قصد إعطاء دفع للتنمية الاقتصادية في الولاية.. بولخراص:    لتعويض المتضررين من زلزال ميلة الاخير    ضمن مساع لتشكيل مجلس رئاسي موحد    تصنيف الفيفا الخاص بشهر سبتمبر:    عنتر يحيى يؤكد:    رئيس نادي شبيبة الساورة:    فيما حثهم على الالتزام بمبادئ الوطنية وروح المسؤولية    منذ الفاتح جوان الماضي إلى يومنا ببومرداس    دراسة جديدة تكشف    أكد أن الحكومة لن تتدخل في النقاش حول الدستور..بلحيمر:    رزيق يبحث كيفية ترقية صادرات الخدمات    يهدف لإعطاء دفع جديد للمجال    للحائزين الجدد على البكالوريا هذه السنة    تبون يشدد في تعليمة لأعضاء الحكومة ومسؤولي الأمن:    حادثة البوعزيزي تتكرار بتونس    الحجاب يزعج نواب فرنسيون؟!    عطار يؤكّد أهمية بلوغ نسبة مطابقة 100 % لاتفاق أوبيب +    قال إنه ينتظر رد نادي الأهلي.. والد بلايلي:"يوسف معي في وهران وبعض الإعلاميين المصريين كذابين!"    تحذير… أمطار رعدية غزيرة على 16 ولاية    وزيرة الثقافة تعلن عن مشروع لإنشاء متحف خاص باللباس التقليدي    رئيس الجمهورية يدعو كل شخص يحوز معلومات حول الفساد للتقرب إلى السلطات المؤهلة    الرئيس يعزّي عائلة البروفسور الراحل عبد المجيد مرداسي    هل يتنازل الجنرال حفتر؟    «بجاية أرض الأنوار».. التاريخ بالصور    عبد المجيد مرداسي يرحل وذكراه خالدة بين الكتب والصحف    التحصيل الضريبي يتعدى 80 بالمائة    عبّاس يضبط التعداد ويضع اسماء للجدد    مستغانم و عين تموشنت تحت الصدمة    العجز يخيم على أسواق النفط العالمية    أسعار الذهب تواصل الانتعاش    انكماش فائض المعاملات الجارية    الكورنيش بدون ماء منذ 11 يوما    المياه القذرة تتدفق بمقبرة بلدية مزاورو    التنمية على مسالك القرى        صعوبة في مادة الفلسفة للشعب العلمية وتباين في اللغات الأجنبية    الرئيس تبون يعيّن 5 سفراء جدد في أوروبا وإفريقيا    تمديد عقود الركائز وتسريح أربعة لاعبين    الحلقة الأولى... المسكوت عنه في الشعر الجزائري المعاصر    الحنين إلى الخشبة .. !!    تتويج رواية "القصر سيرة دفتر منسي" ليوسف العيشي    «القصر سيرة دفتر منسي» للمؤلّف العيشي تتألّق أدبيا    "وضعية بلايلي وبلعمري لا تسمح لهما بالتواجد في قائمة بلماضي "    البطالة.. هاجس آخر في زمن كورونا    الإصابات بكورونا تنخفض إلى 4 حالات يوميا    تخفيضات في الأسعار إلى الجنوب لتعويض خسائر "كورونا"    اللاّعبون الجدد والجهاز الفني يصلون غدا    219 إصابة بفيروس كورونا و 5 وفيات خلال ال 24 ساعة الأخيرة    ليبيا: حفتر يقرر استئناف إنتاج وتصدير النفط    نواب فرنسيون يغادرون اجتماع البرلمان لوجود طالبة محجبة    فلسطين: الآلاف يؤدون صلاة الجمعة في الأقصى ويدعون لمناهضة اتفاقيات التطبيع    جائزة "سوتيغي أواردز 2020".. الجزائرية "سليمة عبادة" تنافس المصرية "حنان مطاوع"    البيت الأبيض: 5 دول أخرى في الشرق الأوسط وخارجه تدرس التطبيع    رائحة الموت لا تغادر أنفي!    المجلس الإسلامي الأعلى ومشعل الشهيد يحتفيان بتوفيق المدني    بالعدل تستقيم الحياة    نعمة القلب الليّن    " كورونا " والعَّرافُ ....    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"أنا ضد تفعيل المادة 88 و العهدة الرابعة انتحار سياسي"
