5 مكاسب مميّزة من انتصارات الخضر    الميلان يتحول إلى مستشفى قبل مواعيد مصيرية    بركة خيرة... مثال للمرأة الريفية المقاولة    رئيس المجلس الدستوري يستعرض "الإصلاحات العميقة" للرئيس تبون من أجل إرساء دعائم الجمهورية الجديدة        وزارة الخارجية: الجزائر تتابع بقلق كبير تطور الأوضاع في لبنان    مؤامرات تحاك ضد الجزائر    عودة قوية للدبلوماسية الجزائرية    استشهاد عسكري وإصابة اثنين آخرين    إعلام فرنسا يواصل التكالب على الجزائر    تحويل سوق السمار إلى بومرداس قريباً    قضية "أغنية فيروز" .. الإذاعة العمومية تخرج عن صمتها    تسجيل 101 اصابة مؤكدة بفيروس كورونا 3 وفيات و 75 حالة شفاء    مدراء خدمات جامعية في عين الإعصار    الشباب يسعى لاقتطاع نصف التّأشيرة    إعادة تهيئة الأرضية تحسبا لمباراة الجزائر - بوركينافاسو    «الكأس العربية ستكون رفيعة المستوى»    الجزائر تدعو إلى دعم متواصل للدول الضعيفة    المجلس التّنفيذي الإفريقي ينشد الإصلاح والتقشّف    إيداع المتهمين الحبس المؤقت بباتنة    إطلاق دراسة لفك الاختناق المروري بالعاصمة    حجز 84 ألف وحدة من المفرقعات والألعاب النارية    مجازر 17 أكتوبر 1961.. الجريمة المستمرة    «مينيرفا».. مشروع ثقافي شباني    الكاتبة نزيهة شلخي تخوض تجربة الرواية مع «غالية»    البُعد القيمي لصورة الآخر في الإعلام    أسعار النّفط تقفز إلى أكثر من 3 %    مخابر تركية مهتمة بالاستثمار في الإنتاج البيوتكنولوجي    نحو إصلاحات في قطاع الصناعة الصيدلانية    لقاء وطني لتجسيد إصلاحات المنظومة الصحية    محطات بارزة ارتبطت بمولد النبي صلى الله عليه وسلم    أحداث سبقت مولد النبي صلى الله عليه وسلم    الرّئاسة الفلسطينية تُحذّر من الخطط الاستيطانية    تموين الأسواق الوطنية بكميات معتبرة من البطاطا    وفد روسي في رحلة استكشافية إلى تمنراست وجانت    صور من حفظ الله للنبي صلى الله عليه وسلم في صغره    حرب على التسول بالأطفال    هل يدخل محرز عالم السينما؟    الحكومة تخصص مليار دينار لتمويل المؤسسات الناشئة    تشكيل لجنة مختلطة مع بين وزارة الفلاحة والتجارة لمحاربة ظاهرة المضاربة    سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالجزائر تعلن عن منحة دراسية ممولة بالكامل    مسيلة: رجل يضع احد لحياته ببلدية مسيف    وزير العدل يستقبل سفير إيطاليا بالجزائر    تونس تعلن تخفيف شروط دخول الجزائريين    بن قرينة : "مبادرة لدعم المرأة الريفية في مشروع الجزائر الجديدة"    الجزائر الثانية عربيا والخامسة عالميا في قائمة الدول الأرخص من حيث أسعار البنزين    وكالة الأنباء الفرنسية تعلن نفسها ناطقا باسم حركة إرهابية إنفصالية تخطط للقيام بعمليات إجرامية    وزارة التربية تدعو إلى إحياء ذكرى المولد النبوي في المدارس    استياء قيس سعيد من إدراج تونس في جدول أعمال الكونغرس    هذه توقعات الطقس ليوم الجمعة    تصفيات مونديال-2022: نحو إعادة تهيئة أرضية ملعب تشاكر تحسبا لمباراة الجزائر-بوركينافاسو    اليوم سيحسم في مصير عضوية إسرائيل في الإتحاد الإفريقي    إرث الأجداد يبحث عن الأمجاد    "علياء" تنظم ندوة "المثقف والعمل الإنساني"    المكتبة الوطنية تحتفي بالرواية الجزائرية    أكتب نصا وقضية وليس شخصا وقضية    وزارة الشؤون الدينية والأوقاف: ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    ذكرى المولد النبوي الشريف ستكون يوم الثلاثاء 19 أكتوبر الجاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أميركا تفتح التلقيح ضد كورونا للجميع وربع مليون إصابة في الهند بيوم واحد
في وقت تستعد دول عدة في أوروبا لتخفيف القيود الصحية
نشر في المواطن يوم 19 - 04 - 2021

سمح لجميع سكان الولايات المتحدة اعتبارا من الامس بتلقي اللقاح المضاد لفيروس كورونا بعد أن تلقى اللقاح أكثر من نصف البالغين في البلاد، في وقت تستعد دول عدة في أوروبا لتخفيف القيود الصحية، فيما قفز عدد الإصابات اليومية ب"كوفيد-19′′ في الهند إلى رقم قياسي مع انهيار النظام الصحي بالبلاد.
