«قوى البديل الديمقراطي» تعقد إجتماعا في 31 أوت الداخل    اكتشاف ترسانة حربية ضخمة على الحدود الجنوبية    الشروع في إنجاز مصنع «بيجو- سيتروان الجزائر» ببلدية طفراوي    «مصنع سيروفي» يشرع في تركيب علامة «فولفو» بداية من 2020    الرئيس الفلسطيني يقدم شكره للشعب الجزائري على مواقف الدعم والتضامن    شرطة بومرداس تعلن الحرب على بؤر الجريمة    وفاة أربعة أشخاص في حوادث مرور    بوعلاق: برنامج وطني لمكافحة الداء    الجزائر بطلًا لكان 2019 : كتبوا التاريخ.. بلغوا المجد.. عانقوا الذهب!    قرعة الدور التمهيدي لبطولة كأس الاتحاد الأفريقي    مستشار التحقيق بالمحكمة العليا يستمع لسيف الإسلام لوح    حمس تذكر شركائها بالتزاماتهم اتجاه الحراك    ارتفاع قياسي في درجات الحرارة اليوم    11000 بيطري لمراقبة الأضاحي قبل وأيام العيد    جمع أكثر من 8 ألاف طن من النفايات منذ انطلاق الحملة    الملك سلمان وولي العهد السعودي يهنئان الجزائر    إدانة واسعة وغضب يعم الأوساط الصحراوية الرسمية والشعبية    البويرة : التحكم بحريق منطقة الصوادق ببلدية عمر    الفرقة النحاسية للحماية المدنية تمتع الجمهور العنابي    تظاهرة «جيجل تحتضن الجزائر» بداية من هذا الأربعاء    إدارة باريس سان جيرمان تسعى لتجديد عقد مبابي    عمي علي، مثال عن الإصرار في أداء الواجب الديني    اختطاف 4 مواطنين أتراك في نيجيريا    أحزاب البديل الديمقراطي تدعو لاجتماع وطني موسع    وفاة طفل صدمته سيارة بتبسة    مقداد سيفي: أقبل الوساطة ولكن …    تطبيق للحجز الإلكتروني في 72 فندقا ومركبا سياحيا بدءا من اليوم    رونار يستقيل من تدريب المنتخب المغربي..    بلايلي يحسم مستقبله: “في إفريقيا لن ألعب سوى للترجي”    مضيق هرمز: حظر ناقلة النفط "مصدر" دام 1 سا 15 دقيقة    إيران تبعث برسالة "شكر" الى السعودية    مضيق هرمز يتجه نحو التصعيد العسكري    تكوين 440 شاب في مختلف الفنون المسرحية منذ مطلع 2019    بن ناصر "كنا الأقوى في البطولة ونستحق اللقب عن جدارة"    تعرف على ترتيب الجزائر بأولمبياد الرياضيات العالمي    تواصل حملة الحصاد والدرس بقسنطينة    تنظيم حفل موسيقي تكريما لبن عيسى بحاز بالجزائر العاصمة    تنظيم عرض للرقصات التقليدية بأوبيرا الجزائر    الجزائر تدعو صندوق الاوبيب للتنمية الدولية إلى مواصلة جهوده في مجال التمويل    احسن طريقة لإسعاد الشعب هو التتويج بالألقاب    انطلاق أول رحلة للحجاج من مطار رابح بيطاط بعنابة    اسمنت-صادرات: تحسن ملحوظ خلال الأشهر الخمسة الأولى لسنة 2019    إطلاق سراح أول ناشط سياسي رفع لافتة "لا للعهدة الخامسة"    الخطوط الجوية الجزائرية تتعهد بإرجاع جميع مناصري "الخضر" العالقين بالقاهرة    بالصور.. رئيس مركز مكة المكرمة يسعى لإنجاح موسم الحج    سائق السيارة ينزل في الزنزانة    غوغل تسد ثغرات أمنية في كروم    الشرطة الفرنسية تفسد احتفالات الخضر‮ ‬    إعذارات لأصحاب المشاريع المتأخرة وسحب الأوعية العقارية    رحيل الشيخ مصطفى المسامري ذاكرة الزجل بقسنطينة    رحلة البحث عن الأزمنة الضائعة    العثور على لوحة الأمير بفرنسا    في‮ ‬أجواء وصفت بالجيدة‮ ‬    لسلامة اللغة العربية أثرٌ في حِفظ كِيان الأُمَّة الإسلامية    كيف علمنا الشرع التعامل الصحيح والمحافظة عليها    السيدة زينب بنت جحش    أهميّة الرّوح الوطنية في صنع الإنجازات    بين اعتذار بونجاح و”مُكَابَرَة” النُّخَبْ    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أبو مرزوق: فتح بيتت النية لإفشال حوارات موسكو
نشر في المواطن يوم 17 - 02 - 2019

اتهم عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) موسى أبو مرزوق حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) بتبييت النية لإفشال حوارات موسكو، التي عقدت منتصف الشهر الجاري لمناقشة المصالحة الفلسطينية وملفات أخرى.
