البطولة المغاربية للأشبال لكرة اليد    دربال يعاين التحضيرات الخاصة بالرئاسيات عبر الولايات    الرئيس بوتفليقة يجدد تمسك الجزائر بالاتحاد كخيار استراتيجي    الفريق‮ ‬ڤايد صالح في‮ ‬زيارة رسمية للإمارات‮ ‬    فيما‮ ‬تم حجز أسلحة وذخيرة وعدة مركبات    بدا مصراً‮ ‬على البقاء في‮ ‬سباق الرئاسة‮ ‬    فرعون تشرف على تشغيل وصلة "ميداكس" بعنابة    ارتفاع إنتاج العسل ب80 بالمائة في ظرف 20 سنة    خلال السنة الفارطة    أسعار النفط تقفز لأعلى مستوياتها‮ ‬    الاندماج الاقتصادي أمان من التوترات التجارية العالمية    للمنتجات الغذائية خلال سنة‮ ‬2018    بهجوم إرهابي‮ ‬شمالي‮ ‬سيناء    محتجو السترات الصفراء بفرنسا‮ ‬يواصلون تظاهراتهم للسبت الرابع عشر    من السفر إلى تركيا    سلال: برنامج بوتفليقة يستكمل بناء دولة متقدمة وقوية    بمناسبة اليوم العالمي‮ ‬لأطفال السرطان‮ ‬    في‮ ‬مجال التكفل بصحة السكان    درك مفتاح يطيح بشبكة إجرامية    خلال الموسم الدراسي‮ ‬الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    47 مسجلا من أصل 700 مشارك يفوزون في القرعة ببومرداس    موارد الصحراء الغربية في خطر!    الفلاحون متخوفون من تراجع محصول الحبوب    «لاعبونا تحرروا والقادم أصعب»    توسيع قاعدة المشاركة والتألق على المستوى الوطني    بوعلي :«سوء التركيز حرمنا من الفوز»    بلماضي يواجه سيناريو عوّار مع لوبيز !    زيتوني يؤكد ضرورة صون الذاكرة الوطنية ورموزها    فترة تودد تبدأ باستدعاء الهيئة الناخبة و تنتهي بإعلان النتائج    مكتتبو «عدل 2» بالشلف يطالبون بتدخل السلطات الولائية    حجز 1 كلغ كيف بحوزة مروجين    الساطون على مزرعة بحي سيدي البشير خلف القضبان    تهيئة سوق «الأوراس» لن تنطلق إلا بموافقة التجار    خلال الأيام الوطنية المسرحية المغاربية بعنابة‮ ‬    « التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء »    شيخ الشيوخ ينسحب    «مهمتنا التعريف بالفن الصحراوي و«المناعي» أب الأغنية السوفية»    شخصيات بارزة تنصح الشباب باليقظة    صلاتي    تلقيت الرد من وزارة التربية بشأن الجدل القائم حول المناهج الإسلامية    امرأة تطيح بوتن أرضا    محمد عيسى يرجع السبب لتكاليف النقل والضرائب الجديدة    فوز100 مسجل في قرعة الحج الاستثنائية    أضخم جبل على الأرض تحت الأرض    الحسن البصري والاستغفار    نجوم الصف الأول قريبا في الجزائر    عيساوي يؤكد انتصار طاقمه على كل الصعوبات    إنجازات كبيرة وخدمات متدنية    تراجع النتائج يقلق ملال    تعادل ثمين أمام اتحاد عنابة    تصوير فهد أسود في إفريقيا    “سات أون” تستقبل نجوم الغناء والسينما قريبا في الجزائر    بلدة فرنسية تحظر نباح الكلاب    إعادة جنين إلى رحم أمه    هبوط اضطراري لطائرة بسبب القهوة    السفر في الإسلام.. المشقة التي تجلب التيسير    5 أفلام من دعم مؤسسة الدوحة للأفلام في مهرجان برلين السينمائي الدولي    نبي الله إلياس الذي دعا الله أن يقبضه إليه    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار الخلافات لا تسمح بعقد دورة للجنة المركزية للأفلان
خليفة بلخادم لن يعرف قريبا
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد مسؤولون بحزب جبهة التحرير الوطني ان الظروف غير العادية التي يعيشها الحزب في المرحلة الراهنة لا تسمح بعقد دورة طارئة للحزب لانتخاب الامين العام الجديد للحزب خلفا لعبد العزيز بلخادم الذي سحبت منه الثقة.
وأوضح منسق المكتب السياسي للحزب عبد الرحمن بلعياط أن "التصريحات المتضاربة لأعضاء من اللجنة المركزية لا تسمح بعقد دورة طارئة للجنة المركزية لحل اشكال منصب الامين العام للحزب" موضحا في هذا المجال ان "الشروط المطروحة من قبل هؤلاء الاعضاء لا تشجع على عقد هذه الدورة".
وأضاف أن هناك من " يتكلم عن النظافة وحرية الترشح لاي عضو في اللجنة المركزية" مؤكدا في هذا السياق انه يستحيل عقد الدورة حاليا خاصة ونحن في شهر رمضان الكريم"، وأضاف بلعياط أنه ب "الرغم من شغور منصب الأمين العام الا ان هياكل الحزب تسيير بصورة طبيعية والامور داخل الحزب عادية"، وبشأن الخلاف بين نواب الحزب بالمجلس الشعبي الوطني بشأن تجديد هياكله ذكر المتحدث انه تم تنصيب محمد لبيد رئيسا للكتلة البرلمانية للحزب مشيرا الى أن الرئيس وغيره من مسؤولي الهياكل يتم تعتينهم "دائما من طرف الحزب".
ومن جهته يرى محمد الصغير قارة الناطق باسم "حركة التقويم التأصيل" لحزب جبهة التحرير الوطني ان "الصراعات والخلافات الموجودة داخل هياكل الحزب هي التي اثرت على عقد الدورة الطارئة للحزب لانتخاب امين عام جديد للحزب".
واشار المتحدث إلى أن "المشاورات التي جرت من قبل بشأن ايجاد توافق لانتخاب الامين العام الجديد قد فشلت نتيجة هذه الخلافات والصراعات "، مبرزا أهمية "تشكيل لجنة لوضع مقاييس وشروط بشأن الترشح لمنصب الامين العام ومنها نظافة اليد والكفاءة والاقدمية والوزن داخل الحزب"، وأضاف أن "حركة التقويم والتأصيل قد توقعت هذه الصراعات التي ظهرت نتيجة تراكم المشاكل وبروز مظاهر الفساد والولاء والانحراف داخل الحزب" مؤكدا أن هذه "الصراعات هي نتيجة تصادم المصالح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.