لعمامرة يستقبل بنيويورك من قبل رئيس المجلس الرئاسي الليبي    أزيد من ربع مليون تلميذ التحقوا أمس بالمؤسسات التربوية بقسنطينة: أفواج ب 15 تلميذا في الابتدائي و23 في المتوسط و21 في الثانوي    توقيف 37 تاجر مخدرات وضبط أزيد من 11 قنطار من المخدرات أدخلت من المغرب    فرنسا: مقتل شخص وإصابة اثنين آخرين في حادث إطلاق نار بمرسيليا    سجل حضوره في اختتام التربص    كناص يدعو المستخدمين إلى تسديد الاشتراكات المتأخرة: 4300 متعامل اقتصادي معنيون بالإعفاء من عقوبات التأخير    وفاة عبد القادر بن صالح: رئيس الجمهورية يقرر تنكيس العلم الوطني لمدة ثلاثة أيام    سطيف: تدشين ثلاث ابتدائيات بالهضاب و تينار    حجز 300 كبسولة بريغابالين ومخدرات بقايس    أمطار رعدية غزيرة على 30 ولاية بداية من هذا التوقيت    الخبير الاقتصادي البروفيسور محمد حميدوش للنصر: مداخيل الجزائر من المحروقات ستعرف ارتفاعا مع نهاية السنة    وزيرة التضامن الوطني تؤكد: نعمل على إدماج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية    الفيفا تُغيّر توقيت مباراة النيجر والجزائر لرابع مرّة؟    فرنسا تستضيف إجتماعا دوليا عن ليبيا نوفمبر المقبل    إطلاق استشارة واسعة لمراجعة قانون الكوارث الكبرى    نباتات زيتية: انتاج 30 بالمائة من الحاجيات الوطنية محليا بغضون 2024    صحيفة كونغولية تبرز جهود الجزائر من أجل التموقع في السوق الافريقية    عمار بلاني يستنكر "أكاذيب" و"تلاعب" السفير المغربي في جنيف    لعمامرة: الجزائر تساهم في الجهد الجماعي الرامي لحل النزاع حول سد النهضة    انتصار جديد للجزائر.. الشروع في إنجاز أنبوب الغاز الرابط مع نيجيريا    الناشطة و مسيّرة صفحة «إيكولوجيا ديالنا» زينب مشياش    تعليمات بمراقبة التجار لأسعار الأدوات المدرسية    حرب باردة صينية أميركية لا يمكن تجنبها    قطع الجزائر لعلاقاتها مع المغرب كان بعد الأعمال العدائية للمملكة    ليبيا… العودة إلى المربع الأول    مستجدات أسعار النفط في الأسواق العالمية    بحث العلاقات الثنائية و الوضع في ليبيا    جلب شحنة من اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 من روسيا    الإفراج عن ملف استيراد السيارات وإعادة الصلاحيات للمنتخبين    "فاتورة استيراد الأدوية تقلصت ب500 مليون دولار خلال 2021"    محاولة انقلاب فاشلة في السودان    هل تنجح حكومة ميقاتي في إخراج لبنان من مأزقه الحالي؟    توافد كبير للمواطنين لاقتناء العدس والحمص    تلقيح 39 ألف شخص في ظرف أسبوعين    رئيس "الأبيوي " يتدخل لإيجاد حل لمشاكل الرابيد    سيف الدين بلعربي يغلق قائمة المستقدمين    تأجيل رالي ألجيريا - إيكو رايس إلى موعد لاحق    انتشال جثة عالقة بين الصخور    ضبط 140 كلغ من اللحوم البيضاء الفاسدة    أمطار تبعث على التفاؤل    «بعد تجربة المسرح قررت اقتحام عالم السينما»    العنف الرمزي في رواية " وادي الحناء " للكاتبة جميلة طلباوي    مستشفى «بودانس» صرح تاريخي يطاله الإهمال    نجيب محفوظ.. بلزاك الرواية