما سيتم يوم الأحد 25 أوت الاحتفال بالذكرى 455 لمعركة مزغران ضد القوات الإسبانية، أما يوم الاختتام، فسيتم عرض فيلم وثائقي حول الطبعة الأولى للمهرجان، علاوة على إحياء سهرة فنية من طرف فنانين محليين، على رأسهم الشيخ معزوز بوعجاج.
للإشارة، جاء في كلمة محافظ مهرجان الشعر الملحون “سيدي لخضر بن خلوف” عبد القادر دعماش التي تلقت “المساء” نسخة منه، أن عبد الله بن خلوف المعروف بسيدي لخضر رجل اجتمعت فيه كل الخصال الحميدة، فهو الفحل المقدام والصوفي الزاهد، المجاهد الشجاع والعالم المفكّر، الشاعر الفصيح والوليّ الصالح الذي ازدانت به الأرض في أواخر القرن الثامن الهجري الموافق للقرن الخامس عشر ميلادي، ليفارق الحياة في أوائل القرن السابع عشر بعد 125سنة من العمر.
وأضاف بن دعماش أن سيدي لخضر بن خلوف هو أمير شعراء الملحون، كما شارك في معركة “مزغران” ضد الغزاة الأسبان، وألف بهذه المناسبة قصيدة “قصة مزغران”، علاوة على قصائد أخرى مثل قصيدة “الوفاة” بأسلوب الشعر الملحون الذي يعتمد على سرد الأحداث، الوصف، المقارنة والمديح، ويستلهم أصوله من الأدب العربي للعصر الجاهلي، موضحا أنّه إلى جانب أشعار سيدي لخضر بن خلوف البليغة، استحق الولي الصالح صفة عالم الاجتماع ومؤرخ القرن السادس عشر كذلك، ويبقى إلى يومنا هذا ذلك الولي الصالح الذي يحظى باحترام وزيارة مختلف شرائح المجتمع يوميا من كل أرجاء الوطن.
وتكريما لمسيرته الطاهرة، تم إنشاء مهرجان كبير يقام منذ سنة 1982 على جوانب مقامه في أعالي المدينة المسماة “لاباسات” سابقا التي تتشرف بحمل اسمه اليوم، هذا المهرجان تم تبنيه بصفة رسمية من طرف وزارة الثقافة في نوفمبر 2012، إلى جانب ضريحه الذي تنبعث منه نخلة بشكلها الاستثنائي، يعود نموّها إلى الفترة التي عاش فيها.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.