تتواصل حملة التطعيم في الولايات المتحدة بسرعة كبيرة رغم تعليق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" (The Johnson & Johnson) الثلاثاء الماضي إثر اكتشاف 6 حالات لنساء أصبن بجلطات دموية خطيرة، إحداهن توفيت.
وتمكن حوالي 50.4% من الأميركيين الذين تتجاوز أعمارهم ال18 عاما من تلقي جرعة واحدة من لقاح على الأقل، و32.5% تلقوا الجرعتين، خصوصا الكبار في السن الذين تتجاوز أعمارهم ال65 عاما، وفق ما أعلنت اول أمس الوكالة الفدرالية للصحة العامة في البلاد.
وفي المجمل، أعطيت جرعة واحدة على الأقل لأكثر من 131.2 مليون شخص، وتعتزم السلطات السماح اعتبارا من الامس لجميع المواطنين بتلقي اللقاح.
ولن يؤثر تعليق استخدام لقاح "جونسون آند جونسون" على وتيرة الحملة، إذ إنه لا يمثل سوى جزء صغير من اللقاحات المستخدمة.
وأكد الرئيس الأميركي جو بايدن الثلاثاء الماضي أنه "سيكون هناك ما يكفي من اللقاحات لكل أميركي، هذا الأمر لا جدال فيه". استعدادات لتخفيف القيود
بالمقابل، لا يزال الوضع أكثر هشاشة في أوروبا، حتى أن بعض الدول التي تتعرض لضغط كبير بسبب غضب الرأي العام حيال التدابير المفروضة تستعد لتخفيف بعض القيود الصحية.
وسيجري ذلك هذا الأسبوع بدرجات متفاوتة في سويسرا وبلجيكا وسلوفينيا وسلوفاكيا وموناكو والبرتغال والدانمارك.
وتعتزم هولندا وفرنسا إعادة فتح الباحات الخارجية للمقاهي في وقت لاحق في نهاية أبريل الجاري ومنتصف مايو المقبل على التوالي.
وفي الفاتيكان، أطل البابا فرانشيسكو مجددا من نافذة القصر الرسولي في ساحة القديس بطرس لإقامة الصلاة الأسبوعية أول أمس بعدما كان يقيمها عبر الإنترنت منذ أسابيع.
لكن في ألمانيا -حيث أقيم تكريم وطني أمس لضحايا "كوفيد-19" البالغ عددهم 80 ألفا في هذا البلد- فإن الاستجابة للأزمة تثير توترا سياسيا شديدا.
وتنتهج المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل خطا صارما، مما يثير غضب رؤساء المناطق، بمن فيهم أولئك المنتمون إلى حزبها. وحذرت ميركل من أن "الفيروس لا يسامح أنصاف التدابير، فهي لا تؤدي إلا لمفاقمته".