العربية    استرجاع مدفع بابا مرزوق واجب وطني    لا يمكن أن تزدهر الحركة الأدبية دون نقد    أشبال "الخضر" في دورة تدريبية بالعاصمة    الإدارة تعول على السلطات المحلية للتخلص من الديون    الإدارة تنفي وجود مشكل سيولة ولا أعطاب بالشبكة    خالي وبلعريبي حمراويان لموسمين ومكاوي باق    14700 مواطن يتلقون الجرعتين    الجزائر حاضرة في الدورة ال 37 لمهرجان "الإسكندرية السينمائي لدول البحر المتوسط"    الديوان الوطني لحقوق المؤلف يزور الفنان الفكاهي"حزيم" ويطمئن جمهوره    هذه صفات أهل الدَرَك الأسفل..    هاج مُوجي    نعي ...الزمان    «صلاح أمرك للأخلاق مرجعه»    العمل الخيري... تباهٍ أم دعوة إلى الاقتداء؟    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



كل الاجراءات التنظيمية والوقائية "مهيأة" لاستقبال المترشحين
امتحانا التعليم المتوسط والبكالوريا
نشر في المواطن يوم 05 - 09 - 2020

أكد وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أمس السبت، أن كل الاجراءات التنظيمية والوقائية "مهيأة" لاستقبال المترشحين المقبلين على اجتياز امتحاني شهادة التعليم المتوسط والبكالوريا (دورة 2020). واوضح الوزير خلال يوم اعلامي حول الامتحانات المدرسية الوطنية (دورة 2020)، أن وزارة التربية "أنهت جميع الاجراءات التنظيمية المتعلقة بالامتحانين في جميع مراحلها ابتداء من توزيع المترشحين على مراكز الإجراء إلى عملية التصحيح واعلان النتائج". وحسب واجعوط، فقد بلغ عدد المسجلين لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط 669.379 مترشح (645.798 مترشح متمدرس و23.581 مترشح حر)، موزعين على 2556 مركز إجراء يؤطرهم 163.900 أستاذ حارس، فيما بلغ عدد مراكز التجميع والاغفال 18 مركزا و 68 مركزا للتصحيح، بينما تم تجنيد 40.500 أستاذ مصحح. وبالنسبة لشهادة البكالوريا، فقد بلغ عدد المسجلين 637.538 يتوزعون ما بين 413.87 مترشح متمدرس و 223.668 مترشح حر، موزعين على 2261 مركز للإجراء يؤطرهم 192.300 أستاذ حارس، في حين بلغ عدد مراكز التجميع والإغفال 18 مركزا، بالإضافة الى 81 مركزا للتصحيح مع تجنيد 48.000 أستاذ مصحح. وبعد أن ذكر بالإجراءات التنظيمية "الاستثنائية" التي تم اتخاذها، نظرا للظروف الصحية المترتبة عن انتشار فيروس كورونا، جدد المسؤول الأول عن القطاع التزام الوزارة باحترام التدابير الوقائية لضمان السير الحسن لهذين الامتحانين. واشار بالمناسبة الى أن وزارة التربية أعدت أربعة بروتوكولات وقائية صحية صادقت عليها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات بغية ضمان السلامة الصحية للمترشحين والمؤطرين والحيلولة دون انتشار الوباء. ولتجسيد هذه الاجراءات وضمان إجراء الامتحانات في ظروف عادية --يقول الوزير-- "التزمت الحكومة بتوفير جميع المستلزمات والوسائل الوقائية على مستوى جميع المراكز عبر الوطن". ومن جهة أخرى، أكد الوزير على ضرورة مكافحة الغش، وهذا "حفاظا على مصداقية هذين الامتحانين الوطنيين وتكريسا لمبدأ الانصاف وتكافؤ الفرص".
