الدرك الوطني يوقف رجال الأعمال إسعد ربراب والإخوة كونيناف    "تناقض" بين وزارة الداخلية ورئاسة الدولة!    مستفيدون من أليات دعم التشغيل يحتجون بتمنراست    خام برنت فوق 73 دولارا للبرميل    بلفوضيل ضمن تشكيلة البوندسليغا المثالية    سكيكدة: أمن القل يفكّك شبكة مختصة في تزوير وترويج الدينار والأورو    وكيل الجمهورية يفتح تحقيقا اثر انهار بناية بحي القصبة    مبابي يرد على عرض ريال مدريد    بونجاح يهدي السد فوزا ثمينا في دوري أبطال آسيا    الفريق ڤايد صالح يقوم بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    زطشي ومدور يعزيان مولودية وهران في فقيدها    وزير الموارد المائية يعاين سد الموان بسطيف    5 قتلى و7 جرحى في حادث مرور بمنطقة "بوتابوت" ببجاية    أمن برج بوعريريج يوقف الشاب المشتبه به    توفي نيل:”نريد مواجهة الجزائر قبل الكان”    تركيا لن تلتزم بالعقوبات النفطية المفروضة على إيران    الحفاظ على المسار الدستوري...وإمكانية تأجيل الانتخابات لأسابيع    ترامب يغرد من جديد    معيتيق: الجزائر البلد الوحيد القادر على منع التدخل الأجنبي في ليبيا    لن نقبل تمديد حكم العسكر    وكيل الجمهورية يأمر بفتح تحقيق في حادثة القصبة    حملة تحسيسية حول مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم    بن زيمة يفعل ما عجز عنه رونالدو ودي ستيفانو    الجوية الجزائرية ترفع دعوى قضائية ضد "قراصنة"    اختياراتي لم تكن صائبة.. وأتحمل مسؤولية التعادل    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    «هدفي المباشر التتويج بميدالية أولمبية سنة 2020»    محصول الموسم الفلاحي كاف لتلبية حاجيات سكان العاصمة    معسكر 1085 وحدة سكنية لفائدة بلدية غريس    الجيش يوقف 26 منقبا عن الذهب    وزارة الداخلية: إيداع 32 رسالة نية الترشح لرئاسة الجمهورية    باستثناء جامعة الأمير    الجزائر تطالب بوضع خطة تحرك عربي    تقديم ربراب أمام وكيل الجمهورية لمحكمة سيدي امحمد    ربراب .. الذراع المالي للجنرال توفيق يسقط!    وزير الشؤون الدينية يوسف بلمهدي: إيفاد أئمة للخارج لأداء صلاة التراويح    أكد التنسيق مع وزارة التجارة لضمان الوفرة    أمطار رعدية على 16 ولاية    بعد افتكاك الأديبة أسماء مزاري‮ ‬المرتبة الأولى عن قصة‮ ‬حقوقهن‮ ‬    بوشارب يقاوم !    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    أسعار النفط ترتفع    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استمرار الخلافات لا تسمح بعقد دورة للجنة المركزية للأفلان
خليفة بلخادم لن يعرف قريبا
نشر في المستقبل العربي يوم 17 - 06 - 2013

أكد مسؤولون بحزب جبهة التحرير الوطني ان الظروف غير العادية التي يعيشها الحزب في المرحلة الراهنة لا تسمح بعقد دورة طارئة للحزب لانتخاب الامين العام الجديد للحزب خلفا لعبد العزيز بلخادم الذي سحبت منه الثقة.
وأوضح منسق المكتب السياسي للحزب عبد الرحمن بلعياط أن "التصريحات المتضاربة لأعضاء من اللجنة المركزية لا تسمح بعقد دورة طارئة للجنة المركزية لحل اشكال منصب الامين العام للحزب" موضحا في هذا المجال ان "الشروط المطروحة من قبل هؤلاء الاعضاء لا تشجع على عقد هذه الدورة".
وأضاف أن هناك من " يتكلم عن النظافة وحرية الترشح لاي عضو في اللجنة المركزية" مؤكدا في هذا السياق انه يستحيل عقد الدورة حاليا خاصة ونحن في شهر رمضان الكريم"، وأضاف بلعياط أنه ب "الرغم من شغور منصب الأمين العام الا ان هياكل الحزب تسيير بصورة طبيعية والامور داخل الحزب عادية"، وبشأن الخلاف بين نواب الحزب بالمجلس الشعبي الوطني بشأن تجديد هياكله ذكر المتحدث انه تم تنصيب محمد لبيد رئيسا للكتلة البرلمانية للحزب مشيرا الى أن الرئيس وغيره من مسؤولي الهياكل يتم تعتينهم "دائما من طرف الحزب".
ومن جهته يرى محمد الصغير قارة الناطق باسم "حركة التقويم التأصيل" لحزب جبهة التحرير الوطني ان "الصراعات والخلافات الموجودة داخل هياكل الحزب هي التي اثرت على عقد الدورة الطارئة للحزب لانتخاب امين عام جديد للحزب".
واشار المتحدث إلى أن "المشاورات التي جرت من قبل بشأن ايجاد توافق لانتخاب الامين العام الجديد قد فشلت نتيجة هذه الخلافات والصراعات "، مبرزا أهمية "تشكيل لجنة لوضع مقاييس وشروط بشأن الترشح لمنصب الامين العام ومنها نظافة اليد والكفاءة والاقدمية والوزن داخل الحزب"، وأضاف أن "حركة التقويم والتأصيل قد توقعت هذه الصراعات التي ظهرت نتيجة تراكم المشاكل وبروز مظاهر الفساد والولاء والانحراف داخل الحزب" مؤكدا أن هذه "الصراعات هي نتيجة تصادم المصالح".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.