وتظاهر خلال عطلة نهاية الأسبوع الفائت آلاف الأشخاص "المناهضين للكمامات" متجاهلين الدعوات إلى الوحدة في مدن عدة في البلاد، ونفذت الشرطة بعض التوقيفات. "سأصرخ وأقبّل وأفرح"
ودخل حيز التنفيذ أمس إجراء جديد يسمح لمواطني أستراليا ونيوزيلندا بالسفر بدون حجر صحي بين البلدين اللذين يسجلان بيانات جيدة للوباء، وكان أفراد عائلات فرقتهم الأزمة منذ أشهر يتوقون للالتقاء مجددا.
وقالت دينيس أودونوغ -قبل أن تستقل الطائرة في مطار سيدني- "سأصرخ وأبكي وأقبّل وسأفرح، كل هذه المشاعر في آنٍ معا".
ومنذ عام يتحدث البلدان عن هذا الإجراء، لكن أرجئ بدء تطبيقه مرات عدة بسبب ظهور بؤر جديدة للوباء كل مرة في أحد البلدين.
وتعول نيوزيلندا كثيرا على هذه المبادرة لإنقاذ موسم الرياضات الشتوية الذي سيبدأ قريبا جدا.
وتعتزم شركة "إير نيوزيلندا" للطيران زيادة عدد رحلاتها إلى أستراليا من 4 رحلات في الأسبوع إلى 20. وتعمل دول عدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي على مشاريع مماثلة، وبدأت تايوان وأرخبيل بالاو في المحيط الهادي تطبيق تدابير مماثلة مطلع الشهر الحالي على أمل دعم القطاع السياحي في البلدين المتضررين كثيرا جراء الوباء. رقم قياسي في الهند
في الهند قفز عدد الإصابات اليومية ب"كوفيد-19′′ إلى رقم قياسي بلغ 273 ألفا و810 حالات أمس مع انهيار النظام الصحي تحت وطأة زيادة عدد المرضى، مما جعل مجمل الإصابات أقرب إلى مثيله في الولايات المتحدة أكثر الدول تضررا في العالم.
يواجه القطاع الصحي في الهند انهيارا تحت وطأة زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا (غيتي)
وتعاني مستشفيات الهند نقصا في عدد الأسرّة وإمدادات الأكسجين، إذ تجاوز إجمالي عدد الإصابات 15 مليونا لتحتل المركز الثاني بعد الولايات المتحدة.
كما ارتفع عدد الوفيات في البلاد جراء "كوفيد-19" إلى رقم قياسي بلغ 1619 ليصل الإجمالي إلى 178 ألفا و769 حالة.
وعلى الرغم من ارتفاع الإصابات واصل الساسة تنظيم مسيرات حاشدة في جميع أنحاء البلاد استعدادا لانتخابات الولايات. بدون كمامات
رغم أن أعداد الوفيات لا تزال مرتفعة في البرازيل وانتشار نسخة متحورة من الفيروس أكثر فتكا من الفيروس الأصلي أعادت ريو دي جانيرو فتح الحانات والمطاعم مطلع أبريل الجاريتم فتح الشواطئ امس. وفي المجمل، أودى الوباء بحياة أكثر من 373 ألف شخص خلال أكثر من عام بقليل في البرازيل التي يبلغ عدد سكانها 212 مليون نسمة، فيما يعتبر الخبراء أن الأرقام الفعلية أعلى بكثير.
في كندا، ستنشر الحكومة تعزيزات في أونتاريو المقاطعة الأكثر اكتظاظا في البلاد، لمساعدتها في مواجهة موجة عنيفة من الإصابات بالمرض.
أما في إسرائيل -حيث تلقى قرابة 5 ملايين شخص (53% من السكان)- جرعتين من اللقاح فبات يسمح للسكان اعتبارا من أول أمس الأحد بعدم وضع كمامات في الشارع، في مؤشر على انتصار "أولي" على فيروس كورونا في البلاد، لكن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حذر من أنه "لم ننته بعد من فيروس كورونا، لأنه يمكن أن يعود".
وأودى الوباء بحياة 3 ملايين و11 ألفا و975 شخصا في العالم، بحسب تعداد أعدّته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية حتى مساء الأحد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.