كل الحسابات التي كانت تراهن على سقوط الجزائر أفشلها الشعب    منطقة التجارة الحرة الإفريقية خيار استراتيجي للجزائر    مصادرة أكثر من 20 ألف وحدة تبغ مهربة    الحكومة تقرر تقديم الدعم للمواطنين لمواجهة تكاليف فحوصات السكانير واختبارات «PCR» والمضادات الجينية    "الاحتلال المغربي استغل اندلاع الحرب لمضاعفة جرائمه في حق الصحراويين"    أمطار غزيرة بداية وموجة برد في 15 ولاية بداية من الغد    "مرض الرئيس ليس سرا.. والجيش الجزائري هو العقدة الأزلية لنظام المخزن"    توقيع مذكّرة تفاهم حول الحوار الاستراتيجي    الجزائر تدعم جهود الكويت لحل الأزمة بين دول الخليج    فوضى الإفتاء أثّرت سلباً على دين الناس وجاءت بنتائج عكسية    محرز العماري: من المؤسف أن المرزوقي يتبنى موقف سلبي    غالي يشارك في أشغال أول قمة افتراضية للاتحاد الإفريقي    تمديد أجال اكتتاب التصريح إلى نهاية ديسمبر    الثلوج والأمطار تسبب تذبذبا في حركة السير    باتنة: إنقاذ إمرأة وإبنتيها من الموت المحقق إختناقا بالغاز في الشمرة    اليونسكو: دراسة ملفات تصنيف الكسكسي وموسيقى الراي في التراث العالمي عما قريب    التوجه للشراكة حتمية لإنقاذ النسيج الصناعي العمومي من الإفلاس    الرابطة الأولى (الجولة الثانية): تعادلات بالجملة و أولمبي الشلف يشد عن القاعدة    التكنولوجيا في خدمة الفلاحة    «اتطلع إلى المشاركة في ألمبياد طوكيو وتشريف الجهة الغربية»    السريع يفرض التعادل على الوفاق والساورة تتعثر داخل الديار    هجوم عقيم ودفاع بطيء    وزارة التعليم عالي تضع تطبيقا لمساعدة المؤسسات الجامعية    الوزير الأول يستقبل وزير الخارجية الإيطالي    دور ريادي في المتوسط وتطابق في الرؤى    «طبيعة المجتمع الدولي وتنظيمه بالشكل الحالي يحتاج إلى مراجعة»    50 عائلة تبحث عن مستقر    أمطار بلغت 60 ملم و ثلوج كثيفة تغطي المرتفعات    وجوه تتغير و حسابات تتجذر    اختتام الموسم الرابع لبرنامج زيارة الطفل المريض    امحمد بوهداج يعرض 85 لوحة فنية بتلمسان    «الشدة التلمسانية» لجمال بن دحمان ضمن المنافسة    الفنان أمحمد بوهداج يقيم معرضا بتلمسان بعد 30 سنة بالمهجر    «الفيتو» .. «حق» إجهاض المصداقية الأممية    وزيرالخارجية: الجزائر تدعم جهود الكويت لحل الأزمة بين دول الخليج    طائرات الجوية الجزائرية تخضع للتعقيم    توزيع أغطية للأسرة لفائدة مرضى السرطان بالحاسي    ترامب يأمر بسحب غالبية قوات بلاده من الصومال    انتخاب عقيد على رأس المجلس الانتقالي في مالي    إعادة بعث "صيدال"    عودة الأمل وتبدّد القلق    غياب الإنارة العمومية واهتراءٌ كليٌّ للطرقات    وفاة الشاعر الشعبي عبد القادر برمة    بريد الجزائر يطلق خدمة جديدة "بريد باي"    الخطوط الجوية الجزائرية: عمليات تعقيم واسعة للطائرات تحسبا لاستئناف الرحلات الداخلية    قادرون على صنع عشرات الأفلام،،لولا البيروقراطية    يمكننا هزم المنتخب الجزائري    العودة بنصف الزاد من العاصمة    مواطنون يعيدون الحياة للفضاءات المهمَّشة    عين تموشنت تحصي 18743 معاقا    الشباب من أجل حسم التأهل    كورونا تحت مجهر الفلسفة    الزّهد في الدّنيا والزّهد في الآخرة!    "محمد رسول السلام"… أحدث كتاب علمي في الغرب    ما أجمل أن تحيَا هيّنًا خفيفَ الظلّ!    د.فوزي أمير.. قصة حياة    بريد الجزائر : إتاحة دفع مستحقات المشتريات باستخدام تطبيق "بريدي موب"    شالكه 04 يُقرر التخلص من بن طالب سريعا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حنون تدعو إلى إصلاح سياسي استعجالي يسلط الضوء على تسيير المال العام
في افتتاح الدورة العادية للمكتب السياسي لحزب العمال
نشر في المسار العربي يوم 02 - 03 - 2013


دعت الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون امس بالجزائر العاصمة إلى ضرورة اتخاذ "إجراءات ردعية صارمة" في حق المتورطين في قضايا الفساد و بعث إصلاح سياسي "استعجالي" يسلط الضوء على تسيير المال العام. وفي تقرير قدمته في افتتاح الدورة العادية للمكتب السياسي لحزب العمال طالبت حنون ب"فتح تحقيقات معمقة في قضايا الفساد التي ما فتئت تنفجر بين الحين و الآخر آخرها الفضائح التي مست سوناطراك و ذلك من أجل استرجاع ثقة المواطن في هيبة الدولة". واعتبرت بأن مكافحة الفساد تتطلب "قرارات ثورية مع تعزيز دور مجلس المحاسبة" معربة في الوقت ذاته عن يقينها بأن الإجراءات "الجريئة" التي ستتخذها الدولة في هذا الصدد "ستحظى بالدعم الشعبي اللامشروط". وذكرت حنون في هذا الإطار بأن المجموعة البرلمانية لتشكيلتها السياسية كانت قد دقت ناقوس الخطر من خلال مطالبتها الحكومة "مرارا و تكرار" بالكشف عن حصيلة مسار الخوصصة الذي ترى فيه "أحد أهم الأسباب التي أدت إلى انتشار الفساد في الجزائر". وفي سياق ذي صلة حذرت الأمينة العامة لحزب العمال من "الهشاشة" التي أصبحت تطبع الجبهة الإجتماعية الداخلية كانتشار البطالة و المشاكل الإجتماعية التي يجري توظيفها كما قالت-"لأغراض سياسيوية مشبوهة". كما ربطت بين هذا "الوضع المتردي و نظام الإنتخابات الجائر الذي فتح الباب أمام أصحاب المال الفاسد و أولئك الذين يصطدون في المياه العكرة". ومن بين أهم الحلول الكفيلة بمجابهة هذا الوضع شددت حنون على أهمية "الإلتفات إلى ولايات الجنوب والمناطق النائية في الشمال وإيلاءها الأهمية الكافية من خلال خلق مناصب الشغل و إنشاء مناطق صناعية حقيقية تسمح ببعث سياسة التصنيع". من جهة أخرى عادت حنون للحديث عن الوضع الأمني بمالي الذي أفرز "نزاعات مفتوحة بين مكونات هذا البلد" مما سيؤدي --مثلما قالت-- إلى "انفجار حرب شاملة تمس كل منطقة الساحل" محذرة من "التداعيات الخطيرة" لهذه الحرب على استقرار الجزائر. كما تناولت أيضا تطور الأحداث بكل من تونس ومصر مشيرة الى أنه جرى "تحريف الثورتين عن مسارهما مما يفسح المجال أمام كل الإحتمالات" إضافة إلى التصعيد الذي تشهده سوريا من خلال "إشعال الفتن وتسليح المعارضة المفبركة" في إطار ما اصطلح على تسميته بمخطط الشرق الأوسط الكبير".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.