الجزائر الجديدة لن تسكت عن أي استفزاز    رئيس الجمهورية يستقبل المجاهد عثمان بلوزداد    ضرورة تخفيف ديون الدول النامية لتجاوز الصعوبات الاقتصادية الناجمة عن الجائحة    322 ألف، عدد المتضررين من كورونا    جثة فتاة مرمية قرب العيادة المتعددة الخدمات    مصادرة 1260 قرص مهلوس بمسكن مروج    تمديد إجراء الحجر الصحي لغاية 13 جوان، ورفعه كليا على أربع ولايات    لتحديد الصاعدين في حال توقف المنافسة    تساؤلات حول إمكانية التواصل بين الأحياء والأموات؟    بعد حذفها لعلم الجمهورية الصحراوية من خارطة إفريقيا    معالجة آثار الأزمة ودعم القدرة الشرائية للمواطن    يعد أحد أبرز وجود المعارضة السياسية في المغرب    خبراء يحذرون من تحركاتها المشبوهة ويطالبون:    دعا لبناء جبهة داخلية لتحصين البلاد    أكد أنه ليس مفبرك    متى تفهمون الدرس؟!    تعليمات لتسريع وتيرة الإنجاز لتدارك التأخر    القضية خلفت جدلا واسعا في الشارع    مجلس قضاء تيبازة يوضح:    توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات    النواب يدرسون 30 تعديلا على قانون المالية    منظومة استثمارية دون عراقيل    خالدي يستقبل مريجة    سعداوي متناقض وتعرضتُ لمؤامرة    قلق كبير حول تأخر التحاق عنتر يحيى بالنادي    الناقلون الخواص يطالبون بإدراجهم ضمن مساعدات الدولة    محمد الأمين بحري يكتب عن شعبوية مسرحية "خاطيني"    جرح لازال ينزف بعد أزيد من ستة عقود    تواصل "لقاء السابعة" الافتراضي    تراخيص التنقل الاستثنائية تبقى صالحة وسارية المفعول    تجدد الصدامات في مينيابوليس    البطولة على المحك    «غالبية الأندية الجزائرية لا تملك الوسائل الطبية لحماية اللاعبين»    توقيف رئيس بلدية شتمة عن ممارسة مهامه    التزود بالماء من الخامسة إلى الحادية عشرة ليلا ابتداء من يوم غد    قرار تخفيض الأجور لن يمس كل اللاعبين    تكريم 9 متسابقين في برنامج «ورتل القرآن ترتيلا»    منْ زمنِ الذاكرةِ في وهرانَ الباهية...    « نشاطات افتراضية وبرامج تحسيسية عبر الأثير»    نجم مغاربي ينطفئ    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    مواقع التواصل الاجتماعي مطالبة بمكافحة التضليل الإعلامي    محطة هامة لاستذكار همجية الاستدمار الغاشم    يوم تضامني للتبرع بالدم ببومرداس    مديرية التكوين المهني تتبرّع بممر تعقيم للمحكمة العليا بالعاصمة    توزيع 100 ألف كمامة على العمال وسكان مناطق الظل    322 ألف مستفيد من منحة 10 آلاف دينار الخاصة ب “كورونا”    الصين تتهم واشنطن «باختطاف» مجلس الأمن وتهدد بريطانيا    وفاة الممثل الكوميدي والفكاهي الفرنسي غي بيدوس    وزيرة الثقافة تعد بالتكفل بالحالة الصحية للفنان محمد بوخديمي    “قطار الدنيا” أخر إنتاجات المسرح الجهوي لوهران    أعمال العنف تجتاح مينيابوليس الأمريكية    السفير الجزائري لدى أنقرة: الجزائر وتركيا تحتلان مكانة هامة في العالم الإسلامي    اللجنة الوزارية للفتوى: الذين أفطروا في رمضان بسبب كورونا وجب عليهم القضاء بعد الشفاء    طيران الإمارات يستأنف رحلاته نحو 12 دولة منها الجزائر اعتبارا من الفاتح جويلية    أسعار النفط تستقر للأسبوع الثاني عند 35 دولار للبرميل    الإفتاء بإخراج زكاة الفطر في بداية رمضان يهدف لتوحيد الكلمة    بلمهدي يرد على شمس الدين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المتحف المركزي للجيش يحيي ذكرى مجازر الثامن ماي 45
معرض للصور وأبواب مفتوحة للجمهور
نشر في المساء يوم 09 - 05 - 2014

ينظم المتحف المركزي للجيش برياض الفتح منذ أول أمس، معرضا للصور بمناسبة ذكرى أحداث الثامن ماي 45 الأليمة، ويفتح أبوابه للجمهور على مدار 15 يوما، للتعرف على أجنحته المختلفة الحافظة لوثائق وصور وأغراض، تحكي تاريخ الجزائر منذ غابر الأزمان.
وقد زار المعرض في أول يوم من تدشينه من طرف مدير المتحف، العديد من التلاميذ الذين كانوا مرفقين بأساتذتهم الذين كانوا يقدّمون لهم شروحات. وقد لاحظنا لهفة التلاميذ في الاطلاع على محتوى المتحف، ومنهم من كانوا يدوّنون معلومات من اللوحات والمعروضات.وذكر مدير متحف الجيش العقيد شوشان مراد، على هامش المعرض، أن هذه التظاهرة جاءت إحياء لذكرى مجازر سطيف، قالمة وخراطة، التي تُعتبر محطة تاريخية هامة، يتذكرها أفراد الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير، ويجعلها جسرا للتواصل والتفتح على الجمهور. كما دعا المسؤول الجمهور خاصة المثقفين، إلى الاطلاع على محتويات المتحف، الذي يضم عيّنات من التاريخ المجيد لبلادنا عبر العصور. وقد قدّم الرائد بن حميدة مصطفى محاضرة حول أحداث مجازر ماي، مشيرا إلى أن فرنسا خانت العهد، وتفننت في تعذيب وتقتيل الجزائريين الذين كانوا ينتظرون الأحسن، وأن المحرقة التي اقترفتها فرنسا الاستعمارية آنذاك، تُعتبر جرائم ضد الإنسانية. وذكر المحاضر جانبا من أنواع التقتيل مثل الحرق في الأفران، والرمي من الطائرة والدهس بالدبابات وغيرها من الأساليب الجهنمية، وأن هذه المرحلة كانت من بين الأسباب المباشرة للتمهيد للثورة المسلحة، قائلا: ”لا بد من التذكير بهذه المناسبة كل سنة، خاصة من طرف أفراد الجيش؛ لكونها ترسّخ في الأذهان التضحيات الجسام التي قدّمها جيل الثورة، وأنّ ما أُخذ بالقوة لا يُسترجع إلا بالقوة”.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.