وقال أبو مرزوق في حوار مع فضائية "الأقصى" مساء الاثنين "كانت هناك نية مبيتة لحركة فتح لإفشال أي محاولة مصالحة، في أي دولة، لكن دون أن يتحملوا مسؤولية ذلك".وأضاف "فوجئنا في موسكو بتعميم بيان ختامي مسرب ومضلل غير الذي تم الاتفاق عليه"، موضحا "رفضنا صفقة القرن، وأكدنا على أن القدس الموحدة هي عاصمة فلسطين".وصفقة القرن هي خطة سلام تعدها الولايات المتحدة، ويتردد أنها تتضمن إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل.وأشار أبو مرزوق إلى أن حماس "ستتفاهم مع الجانب المصري حول الاستمرار في نواياهم بالحوار حول وحدة الشعب الفلسطيني ودعوة الفصائل لذلك".
المصالحة
وفي 11 و12 فبراير/شباط الجاري عقدت فصائل فلسطينية جلسات حوار في العاصمة الروسية موسكو لمناقشة المصالحة الفلسطينية.وعقد ممثلو 12 فصيلا فلسطينيا الحوارات لبحث الأوضاع الداخلية، بما فيها ملف المصالحة والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية، بدعوة من مركز الدراسات الشرقية التابع لوزارة الخارجية الروسية.ومن أبرز الفصائل المشاركة في حوارات موسكو حماس وفتح والجهاد الإسلامي، والجبهتان الشعبية والديمقراطية لتحرير فلسطين، وحزب الشعبويسود الانقسام الفلسطيني بين فتح وحماس منذ العام 2007، ولم تفلح وساطات واتفاقيات عديدة في إنهائه. ووقعت الحركتان أحدث اتفاق للمصالحة في القاهرة يوم 12 أكتوبر/تشرين الأول 2017، لكنه لم يطبق بسبب نشوب خلافات حول قضايا، منها: تمكين الحكومة في غزة، وملف موظفي غزة الذين عينتهم حماس أثناء مدة حكمها للقطاع.وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح بأن وضع التسوية الفلسطينية الإسرائيلية مقلق، مشيرا إلى أن ما تعرف بصفقة القرن لا تشمل دولة فلسطينية، وقد رفض اللقاء الفصائلي الفلسطيني في موسكو هذه الصفقة وتمسك بالدور المصري.وأضاف -في مستهل لقائه مع ممثلي الفصائل الفلسطينية قبل أسبوع- أن ما تعرف بصفقة القرن الأميركية ستدمر كل شيء تم القيام به حتى الآن، وأن الحديث فيها يدور على نهج لا يشمل إقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس.وأكد لافروف أن روسيا تعتبر الوحدة الفلسطينية أولوية مطلقة، وأشار إلى أن الانقسام الفلسطيني المستمر يثير ذرائع لكسر الأسس القائمة للتسوية الفلسطينية الإسرائيلية، مؤكدا أهمية أن تمثل كافة المنظمات الفلسطينية في مؤسسات الدولة الفلسطينية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.