" الكرامة" ستقدم مرشحها لرئاسيات 2014، بن حمو:
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد رئيس حزب الكرامة محمد بن حمو خلال ندوة صحفية عقدها أمس بمقر الحزب بالعاصمة أنه ضد تفعيل المادة 88 من الدستور بسبب مرض الرئيس باعتبار هذا المرض الذي تتحدث عنه الأحزاب السياسية خاصة المعارضة منها ومختلف وسائل الاعلام الوطنية والدولية لا يستدعي تجسيد المادة المذكورة لأن حالته غير خطيرة مثلما يروج له، "ولأن الرئيس بوتفليقة يمر بفترة نقاهة فقط كغيره من البشر إضافة إلى أنه يتماثل للشفاء باستمرار، ونقول لمن يريد تفعيل المادة 88 أيضا أن تحقيق هذا المطلب يكون في حال إصابته بحال مرضية مستعصية مثل الغيبوبة التي لا تسمح له بتسيير مؤسسات الدولة"، غير أن بن حمو اعتبر في الوقت ذاته ترشيح الرئيس بوتفليقة لعهدة رابعة "انتحار سياسي حقيقي" ومناف تماما للديمقراطية التي تدعو لفتح أبواب الممارسة السياسية أمام الجميع خاصة الكفاءات الشابة.
وأعلن بن حمو أن تشكيلته ستقدم مرشحا للرئاسيات القادمة التي أعرب عن أمله لأن تجرى في وقتها المحدد أي في أفريل 2014 وليس قبلا، نظرا لعدم جاهزية الطبقة السياسية في الجزائر لأن تمارس الحكم حاليا، وما المشاكل التي تمر بها غالبية التشكيلات على غرار الأفلان والأرندي- يضيف ذات المسؤول الحزبي- لدليل كاف على ذلك. وأن الأمر يتطلب مزيدا من الوقت، والتسرع في إجراءها قد يضر الوطن والمواطن. موضحا في هذا الاطار أن حزبه رغم حداثته إلا أنه حقق ما لم تحققه أحزاب مارست السياسة لعقود من الزمن والتي تظهر جليا في" انتهاجه لمبادئ الديمقراطية والشفافية في التسيير ومنح الفرصة لكل من يقدم الأفضل، ناهيك عن تحقيق منهج الوسطية الحقيقية وليس الزائفة التي تتغنى بها بعض الأحزاب وهو ما يؤهله لأن يكون له نفس الحظوظ مع التشكيلات الأخرى، وله الضمانات الدستورية التي تسهر مؤسسات الدولة على حمايتها بالإضافة إلى الإطارات الكفؤة التي تزخر بها لقيادة البلاد". كما فتح رئيس الكرامة النار على الأحزاب الاسلامية التي اتهمها بالتلاعب بمشاعر المواطنين عن طريق التظاهر بتبني الدين في الحكم والتسيير ورسم أحلام وهمية الغاية منها هو الاستقطاب والحشد فقط إضافة إلى الضحك على ذقون الجزائريين من خلال إمطارهم بالوعود المستحيلة التجسيد على أرض الواقع. مضيفا أن الاسلام دين واحد غير قابل للانقسام الذي وقعت فيه هذه الأحزاب، إذ تدعي كل تشكيلة منها أنها صاحبة المشروع الاسلامي الكبير ''وهو غير صحيح لأن اختلاف الاسلاميين دليل واضح على فشلهم" الذي يتطلب منهم - يقول بن حمو- مراجعة أنفسهم وإعادة رسكلة هياكلهم التنظيمية مع إسقاط أقنعتهم الحقيقية قبل أن يفكروا في ممارسة الحكم. وأردف قائلا: "الشعب استخلص الدرس واستفاد من نكسة 1991 المرة وهو ما سيقف حاجزا أمام حلم هذا التيار".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.