وكشف السيد واجعوط في هذا الصدد أن "الامر الجديد خلال هذه السنة هو تجريم الغش بجميع أنواعه في الامتحانات المدرسية وإدراج ذلك في قانون العقوبات"، معتبرا بالمقابل أن التوعية هي "أحسن وسيلة" لمحاربة الغش في الامتحانات الوطنية. كما طمأن التلاميذ وأولياءهم بخصوص مواضيع امتحاني شهادة التعليم المتوسط والبكالوريا، مؤكدا أنها "ستكون من ضمن الدروس التي تلقوها مع أساتذتهم حضوريا في أقسامهم خلال الفصلين الأول والثاني". للإشارة، فإن إعلان النتائج سيكون في نهاية شهر سبتمبر بالنسبة لشهادة التعليم المتوسط و 4 أكتوبر بالنسبة لشهادة البكالوريا.
مصداقية الامتحان من مصداقية الأسرة التربوية
متابعات قضائية تنتظر الغشاشين في البكالوريا والبيام
قال وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، إن مواضيع الامتحانات الرسمية لدورة 2020 لن تخرج عن نطاق الدروس التي تناولها التلاميذ مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني. وحذر واجعوط، خلال ندوة صحفية نشطها أمس، التلاميذ المعنيين باجتياز امتحاني "الباك" و"البيام" من كل محاولة غش لأن عقوبات قضائية في انتظار كل من يضبط في حالة غش، مشيرا إلى أن مصداقية الامتحان من مصداقية الأسرة التربوية. وذكر المتحدث بأنه تم اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية والتنظيمية بمراكز الامتحان لضمان سلامة الممتحنين و كل الموظفين القائمين على سير الامتحان. وقدم وزير التربية الوطنية إحصائيات تخص الإمتحانات الرسمية، إذ بلغ عدد مرشحي شهادة التعليم المتوسط بلغ 669379 منهم 645798 متمدرس و23581 مرشحا حرا، موزعين على 2556 مركز اجراء. ويؤطر الامتحان 163900 مؤطرا وأستاذا حارسا، و18 مركز تجميع، و68 مركز تصحيح، يؤطرها 40 الف و500 مؤطر وأستاذ مصح. بالمقابل، كشف واجعوط أن عدد مرشحي امتحان شهادة البكالوريا قد بلغ 637538.
وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط
قرابة 670 الف مترشح لامتحان شهادة التعليم المتوسط
كشف وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أمس، أن عدد التلاميذ المعنيين بامتحان شهادة التعليم المتوسط التي ستجري هذا العام في ظروف صحية استثنائية بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19)، قد بلغ قرابة ال670 ألف مترشح. أوضح الوزير خلال يوم إعلامي حول الامتحانات المدرسية الوطنية (دورة 2020) أن عدد التلاميذ المعنيين بامتحان شهادة التعليم المتوسط الذي سينطلق بعد غد الاثنين ويستمر على مدار ثلاثة أيام، قد بلغ 669.379 مترشح موزعين على 2556 مركز للإجراء يشرف عليهم 163.900 مؤطر. وبخصوص امتحان شهادة البكالوريا المقرر ما بين 13 و 17 سبتمبر الجاري، أشار الوزير الى أن عدد المترشحين بلغ 637.538 موزعين على 2261 مركز للإجراء يشرف عليهم 192.300 مؤطر. وذكر السيد واجعوط بالمناسبة أن الوزارة "أنهت جميع الاجراءات التنظيمية المتعلقة بالامتحانين في جميع مراحلها ابتداء من توزيع المترشحين على مراكز الإجراء إلى عملية التصحيح وإعلان النتائج". وأكد في هذا السياق على ضرورة "احترام التدابير الوقائية لضمان السير الحسن لهذين الامتحانين"، نظرا --كما قال-- "للظروف الصحية الاستثنائية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا"، مبرزا أن وزارة التربية أعدت لهذا الغرض أربعة بروتوكولات وقائية صحية صادقت عليها وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات. من جهة أخرى، أشار الوزير الى أن هذه الاجراءات التنظيمية ستكون مرفوقة بأخرى لمكافحة الغش، وذلك حفاظا على مصداقية الامتحانين وتكريسا لمبدأ "الانصاف وتكافؤ الفرص".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.